Stream

 
●■ اللهم لا تحرم قلوبا قد اشتاقت واعين قد دمعت إلى بيتك الحرام ومسجد حبيبك المصطفى ■●
■●■ نصلي في اليوم 5 صلوات ■●■ ■●■ بالشهر نصلي 150 صلاة "5× 30" ■●■
■●■ بالسنة نصلي 1800 صلاة "150× 12"
■●■ في 10 سنوات نصلي 18000 صلاة "1800×10"
■●■ في 50 سنة نصلي 90 ألف صلاة "تسعون ألف صلاة"
●● صلاة بالمسجد الحرام تعدل 100 ألف صلاة فيما سواه "عدا المسجد النبوي والمسجد الأقصى"
●■ اللهم ارزقنا الصلاة في بيتك الحرام وفي مسجد رسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه ■●
■ اللهم صل على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم بعدد خلقك في السموات والأرض ■

 ·  Translate
1
Add a comment...
 
لحظات شروق وغروب...
وبينهما انسان يحلم ويتمني...
يرجو وينتظر...
يحاول ويحاول....
فيفرح ويتألم ....
يحنو ويقسو...
يضحك ويبكي....
يكسب ويخسر...
يحب ويفقد...
تلاحقه العثرات...
فيتردد ويقدم...
يخاف ويتشجع لينهض نفسه...
يقوم ويقع ...
تموج نفسه بلحظات من الامل والاحباط ...
تطول ساعات صمته احيانا ويضج المكان بضحكاته الصاخبة مرات....
يوزع الابتسامات والبهجة علي كل من يقابله ويغرق في الدموع ساعات.....
يحاول من جديد فينجح تارة ويخفق اخري...
يعاني ويقاسي فيستسلم تارة ويتمرد اخري...
ثم يعود ليحلم ويتمني وينتظر ويحاول من جديد...
 ·  Translate
1
Add a comment...

عوض علقم

مناقشة  - 
 
لاتحزن
 ·  Translate
1
Add a comment...
 
 
اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سُلطانك

اللهم لك الحمد حتى ترضا ولك الحمد إذا رضيت

ولك الحمد بعد الرضا
 ·  Translate
1
Add a comment...
 
مساء الورد والشوق
 ·  Translate
1
Add a comment...

عوض علقم

مناقشة  - 
 
مساء الورد
 ·  Translate
1
Add a comment...

Majed Libanon

مناقشة  - 
1
1
Add a comment...
 
اللهم احفض احبتي اينماء كانو
 ·  Translate
1
Add a comment...
 
"يعجبني أن يواجه الإنسان هذي الحياة وعلى شفتيه بسمة تترجم عن رحابة الصدر وسجاحة الخلق وسعة الاحتمال ,بسمة ترى في الله عوضاً عن كل فائت وفي لقائه المرتقب سلوى عن كل مفقود".

"خلق سجيح: أي لين سهل "
―
 ·  Translate
1
Add a comment...

عوض علقم

مناقشة  - 
1
Add a comment...
 
 
ياابناء عائشه وعمر ياابناء الجحيم وسقر ياابناء اللقط ومنكوحي الدبر ياابناء جهاد النكاح والليالي الحمر
تابعوا في أدناه مايثبت انكم على ضلال وإلى الهاوية والعار
تابعوا الى كل ابناء عائشة طلاق امكم عائشة الحميراء بيد الامام علي عليه السلام بناءا على امر رسول الله صلى الله عليه واله
كتاب الفتوح لابن اعثم الكوفي
ج 2 ص 483
ذكر دخول عليّ على عائشة وما جرى بينهم من الكلام حين أمرها بالانصراف إلى المدينة
قال: فدعا عليّ ببغلة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فاستوى عليها، وأقبل إلى منزل عائشة، ثم استأذن ودخل [1] ، فإذا عائشة جالسة وحولها نسوة من نساء أهل البصرة وهي تبكي وهن يبكين معها، قال: ونظرت صفية بنت الحارث الثقفية امرأة عبد الله بن خلف الخزاعي إلى علي، فصاحت هي ومن كان معها هناك من النسوة وقلن بأجمعهن: يا قاتل الأحبة يا مفرق بين الجميع أيتم الله منك بنيك كما أيتمت ولد عبد الله بن خلف! فنظر إليها علي فعرفها فقال: أما اني لا ألومك أن تبغضيني وقد قتلت جدك في يوم بدر، فقتلت عمك يوم أحد، وقتلت زوجك الآن، ولو كنت قاتل الأحبة كما تقولين لقتلت من في هذا البيت ومن في هذه الدار [2] ، قال: فأقبل عليّ على عائشة فقال: ألا تنحين كلابك هؤلاء عني، أما انني قد هممت أن أفتح باب هذا البيت فأقتل من فيه، وباب هذا البيت فأقتل من فيه، ولولا حبي للعافية لأخرجتهم الساعة فضربت أعناقهم صبرا، قال: فسكتت عائشة وسكتت النسوة فلم تنطق واحدة منهن. قال: ثم أقبل على عائشة فجعل يوبخها ويقول: أمرك الله أن تقري في بيتك
[1] خبر دخول علي عائشة في الطبري 5/ 222 ومروج الذهب 2/ 408 وتاريخ اليعقوبي 2/ 183.
[2] وكان قد اختفى فيه مروان بن الحكم وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عامر وغيرهم (مروج الذهب 2/ 408) .
http://ar.lib.eshia.ir/40046/2/483
ص 484
وتحتجبي بسترك ولا تبرجي، فعصيته وخضت الدماء، تقاتليني ظالمة وتحرضين عليّ الناس، وبما شرفك الله وشرف آباءك من قبلك وسماك أم المؤمنين وضرب عليك الحجاب قومي الآن فارحلي واختفي في الموضع الذي خلفك فيه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلى أن يأتيك فيه أجلك، ثم قام عليّ فخرج من عندها.
قال: فلما كان من الغد بعث إليها ابنه الحسن، فجاء الحسن فقال لها: يقول لك أمير المؤمنين «أما والذي خلق الحبة وبرأ النسمة! لئن لم ترحلي الساعة لأبعثن عليك بما تعلمين» ، قال: وعائشة في وقتها ذلك قد ضفرت قرنها الأيمن وهي تريد أن تضفر الأيسر، فلما قال لها الحسن ما قال وثبت من ساعتها وقالت: رحلوني! فقالت لها امرأة من المهالبة: يا أم المؤمنين! جاءك عبد الله بن عباس فسمعناك وأنت تجاوبيه حتى علا صوتك ثم خرج من عندك وهو مغضب، ثم جاءك الآن هذا الغلام برسالة أبيه فأقلقك وقد كان أبوه جاءك فلم نر منك هذا القلق والجزع! فقالت عائشة: إنما أقلني لأنه ابن بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فمن أحب أن ينظر إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فلينظر إلى هذا الغلام، وبعد فقد بعث إليّ أبوه بما قد علمت ولا بد من الرحيل، فقالت لها المرأة: سألتك باللَّه وبمحمد صلّى الله عليه وسلّم إلا أخبرتني بماذا بعث إليك عليّ رضي الله عنه، فقالت عائشة رضي الله عنها: ويحك! إن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أصاب من مغازيه نفلا فجعل يقسّم ذلك في أصحابه، فسألناه أن يعطينا منه شيئا وألححنا عليه في ذلك، فلامنا علي رضي الله عنه وقال: حسبكن أضجرتن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فتجهمناه وأغلظنا له في القول. فقال: عَسى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْواجاً خَيْراً مِنْكُنَّ 66: 5 [1] فأغلظنا له أيضا في القول وتجهمناه، فغضب النبي صلّى الله عليه وسلّم من ذلك وما استقبلنا به عليا، فأقبل عليه ثم قال: يا علي! إني قد جعلت طلاقهن إليك فمن طلقتها منهن فهي بائنة، ولم يوقّت النبي صلّى الله عليه وسلّم في ذلك وقتا في حياة ولا موت، فهي تلك الكلمة، وأخاف أن أبين من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
[1] سورة التحريم الآية 5.
http://ar.lib.eshia.ir/40046/2/484
 ·  Translate
1
Add a comment...
 
فعلا دى حقيقة لان الشخص اللى بنعرفة عن طريق الصدفة دة بيكون افضل من الشخص اللى حبناة ودخلناة قلبنا باءرادتنا واختيارنا علشان كدة دايما بنقول ان الصدفة خير من الف ميعاد وممكن يكون الشخص اللى عرفناة عن طريق الصدفة دة يكون هو النعمة اللى كان ربنا محتفظلنا بيها بس مكنش محدد لنا وقت معين او مكان معين علشان يرزقنا فية بالنعمة دى وفعلا بنحس مع الشخص دة اننا اتولدنا من جديد
 ·  Translate
4
Add a comment...

SAlAhh salahh

مناقشة  - 
1
Add a comment...

عوض علقم

مناقشة  - 
1
Add a comment...

محمد حسن

مناقشة  - 
 
اخبار من احوال السلف في بر الوالدين:

ﻋﻦ ﻋﺎﺋﺸﺔ، ﺃﻧﻬﺎ ﻗﺎﻟﺖ: " ﻛﺎﻥ ﺭﺟﻼﻥ ﻣﻦ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﺑﺮ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ اﻷﻣﺔ ﺑﺄﻣﻬﻤﺎ: ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻋﻔﺎﻥ، ﻭﺣﺎﺭﺛﺔ ﺑﻦ اﻟﻨﻌﻤﺎﻥ، ﻓﺄﻣﺎ ﻋﺜﻤﺎﻥ، ﻓﺈﻧﻪ ﻗﺎﻝ: ﻣﺎ ﻗﺪﺭﺕ ﺃﻥ ﺃﺗﺄﻣﻞ ﺃﻣﻲ ﻣﻨﺬ ﺃﺳﻠﻤﺖ، ﻭﺃﻣﺎ ﺣﺎﺭﺛﺔ، ﻓﺈﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻔﻠﻲ ﺭﺃﺱ ﺃﻣﻪ، ﻭﻳﻄﻌﻤﻬﺎ ﺑﻴﺪﻩ، ﻭﻟﻢ ﻳﺴﺘﻔﻬﻤﻬﺎ ﻛﻼﻣﺎ ﻗﻂ ﺗﺄﻣﺮ ﺑﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺴﺄﻝ ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ، ﻣﺎﺫا ﻗﺎﻟﺖ ﺃﻣﻲ؟ "

وﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺣﺎﺯﻡ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻣﺮﺓ، ﺃﻥ ﺃﺑﺎ ﻫﺮﻳﺮﺓ ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ " ﻛﺎﻥ ﺇﺫا ﺃﺭاﺩ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻪ ﻭﻗﻒ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺏ ﺃﻣﻪ، ﻓﻘﺎﻝ: اﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻚ ﻳﺎ ﺃﻣﺘﺎﻩ ﻭﺭﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﻓﺘﻘﻮﻝ، ﻭﻋﻠﻴﻚ اﻟﺴﻼﻡ ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﻭﺭﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ.
ﻓﻴﻘﻮﻝ: ﺭﺣﻤﻚ اﻟﻠﻪ ﻛﻤﺎ ﺭﺑﻴﺘﻨﻲ ﺻﻐﻴﺮا، ﻓﺘﻘﻮﻝ: ﺭﺣﻤﻚ اﻟﻠﻪ ﻛﻤﺎ ﺑﺮﺭﺗﻨﻲ ﻛﺒﻴﺮا، ﻭﺇﺫا ﺃﺭاﺩ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﺻﻨﻊ ﻣﺜﻠﻪ "

وﻋﻦ ﻣﻨﺬﺭ اﻟﺜﻮﺭﻱ، ﻗﺎﻝ: ﻛﺎﻥ اﺑﻦ اﻟﺤﻨﻴﻔﺔ «ﻳﻐﺴﻞ ﺭﺃﺱ ﺃﻣﻪ ﺑﺎﻟﺨﻄﻤﻲ، ﻭﻳﻤﺸﻄﻬﺎ، ﻭﻳﻘﺒﻠﻬﺎ، ﻭﻳﺨﻀﺒﻬﺎ»
وﻋﻦ ﻣﻮﺳﻰ ﺑﻦ ﻋﻘﺒﺔ، ﻗﺎﻝ: ﺳﻤﻌﺖ اﻟﺰﻫﺮﻱ، ﻳﻘﻮﻝ: " ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻲ ﺑﻦ اﻟﺤﺴﻴﻦ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ ﻻ ﻳﺄﻛﻞ ﻣﻊ ﺃﻣﻪ، ﻭﻛﺎﻥ ﺃﺑﺮ اﻟﻨﺎﺱ ﺑﻬﺎ، ﻓﻘﻴﻞ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ، ﻓﻘﺎﻝ: ﺃﺧﺎﻑ ﺃﻥ ﺁﻛﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻓﺘﺴﺒﻖ ﻋﻴﻨﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺷﻲء ﻣﻦ اﻟﻄﻌﺎﻡ، ﻭﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﻋﻠﻢ ﺑﻪ ﻓﺂﻛﻠﻪ، ﻓﺄﻛﻮﻥ ﻗﺪ ﻋﻘﻘﺘﻬﺎ "

وﻋﻦ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﻦ ﺣﺴﺎﻥ، ﻋﻦ ﺣﻔﺼﺔ، ﻗﺎﻟﺖ: «ﻛﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪ ﺇﺫا ﺩﺧﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻪ ﻟﻢ ﻳﻜﻠﻤﻬﺎ ﺑﻠﺴﺎﻧﻪ ﻛﻠﻪ ﺗﺨﺸﻌﺎ ﻟﻬﺎ»

وﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﻮﻥ، ﻗﺎﻝ: ﺩﺧﻞ ﺭﺟﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻴﺮﻳﻦ ﻭﻫﻮ ﻋﻨﺪ ﺃﻣﻪ، ﻓﻘﺎﻝ: ﻣﺎ ﺷﺄﻥ ﻣﺤﻤﺪ ﺃﻳﺸﺘﻜﻲ ﺷﻴﺌﺎ، ﻓﻘﺎﻟﻮا: ﻻ، ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻫﻜﺬا ﻳﻜﻮﻥ ﺇﺫا ﻛﺎﻥ ﻋﻨﺪ ﺃﻣﻪ.

وﻋﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺎﻣﺮ، ﻋﻦ ﻫﺸﺎﻡ، ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻟﺖ ﺣﻔﺼﺔ ﺑﻨﺖ ﺳﻴﺮﻳﻦ: " ﺑﻠﻎ ﻣﻦ ﺑﺮ اﻟﻬﺬﻳﻞ اﺑﻨﻲ ﺑﻲ، ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻜﺴﺮ اﻟﻘﺼﺐ ﻓﻲ اﻟﺼﻴﻒ ﻓﻴﻮﻗﺪ ﻟﻲ ﻓﻲ اﻟﺸﺘﺎء، ﻗﺎﻝ: ﻟﺌﻼ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻪ ﺩﺧﺎﻥ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺤﻠﺐ ﻧﺎﻗﺘﻪ ﺑﺎﻟﻐﺪاﺓ، ﻓﻴﺄﺗﻴﻨﻲ ﺑﻪ، ﻓﻴﻘﻮﻝ: اﺷﺮﺑﻲ ﻳﺎ ﺃﻡ اﻟﻬﺬﻳﻞ، ﻓﺈﻥ ﺃﻃﻴﺐ اﻟﻠﺒﻦ ﻣﺎ ﺑﺎﺕ ﻓﻲ اﻟﻀﺮﻉ، ﻗﺎﻟﺖ: ﻓﻤﺎﺕ، ﻓﺮﺯﻕ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻲ ﻣﻦ اﻟﺼﺒﺮ ﻣﺎ ﺷﺎء ﺃﻥ ﻳﺮﺯﻕ، ﻭﻛﻨﺖ ﺃﺟﺪ ﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﺣﺮاﺭﺓ ﻓﻲ ﺻﺪﺭﻱ ﻻ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﺴﻜﻦ، ﻗﺎﻟﺖ: ﻓﺄﺗﻴﺖ ﻟﻴﻠﺔ ﻣﻦ اﻟﻠﻴﺎﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ اﻵﻳﺔ: {ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻛﻢ ﻳﻨﻔﺪ ﻭﻣﺎ ﻋﻨﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﺎﻕ ﻭﻟﻨﺠﺰﻳﻦ اﻟﺬﻳﻦ ﺻﺒﺮﻭا ﺃﺟﺮﻫﻢ ﺑﺄﺣﺴﻦ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﻌﻤﻠﻮﻥ} ﻓﺬﻫﺐ ﻋﻨﻲ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺪ "

روى الجميع ابن الجوزي في كتابه البر والصلة
 ·  Translate
3
Add a comment...

Anita s

مناقشة  - 
2
وليد الحجري's profile photo
 
قمر
Add a comment...