Post has attachment

أرى أرتواء الأرض بالماء
ولا أرى غيمة أدنى السماء
أسأل عن تساقط المطر
فيبتسم من حولي بأبتسامة شامته


الشرح :

ينطبق حديثي أعلاه لكثير من الأحداث التي نمر بها

مثال :
حينما يبالغ أحدهم بوصف شي ما ويبالغ البقية مثله
إما لمصلحه أو مجاملة أو خوف أو غباء ...
هنا نرى أرتواء الأرض بالماء
أي كثرة المبالغة في ذلك الشىء

وحينما نرى ذلك الوصف المبالغ لهذا الشىء نجد أنه لا يستحق شىء من ذلك
وهنا قلت .: لا أرى غيمة ادنى السماء
أي لا شىء يستحق الثناء

أتسأل عن تساقط المطر
أي لماذا كل هذا الثناء المبالغ فيه ؟!!

فيبتسم من حولي بشامته
لأني الوحيد بينهم من قال كلمة الحق ولا يعرف المجامله

سعيد آل قبيّل

مساء بلا أرق
لم اشعر بوقتي قد سرق
هنا تكريم لمن كرمني فقط
Wait while more posts are being loaded