Post is pinned.Post has shared content
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ ٱلْقُرْءَانَ تَنزِيلًا فَٱصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ ءَاثِمًا أَوْ كَفُورًا

I seek refuge in God from Satan the damned.
In the name of God, the Gracious, the Merciful.

It is We who sent down the Quran upon you-a gradual revelation. So be patient for the decision of your Lord, and do not obey the sinner or the blasphemer among them. (Quran 76:23-24)

“Do not obey”: Do not yield to any one of them so as to give up preaching of the True Faith; do not be inclined to make even the least change in the religious beliefs for the sake of any denier of the Truth, or in the moral teachings for the sake of a wicked person. Proclaim whatever is unlawful and forbidden to be so openly even if an immoral person might press you hard to show some lenience in this condemnation, and proclaim whatever is False as False and whatever is True as True publicly even if the disbelievers might use all their influence to silence you, or to make you adopt a little lenience in this regard.
Photo

Post has shared content

Post has shared content
✋رؤؤؤؤعة لا تفوووووتكم 🌹✋
البطولة أن تجهد وأنت حي بعمل صالح لا ينتهي عند موتك، بل يستمر بعد موتك، هذه الصدقة الجارية، مؤسسة، معهد، ثانوية شرعية، كتاب، دروس، شريط، أي شيء،
والعياذ بالله يوجد أشخاص يموتون وأعمالهم السيئة مستمرة من بعدهم أليس كذلك !؟
 
إذاً العمر ليس بإمكانك أن تزيده أما كمضمون بإمكانك أن تعمل أعمالاً تحتاج إلى خمسمئة عام، هذا معنى بعض الأحاديث أن الله عز وجل ينسأ له في أجله، يعني يرزقه أعمالاً صالحة تحتاج إلى آجال مديدة.
النبي صلى الله عليه وسلم عاش ثلاثاً وستين عاماً لكن أثره عمّ الأرض أقسم الله بعمره الثمين قال له: 

﴿ لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴾

( سورة الحجر )

يعني أثمن شيء تملكه الوقت، أنت وقت، أنت بضعة أيام، كلما انقضى يوم انقضى بضع منك.
Photo

Post has shared content
يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24)

يقول متحسرًا على ما فرط في جنب الله: { يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي } الدائمة الباقية، عملًا صالحًا، كما قال تعالى: { يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا } .
وفي الآية دليل على أن الحياة التي ينبغي السعي في أصلها وكمالها ، وفي تتميم لذاتها، هي الحياة في دار القرار، فإنها دار الخلد والبقاء.

 

تفسير كتاب 💌السعدي*رحمه الله 
Photo

Post has shared content

‏ماقد يؤلمك اليوم ، يصبح مصدر قوتك غدا لا تستسلم أبداً.

Your pain today will be the source of your strength for tomorrow. Never give up.

Post has attachment
كنا نعلم ولانعمل شرح بن القيم الجوزيه رحمه الله

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded