Post has attachment

Post has attachment
اللهم صل على محمد وال محمد
Photo

Post has shared content
قصة الأسد بعد مقتل الامام الحسين عليه السلام . وبكاء الجن .
حكى رجل من بني أسد .. قل كنت زارعا عند نهر العلقمي. وبعد ارتحال عسكر بني اميه لعنهم الله . رأيت عجائب وغرائب . لا أستطيع الا ذكر القليل منها . إذ هبت ريح فيها نفحات المسك والعنبر . واذا سكنت الريح . أرى نجوما تنزل من السماء الى الارض ونجوما ترقى الى السماء . وأنا مع عيالي لا اجد من أسأله . عنها وعند المغرب يأتي أسد من جهة الفبله . فأولي هاربا منه . الى بيتي . فإذا اصبح الصباح اراه متجها القبله . ذاهبا. فقلت في نفسي . هؤلاء خوارج .خرجوا على عبيد الله ابن زياد . فأمر بقتلهم . ولم أرى في سائر القتلى مثلهم . فو الله . لابد من المساهره هذه الليله لأبصر هذا الاسد هل يأكل لحومهم . فلما صار الغروب وإذا به يأتي فارتعدت خوفا منه .لهول منظره فخطر ببالي ان مراده اكل لحوم البشر . وانا احدث نفسي وهو يتخطى بين الجثث .فإذا هو واقف على احد القتلى كأنه الشمس اذا طلعت . فبرك جنبه واخذ يمرغ وجهه بدمه وهو يهمهم ويدمدم . فقلت الله اكبر . ماهذه الاعجوبه . فصار يحرسه حتى احتدم الظلام ..واذا بشموع معلقه ملأت الارض وإذا ببكاء ونحيب وعويل . فقصدت تلك الاصوات فأذا هي تحت الارض . وكان ناعيا منهم يقول واحسينا وا ذبيحا وا اماما . فاقشعر جلدي . فتقربت منه .وأقسمت عليه بالله وبرسوله من أنتم . فقال نحن من الجن فقلت وماشأنكم . قالوا كل ليله هذا عزائنا على الحسين العطشان المظلوم . فقلت أهذا الحسين .
الذي عنده يجلس الاسد قالو نعم . فرجعت ودموعي تجري على خدي لأخبر قبيلتي واهلي .

بحار الانوار ... ج. ٤٥
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has shared content

Post has attachment

Post has attachment

Post has shared content

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded