ربنا أنت المحيط بكل أمورنا
والعليم بكل شؤوننا.
فالطف بنا من حوادث الزمان.
واحفظنا في كل زمان ومكان.
واكفنا الهموم والأحزان.
واجمع لنا خير هذا اليوم وخير مافيه وخير ما أدبر وخير ما أقبل وخير ما نعلم وخير ما لا نعلم.
واصرف عنا وعن اهلنا واحبابنا كل سوء ومكروه.
..اللهم آمين..

(أسعد الله صباحكم بكل خير)

ولما تحصلك حاجه تزعلك اوي اعرف انه هيفرحك بعدها وهيفرحك اوي كمان .. اصله كريم 😉

Post has shared content
- في الفيلم العظيم "Mr. Church" راجل أعمال مريض بالسرطان معظم المقربين أتخلوا عنه إلا ممرضه فضلت ترعاه لمدة 5 سنين ، مع العشرة حبها جدًا ، في آخر أيامه أكتشف أن هي كمان جالها سرطان ف الثدي والدكاترة بلغوه أن هي مش هتعيش أكتر من 6 شهور.
،،
- راجل الأعمال كان حاسس أنُه على وشك الموت ، في نفس الوقت كان قلقان جدًا ع الممرضة وبنتها الصغيرة وأكرامًا ليها وردًا لجميلها كان عنده طباخ ماهر جدًا ووفي إسمه "Church" من جنوب أفريقيا ، الراجل قاله انا عاوزك ترعى الممرضة دي وتكونلها طباخ وحارس خاص لحد وفاتها وأطلب أي مقابل.
،،
- الطباخ قاله انا عندي أخت وزوجة سابقة معها طفل عايشين في أفريقيا ،، عاوز أساعدهم ، قام راجل الأعمال قاله يكفيك راتب ليك وراتب ليهم طوال الحياة في مقابل انك تديني عهد امام الرب أنك ترعى السيدة وبنتها لحد وفاتها ،، والطباخ أعطاه العهد.
،،
- راجل الأعمال مات في نفس الأسبوع وكان ساب وديعة ف البنك بأسم الممرضة وشرط ان الطباخ ياخد راتب شهري من الوديعة دي طوال ما الممرضة دي راضية عنه ،، مستر "Church" راح فعلا للممرضة وأشتغلها طباخ وممرض وحارس شخصي ع أمل انها هتموت بعد 6 شهور ،، لكن الست قاومت المرض حبًا ف الحياة وبنتها ف عاشت 6 سنين.
،،
- في الـ 6 سنين الممرضة مش بس حبت الطباخ دي عشقته عشق ، وهو كان معاها مش بس ممرض ده كان بيخدمها ، بيحممها ، بيأكلها وكأنه أب ، زوج ، أخ ، عشيق ، ومع لك كان بيحترمها جدًا ، وبعد 6 سنين ماتت الممرضة ولكن كانت بنتها اتعلقت وحبت الطباخ وهو كمان حبها قوي ف قرر انُه يفضل جنبها يرعاها ، وفضل جنبها لحد ما كبرت وأتخرجت وبقت دكتورة كبيرة وهو بنفسه جوزها للي بتحبه.
،،
- في نهاية الفيلم كان مشهد عظيم مش ممكن متبكيش وأنت بتشوف الطباخ بيفتكر تعامل رجل الاعمال مع الممرضة ورحمتها ورأفتها بيه ، بعدين وهو بيعامل الممرضة ورحمته ورأفته بيها ، بعدين محبة البنت ليه وحبه ليها ، بعدين وهو بيبكي ع عتبة باب زوج البنت وهو بيودعها ،، وفي آخر مشهد يقول جملة متتخيلوهاش .. بيقول "حقًا كما يقول كتاب المُسلمين القرءان ،، (وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان). وينتهي الفيلم وأنا أعييييط :D
ــــــــــــــــــــــــــــــ
- الخُلاصة : مهمًا كنت غني ، فقير ، رجل أعمال ، ممرض ، طباخ ،، حاول تحسن لغيرك ،، الأحسان ربنا كفل جزاءه إحسان أكتر منه ،، خليك مُحسن لأنسان ، لحيوان ،، لنفسك ،، خلي عندك دايمًا شيء حلو تديه لغيرك ..
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

#طرائف
تم القبض علي ثلاثة مخمورين: الأول تركي والثانى أيراني والثالث عراقي... وحكم ا...لقاضى الشرعي بجلد كل منهم عشرين جلدة

وأثناء تجهيزهم للجلد أقبل الجلاد عليهم مسرورا وقال لهم : لقد وضعت زوجتي اليوم مولودا جديدا وطلبت منى أن أمنح كل منكم أمنية بهذه المناسبة

قال التركي وكان أول من تقرر البدء بجلده: أرجو أن تربط إلى ظهري وسادة قبل الجلد فقام الجلاد بذلك، فتمزقت الوسادة في الجلدة العاشرة... فلما ا............نتهى الجلاد أخذ التركي يبكى بشدة وقد تمزق ظهره وسالت دمائه

قال الايراني وقد حان دوره: أما أنا فأمنيتى أن تربط وسادتين الى ظهرى... ففعل الجلاد ذلك، ولكن ما لبثت الوسادتان أن تمزقتا من الجلدة الخامسة عشر... وتلقى الايراني باقى الجلدات وهو يصرخ ويبكى من الألم

قال الجلاد للعراقي وقد كان آخرهم: أنت أخ عراقي وجار شقيق لذلك سأمنحك أمنيتين
فقال العراقي: شكرا لك يا سيدى على كرم أخلاقك... وتقديرا لإحسانك فإن أمنيتي الأولى هي أن تجلدني مائة جلدة بدلا من عشرين!ا
فقال الجلاد متعجبا: ما أشجعك من رجل!!ا لك ذلك... وما أمنيتك الثانية؟
فتبسم العراقي وقال

أما الثانية فأن تربط الايراني في ظهري 😂😂😂

Post has attachment
السجين المليونير »

هناك سِرٌ بسيط عن ذلك المليونير..الذي أودع في سجن ما على جزيرة نائية تمهيداً لإعدامة لجريمة قتل قام بها..

حسناً.. لأنه مليونير فقد قرر رشوة حارس السجن ليتم تهريبة من جزيرة السجن بأي طريقة وأي ثمن..!
...
أخبره الحارس أن الحراسة مشددة جداً وأنه لا يغادر الجزيرة أحد إلا في حالة واحدة..وهي الموت!!

ولكن إغراء الملايين الموعودة جعل حارس السجن يبتدع طريقة غريبة لكن لابأس بها للهرب..

وأخبر المليونير السجين بها وهي كالتالي....
"إسمع، الشيء الوحيد الذي يخرج من جزيرة السجن بلا حراسة هي توابيت الموتى..يضعونها على سفينة وتنقل مع بعض الحراس إلى
اليابسة ليتم دفنها بالمقابر هناك بسرعة وطقوس بسيطة ثم يرجعون..! التوابيت تنقل يومياً في العاشرة صباحاً في حالة وجود موتى..

الحل الوحيد هو أن تلقي بنفسك في أحد التوابيت مع الميت الذي بالداخل..وحين تصل اليابسة ويتم دفن التابوت..سآخذ هذا اليوم إجازة طارئة..وآتي بعد نصف ساعة لإخراجك..بعدها تعطيني ما اتفقنا علية.. وأرجع أنا للسجن وتختفي أنت..وسيظل اختفاؤك لغزاً وهذا لن يهم كلينا..ما رأيك..؟"

طبعاً فكر صاحبنا أن الخطة عبارة عن مجازفة مجنونه..لكنها تظل أفضل من الإعدام بالكرسي الكهربائي! المهم أنه وافق..واتفقا على أن يتسلل لدار التوابيت ويرمي نفسه بأول تابوت من على اليسار غداً.. هذا إن كان محظوظاً وحدثت حالة وفاة..!

المهم..في اليوم التالي..ومع فسحة المساجين الأعتيادية..توجه صاحبنا لدار التوابيت..و وجد تابوتين من حسن حظة..أصابة الهلع من فكرة الرقود فوق ميت لمدة ساعة تقريباً..لكن مرة أخرى، هي غريزة البقاء..

لذلك فتح التابوت ورمى نفسه مغمضاً عينيه حتى لايصاب بالرعب...أغلق التابوت بإحكام وانتظر حتى سمع صوت الحراس يهمون بنقل التوابيت لسطح السفينة.. شم رائحة البحر وهو في التابوت وأحس بحركة السفينة فوق الماء..حتى وصلوا اليابسة..

ثم شعر بحركة التابوت وتعليق أحد الحراس عن ثقل هذا الميت الغريب! شعر بتوتر..تلاشى هذا التوتر عندما سمع حارساً آخر يطلق سبة ويتحدث عن هؤلاء المساجين ذوي السمنه الزائدة..فارتاح قليلاً
وهاهو الآن يشعر بنزول التابوت..وصوت الرمال تتبعثر على غطائة..وثرثرة الحراس بدأت تخفت شيئا فشيئاً...هو الآن وحيد مدفون على عمق ٣ أمتار مع جثة رجل غريب وظلام حالك وتنفس يصبح صعباً أكثر مع كل دقيقة تمر..

لابأس..هو لايثق بذلك الحارس..ولكن يثق بحبة للملايين الموعودة هذا مؤكد انتظر..حاول السيطرة على تنفسه حتى لا يستهلك الأوكسجين بسرعة..فأمامة نصف ساعة تقريباً قبل أن يأتي الحارس لإخراجة بعد أن تهدأ الأمور

وبعد ٢٠ دقيقة تقريباً..بدأ التنفس يتسارع ويضيق..الحرارة خانقة..لابأس..عشرة دقائق تقريباً..بعدها سيتنفس الحرية ويرى النور مرة أخرى

وبعد لحظات قليلة............

بعد لحظات..بدأ يسعل..ومرت ١٠ دقائق أخرى..الأوكسجين على وشك الإنتهاء.. وذلك الغبي لم يأت بعد..سمع صوتاً بعيداً جداً..تسارع نبضة..

لا بد أنه الحارس...أخيراً..! لكن الصوت تلاشى..شعر بنوبة من الهستيريا تجتاحة.. ترى هل تحركت الجثة..صور له خياله أن الميت يبتسم بسخرية

تذكر أنه يمتلك ولاعة في جيبة..ربما الوقت لم يحن بعد ولكن رعبة هيأ له أن الوقت مر بسرعة..أخرج الولاعة ليتأكد من ساعة يدة..لابد أنه لازال هناك وقت..!

قدح الولاعة و خرج بعض النور رغم قلة الأوكسجين .. لحسن حظة.. قرب الشعلة من الساعة..لقد مرت أكثر من ٤٥ دقيقة..!!! هو الهلع إذاً وقبل أن يطفىء الولاعة خطر له أن يرى وجه الميت..إلتفت برعب وقرب القداحة.. ليرى آخر ما كان يتوقعه في الحياة.. وجه الحارس ذاته..!!!!
والوحيد الذي يعلم أنهُ هنا في تابوت تحت ثلاثة أمتار...

همسة
لا تعلق قلبك بغير ﷲ فهو القادر على كل شيء
Photo

Post has attachment
في لحظة ما. ...
تساقطت الاقنعه من وجوههم 😱😱
فصدمني واقعهم الكئيب 😲😲
عندها علمت بأن رحيلي عنهم ... #اقترب😔
#وجوه_زائفة
#اعداء
Photo
Wait while more posts are being loaded