Post has attachment


حماية للشعر.. فقد أثبتت البحوث أن تيارات الهواء، وأشعة الشمس المباشرة تؤدي إلى فقدان الشعر لنعومته، وشحوب لونه، فتصبح الشعرة خشنة جرباء (باهته) ، كما ثبت أن الهواء الخارجي (الأوكسيجن الجوي)، وتهوية الشعر، ليس له أي دور في تغذية الشعر، ذلك أن الجزء الذي يظهر من الشعر على سطح الرأس وهو ما يعرف بقصبة الشعر عبارة عن خلايا قرنية (ليس بها حياة )، وهي تستطيل بانقسام برعم الشعر الموجود داخل الجلد..


وهذا الجزء النشيط والذي يؤدي انقسامه إلى استطالة الشعر بمعدل نصف ملليمتر كل يوم، يحصل على غذائه من الأوعية الدموية داخل الجلد.. ومن هنا نستطيع القول، بأن صحة الشعر تتبع صحة الجسم عامة.. وأن أي شيء يؤثر على صحة الجسم من مرض، أو نقص في التغذية يؤدي الى ضعف في الشعر.


- الحجاب سترا للمرأة من أعين الحاسدين : وخصوصا إذا وهبها الله جمالاً في وجهها وقوامها وشعرها , وصدق الله العظيم حيث أمرنا أن نستعيذ من الحاسد ذكراً كان أو انثى فقال : ( وَمِن شَرّ ِحَاسِدٍ إذَا حَسَدَ ) " الفلق : 5 " .

الحجاب عون للمرأة على تنفيذ أمر ربها : حيث نهاها عن ابداء زينتها إلا لبعلها أو محارمها فقال : ( وَلا يُبْدِينَ زِنَتَهُنَّ إلا لِبُعُلَتِهِنَّ .. ) " النور : 31 " .

أما علمتِ يا أختاه أنه لا معنى للجمال إن كان رخيصًا وسهل المنال، وهل تأتي قيمة اللآلئ إلا من كونها محجوبة داخل الأصداف، وهل تأتي قيمة الألماس إلا من كونها داخل الأرض، ولو أن الجواهر كانت ملقاة على الطرقات لما كان لها قيمة تميزها عن الصخور والأحجار.. أختاه.. إن جسدك غالٍ فلا ترخصيه ولا تسمحي لأحد برؤيته إلا بحقه، إن جسدك ليس مشاعًا للجميع يرونه بالمجان بل هو حكر على شخص واحد وهو الزوج، ولا يراه إلا بثمن غال وهو العقد والمه
Wait while more posts are being loaded