Post has attachment
الوعظ والإرشاد منهج الحسين
حب الناس ومساعدتهم ومدُّ يدِ العون إليهم والتواضع من ثوابت الإسلام ، فالناس أعداء ماجهلوا ، وهداية الناس خير الأعمال عند الله ، فلابدّ من تقديم النصح والموعظة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، حتى مع الظالم ، وكما قال المرجع الصرخي :
هل سرنا ونسير ونبقى نسير ونثبت ونثبت ونثبت على السير ونختم العمر بهذا السير المبارك المقدس السير الكربلائي الحسيني الإلهي القدسي في النصح والأمر والإصلاح والنهي عن المنكر وإلزام الحجة التامة الدامغة للجميع وعلى كل المستويات فنؤسس القانون القرآني الإلهي وتطبيقه في تحقيق المعذرة إلى الله تعالى أو لعلهم يتقون؟.
حيث قال الله رب العالمين سبحانه وتعالى : { وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } الأعراف/164.
--------------------
https://f.top4top.net/p_6322av0s1.png
-

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
مساء الخير
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded