Salam alaykum :)

Post has shared content

Post has shared content
أحد أعضاء الجبهة الشعبية في تونس يصور نفسه مفتخرا بالدوس على القرآن الكريم ...
متى يفهم الناس ان العلمانيين حربهم على الاسلام والحرية عندهم محصورة بتعرية النساء وشرب الخمر 

حسبنا الله ونعم الوكيل
Photo

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content

Post has attachment
إبــــــــــــــــــــــــــــدأ بنفسك ومن تعول واهلك واصحابك واسرتك..والبقيه في مجتمعك تاتي
قال الله تعالي:
(ان الله لا يغير ما بقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم حتي يغيروا ما بانفسهم)
حقق المعادله ولا تنظر لغيرك فانك لا تحاسب الا وحـــــــــــــــــــــــدك
وباقي التغيير سياتي تباعاً
بوركت...................
Photo

Post has attachment
الهــواء والهــــــوي
قصه تستحق القراءه: في يوم من الأيام قامت احدى المدارس برحلة للأطفال الي احدي الأماكن الترفيهية وعندما تجمع الأطفال 

امام المدرسة بدأ  الأشراف علي عملية دخول كل الأطفال الي الأتوبيس استعدادا لهذه الرحله كان الأتوبيس يسير بسرعه عالية 

علي الطريق السريع المؤدي الي المكان الذين يرغبون للوصول اليه وكان هناك نفق يبعد بضعة أمتار من الأتوبيس .. مكتوب 

عليه الحد الأقصي للعبور من تحت هذا النفق ثلاث امتار وكان ارتفاع الاتوبيس ثلاث امتار .. ولأن السائق كان يعبر من تحته 

كل عام عندما يذهبون الي هذا المكان وايضا لأن ارتفاع الأتوبيس نفس الأرتفاع المسموح به للعبور من تحت هذا النفق .. كان 

السائق يسير بسرعته دون القلق من هذا النفق ولكن يا للمفاجأه .. اذ احتك الأتوبيس بسقف النفق عند العبور وبسبب السرعه 

العالية للأتوبيس تم تعثره في منتصف النفق نتيجة الأحتكاك الشديد الذي اصيب سقف الأتوبيس الأمر الذي اصاب الأطفال 

بحالة من الخوف والهلع نتيجة هذا الحادث ونزل الجميع ليروا ماحدث لهم فوجدوا الاتوبيس متعثر في منتصف النفق ولا 

يعرفون ماذا يفعلون كي يمروا من تحته فقام احد السائقين بالتوقف ليحاول مساعدتهم فسأله سائق اتوبيس الرحله قائلا له : كل 

عام اعبر بسهوله من تحت هذا النفق فماذا حدث ؟ فقال له الرجل لقد تم رصف الطريق من جديد وبالتالي فتم ارتفاعه بسبب 

طبقة الأسفلت الجديده التي تم وضعها فحاول ان يربط الاتوبيس بسيارته ليسحبه للخارج ولكن في كل مرة ينقطع الحبل بسبب 

قوة الأحتكاك بسقف النفق وبدأ كل الحاضرين يفكرون ماذا يفعلون للخروج من هذا المأزق فمنهم من قال نحضر سيارة اقوي 

لسحب هذا الأتوبيس فقال له البعض سينقطع الحبل من جديد نظرا لشدة الأحتكاك بسقف النفق فأقترح البعض الأخر بالحفر 

وتكسير هذه الطبقة الأسفلتيه ووسط هذه الأقتراحات الضعيفه التي لا تفيد بشئ نزل احد الأطفال من الاتوبيس قائلا انا عندي 

الحل فقاطعه احدالمشرفين قائلا .. اصعد الي فوق ولا تفارق اصدقائك ولا تنزل مرة اخري فقال الطفل في ثقه .. لا تستهترإ 

بى لصغر سني ... وتذكر ما قد تفعله ابره صغيره في بلونه كبيرة فقال له المشرف حسنا تكلم ماذا تريد ؟؟ فقال له قد اخذنا 

العام الماضي في كتاب المهرجان درس صغير عن كيف نعبر من الباب الضيق وقال لنا ان ننزع هواء الكبرياء والغرور من 

انفسنا امام الناس فأذا نزعنا من داخلنا هواء الكبرياء والغرور وعدم المحبة والأنانيه والطمع .. سيصبح حجم روحنا ونفسنا 

طبيعي جدا كما خلقنا الله لنستطيع العبور من الباب الضيق الي الله فقال له المشرف وضح من فضلك فأوضح الطفل كلامه 

قائلا اذا طبقنا هذا الكلام علي الاتوبيس ونزعنا قليل من الهواء من اطاراته سيبدأ تدريجيا في الأبتعاد عن سقف النفق وسنعبر 

بسلام انبهر اعجب الجميع من فكرة الطفل الرائعه التي تمتلئ بالإيمان .. وبالفعل نزعوا الهواء من الاطارات وبدا الاتوبيس 

في التحرك!!!!!! ليتنا ننزع من داخلنا هوي الشرك الكبرياءوالطمع والغرور والكذب والنفاق والجهل وسيء الاخلاق من الان 

.. حتي نستطيع المرور من العقبه الكئود
من بلاء الدنيا في الاهل والمال والولد والصحه والرزق 
من شده الموت وسكراته ومن القبر وعذابه ومن هول المطلع والمحشر ومن الصراط والميزان والحساب وتطاير الصحف 

وقنطره المظالم والعرض علي الله ودخول الجنه والنجاه من النار
وكل ذلك هيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  بالله  ـــــــــــــــــــــــــــن
لمن يسره الله عليه ولم يتمن علي الله الاماني وعمل باخلاص ومتابعه لنبيــــه .... دراءاً لما بعد الموت
سامحوني علي الاطاله
فلابد ان انصح لكم
وجزاكم الله خيرا 
Animated Photo

Post has attachment
             ابيات شعر تغزلت في القران
--------------------------------------------
في كلّ فاتحــــــة للقول معتبرة ** حق الثنــاء على المبعوث بالبقـرَه

في آل عمران قِدماً شاع مبعثه ** رجالهم و النساء استوضحوا خبَرَه

قدمدّ للنـــــاس من نعماه مائدة ** عمّت فليست علىالأنعام مقتصرَه

أعراف نعماه ما حلال رجاء بها ** إلا و أنفــــــــال ذاك الجود مبتــدرَه

به توســـــل إذ نادى بتوبتــــــه ** فيالبحر يونس و الظلماء معتكرَه

هــود و يوسف كم خوفٍ به أمِنا ** و لن يروّع صوت الرعــد من ذكَرَه

مضمون دعوة إبراهيم كان و في ** بيت الإله و في الحجـر التمس أثرَهْ

ذو أمّـة كدَوِيّ النحــل ذكرهــم ** في كل قطــر فسبحــان الذي فطرَهْ

بكهف رحماه قد لاذا الورى وبه ** بشرى بن مريم في الإنجيل مشتهِرَهْ

طـه  الأنبياء وحض الناس على ** حجّ المكـــان الذي من أجله عمــرَهْ

قد أفلح الناس بالنور الذي شهدوا ** من نور فرقانه لمّا جلا غـُـــــــرَرَهْ

أكابر الشعراء اللّسْنِ قد عجــزوا ** كالنمل إذ سمعت آذانهـــم ســــورَهْ

وحسبـه قصص للعنكبــــوت أتى ** إذ حــاك نسْجا بباب الغار قد سترَهْ

في الروم قد شاع قدما أمره وبه ** لقمــان وفــّـى للـــدرّ الذي نثـــــرَهْ

كم سجدةً في طُلى الأحزاب قد سجدت ** سيوفــــــه فأراهــم ربّـه عِبـــــــرَهْ

سباهــم فاطــر الشبع العـلا كرمـا ** لمّا بـِــياسين بين الرسل قد شهــرَهْ

في الحرب قد صفت الأملاك تنصره ** فصــاد جمع الأعـادي هازما زُمَـرَهْ

لغافــر الذنب في تفصيلــه ســــور ** قد فصّلت لمعـــان غير منحصـــرَهْ

شــوراهُ أن تهجـر الدنيا فزُخرفُهـا ** مثل الدخان فيُـغشي عين من نظرَهْ

عزّت شريعته البيضـــاء حين أتى ** أحقــافَ بــدرٍ وجند الله قـد حضـرَهْ

فجــاء بعد القتال الفتــحُ متّـصِــلا ** وأصبحت حُجــرات الدين منتصـرهْ

بقـافٍ و الذاريـــــات اللهُ أقسم في ** أنّ الذي قـالـــــه حقٌّ كمـا ذكـــــرهْ 

في الطور أبصر موسى نجم سؤدده ** والأفق قد شقّ إجـــلالا لــه قمـــرهْ

أسرى فنال من الرحمن واقعــــــــة ** في القرب ثبّت فيه ربــّه بصــــــرهْ

أراهُ أشياء لا يقوى الحديــــــد لهـا ** وفي مجادلــة الكفـــار قـــد نصــرهْ

في الحشـر يوم امتحان الخلق يُقبل في ** صفٍّ من الرسل كلٌّ تابـــعٌ أثــــرهْ

كفٌّ يسبّــــح لله الطعــــــــــام بهــا ** فاقبلْ إذا جاءك الحق الذي نشـرهْ

قد أبصرت عنده الدنيا تغابنهـــــــا ** نالت طــلاقا ولم يعرف لها نظـرهْ

تحريمـه الحبّ للدنيـــا ورغبتـُــــه ** عن زهرة الملك حقا عندما خبـرهْ

في نـــونَ قدحقـّت الأمداح فيه بما ** أثنى به الله إذ أبدى لنا سِيـــــــرَهْ

وبوحيٍ سأل نــوح في سفينتـــــه ** حسن النجاة وموج البحر قد غمرَهْ

وقالت الجن جــاء الحق فاتبِعـــوا ** مزمّـــلا تابعــا للحق لــن يــــذرَهْ

مدثـّــــرا شافعا يوم القيامة هــــل ** أتى نبيٌّ له هــذا العـُــلا ذخــــــرَهْ

في المرسلات من الكتب انجلى نبأ ** عن بعثــه سائر الأحبــار قد سطرَهْ

ألطافه النازعات الضيم حسبك في ** يوم به عبس العاصي لمن ذعـــرَهْ

إذ كورت الشمس ذاك اليوم وانفطرت ** سماؤه ودّعت ويلٌ بــه الفجـــــــرَهْ

و للسماء انشقاق و البــــروج خلت ** من طارق الشهب والأفلاك منتثـرَهْ

فسبح اسم الذي في الخلق شفعــه ** وهل أتاك حديث الحــوض إذ نهّرَهْ

كالفجر في البلد المحروس عزتــه ** و الشمس من نوره الوضاح مختصرَهْ

و الليل مثل الضحى إذ لاح فيه ألــمْ ** نشرح لك القول من أخباره العطرَهْ

و لو دعا التين و الزيتون لابتـــدروا ** إليه في الخير فاقــرأ تستبن خــبرَهْ

في ليلة القدر كم قد حاز من شرف ** في الفخر لم يكن الانســان قد قدرَهْ

كم زلزلت بالجياد العاديات لـــــــه ** أرض بقارعة التخــــويف منتشـرَهْ

له تكاثــر آيـــــات قد اشتهــــــرت ** في كل عصر فويل للذي كفـــــــــرَهْ

ألم تر شمس صدقٍ وقمرا قد انصدع ** على قريش وجاء الدّوح إذ أمــــرَهْ

أرايت أن إلــه العرش كرمــــــــــه ** بكوثــر مرســل في حوضــه نهــرَهْ

و الكافرون إذا جاء الورى طردوا ** عن حوضه فلقــد تبّت يــد الكفـــرَهْ

إخلاص للـــه شغلي فكم فلِــــق ** للصبح أسمعت فيه الناس مفتخــرَهْ
منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــ اعجبتني ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوله
وجزاكم الله خيرا ونفعكم الله بالقران العظيم
Photo

Post has attachment
الدنيا الدنيه
لا تستحق الحزن عليها
إنَّ مما يثبتُ السعادة وينمِّيها ويعمقُها : أنْ لا تهتمَّ بتوافهِ الأمورِ ، فصاحبُ الهمةِ العاليةِ 

همُّه الآخرةُ . 
قال أحدُ السلفِ وهو يُوصِي أحد إخوانِه : اجعلْ الهمَّ همّاً واحداً ، همَّ لقاءِ اللهِ عز وجل ، 

همَّ الآخرة ، همَّ الوقوفِ بين يديْهِ ، ? يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ ? . فليس 

هناك همومٌ إلا وهي أقلُّ من هذا الهمِّ ، أيّ همٍّ هذه الحياةُ ؟ مناصبِها ووظائِفها ، وذهبِها 

وفضتِها وأولادِها ، وأموالِها وجاهِها وشهرتِها وقصورِها ودورِها ، لا شيء !! 
واللهُ جلّ وعلا قد وصف أعداءَهُ المنافقين فقال : ? أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللّهِ غَيْرَ 

الْحَقِّ ? ، فهمُّهم : أنفسُهْم وبطونُهم وشهواتُهم ، وليست لهمْ هِمَمٌ عاليةٌ أبداً ! 
ولمَّا بايع صلى الله عليه وسلم الناس تحتَ الشجرةِ انفلت أحدُ المنافقين يبحثُ عن جَمَلٍ 

لهُ أحمر ، وقالَ : لحُصولي على جملي هذا أحبُّ إليَّ من بيْعتِكُمْ .او قَالَ : وَاللَّهِ لَأَنْ أَجِدَ 

ضَالَّتِي أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ يَسْتَغْفِرَ صَاحِبُكُمْ فورَدَ : « كلُّكمْ مغفورٌ له إلاَّ صاحبَ الجملِ 

الأحمرِ » . 
إنَّ أحد المنافقين أهمتْهُ نفسهُ ، وقال لأصحابهِ : لا تنفروا في الحرِّ . فقال سبحانه : ?قُلْ 

نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً ? . 
وقال آخرُ : ? ائْذَن لِّي وَلاَ تَفْتِنِّي ? . وهمُّه نفسُه ، فقال سبحانه : ? أَلاَ فِي الْفِتْنَةِ 

سَقَطُواْ ? . 
وآخرون أهمتْهُمْ أموالُهُمْ وأهلوهْم : ? شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا ? . إنهِا الهمومُ 

التافهةُ الرخيصةُ ، التي يحملُها التافهون الرخيصون ، أما الصحابة الأجلاَّءُ فإنهمْ يبتغون 

فضلاً من  واللهِ ورضواناً
 .ولذالك مدحهم الله واثني عليهم ورضي عنهم
فكن مثلهم وتابعهم وافتخر بهم فهم اجدادك - اصحاب الهمم والعزائم من طلقوا الدنيا 

ثلاثا بائنه بينونه كبري ولا محلل لها  واتخذوا صالح الاعمال في بحرها سفنا---اسال 

الله ان يلحقني واياكم بهم مع نبينا محمد صلي الله عليه وسلم  وان قصرت اعمالنا 

وعرجت مساعينا
 والحمد لله رب العالمين
Photo
Wait while more posts are being loaded