Post has shared content

Post has shared content
لطالما اعتبرنا كوكبنا مميزاً عن الكواكب الأخرى، وعدا عن كونه الكوكب الوحيد القادر على احتواء الحياة في المجموعة الشمسية - على حد علمنا - فإننا كنا نعتقد أيضاً أنه الكوكب الوحيد الذي ما زالت صفائح قشرته الأرضية نشطة حتى الآن. هذا يعني أن هذه الصفائح لا تزال تتحرك وتشكل صدوعاً، مما يؤدي إلى ظواهر متعددة كالزلازل، وتشكل البراكين والجبال.
Wait while more posts are being loaded