Post is pinned.Post has attachment
المنتدى ثقافي وطني فيلي مابحب الثقافة و لا بتهمه الوطنية لا يعذب حاله و يبعت طلب اشتراك نحنا مابهمنا الكم و لكن نهتم بالكيف مع جزيل الشكر
Photo

Post has attachment

Post has attachment
Photo

Post has attachment
الله يديم حبابكن
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
قلعة المرقب ...

توجد قلعة المرقب على مسافة خمسة كيلومترات من الجهة الشرقيّة لمنطقة بانياس الموجودة على الساحل السوريّ التابع لمحافظة طرطوس السوريّة، وتنحصر إحداثيات القلعة بين 35.151111° باتجاه الجنوب، و35.949167° باتجاه الشرق، وتحدّها من الجهة الشرقيّة جبال اللاذقيّة، ومن الجهة الغربيّة البحر الأبيض المتوسط، وتعدّ من المناطق الاستراتيجيّة؛ وذلك لأنّها محاطة بالجبال، والغابات الكثيفة، وخندق كبير، وبُنيت على تلّة يصل ارتفاعها إلى ثلاثمئة وسبعين متر فوق مستوى سطح البحر.
ويعود تاريخ بناء القلعة إلى عصر الخليفة العباسي هارون الرشيد للمرّة الأولى، وتمت عمليّة إعادة بناء القلعة مرةً أخرى بيد رشيد الدين الإسماعيلي، ونظراً لأهمية القلعة في ذلك الوقت استولى عليها الصليبيون خلال عام ألف ومائة وسبعة عشر ميلاديّة، ثم استولى عليها الإسبارتة، والسلطان قلاوون، وتتميّز القلعة بحصن كبير أي من الصعب احتلالها؛ وذلك لأنّه من الصعب الوصول إليها لارتفاعها الشاهق؛ حيث إنّ صلاح الدين الأيوبيّ، والظاهر بيبرس لم يستطيعا دخول القلعة.

Photo

Post has attachment
جزيرة أرواد

جزيرةٌ سوريّة من الجزر الوحيدة المأهولة بالسكان،
تقع على مسافة ثلاثة كيلومترات من طرطوس،
وكانت مملكةً مستقلّة سُميّت بأرادوس أيام الكنعانيين، وتتميّز الجزيرة بأهميتّها التجاريّة وملاحتها البحرية، واستوطنها الفينقيون في الألفية الثانية قبل الميلاد؛
إذ اشتهرت بقاعدتها التجارية عبر البحار إلى وادي العاصي والفرات ومصر.
خضعت الجزيرة للآشوريين عام 625 قبل الميلاد، وانتقلت للبابليّين عام 604 قبل الميلاد، ثم إلى الفُرس عام 539 قبل الميلاد، إلى أن جاء الرّومان واحتلّوها عام 480، وأفقدوها نفوذها التجاري لصالح طرطوس، ثمّ استولى عليها الصّليبيون، وجاء السّلطان قلاوون وحررها عام 1302، وبقيت آثارهم في قلعتين إحداهما صليبيّة والأخرى عربيّة، ثم قَدِم الفرنسيّون وحوّلوا الجزيرة إلى سجن أرواد الكبير، وأطلق عليه قلعة أرواد؛
لزجِّ العشرات من الزُّعماء الوطنيّين السّوريين فيها.
يبلغ عدد سكان أرواد عشرة آلاف نسمة،
ويشتهرون بصيد السمك،
فهو يُعدُّ غذاءهم الرئيسي.......
PhotoPhotoPhoto
11‏/10‏/2017
3 Photos - View album

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo
Wait while more posts are being loaded