Post has attachment
Photo

Post has shared content
عن صفى الرحمن عليه أكرم الصلاة والسلام أنه قال : :
" من صلًى صلاة لِوقْتِها وأسْبَغَ وضوءها وأَتَمً رُكُوَعَهَا وسجُودَها وخشَوعَهَا عَرَجَتْ وهى
بيضاءُ مًسْفِرةٌ تقول : حَفِظك الله كما حَفْظتنى .. وَمَنْ صلى لغير وَقْتِها ولم يُسْبغْ وُضوءها ولم يتمً ركوعَهَا
ولا سجودَهَا ولا خشوعَهَا عَرَجَتْ وهى سوداء مُظلمة تقول : ضيًعك الله كما ضيًعتنى .. حتى إذا كانت
حيثُ شاء الله لُفًتْ كما يُلَفٌ الثوبُ الخَلَقُ فيُضْرب بها وجهُهُ "
باسمك اللهم .. نتقاطر إلى بيوتك .. نُعمرها .. ونصلى بها .. نختلف إلى مساجدك ،، نسجد ، ونركع ..
ونُقيم الذكر .. وندعوك يا ألله دعاء خليلك ابراهيم عليه الصلاة والسلام .. ::
"رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء" … ( إبراهم 40 ) .
باسمك اللهم .. نُقبل ما إستطعنا على صلاة الجماعة .. وعلى تعمير المساجد .. فيها اللهم نأتلف جميعاً فى
رحابك .. وننال ثوابك .. فليس أفضل تقرباً إليك سبحانك من سجدةً أخبرنا المصطفى عليه الصلوات " إنك ترفع
بها صاحبها درجة ، وتحُطْ عنه سيئة " وليس أكرم عندك سبحانك من صلاة الجماعة ..
فيها يقول نبيك الكريم
عليه الصلاة والسلام : " من صلى صلاةً فى جماعة فقد ملأ نحره عبادة " …
بسم الرحمن الرحيم......:
"إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ" ( التوبة 18 )
باسمك اللهم .. سَنُقيم صلواتنا .. فإقبلها اللهم منا .. وأَثبْنا عليها .. هُدىً ، ورشاداً .. سنتواضع يا ربنا لعظمتك ..ونقطع نهارنا .. وليلنا .. بذكرك .. سَنَكُف أنفسنا وجوارحنا عن المُنكرات .. ونأمر بالمعروف .. ونأتيه ..
فاجعل اللهم نورنا يُضئ السموات كما قلت لنبيك داوود عليه السلام .. وَلَبِنا إذا دعوناك .. واعطنا إن سألناك ..
اجعل لنا سبحانك فى الجهل حُلماً .. وفى الغفلة ذكراً .. وفى الظُلمة نوراً … سبحانك أنت الوهاب …
Animated Photo

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content

لَا اِلَهَ اِلَّا اللهْ مُحَمَّدُ الرَّسُولُ اللهْ
Animated Photo

Post has shared content

Post has attachment

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo
Wait while more posts are being loaded