Post has attachment
#قصص
قصه أعجبتني قمة الروعة
خرج (( عمر بن عبيد الله )) يوما وكان من المشهورين بالكرم والسخاء
وبينما هو في طريقه مر بحديقة ( بستان ) ورأى
غلاما مملوك يجلس بجوار حائطها يتناول طعامه فاقترب كلب من الغلام ,
فأخذ الغلام يلقي الى الكلب بلقمة , ويأكل لقمة
(( وعمر )) ينظر إليه ويتعجب مما يفعل , فسأله (( عمر )) أهذا الكلب كلبك ؟؟
قال الغلام : لا
قال ((عمر )) : فلما تطعمه مثل ما تأكل ؟؟
فرد الغلام : إني أستحي أن يراني أحد وأنا آكل دون أن يشاركني طعامي .
أُعجب (( عمر )) بالغلام , فسأله : هل أنت حر أم عبد ؟؟
فأجاب الغلام : بل أنا عبد عند أصحاب هذه الحديقة ,
فانصرف (( عمر )) ثم عاد بعد قليل ,
فقال للغلام : أبشر يافتى فقد أعتقك الله ! وهذه الحديقة أصبحت ملكاَ لك
قال الغلام بسعادة ورضا : أُشهدك أنني جعلت ثمارها لفقراء المدينة .
تعجب (( عمر )) وقال للغلام : عجبا لك ! أتفعل هذا مع فقرك وحاجتك إليها ؟؟
رد الغلام بثقة وإيمان : إني لأستحي من الله ان يجود عليّ بشيئ فابخل به !.
.
( قمة العطاء وقمة الرضا والقناعه أفاض الله على قلوبكم نور الرضوان وعلى أحاسيسكم حلاوة الإيمان وعلى أجسامكم عافية الأبدان وعلى أسماعكم عذوبة القرآن وعلى ألسنتكم ذكرالرحمن ) ؟مصطفئ البصراوي
Photo

Post has attachment

Post has attachment

من أنت ؟

قال أنا المال

فسأل الرجل زوجته وأولاده هل ندعه يركب معنا ؟

فقالوا جميعا نعم بالطبع

فبالمال يمكننا أن نفعل أى شيء وأن نمتلك أي شيء نريده

فركب معهم المال

-------------
وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر

فسأله الأب : من أنت؟

فقال أنا السلطة والمنصب

فسأل الأب زوجته وأولاده هل ندعه يركب معنا ؟

فأجابوا جميعا بصوت واحد نعم بالطبع

فبالسلطة والمنصب نستطيع أن نفعل أي شيء

وأن نمتلك أي شيء نريده

فركب معهم السلطة والمنصب

----------------

وسارت السيارة تكمل رحلتها

وهكذا قابل أشخاص كثيرون بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا

حتى قابلوا شخصا فسأله الأب من أنت ؟

قال أنا الدين

فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد

ليس هذا وقته

نحن نريد الدنيا ومتاعها

والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا

و سنتعب في الالتزام بتعاليمه

و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام

و و و وسيشق ذلك علينا

ولكن من الممكن أن نرجع إليك بعد أن نستمتع بالدنيا وما فيها

فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها

-----------------
وفجأة وجدوا على الطريق نقطة تفتيش وكلمة قف

ووجدوا رجلا يشير للأب أن ينزل ويترك السيارة

فقال الرجل للأب انتهت الرحلة بالنسبة لك

وعليك أن تنزل وتذهب معى

فوجم الاب في ذهول ولم ينطق

فقال له الرجل أنا افتش عن الدين.......

هل معك الدين؟

فقال الأب لا

لقد تركته على بعد مسافة قليلة فدعني أرجع وآتى به

فقال له الرجل إنك لن تستطيع فعل هذا، فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل

فقال الأب ولكن معي في السيارة

المال

والسلطة

والمنصب

والزوجة

والاولاد

و..و..و..و

فقال له الرجل إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا

وستترك كل هذا وما كان لينفعك إلا الدين الذي تركته في الطريق

فسأله الأب من أنت ؟

قال الرجل أنا الموت الذي كنت غافلا عنه ولم تعمل له حساب

ونظر الأب للسيارة فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه

وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الأولاد والمال والسلطة ولم ينزل معه أحد

قال تعالى:

قل إن كان آبآؤكم و أبناؤكم و إخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم وأموالا اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين

و قال الله تعالى:

كل نفس ذآئقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور

---------------------------------
وأخيراً
‏​‏​‏​سؤال يطرح نفسه !
|
|
|

عندما تقرأ نكتة أعجبتك تقوم بنشرها
فهل يا ترى عندما تقرأ مثل هذه الرسائل التي تذكرنا بالله واليوم الاخر هل ترسلها !

​•.¸.•​
˚✽‏​

حتى لو كنت مشغول أرسلها💛

كتب الله أجر كل من ساهم في نشرها وفرج همه ويسر أمره. 

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
السلام عليكم
حكاية اغنية ( المكير )
منقوله من حجي تقي الشحماني
في السبعينات وعند البدء باذاعة الاغنية كنت اجلس في مقهى بمدينتي{سابقا} الطوبجي,وكان يجلس معي
رجل يبلغ من العمر اكثرمن 75 عاما..رأيته يصغي بتذوق وشغف الى الاغنية فقلت له
ها عمي ابوحميد {اسم افتراضي} عحبتك الاغنية
قال.كلش بس هاي بوية بيها قصة كلش حلوة ومره
كتله.. اشلون ما تسولفه اللي اريد انشرها بمجلة التراث الشعبي { كنت حينها السكرتير التنفيذي للمجلة ومن المؤسسين لها}
كال..بس طويله ؟
كتله ميخاف بس خل اسمعها منك....كال...جا اسمع بعد عمك
كان في الناصرية زلمه خير الله امفضل عليه وعنده بساتين نخل وعنده اثنين ولد كبار .واتوفت مرته واتزوج وحده غيرها الله رزقه منها وليد مثل حسنها لكن الله اخذ امنته وتوفت المره وقامت نسوان الاخوة بتربية الطفل .وعندما حانت منية الاب جمع ولديه وقال لهم...ذمه ابركبتكم اخوكم الزغير اريد يبقى امدلل طول عمره وتعهد الاخوة لابيهم بذلك...ونشأ الطفل شابا مدللا .وكان عندما يحين لكاط التمر تأتي اللاكوطات من كل مكان للعمل بالبساتين وكان الشاب يركب فرسه ويتجول بالبساتين متفرجا على اللاكوطات وهن يجمعن التمر بالسلال ...وفي احدى جولاته لمحت عينه فتاة شابة جميله بين اللاكوطات.وقف ينظر اليها فلما رفعت راسها من سلة التمر نظرت اليه فاذا هي سبحان الخلاق .راته ينظر اليها طأطأت راسها مع ابتسامة سلبت لبه. وبقي الشاب ياتي على فرسه ينظر اليها ساعة ثم يذهب..في هذه الاثناء كانت نساء اخوته وهن بنات {شيوخ} كل تريد ان تزوجه من احدى قريباتها .وفي المساء طلب منه اخوته ان يختار احدى الفتيات التى اختارتهن نساء اخوته كزوجه . الا انه رفض وبعد الحاح شديد.. اخبر اخوه الاكبر بعشقه للاكوطة التمر. وهنا قامت القيامة كيف له وهو ابن شيوخ وثري ان يتزوج لاكوطة تمر.الا انه اصر ..لو هاي لو ما اتزوج..عندها ذهب الاخ الاكبر ليتعرف على هذه التي سلبت لب اخيه فوجدها كما وصفها له اخوه...وعند الاستفسار من امها التي كانت معها علم انها يتيمة من اهل البصرة وتاتي كل سنه وقت اللكاط لتجمع التمر لتعيش بما تحصل عليه الى الموسم القادم .فخطب اليها ابنتها فرفضت للفارق الاجتماعي بينهم لكن الاخ الاكبراصر فوافقت.وزفت البنت الى هذا الشاب.وقال الاخوة لزوجاتهم ان يقمن بتدليل الفتاة كما قمن بتدليل الشاب على ان لاتطبخ ولا تمسح وان ياتيها الاكل مع زوجها.فشانت على الزوجات وهن بنات شيوخ ان يخدمن لاكوطة تمر وكانت الفتاة ترى ذلك في اعينهن وكلما حاولت ان تخدم يمنعها الاخوة من ذلك..فاحست الفتاة بتذمر النسوة ودب الخلاف بين الاخوين ونسائهم...في احد الايام عاد الشاب الى البيت وكان الوقت شتاء وقد غرزت قدماه بالطين فما كان منها الا ان تحضرله الطشت وتجلسه على كرسي وتضع ساقها في الطشت وتضع قدمه فوق ساقها لتغسله فبدأ الطين ينساب مع الماء على ساقها البضة ..فامسك بوجهها وبداءيقبله ويقول لها هل لك من امنية فاحققها لك ..قالت نعم ولكنك لاتستطيع تحقيقها لانها صعبة عليك ..قال احققها ولو بذهاب نفسي ,,قالت لا تستطيع ..قال جربي وانت تشوفين . قالت احلف بالعباس ابو فاضل تسويها فحلف لها عندها قال ..طلكني..
اشلوون...؟ قالت مثل ما سمعت ... ذهب لاخوته صارخا باكيا.جاء الاخوة لها حاولوا معها فلم يفلحوا ...وهي تقول له لا تنسى تره بيناتنا العباس...عندها اصبح ملزما بالامر فطلقها وبعث على امها لتصحبها معها الى البصره...وسألها ..اتحبين احد غيري وتردين تزوجينه؟..قال وعيونها تهطل دموعا
{لو الك للو للكاع صك وامهر اعليه}
فاخذها الى محطة القطار القديمة التي تسمى المكير....محطة قطار اور حاليا...ليودعها
وتكمل قصيدة المرحوم زامل سعيد فتاح بقية القصة...
مشيت اويا للمكير اودعنه
مشيت اوكل كتر مني انهدم بالحسره والونه
او على الرمله
بضوه الكمره
يناشدني ونشدنه
اكله اتروح......؟وكليبي بعد بيمن اهيدنه؟
بجه ودموعي لاكنه
بعد وعضاي زتنه
ويوميلي بطرف جفيته
من بعيد اشوفنه
وصاح الريل
وانه وياه
يعت بيه.....وعتنه
يجرني ابحيله ويصوفر
وانه امعرت وجرنه
ذمه بركبتك خلني ولك مشوار اشوفنه
ولك يا ريل لاتبعد
ولك ولفي واريدنه وجزاني ايجر فراكينه
او مامش حيل اردنه
وظل ارفس رفيس الطير
ادين ازغار لزمنه
واهومش مادريت امنين جدمي وين انكلنه
وحط كلبي على السجه بالجي الزين اسمعنه
وعلى الدلاال موش السجه
مشى الريل اهيسنه
واظل مناطر السجه واعد امحاط للبصره
ها تل اللحم وصلوا....؟
جزوا.....؟
نام.....؟وهدل شعره
ولك ياريل لاتكعر اخاف اتفزز السمره
وارد للناصرية اردود مخنوك بالف حسره
ويراويني النخل موكاف حبنه وطيبة العشرة
ويكلي اصبر
شهر ويعود
والمفطوم شيصبرة.....
لمزيد من القصص أعمل متابعة لحسابي الشخصي أو أبعث طلب صداقة. ؟الشاعرمصطفى البصراوي
Photo

Post has attachment
اريد امدح صديقي وحايراشلون💖
شمااحجي اظل غركان بالدين😓
لان مره سالته وكتله ياصاحبي
اذا يعميني وكتي ويغدر البين
شسويلي حتئ تحسن الحال😒
كالي ارجوك سمع وفتهم زين...
ثنين عيون عندي شبيك محتار.
سهله انطيك عيني وتبقه بس عين. ؟الشاعرمصطفى البصراوي
Photo

Post has attachment
تعال لخاطر الله وخذي وياك
شاب الجرح منك ليش ماجيت
اذا ماجيت باجر تطفه اﻻشواك
وحك الله اجيلك اني والبيت
تعال جروحي تنتظرك على الباب
فشله شلون بيدك ملح خليت
انثر عمري الك لو بس كلت جاي
الغالي بيا وجه ننثرله جكليت
يفاجع كلبي تدري شلون بجفاك
مثل فاجعت ام ايتام ظليت  ‏
Photo

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded