لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود

قال الإمام ابن القيم رحمة الله : عنوان سعادة العبد في ثلاثة أمور وهي :
أنه إذا أنعم عليه شكر , وإذا ابتلي صبر , وإذا أذنب استغفر , فإن هذه
الأمور الثلاثة هي عنوان سعادة العبد , وعلامة فلاحه في دنياه وأخراه

كآنَ هنآك رجل حكيمْ ,
جلسَ بينَ النآسْ ,
وألقى مزحةْ ,
فضحكَ الكل كالمجآنينْ ,
ثمَّ قآلَ نفسِ المزحة مرة أخرى ,
ضحكَ القليلْ منَ النآسْ ,
ثمَّ ألقى نفس المزحة عدة مرآتْ ,
فلمْ يضحكْ أحدْ ,
فابتسمَ وقآلْ :
إذآ توقفتمْ عنِ الضحكِ لنفسِ المزحةْ ,
فلمآذآ تستمرونَ بالبكآء على نفسِ الجرحْ
كم نحن اغبياء نتحسر على جرح و نعرف انه لن يلتئم


كلما كثرت تجارب الإنسان ..
صغرت دائرة علاقاته ..
لان التجارب : تمنح الأنسان معايير , أكثر دقة لإنتقاء الأشخاص


في وقـــت الشـــده فقــــط :- تعـــرف من هُـــم أحبابــــك . . ومــن هُــم حثالـــة إختيــــارك

من أجمل ما قرأت 


حِينَمَا تَكْسَب صَديقًا حَقِيقِيًّا خًآرج حدُود وَطَنك،
يَعْنِي أنَّكَ كَسَبْتَ وَطَنًا آخَر بأكْمَلِه!

سئل أحد الحكماء يوما: كيف تتحقق السعادة فى الحياه ؟
قال الحكيم سوف ترون الآن,ودعاهم إلى وليمة وجلسوا إلى المائدة
ثم أحضر الحساء وسكبه لهم ، وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر واشترط عليهم أن يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة
حاولوا جاهدين لكنهم لم يفلحوا , فكل واحد منهم لم يقدر أن يوصل الحساء إلى فمه دون أن يسكبه على الأرض وقاموا من المائدة جائعين
قال الحكيم والآن انظروا,
وأمسك بالملعقة وملأها بالحساء ثم مدّها إلى جاره الذي بجانبه ،و جعل كل منهم يمد بملعقته لمن بجانبه وبذلك شبعوا جميعهم ثم حمدوا الله
وقف الحكيم وقال :
من يفكر على مائدة الحياة أن يُشبِع نفسه فقط فسيبقى جائعا ، ومن يفكر أن يشبع أخاه سيشبع الإثنان معا
فمن يعطي هو الرابح دوما لا من يأخذ
سعادتك فى الحياة لن تتحقق الا باسعاد من حولك

آلحيــآة جميلــة " ولكن !!
إعطوهآ حقهآ من التفآؤل .. كي تعطيكم حقكم من آلسعآدة

أسعد أنسان هو الذي : لا ينتظر شيئاً من أحد

إن السعادة الحقيقية لا تأتي من الرفاهية , والعيش الرغد ,
أو من إطراء الآخرين لنا : لكنها تنبع من عمل شئ ذي قيمة
ومنفعة يؤثر في حياة الناس
Wait while more posts are being loaded