Post has attachment

Post has attachment
‏كل عام وأنتم بخير
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
Photo
Photo
2014-09-16
2 Photos - View album

Post has attachment
من المسؤول عن ظاهرة اطلاق الرصاص العشوائي
-----------------------
ان ظاهرة رمي الاطلاقات بالمناسبات المتنوعة ظاهرة متخلفة وغير حضارية تمارسها الشعوب المتخلفة التي تقبع خلف التاريخ،،،، فمن غير المعقول التعبير عن الفرح او الحزن باطلاق الرصاص،،،،، ولو نتعلم من الشعوب المتحضرة كيف تعبر عن افراحها بطريقة غاية من الروعة منها تشيع البهجة والسرور فهم ينثرون الورود ويضيئون البيوت والطرقات بمشاركة الاطفال الذين سيكونوا جيل المستقبل،،،،، فترى صور التحضر متداولة بين الاجيال،،،، لقد عانى المجتمع العراقي تراكمات الحروب التي اخذت ردحا من حياة المجتمع ليس من السهولة تجاوز اثارها فما زالت الدول الاوربية تصدر كتبا ودراسات عن اثار الحربين العالميتين الاولى والثانية برغم مرور مدة طويلة على حدوثهما وكيف والعراق لم يفارق صور القتل والتفجيرات ليومنا،،،، وظاهرة العنف تطبع سلوك العراقيين كل ذلك فاقم من انتشار الاسلحة التي لايخلو بيت عراقي منها،،،، والدولة المركزية او الحكومات المحلية في المحافظات تتحمل المسؤولية في انتشار الاسلحة والاعتدة بين الناس لعدم وجود جدية في معالجة الموضوع وكذلك منع دخول الاسلحة والاعتدة واللعب التي تشجع على العنف والقتل والكراهية واعتقد ان الفساد هو الذي يقف وراء استمرار تدفق اسلحة ولعب الاطفال والعيارات النارية في الاسواق وان ظاهرة رمي الاطلاقات ليست وليدة اليوم بل تمتد الى جذور المجتمع القبلي الذي يتخذ اطلاق الرصاص كسلوك احتفالي بالاهازيج والهوسات العشائرية ومراسيم استقبال الشيوخ والامراء والاعراس والعزاء،،،، بل ان كل عشيرة لها رايتها وتعلن وصولها بكثافة اطلاق الرصاص كل ذلك انتقل من الريف الى المدينة مستصحبين معهم كل هذه العادات والتقاليد،،،، هذا من ناحية،،،، وعسكرة المجتمع العراقي من ناحية اخرى ان اشاعة ثقافة السلام كفيلة بايقاف التجاوزات الخطيرة لحقوق الانسان ووضعها في مناهجنا الدراسية وتعليم الطلبة الممارسات العملية والتطبيقية على السلوك السلمي،،،، واستخدام الوسائل المعبرة والمتحضرة في التعبير عن الفرح كنثر الورود وتوزيع الحلويات وحتى استخدام رشاشات المياه، كل شيء ممكن المهم عدم استخدام الاسلحة النارية التي تفرض على الدولة ان تكون اكثر جدية وحزم في المحاسبة، وايقاف الاستيراد العشوائي للالعاب النارية وضبط السيطرات والقوى العسكرية والامنية على عدم اطلاق العيارات النارية بطريقة عشوائية ومحاسبة المتجازين على البيانات والتعليمات بادخالهم دورات لاعادة تاهيلهم من الناحية النفسية والتربوية والثقافية والاخلاقية المتحضرة التي يحتاجها العراق في ارساء السلام الاجتماعي*&* والله من وراء القصد .....
----------------------
Photo
Photo
2014-09-11
2 Photos - View album

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded