Post has attachment

لبيك لبيك....لبيك يا عباس || أداء: قاسم القاسمي || كلمات: بهاء المياحي

Post has shared content
🏴استشهاد الإمام
الحسن العسكري
(عليه السلام)
⚏⚏⚏⚏⚏⚏⚏

🏴وبعد أن أدّى الإمام العسكري (عليه السلام) مسؤليته بشكل كامل تجاه دينه وأمّة جده (صلى الله عليه وآله) وولده (عليه السلام) نعى نفسه قبل سنة ستين ومئتين ، وأخذ يهدّئ روع والدته قائلاً لها : لا بد من وقوع أمر الله لا تجزعي . . ، ونزلت الكارثة كما قال ، والتحق بالرفيق الأعلى بعد أن اعتلّ (عليه السلام) في أوّل يوم من شهر ربيع الأول من ذلك العام[١].

🏴ولم تزل العلة تزيد فيه والمرض يثقل عليه حتى استشهد في الثامن من ذلك الشهر ، وروي أيضاً أنه قد سُم واغتيل من قبل السلطة حيث دس السم له المعتمد العباسي الذي كان قد أزعجه تعظيم الأمة للإمام العسكري وتقديمهم له على جميع الهاشميين من علويين وعباسيين فأجمع رأيه على الفتك به[٢].

🏴ولم يخلف غير ولده أبي القاسم محمد (الحجة) وكان عمره عند وفاة أبيه خمس سنين وقد آتاه الله الحكمة وفصل الخطاب[٣].

🏴ودفن الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) إلى جانب أبيه الإمام الهادي(عليه السلام)[٤] في سامراء ، وقد ذكر أغلب المؤرخين أنّ سنة وفاته كانت (260هـ) وأشاروا إلى مكان دفنه . دون إيضاح لسبب وفاته[٥].

🏴وروى ابن الصباغ عن أحمد بن عبيدالله بن خاقان انه قال : لما اعتل (ابن الرضا) (عليه السلام) ، بعث (جعفر بن علي) الى أبي : أن ابن الرضا (عليه السلام) قد اعتل فركب أبي من ساعته مبادراً الى دار الخلافة : ثم رجع مستعجلاً ومعه خمسة نفر من خدم الخليفة كلهم من ثقاته ورجال دولته وفيهم نحرير ، وأمرهم بلزوم دار الحسن بن علي وتعرّف خبره وحاله ، وبعث الى نفر من المتطببين وأمرهم بالاختلاف إليه وتعاهده في الصباح والمساء ، فلما كان بعدها بيومين جاءه من أخبره أنّه قد ضعف فركب حتى بكّر إليه ثم أمر المتطببين بلزومه وبعث الى قاضي القضاة فأحضره مجلسه وأمره أن يختار من أصحابه عشرة ممن يوثق به في دينه وأمانته وورعه فأحضرهم وبعث بهم الى دار الحسن(عليه السلام) وأمرهم بلزوم داره ليلاً ونهاراً فلم يزالوا هناك حتى توفي لأيّام مضت من شهر ربيع الأول من سنة ستين ومائين[٦].

🏳يتضح لنا من خلال متابعة تاريخ الإمام العسكري (عليه السلام) وموقف السلطة العباسية منه أنّ محاولة للتخلّص من الإمام قد دبّرت من قبل الخليفة المعتمد خصوصاً إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار سلسلة الاجراءات التي اتخذتها السلطة إزاء الإمام علي الهادي (عليه السلام) أوّلاً ، ثم ما اتخذته من إجراءات ضد الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) ، فقد قامت بسجنه عدّة مرات فضلاً عن المراقبة المشددة على بيته ، كما حاولت نفيه إلى الكوفة ، وغيرها من الاجراءات التعسّفيّة ضدّه وضد شيعته وضد العلويين ، ووفقاً لذلك وبضم رواية أحمد بن عبيدالله بن خاقان والذي كان أبوه أحد أبرز رجالات الدولة ، يتأكّد لنا أنّ استشهاد الإمام العسكري (عليه السلام) كانت وراءه أيدي السلطة الآثمة دون أدنى شك .
_____________
[١] الارشاد: 2/ 336 ومهج الدعوات : 274 .
[٢] الصواعق المحرقة ، ابن حجر الهيثمي : 314 عن وفياة الأعيان لابن خلكان .
[٣] الارشاد: 2/339.
[٤] الارشاد: 2/336 والمنتظم ، عبد الرحمن بن علي الجوزي : 7 / 126 .
[٥] الطبري : 7 حوادث سنة (260 هـ ) وعنه في الكامل لابن الأثير.
[٦] الفصول المهمة : 271 ، اُصول الكافي: 1/503 ح 1، كمال الدين : 1 / 42.
Photo

Post has shared content
من كرامات الإمام الحسن العسكري يتميّز الأئمة عليه السلام بارتباطٍ خاصٍّ بالله تعالى وعالَم الغيب ، بسبَبِ مقامِ العصمة والإمامة ، ولَهُم - مثل الأنبياء - معاجزٌ وكرامَاتٌ تؤيِّد ارتباطهم بالله تعالى ، وكونَهم أئمة .

وللإمام العسكري عليه السلام معاجزٌ وكراماتٌ كثيرةٌ ، سجَّلَتْها كتبُ التاريخ ، ونذكر هنا بعضاً منها :
1 - عن أبي هاشم الجعفري قال : لما مضى أبو الحسن عليه السلام صاحب العسكر ، اشتغل أبو محمّد ابنه بغسله وشأنه ، وأسرع بعض الخدم إلى أشياء احتملوها من ثياب ودراهم وغيرها .
فلمّا فرغ أبو محمّد من شأنه ، صار إلى مجلسه فجلس ، ثمّ دعا أولئك الخدم ، فقال لهم : ( إن صدّقتموني عمّا أحدثكم فيه ، فأنتم آمنون من عقوبتي ، وإن أصررتم على الجحود دللت على كل ما أخذه كل واحد منكم ، وعاقبتكم عند ذلك بما تستحقونه منّي ) .
ثمّ قال : ( أنت يا فلان ، أخذت كذا وكذا ، أكذلك هو ؟ ) قال : نعم يا ابن رسول الله ، قال : ( فردّه ) .
ثمّ قال : ( وأنت يا فلانة أخذت كذا وكذا ، أكذلك هو ؟ ) قالت : نعم ، قال : ( فردّيه ) .
فذكر لكل واحد منهم ما أخذه وصار إليه حتّى ردّوا جميع ما أخذوه .
2 - قال أبو هاشم الجعفري : إنّ أبا محمّد عليه السلام ركب يوماً إلى الصحراء فركبت معه ، فبينا نسير وهو قدّامي وأنا خلفه ، إذ عرض لي فكر في دين كان عليّ قد حان أجله ، فجعلت أفكر من أي وجه قضاؤه .
فالتفت إلي فقال : ( يا أبا هاشم الله يقضيه ) ، ثمّ انحنى على قربوس سرجه ، فخطّ بسوطه خطّة في الأرض ، وقال : ( انزل فخذ واكتم ) .
فنزلت فإذا سبيكة ذهب ، قال : فوضعتها في خفي وسرنا ، فعرض لي الفكر ، فقلت : إنّ كان فيها تمام الدين وإلاّ فإنّي أرضي صاحبه بها ، ويجب أن ننظر الآن في وجه نفقة الشتاء ، وما نحتاج إليه فيه من كسوة وغيرها .
فالتفت إليّ ثمّ انحنى ثانية ، وخطّ بسوطه خطّة في الأرض مثل الأولى ، ثمّ قال : ( انزل فخذ واكتم ) .
قال : فنزلت ، وإذا سبيكة فضّة فجعلتها في خفي الآخر ، وسرنا يسيراً ، ثمّ انصرف إلى منزله وانصرفت إلى منزلي ، فجلست فحسبت ذلك الدين وعرفت مبلغه ، ثمّ وزنت سبيكة الذهب فخرجت بقسط ذلك الدين ما زادت ولا نقصت ، ثمّ نظرت فيما نحتاج إليه لشتوتي من كل وجه ، فعرفت مبلغه الذي لم يكن بد منه على الاقتصاد ، بلا تقتير ولا إسراف ، ثمّ وزنت سبيكة الفضة ، فخرجت على ما قدرته ما زادت ولا نقصت .
3 - روي عن علي بن زيد بن علي بن الحسين بن زيد بن علي ، قال : صحبت أبا محمّد عليه السلام من دار العامّة إلى منزله ، فلمّا صار إلى الدار وأردت الانصراف ، قال : ( أمهل ) ، فدخل ثمّ أذن لي .
فدخلت فأعطاني مائة دينار ، وقال : ( صيّرها في ثمن جارية ، فإنّ جاريتك فلانة ماتت ) ، وكنت خرجت من منزلي وعهدي بها أنشط ما كانت ، فمضيت فإذا الغلام قال : ماتت جاريتك فلانة الساعة .
قلت : ما حالها ؟ قال : شربت ماء ، فشرقت فماتت .
4 - قال أبو هاشم الجعفري : كنت محبوساً مع أبي محمّد في حبس المهتدي بن الواثق ، فقال لي : ( إنّ هذا الطاغي أراد أن يتعبث بالله في هذه الليلة ، وقد بتر الله عمره ، وساء رزقه ) .
فلمّا أصبحنا شغب الأتراك على المهتدي فقتلوه ، وولي المعتمد مكانه ، وسلّمنا الله .
5 - قال الحسن بن ظريف : اختلج في صدري مسألتان أردت الكتابة بهما إلى أبي محمّد عليه السلام ، فكتبت أسأله عن القائم عليه السلام بم يقضي ؟ وأين مجلسه ؟ وكنت أردت أن أسأله عن شيء لحمى الربع ، فأغفلت ذكر الحمى .
فجاء الجواب : ( سألت عن القائم إذا قام ، يقضي بين الناس بعلمه كقضاء داود ، ولا يسأل البينة ، وكنت أردت أن تسأل لحمى الربع فأنسيت ، فاكتب في ورقة وعلّقه على المحموم : يا نارُ كُونِي بَرْداً وَسَلاماً عَلى إِبراهِيمَ ) ، فكتبته وعلّقته على المحموم فبرأ .
6 - قال علي بن زيد بن علي بن الحسين بن زيد بن علي : كان لي فرس كنت به معجباً ، أكثر ذكره في المجالس ، فدخلت على أبي محمّد عليه السلام يوماً ، فقال : ( ما فعل فرسك ؟ ) قلت : هو ذا على بابك الآن .
فقال : ( استبدل به قبل المساء إن قدرت على مشتر لا تؤخّر ذلك ) ، ودخل داخل فانقطع الكلام ، فقمت مفكّراً ومضيت إلى منزلي ، فأخبرت أخي بذلك ، فقال : ما أدري ما أقول في هذا ، وشححت به ، ونفست على الناس به ، فلمّا صلّيت العتمة جاءني السائس .
فقال : نفق فرسك الساعة فاغتممت ، وعلمت أنّه عنى هذا بذلك القول .
فدخلت على أبي محمّد من بعد ، وأنا أقول في نفسي ليته أخلف عليّ دابة ، فقال قبل أن أتحدّث بشيء : ( نعم ، نخلف عليك ، يا غلام أعطه برذوني الكميت ) ، ثمّ قال لي : ( هذا خير من فرسك ، وأوطأ وأطول عمراً ) .
7 - روي عن أبي حمزة نصير الخادم قال : سمعت أبا محمّد ( عليه السلام ) غير مرّة يكلّم غلمانه وغيرهم بلغاتهم ، وفيهم روم وترك وصقالبة ، فتعجّبت من ذلك ، وقلت : هذا ولد هنا ، ولم يظهر لأحد حتّى مضى أبو الحسن ، ولا رآه أحد ، فكيف هذا ؟ أحدث بهذا نفسي .
فأقبل عليّ فقال : ( إنّ الله بيّن حجّته من بين سائر خلقه ، وأعطاه معرفة كل شيء ، فهو يعرف اللغات والأسباب والحوادث ، ولولا ذلك لم يكن بين الحجّة والمحجوج فرق ) .
8 - قال ابن الفرات : كان لي على ابن عم عشرة آلاف درهم ، فكتبت إلى أبي محمّد عليه السلام أسأله الدعاء لذلك ، فكتب إليّ أنّه راد عليك مالك ، وهو ميّت بعد جمعة ، قال : فردّ عليّ ابن عمّي مالي ، فقلت له : ما بدا لك في ردّه وقد منعتنيه ؟
قال : رأيت أبا محمّد ( عليه السلام ) في النوم ، فقال : ( إنّ أجلك قد دنا ، فردّ على ابن عمّك ماله ) .
9 - قال علي بن الحسن بن سابور : قحط الناس بسر من ‏رأى في زمن الحسن الأخير عليه السلام ، فأمر المعتمد بن المتوكّل الحاجب وأهل المملكة أن يخرجوا إلى الاستسقاء .
فخرجوا ثلاثة أيّام متوالية إلى المصلّى يستسقون ويدعون ، فما سقوا ، فخرج الجاثليق في اليوم الرابع إلى الصحراء ومعه النصارى والرهبان ، وكان فيهم راهب ، فلمّا مد يده هطلت السماء بالمطر .
وخرج في اليوم الثاني ، فهطلت السماء بالمطر ، فشكّ أكثر الناس ، وتعجّبوا وصبّوا إلى النصرانية ، فبعث الخليفة إلى الحسن ، وكان محبوساً فاستخرجه من حبسه ، وقال : ألحق أمّة جدّك فقد هلكت .
فقال له : ( إنّي خارج في الغد ، ومزيل الشك إن شاء الله ) .
فخرج الجاثليق في اليوم الثالث والرهبان معه ، وخرج الحسن عليه السلام في نفر من أصحابه ، فلمّا بصر بالراهب ، وقد مدّ يده ، أمر بعض مماليكه أن يقبض على يده اليمنى ، ويأخذ ما بين إصبعيه ففعل ، وأخذ من بين سبابته والوسطى عظماً أسود ، فأخذ الحسن عليه السلام بيده ، ثمّ قال له : ( استسق الآن ) ، فاستسقى وكانت السماء متغيّمة فتقشّعت ، وطلعت الشمس بيضاء ، فقال الخليفة : ما هذا العظم يا أبا محمّد ؟
فقال : ( هذا رجل مر بقبر نبي من أنبياء الله ، فوقع في يده هذا العظم ، وما كشف عن عظم نبي إلاّ هطلت السماء بالمطر ) .
الكرامة العاشرة :

قال محمّد بن عبد الله : وقع أبو محمّد عليه السلام ـ وهو صغير ـ في بئر الماء ، وأبو الحسن عليه السلام في الصلاة ، والنسوان يصرخن ، فلمّا سلّم قال : ( لا بأس ) ، فرأوه وقد ارتفع الماء إلى رأس البئر ، وأبو محمّد على رأس الماء يلعب بالماء .
☘️دٍعـ🙏ـــآءآلَتــ🙏ــوٌسـ🙏ـــلَ
☘️
١٣⌁⌁☆🔮,❀*°•💎•°*❀,🔮☆⌁⌁

#يا أبا محمد، يا حسن بن علي، أيها الزكي (العسكري)، يا بن رسول الله، يا حجة الله على خلقه، يا سيدنا ومولانا، انا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بك إلى الله، وقدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند الله، اشفع لنا عند الله.🦋
🦋
🌷🦋
🦋🌷🦋
🌷🦋🌷🦋🌷
السلام عليك ياسيدي ومولاي يا حجة الله على خلقه ياإمامي ياحسن الزكي العسكري ورحمة الله وبركاته
عظم الله اجوركم ايهاالاخوة المؤمنون والاخوات المؤمنات بإستشهاد الإمام الحسن العسكري صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين اجمعين
#ياإمامي_ياحسن_الزكي_العسكري
Photo

Post has shared content

عۣۗـۙظۣۗـۙمۣۗ آلَلَهۣۗ لَكۣۗـۙمۣۗ آلَآجۣۗـۙر

بۣۗـۙذۣكۣۗـۙر آسۣۗـۙتۣۗـۙشۣۗـۙهۣۗاد السيده #سكينه


-- 5 ربيع الأول 1440 هـ

* وفاة عقيلة قريش وشبيهة الزهراء(ع) السيدة سَكِـينة بنت

الحسين(ع) 117هـ، وأمها الطاهرة: الرباب(ع) بنت امرؤ القيس، ودُفنت في البقيع الغرقد

.
* اندلاع ثورة العشرين في العراق بقيادة وفتوى جمع من علماء

النجف الأشرف (رضوان الله عليهم) عام 1920م.

 

#اختكم*واخدمتكم*ابكاها*القدر
Photo

Post has attachment
ماذا اراد الله تعالى بذكر النحل والنمل والذباب والعنكبوت والحمار في القران
لقد ضرب الله تعالى الأمثال للناس من خلال مخلوقاته وأراد بها الإنسان لأنه تعالى خلق هذه المخلوقات أمم أمثالنا لنتعظ بها ونأخذ العبرة والحكمة منها، قال الله تعالى: { وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ } وسنثبت تجسيد هذه الآية على أرض الواقع وكيف أنها تنطبق على بني آدم.
لقد ضرب الله تعالى الأمثال بمخلوقاته صغرت أم كبرت في أعين الناس ، وخاطب بهذه الأمثال من له قلب ولب ليتأمل خلقه ويتمعن بصنعه وقد تحدثَ الكتاب المنزل على نبينا الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) عن كل شيء مما يحيطنا، وكل ما حولنا قد شمله الخطاب الإلهي في القرآن سواء كان جماداً أو نباتاً أو حيواناً أو إنساناً قال تعالى: { مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }( )
وكان الباري عز وجل كثيراً ما يضرب الأمثال بالحيوانات والحشرات ، وقبل ان يهتمّ العلم الحديث بها ويخصّص لها الدراسات المستقلة والمعاهد المتفرّغة.
وقد أكّد القرآن على الحيوان بأن أطلق أسماء بعض أصنافه على بعض سوره الشريفة في القرآن مثل : سورة البقرة ، وسورة الانعام ، وسور النحل والنمل والعنكبوت ، وسورة العلق، وسورة العاديات، وسورة الفيل .
وقد ذَكَرَ القرآن عدة أنواع مختلفة من الحشرات تشمل كلاً من: النحل والنمل والذباب والبعوض والقمّل والجراد والعنكبوت .
ولم يكن التعرّض لذكر الحيوانات مراراً وتكراراً إلا لتبيين الضلال ودفع الغفلة واستلال العبرة وصرف الانتباه إلى التفكير في الخلق والتأمّل في حياة المخلوقات جميعها دون تفريقٍ بين الكواكب والجبال والبحار من جانبٍ . . والنحل والنمل والذباب من جانبٍ آخر .
إن كلّ ما في الكون جلّ أو حقر في أعين الناس موضوع بحثٍ وتأمّلٍ وتدبّرٍ لا يصحّ من وجهة النظر الإسلامية إهماله ، ولا غنى عن إيلائه أقصى ما يستطاع من درسٍ وإعمال فكرٍ ، لما ينجم عن هذين - الدرس والتفكير – من ترسيخٍ للإيمان بالله وحكمته وقدرته ، ومن ثم عودة فوائده على الإنسان نفسه في حياته وتدبير معاشه .
فالعبرة الكبرى التي لم يحسن تبينها الأقدمون عموماً والمعاصرون خصوصاً إنما هي في أوجه التشابه الأساسية أو الفطرية بين الإنسان وما يشابهه من الحيوانات في تصرفاته، حتى وإن كان التشابه نسبي حيث قال تعالى في الآية السالفة الذكر أمم أمثالكم .
فالمخلوقات التي خلقها الله تعالى بأنواعها تشابه الكثير من تصرفات وعادات ونزعات الإنسان فهي أمم أمثالنا، فكثيراً ما نرى كيف أن البعض يقارن بين حيوان أو حشرة وبين إنسان.
فمثلاً على أعلى المستويات نقارن بين الحجة في الأرض الإمام وبين يعسوب النحل كما جاء على لسانهم (عليه السلام) في الزيارات المروية عن العترة الطاهرة حيث ورد في الزيارة (أشهد أنك يعسوب الدين ) ووجه الشبه هذا بين الحجة ويعسوب النحل من ناحية الخير ، أما من ناحية الشر فنجد أن القرآن ضرب عدة أمثلة بتشبيه فئة من المجتمع بالحمير قال تعالى: { كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً }( ) أو بالكلب قال تعالى {فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ ان تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث}( ).
وقد ثبّت كتاب الله قاعدة عامة وهي أن كل إنسان له مثل من المخلوقات، فقد وبخ الله الكلب في كتابه ولكنه أراد بذلك التوبيخ توبيخ الإنسان الذي شابهت أفعاله أفعال الكلب من حيث أنه إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث .
ورفع من شأن النحلة قاصداً بها الإنسان الذي شابه بأفعاله النحل، وتحدث عن الذباب وأراد به التذبذب والتردد الذي يتمثل في الناس وكذلك تحدث القرآن عن العنكبوت وبيته الوهن وأراد به معنى آخر وقوم بعينهم.
فقد أستخدم كتاب الله لغة الامثال ( إياك أعني واسمعي يا جارة) ، واستخدم لغة التأويل اللفظي والتأويل المعنوي حيث يتحدث عن الحيوان تارة ويوبخه تارة أخرى والمقصود منه الإنسان.
أما موضوع بحثنا هنا فهو النحل والنمل والذباب والعنكبوت والحمار ووضع دراسة لها للربط بين معانيها وانطباقاتها واقترانها بالإنسان ترقياً وتسافلاً وما المقصود من تسمية السورتين بالنحل والنمل ، حيث ان النحل يمثل الخير وأهله وذلك واضح في أكثر تصرفاته والنمل الذي يمثل الشر وأهله وهو أيضاً له صفات تشابه صفات أهل الشر وكذلك الحال مع العنكبوت والذباب والحمار، ولكل مخلوق من هذه المخلوقات معيشة وتصرفات خاصة أيضاً هي موضع بحثنا هذا ..وكذلك هناك معادلة جميلة بين الكلمتين (النحل والنمل) وهما حرفا الحاء والميم حيث ان حرف الحاء يرمز الى الحياة وحرف الميم يرمز الى الموت ..
وسنقوم في البدء بالحديث باختصار عن بعض صفات كل صنف وكيفية الربط بينه وبين الإنسان ثم نقوم بالحديث عن هذه المخلوقات الخمسة وكيفية الربط بينها لتشكيل الجانب الأكبر من المجتمع الانساني المتنوع الذي نعيشه اليوم.
Photo
Photo
29‏/10‏/2018
2 Photos - View album

Post has shared content
من كرامات الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام

صاحب ثاقب المناقب: قال: ذكر أبو عبد اللّه الحافظ النيسابوريّ في كتابه الموسوم «بالمفاخر» و نسب إلى جدّه الرضا- عليه السلام- هو أنّه قال: دخلت على المأمون و عنده‏ زينب الكذّابة، و كانت تزعم أنّها زينب بنت عليّ بن أبي طالب- عليه السلام-، و أنّ عليّا- عليه السلام- قد دعا لها بالبقاء إلى يوم القيامة.
فقال المأمون للرضا- عليه السلام سلّم على اختك.
فقال: «و اللّه ما هي باختي و لا ولدها عليّ بن أبي طالب- عليه السلام-».
فقالت زينب: ما هو أخي و لا ولّده عليّ بن أبي طالب.
فقال المأمون للرضا- عليه السلام-: ما مصداق قولك هذا؟
فقال: «إنّا أهل بيت لحومنا محرّمة على السباع، فاطرحها إلى السباع، فان تك صادقة فانّ السباع تعفى لحمها».
قالت زينب: ابتدئ بالشيخ، قال المأمون: لقد انصفت [فقال- عليه السلام- له: أجل، ففتحت بركة السباع،] فنزل الرضا- عليه السلام- إليها، فلمّا رأته بصبصت و أومأت إليه بالسجود، فصلّى فيما بينها ركعتين و خرج منها.
فأمر المأمون زينب أن تنزل، فأبت و طرحت للسباع فأكلتها.

مدينة معاجز الآئمة الإثني عشر _ ج 7 _ ص 240

# صباحكم رضوي_ معطر بذكر الصلاة على محمد وآل محمد
Photo

Post has shared content
ﻗﺼـﺔ ﻣﻦ ﻛﺮﺍﻣـﺎﺕ ﺍﻻﻣـﺎﻡ ﺍﻟﺮﺿـﺎ ( ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ)
ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﺍﻥ ﺍﺣﺪ ﺍﻻﺷﺨﺎﺹ ﻣﻦ ﺍﻫﻞ ﻃﻬﺮﺍﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻭﺑﺪﺃ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻳﺴﻮﺀ ﺍﻛﺜﺮ ﻓﺎﻛﺜﺮ ﻓﺬﻫﺐ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺑﻠﺪﺍﻥ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻋﻠّﻪ ﻳﺠﺪُ ﻋﻼﺟﺎً ﻟﻤﺮﺿﻬﺎ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺭﺟﻊ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﺰﻭﺟﺘﻪ ﺑﻘﻲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺣﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﺮﺩ ﻣﺮﻳﻀﺎً ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﻭﻣﻦ ﻫﻮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ ﻫﻨﺎﻙ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﻲ ﺍﺭﺽ ﺧﺮﺍﺳﺎﻥ ﻃﺒﻴﺐٌ ﺭﺅﻭﻑٌ ﺍﻧﻴﺲ ﺣﻴﺚ ﺍﻧﻪ ﻻ ﻳﺮﺩ ﻣﻦ ﻟﺪﻳﻪ ﺣﺎﺟﺔ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﺍﺫﻫﺐ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ . ﺫﻫﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﺳﺘﺎﺫﻥ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﺮﻡ ﺍﻟﺮﺿﻮﻱ ﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﻟﺮﺿﺎ ﻗﺎﻝ ﺳﻴﺪﻱ ﺯﻭﺟﺘﻲ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻭﺍﻧﺖ ﺗﻌﺮﻑ ﺑﺤﺎﻟﻬﺎ ﻭﺍﻧﺎ ﻗﺼﺪﺗﻚ ﻻﻧﻲ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻧﻚ ﻻ ﺗﺮﺩ ﺣﻮﺍﺋﺞ ﺍﻟﻤﺤﺘﺎﺟﻴﻦ ﺍﻭﻟﺴﺘﻢ ﺍﻫﻞ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻨﺒﻮﺓ ﻭﺍﻧﺘﻢ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺠﻮﺩ ﻭﺍﻟﻜﺮﻡ ﺑﻜﻰ ﻗﻠﻴﻼً ﺛﻢ ﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﻋﻨﺪ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﺗﺼﻞ ﺍﻟﻰ ﻃﻬﺮﺍﻥ ﺳﺄﻝ ﻋﻦ ﺣﺎﻝ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﻟﻪ ﻣﺎ ﺯﺍﻟﺖ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺤﺎﻝ . ﺩﺧﻞ ﺛﺎﻧﻴﺎً ﺍﺳﺘﺎﺫﻥ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺳﻠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﺳﻴﺪﻱ ﻳﺎ ﻋﻠﻲ ﺍﺑﻦ ﻣﻮﺳﻰ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﺮﺿﺎ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﺍﻧﺎ ﺻﺎﺣﺐ ﺣﺎﺟﺔ ﺯﻭﺟﺘﻲ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻟﺪﻱ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﺻﻐﺎﺭ ﺍﻭﺗﺮﺩﻧﻲ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﺛﻢ ﺧﺮﺝ ﻭﺍﺗﺼﻞ ﺛﺎﻧﻴﺎً ﻭﻟﻢ ﻳﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﻧﺘﻴﺠﺔ . ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓ ﻭﻗﺪ ﺣﺎﻥ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻭﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﺍﻟﻰ ﻃﻬﺮﺍﻥ ﺩﺧﻞ ﻟﻴﻮﺩﻉ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﺳﻴﺪﻱ ﺍﻧﺎ ﺫﺍﻫﺐ ﺍﻟﻰ ﺩﻳﺎﺭﻱ ﻭﻗﺼﺪﺗﻚ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﻢ ﺗﻘﻀﻬﺎ ﻟﻲ ﻭﻟﻜﻦ ﺳﻴﺪﻱ ﻋﺬﺭﺍً ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻥ ﺍﺳﻴﺊ ﺍﻻﺩﺏ ﻣﻌﻜﻢ ﻗﺒﻞ ﺫﻫﺎﺑﻲ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻺﻣﺎﻡ ﺍﻥ ﻟﻢ ﺗﺸﻒَ ﺯﻭﺟﺘﻲ ﻓﺎﻧﻲ ﺳﺎﺫﻫﺐ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺒﻘﻴﻊ ﻭﺍﺷﻜﻮﻙ ﺍﻟﻰ ﺍﻣﻚ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﺀ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﻡ ﻭﺭﺟﻊ ﺍﻟﻰ ﺩﻳﺎﺭﻩ ﻓﻮﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﻃﻬﺮﺍﻥ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻣﺘﺎﺧﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﻫﻮ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺮﺍﺵ ﻭﻟﺪﻳﻪ ﺍﻭﻻﺩ ﺻﻐﺎﺭ ﻓﻤﻦ ﻳﻔﺘﺢ ﻟﻪ ﺍﻟﺒﺎﺏ . ﻃﺮﻕ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﺎﺫﺍ ﺑﺰﻭﺟﺘﻪ ﺗﻔﺘﺢ ﻟﻪ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻫﻲ ﻭﺍﻗﻔﻪ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ ﻓﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺒﻜﺎﺀ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﺮﻯ ﻭﻛﻴﻒ ﻭﻗﻔﺖ ﻭﻗﻤﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺮﺍﺵ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ ﻛﻨﺖ ﻧﺎﺋﻤﺔ ﻓﺎﺫﺍ ﺑﺸﺨﺺ ﻧﻮﺭﺍﻧﻲ ﻳﻨﺎﺩﻳﻨﻲ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻳﺎ ﻓﻼﻧﻪ ﻗﻮﻣﻲ ﻓﻘﺪ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺍﻥ ﻳﺸﻔﻴﻚ ﻓﻘﻠﺖ ﺍﻧﺎ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻻ ﺍﺳﺘﻄﻴﻊ ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﻧﺤﻦ ﺍﻫﻞ ﺑﻴﺖ ﻻ ﻧﺮﺩ ﺳﺎﺋﻞ ﻓﻘﻤﺖ ﻭﻛﺎﻧﻲ ﻟﻢ ﺍﻛﻦ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﻓﺬﻫﺒﺖ ﻭﺭﺍﺋﻪ ﺍﻭﺻﻠﻪ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺍﺫﺍ ﺭﺟﻊ ﺯﻭﺟﻚ ﻗﻮﻟﻲ ﻟﻪ ﺍﻥ ﻻﻳﺸﻜﻮﻧﻲ ﻋﻨﺪ ﺍﻣﻲ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﺀ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻻﻥ ﺁﻻﻣﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻭﺍﺣﺰﺍﻧﻬﺎ ﻋﻤﻴﻘﺔ . ﻳﺎﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻﻱ ﻳﺎﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﻣﻮﺳﻰ ﻛﻠﻨﺎ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺣﻮﺍﺋﺞ ﻭﻧﻘﺴﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﻀﻠﻊ ﺍﻣﻚ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﺀ ﺍﻥ ﺗﻘﻀﻲ ﺣﻮﺍﺋﺠﻨﺎ ﻭﻻ ﺗﺮﺩﻧﺎ ﻳﺎﻣﻮﻻﻱ

اذا أثرت فيك وجرت عبرتك انشرها لتكسب أجر دمعة غيرك

انشروها يستاهل الإمام الرضا روحي له الفدآء
Photo

Post has shared content
أدب الحرب...
بعضٌ من مميزات أمير المؤمنين الامام علي
عليه السلام

1- لم ينطوي 'ع' تحت راية امير أو قائد سوى رسول الله 'ص وآله' .

2- كان 'ع' حاملاً اللواء في كل المعارك التي خاضها مع رسول الله 'ص وآله' .

3- هو الوحيد على مر التاريخ الذي لم يخسر في معركة قط .

4- ما كرّ على كتيبة الا ودمّرها 'ع' .

5- ما قاتله احد الا وقتله علي 'ع' .

6- ما دعى او دعيّ للبراز الا كان منتصراً 'ع' .

7- لم يستنجد النبي 'ص وآله' بالحروب بأحد غيره 'ع' .
ياعلي مدد

8- وقيل له كيف تقتل الابطال فقال 'ع' : لاني اقدّر اني اقتله وهو يقدِّر أني اقتله فأكون انا ونفسه عونا عليه .

9- ما فرّ 'ع' من قتال قط .

10- ما اعطى 'ع' ظهره لعدو في قتال ابداً .

11- ما قتل 'ع' احداً وسلبه بزته او لامة حربه .

12- كان 'ع' حذراً في الحروب شديد الروغان لا يكاد أحد يتمكن منه .

13- كان 'ع' لوحده يمثل جيشاً بأكمله .

14- كانت تنحاز عنه الشجعان والكماة خوفاً من مواجهته 'ع' .
15- كانت العرب تفتخر بأن قتيلها قتل على يدعلي ابن ابي طالب 'ع' .

16- كانت ضرباته 'ع' وتر لا ثانية لها فإذا علا قد ، وإذا اعترض قط .

17- كان 'ع' لا يركب الدابة في القتال ويقول : هو اثبت لي عند النزال .

18- كان 'ع' ربعة من الرجال أي متوسط الطول فلا يفوته القصير ولا يتعاظم عليه الطويل .

19- لم يتبع 'ع' مدبراً قط .

20- لم يجهز 'ع' على جريح قط .

21- كان 'ع' ينزل لساحات الوغى باسماً مزهواً .

22- كان 'ع' نقمةً وعذاباً على الكافرين والمنافقين .

23- كان 'ع' بلسماً وملاذًا وعزةً للمؤمنين .

24- كانت درعه صدراً لا ظهر لها فقيل له في ذلك ؟ فقال 'ع' : لا ابقى اللهُ عليًَّ ان أبقيت عليه حتى يصل إلى ورائي .

25- كان الاعداء يسمونه 'ع' : 🔴الموت الاحمر🔴 .

26- كان 'ع' يقول لو اجتمعت العرب على قتالي ما وليت منها مدبراً .

27- كان 'ع' لا يقتل الا من كان صلبه خالياً من المؤمنين .

28- كان 'ع' اذا دخل الميدان استعرت الحرب واذا توقف سكنت .

29- كان 'ع' اذا قتل عدوا كبّر !! حتى احصوا من قتلهم في ليلة الهرير فقط خمسمائة رجل .

30- وقال بعض العرب مالقينا كتيبة فيها علي بن ابي طالب 'ع' الا اوصى بعضنا على بعض .

31- وقيل له 'ع' اذا جالت الخيل اين نطلبك، فقال 'ع' : حيث تركتموني وهي كناية عن الثبات .

32- كان 'ع' يصد الفارس بصدره وهو على فرسه وبشدة جريه .

33- كان 'ع' اذا حمى الوطيس يلوذ به اصحابه .

34- كانت الملائكة تتعجب من حملاته 'ع' .

35- نداء جبرئيل 'ع' في غزوة احد بشجاعة أمير المؤمنين 'ع' ، حيث قال جبرئيل 'ع' : ( لاسيف الا ذو الفقار ولا فتى الا علي 'ع' ) .

36- الوحيد الذي اُنزل له سيف من السماء يحمله جبرئيل 'ع' ليقاتل به ، بعد ان تكسر سيفه .

37- قول النبي 'ص وآله' بحقه 'ع' يوم ضربته لعمرو بن ود العامري : ( لضربة علي يوم الخندق تعدل عبادة الثقلين ) .

38- شهادة النبي 'ص وآله' بشجاعته واقدامه 'ع' يوم خيبر حيث قال 'ص وآله' : ( لأعطين الراية غدا لرجل كرار غير فرار يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ) .

39- كلما فغرت فاغرة للمسلمين القاه النبي 'ص وآله' في لهواتها فلا ينكفئ حتى يطأ صماخها بأخمصه ويطفئ لهيبهابسيفه ، على حد تعبيرالزهراء 'ع' في خطبتها .

40- ظهور المعاجز والكرامات الكثيرة على يديه خلال المعارك ومنها قلعه باب خيبر والتترس به وجعله جسراً على يده وعبور الجيش فوقه ثم رميه لعدة امتار مع ثقله كما لا يخفى خبره عن الجميع ، وغيرها الكثير .

41- كان 'ع' يخوض المعارك وهو صائم .

42- غالباً ما كان 'ع' مقدم بدنه يتقاطر دماً من اثر الجراحات ولا يصيبه شئ من ذلك من جهة ظهره .

43- كان 'ع' لخطابه قبل بدء المعارك اثراً كبيراً في تحفيز همة جيشه وتثبيط عزيمة عدوه والقاء الحجة عليهم .

44- لم يكن له 'ع' حارساً شخصياً ، وكان يخرج وسط العسكرين وحيداً .

45- كان 'ع' ذا بصيرة ثاقبة بحيث يعرف ماسيحصل بالحرب ومن سيقتل فيها من الطرفين وماهي نتيجتها قبل وقوعه ا.

46- ما قُتل احد بسيفه الا استوجب النار .

47- كان 'ع' مع قوته وشجاعته وشدة بأسه ، رقيقاً ورحيماً حتى مع اعدائه وهي من الصفات المتضادة التي لا تجتمع في شخص ابداً .

48- كان 'ع' يقيم الصلاة في اول وقتها وفي وسط الميدان مع شدة المواجهة مع العدو .

49- كان 'ع' منصوراً ومؤيداً بجبرئيل وميكائيل والملائكة 'ع' .

50- كان 'ع' اذا قبض على اصبع انسان فكأنما قبض على نفسه .

يرجى نشر هذه المعلومات القيمة .

عن الإمام الصادق عليه السلام عن أبيه عن علي بن الحسين عن أبيه عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قال :

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):

(( إن الله تعالى جعل لأخي علي فضائل لا تحصى كثرة فمن ذكر فضيلة من فضائله مقراً بها غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم ومن استمع إلى فضيلة من فضائله غفر الله له التي اكتسبها بالسمع ومن نظر إلى فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالنظر ، ثم قال : النظر إلى علي بن أبي طالب عبادة ولا يقبل الله إيمان عبد إلاً بولاية والبراءة من أعدائه .

مصادر الحديث من كتب العامة
أخرجه الحنفي القندوزي في ينابيع المودة ج1 ص 121 ،
والكنجي الشافعي في كفاية الطالب ص 252 ،
والجويني في فرائد السمطين ج 1 ص 19 ،
والخوارزمي في المناقب ص 328 ،
Photo

Post has attachment
‎البث المباشر للتغطية الإعلامية للمواكب الخدمية لهيآت شور منهج آل الرسول لمكاتب المرجع الأستاذ السيد الصرخي في عموم محافظات العراق، لأستقبال الزائرين المتوجهين إلى كربلاء لإحياء ذكرى اربعينية الإمام الحسين وأهل بيت النبوة -صلوات الله عليهم
- اليوم الخميس الثامن من شهر صفر الأغر 1440هـجرية الموافق 18 من شهر تشرين الأول 2018 ميلادية.
#الحسنُ_رمزُ_الاعتدالِ_والكرمِ https://www.facebook.com/alsrkhy.alhasany/videos/433564820801487/

Post has attachment

التسليم قبل انتهاء الصلاة
سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني - دام ظله -
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
صلاة جماعة (صلاة المغرب) وإمام الجماعة سلّم بالركعة الثانية وبعد التنبيه قام وأكمل الركعة الثالثة ولا أحد تقدم من المصلين وحلّ مكانه، وأكملوا معه وسلموا، فما حكم المصلين، وإذا صلاته غير تامة ولم يعدها وصلّى صلاة العشاء فما هو الحكم؟

بسمه تعالى:
الواجب عليه السجود للسهو ولا مشكلة في صلاته.
شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ السيد الصرخي الحسني - دام ظله -
للاطلاع على الفتاوى على الرابط التالي :
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany
Wait while more posts are being loaded