Post has attachment
Photo

Post has shared content
                          عودا طيبا مباركا  لنكمل معنا
                  أضواء فى سيرة أطاهر خلق الله بعد الأنبياء 
                  هم من بشروا بالجنه وهم على ظهر الأرض
                         العشرة المبشرون بالجنة 
                            { ابو بكر الصديق } 
                             ( رضى الله عنه )
الصديق ورحلة الإسراء والمعراج :ـ
مر أبو جهل فى المسجد الحرام فوجد النبي ( صل الله عليه وسلم ) جالسا يفكر فقال له ساخرا : هل من خبر جديد ؟ ... قال النبي ( صل الله عليه وسلم ) : نعم .قال : أبو جهل : ما هو ؟ قال النبى ( صل الله عليه وسلم ) : قد أسرى بى الليلة . قال : إلى أين ؟ قال ( صل الله عليه وسلم ) إلى بيت المقدس . قال : ثم أصبحت بين ظهرانينا؟ ! قال ( صل الله عليه وسلم ) : نعم . قال : أرايت إن دعوت قومك ، أتحدثهم بما حدثنى به ؟ قال : نعم .
 
فراح أبو جهل يدعو الناس ليسمعوا لحديث النبى ( صل الله عليه وسلم ) وهم فى دهشة وعجب مما يسمعون ، واستنكروا قوله وكذبوه وذهب بعضهم إلى أبى بكر وقالوا له : إن صاحبك يزعم أنه أسرى به هذه الليلة إلى بيت المقدس وصلى فيه ورجع إلى مكة ! 

فقال أبو بكر ( رضى الله عنه ) : لئن كان قد قال ذلك فقد صدق .... فما تعجبكم من هذا ؟ فو الله إنه ليخبرنى أن الخبر يأتيه من السماء ، فى ساعة من ليل أو نهار فأصدق ، فهذا أبعد مما تعجبون منه .
ثم أقبل أبو بكر على الرسول ( صل الله عليه وسلم ) وقال له : يا نبى الله ، أحدثت القوم أنك أتيت بيت المقدس الليلة ؟ فقال : نعم . فقال ( رضى الله عنه ) أشهد إنك لصادق .

وطلب بعض الحاضرين من الرسول ( صل الله عليه وسلم ) أن يصف لهم المسجد الأقصى إن كان صادقا . فأظهر الله المسجد الأقصى لنبيه ( صل الله عليه وسلم ) يراه ويصفه وهوجالس فى مكانه وأبو بكر يقول : صدقت ..صدقت ، أشهد أنك لرسول الله .. والقوم فى ذهول لا يصدقون ما يحدث ، فلما انتهى النبى ( صل الله عليه وسلم ) قال لأبى بكر : أنت يا أبا بكر الصديق .
Photo

Post has attachment

مش هتصدق!! افضل دعاء.. دعا به الرسول عليه الصلاة والسلام** فى دقيقتين..
((من مشروع السلام عليك أيها النبي))

Post has shared content
                                عودا طيبا مباركا لنكمل معنا 
                          أضواء فى سيرة أطاهر خلق الله بعد الأنبياء 
                         هم من بشروا بالجنة وهم على ظهر الأرض
                                  العشرة المبشرون بالجنة 
                                    { ابو بكر الصديق } 
                                       ( رضى الله عنه )
( دفاع أبى بكر عن النبى صل الله عليه وسلم ) :ـ
صب المشركون الأذى والعذاب على المؤمنين صبا حتى نال الأذى أشرف الخلق وسيد الأنبياء سيدنا محمد ( صل الله عليه وسلم ) وبينما هو يصلى فى الكعبة ، إذا جاء عقبة ابن أبى معيط وخنق النبى ( صل الله عليه وسلم ) بثوب حتى اختنق النبى ( صل الله عليه وسلم ) وكاد يموت فأسرع رجل إلى أبى بكر وقال له : أدرك صاحبك .
فخرج أبو بكر مسرعا حتى أدرك عقبة فدفعه فى كتفيه وأبعده عن النبى ( صل الله عليه وسلم ) وهو يقول : ( أتقتلون رجلا أن يقول ربى الله ) .
فترك المشركون الرسول ( صل الله عليه وسلم ) وواندفعوا ناحية أبى بكر يضربونه حتى تمزق شعر رأسه .

( إيذاء فى البيت الحرام ) :ـ 
ألح أبو بكر على النبى ( صل الله عليه وسلم ) فى الظهور وإعلان الإسلام فقال النبى ( صل الله عليه وسلم ) يا أبأ بكر إنا قليل . ولم يزل يلح عليه حتى ظهر ووقف أبو بكر خطيبا فى المسجد الحرام فكان أول خطيب دعا إلى الله ورسوله ، فتجمع المشركون عليه وضربوه ضربا شديدا ، حتى غشى عليه ، وظن الناس أنه مات فحمله بعض أقاربه فى ثوب إلى بيته لا يشكون فى موته .
ولم يفق أبو بكر إلا آخر النهار فلما أفاق قال : ما فعل رسول الله ( صل الله عليه وسلم ) ؟ وحاولت أمه أم الخيرأن تطعمه أو تسقيه شيئا فرفض الأكل والشرب حتى يذهب إلى الرسول ( صل الله عليه وسلم ) ويطمئن عليه .
ولما أظلم الليل ذهب أبو بكر وأمه إلى النبى ( صل الله عليه وسلم ) فى دار الارقم ، وأكب على النبى ( صل الله عليه وسلم ) فقبله والتف حوله والمسلمون يطمئنون عليه ، فقال أبو بكر : بأبى أنت وأمى يا رسول الله ، ليس بى بأس إلا ما نال الفاسق من وجهى وهذه أمى برة بولدها وأنت مبارك فادعها إلى الله وادع الله  لها عسى الله أن يستنقذها بك من النار . فدعا لها رسول الله ( صل الله عليه وسلم ) فأسلمت.
Photo

Post has shared content
                                                             نكمل
                                 أضواء فى سيرة اطاهرة خلق الله بعد الأنبياء 
                                   هم من بشروا بالجنة وهم على ظهر الأرض
                                              العشرة المبشرون بالجنة 
                                                  { ابو بكر الصديق } 
                                                    ( رضى الله عنه )
ابو بكر يدعو للاسلام : ـ
فرح الرسول ( صل الله عليه وسلم ) فرحه غامرة بإسلام أبى بكر ، فقد كان أبو بكر كنزا من الكنوز التى وهبها الله لرسوله ( صل الله عليه وسلم ) .
وكان لعذب حديثه وسعة علمه بتاريخ العرب وأشعارهم أثرا بالغا فى محبة الناس له واجتماعهم عنده ، خاصة الأشراف والتجار والشباب ، وفى هذا المحيط بدأ أبو بكر يتخير من يرى فيه الخير والصلاح ، فيدعوه إلى الإسلام ، ولكن من هؤلاء الذين دعاهم أبو بكر وأسلموا على يديه ؟ إنهم : الزبير بن العوام ، وعثمان بن عفان ، وطلحة بن عبيد الله ، وسعد بن أبى وقاص ، وأبو سلمة بن عبد الأسد ، والأرقم بن أبى الأرقم   رضى الله عنهم أجمعين .
ستة من المبشرين بالجنة دخلوا الإسلام بدعوة أبى بكر ، والباقون من كبار الصحابة الأجلاء ، وهؤلاء هم الذين قامت على أكتافهم دعوة الإسلام .

محرر العبيد :ـ 
علم أبو بكر بما يفعله أمية بن خلف مع بلال ( رضى الله عنه ) فقد كان يعذبه عذابا شديدا ، ويضع على صدره الحجر الكبير ويتركه تحت الشمس المحرقة وفوق الرمال الملتهبة ويضربه بالسياط ليرتد عن دينه فلا يجيب إلا بقوله : أحد ...أحد .
فمر به أبو بكر ذات وهو يعذب بلالا فقال له : ألا تتقى الله فى هذا المسكين .. حتى متى ؟ قال أمية : أنت أفسدته فأنقذه مما ترى . فاشتراه أبو بكر بالثمن الذى طلبه أمية وأعتقه .
كما أعتق أبو بكر أيضا عامر بن فهيرة ، وأم عبيس ، وزنيرة ، وقد ذهب بصر زنيرة بعد أن أعتقها ، فقال المشركون : ما أذهب بصرها إلا اللات والعزى فقالت : كذبوا ، والله متضر اللات والعزة وما تنفعان ، فرد الله بصرها .
وأعتق أيضا النهدية وابنتها ، وكانتا جاريتان لامرأة من بنى عبد ابلدار أقسمت أن لا تعتقهما ، فطلب منها أبو بكر أن تتحلل من قسمها وتبيعهما ، فقالت : أنت أفسدتهما فأعتقهما . قال : بكم ، قالت : بكذا وكذا . فاشتراهما وأعتقهما.
وكان المشركون يتندرون ويسخرون من أبى بكر الذى يتلف ماله بشراء العبيد وعتقهم ، حتى إن أبوه قال له : يابنى إنى أراك تعتق رقابا ضعافا ، فلو أنك إذا فعلت ما فعلت أعتقت رجالا جلدا يمنعونك ويقومون دونك ؟ فقال أبو بكر : يا أبت ، إنى إنما أريد ما أريد لبله عز وجل .
Photo

Post has shared content
                                       هيا بنا نواصل
                      ما هى الأسماء التى تعرفها من الأسماء الحسنى ؟
الحكيم  : الله تعالى محكم للأشياء متقن لها ، ويمنع من الفساد ، ويضع كل شئ فى موضعه اللأئق به 
            [ سبحانه وتعالى ] .
الودود  : محبوب مودود عند أوليائه فهو بمعنى مودود [سبحانه وتعالى ] .
المجيد  : الكثير الشرف والله [ سبحانه وتعالى ] أمجد الأمجدين وأكرم الأكرمين .
الباعث : الله تعالى يبعث الخلق كلهم ليوم لا شك فيه فهو يبعثهم من الممات ويبعثهم أيضا للحساب 
            [ سبحانه وتعالى ] .
الشهيد  : الحاضر ، العالم [ سبحانه وتعالى ] .
الحق   : هو الموجود حقيقة ، والمتحقق وجوده وإلهيته ، والحق ضد الباطل .
الوكيل : الكفيل ، الذى توكل بالقيام بجميع ما خلق ، فأمور الخلائق موكولة إليه ، فهو سبحانه 
            كافيهم [ سبحانه وتعالى ] 
القوى  : الكامل القدرة على الشئ  [ سبحانه وتعالى ] .
المتين  : الشديد القوى ، الذى لا تنقطع قوته ، ولا تلحقه فى أفعاله مشقة ، ولا يمسه تعب [ سبحانه 
            وتعالى ]
الولى  : هو [ سبحانه وتعالى ] ولى عباده بأن يتولى نصرهم وإرشادهم ، وهو يتولى يوم الحساب
            ثوابهم وجزاءهم .
الحميد : الله [ سبحانه وتعالى ] هو المحمود بكل لسان وعلى كل حال .
المحصى : الله [ سبحانه وتعالى ] محصى كل شئ فلا يفوته شئ من خلقه عدا وإحصاء
المبدئ : هو الذى ابتدأ الأشياء كلها لا عن شئ فأوجدها [ سبحانه وتعالى ] .
Photo

Post has shared content
                                     الدعـــــــــــــــاء وآدابه
الدعاء هو الرغبة إلى الله والتضرع إليه فى جلب نفع أو دفع ضر .
قال الله تعالى : { فادعوا الله مخلصين له الدين }  ( غافر : 14 ) .
وقال سبحانه : { إنما يتقبل الله من المتقين } ( المائدة : 27 ) .
وقال : { إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصلح يرفعه } ( فاطر : 10 ) .
وقال عز وجل : { وادعوه خوفا وطمعا إن رحمت الله قريب من المحسنين } ( الأعراف : 56 ) .
وأثنى على أنبيائه بقوله تعالى : { إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين } ( الأنبياء : 90 ) .
وهناك آداب وشروط يجب توافرها فى الدعاء حتى ينال القبول ويحظى بالاستجابة ..
* سلامة قلب الداعى من الأحقاد ، وأن يطهر نفسه ظاهرا وباطنا بالتوبة إلى الله ، ورد المظالم إلى أصحابها والبعد عن الحرام من الطعام أو الشراب ، وبذلك يكون الإنسان قريبا من ربه فيكون مستجاب الدعوة .
* إخفاء الدعاء لقوله تعالى : { ادعوا ربكم تضرعا وخفية } ( الأعراف : 55 ) ، وفى إخفاء الدعاء فوائد عديدة كما قال ابن القيم رحمه الله : 
() أنه أعظم إيمانا لأن صاحبه يعلم أن الله يسمع دعاءه الخفى .
() أنه أعظم  فى الأدب والتعظيم .
() أنه أبلغ فى التضرع والخشوع الذى هو روح الدعاء ولبه ومقصوده .
() أنه أبلغ فى الإخلاص .
() أنه أبلغ فى جمعية القلب على الله فى الدعاء .
() أنه دال على قرب صاحبه من الله .
() أنه أدعى إلى دوام الطلب والسؤال .
() أن إخفاء الدعاء أبعد له من القواطع والمشوشات والمضعفات .
() أن أعظم النعم الإقبال على الله تعالى والتعبد له والانقطاع والتبتل إليه .
() أن الدعاء هو ذكر للمدعو سبحانه .
Photo

Post has shared content
                                       نوصل
                      ما هى الأسماء التى تعرفها من الأسماء الحسنى ؟
الخبير  : العالم [ سبحانه وتعالى ]
الحليم   : هو الذى لا يعاجل بالعقوبة [ سبحانه وتعالى ] .
العظيم  : عظيم الشأن والسلطان [ سبحانه وتعالى ] .
الغفور  : الذى يغفر للعباد [ سبحانه وتعالى ] .
الشكور : الشكر من الله [ سبحانه وتعالى ] هو إثابته الشاكر على شكره ، فجعل ثوابه للشكر وقبوله 
             للطاعة شكرا .
العلى    : الله [ سبحانه وتعالى ] عال على خلقه وهو على عليهم بقدرته وبذاته وصفاته .
الكبير    : كبير القدر والقدرة [سبحانه وتعالى ] .
الحفيظ   : الذى يحفظ عباده من كل شر وسوء [ سبحانه وتعالى ] .
المقيت   : هو الذى يعطى كل شئ قوته وغذاءه [ سبحانه وتعالى ] .
الحسيب : الكافى [ سبحانه وتعالى ] .
الجليل   : جلالة الشأن والمقدار وعظم الخطر [ سبحانه وتعالى ] .
الكريم   : الكرم سرعة إجابة النفس ، وهو تعالى أكرم الأكرمين [ سبحانه وتعالى ] .
الرقيب  : هو الحافظ الذى لا يغيب عما يحفظه [ سبحانه وتعالى ] .
المجيب : هو الذى يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء [ سبحانه وتعالى ] .
الواسع : هو الذى وسع رزقه جميع خلقه ، ووسعت رحمته كل شئ ، ووسع غناه كل فقير [ سبحانه
             وتعالى ] 
Photo

Post has shared content
طابت جمعتكم بالخيرات 
اذكر نفسى وإياكم بفضائل يوم الجمعة 
فلا تنسوا قراءة سورة الكهف ، والدعاء ، والصلاة على خير خلق الله محمد صل الله عليه وسلم 
Photo

Post has shared content
                                     تابع 
                             ماهى الأسماء التى تعرفها من الأسماء الحسنى ؟
الخالق : الخلق فى اسم الله تعالى هو ابتداء تقدير النشئ ، فالله [ سبحانه وتعالى ] خالق الدنيا ومنشئها 
            وهو متممها ومدبرها فتبارك الله أحسن الخالقين .
البارئ : الذى به انفصلت الصور بعضها من بعض ، فصورة زيد مفارقة لصورة عمرو ، وصورة 
           حمار مفارقة لصورة فرس ، فتبارك الله خالقا وبارئا .
المصور : هو تعالى مصور كل صورة لا على مثال احتذاه ، ولا رسم ارتسمه تعالى عن ذلك علوا 
              كبيرا .
الغفار : هو الذى يستر ذنوب عباده ويغطيهم بستره [ سبحانه وتعالى ] .
القهار : المروض الذلل ، فالله تعالى قهر المعاندين بما أقام من الآيات وابللالات على وحدانيته ، 
          وقهر جبابرة خلقه بعز سلطانه ، وقهر الخلق كلهم بالموت [ سبحانه وتعالى ] .
الوهاب : الله [ سبحانه وتعالى ] يعطى النعم العظيمة كلها بلا قيمة ولا ثمن .
الرزاق : الذى يرزق عباده كلهم [ سبحانه وتعالى ] .
الفتاح : الله تعالى ذكره فتح بين الحق والباطل فأوضح ابلحق وبينه ، وأدحض ابلباطل وأبطله 
          فهو الفتاح [ سبحانه وتعالى ] .
العليم : العالم بكل شئ فى الدنيا والآخرة ، ويعلم الغيب [ سبحانه وتعالى ] .
Photo
Wait while more posts are being loaded