Post has attachment
وإن اختلفت المسميات فيبقى الأصل يأجوجا ومأجوجا 

الخزر :

هي شعوب تركية قديمة ظهرت في شمال القوقاز واستقرت في منطقة الفولغا السفلى. وظهرت كقوة في القرن 7، فامتدت إمبراطوريتهم بين القرنين الثامن والعاشر من السواحل الشمالية للبحر الأسود وبحر قزوين إلى الأورال، وغرباً باتجاه كييف. إتيل كانت عاصمة الخزر في دلتا الفولغا، وكانت مركزاً تجارياً هاماً. غزا الخزر بلغار الفولغا والقرم، كما تحاربوا مع العرب والفرس والأرمن. في القرن الثامن، كانت غالبية الخزر تعتنق اليهودية، وفي القرن التالي ساهم القديس كيرلس في تحويل بعضهم للمسيحية. في القرن 10 دخل الخزر في علاقات ودية مع الإمبراطورية البيزنطية الذين استعانوا بهم أثناء التصدي للعرب. سقطت إمبراطورية الخزر حينما قام سفياتوسلاف الأول (دوق كييف) بهزيمة جيوشهم في عام 965.

Khazars
شعب تتاري Tatar عاش حول بحر قزوين Caspian Sea (الذي يُعرف أيضاً بسبب من ذلك بـ«بحر الخزَر») وفي سفوح جبال القوقاز Caucasus Mountains، من حوالى العام 190 للميلاد إلى العام 1100م. وقد أنشأ الخزر «أمبراطورية» تجارية بلغت أوج قوتها في النصف الثاني من القرن الثامن عندما امتدت من نهر دنيبر Dnieper غرباً إلى نهر الفولغا Volga الأدنى وبحر قزوين شرقاً. وفي منتصف القرن الثامن تهوَّد كثير من الخزر على أيدي اليهود الذين غادروا القسطنطينية آنذاك هرباً من الاضطهاد. ويعتقد بعض المؤرخين أن يهود الاتحاد السوفيتي يمتّون إلى متهوّدي الخزر بنسب وثيق.


حدثنا عيسى بن محمد الرَّمَلي، ثنا ضمرة، عن السيباني، عن أبي سُكينة رجلٍ من المحرَّرين، عن رجل من أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "دعوا الحبشة ما ودعوكم، واتركوا الترك ماتركوكم".
Photo

لكل من يشكك في خروج يأجوج ومأجوج فلينظر إلى الآيتين 95 و 96 من سورة الأنبياء 

وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ

حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ

وليكن هنالك ربط بين الآيتين لأن هنالك شرط واضح بكلمة حتى أي أن القوم في تلك القرية التي أهلكها الله حيث خرجوا منها لا يرجعون حتى يدك الله الردم الذي صنعه ذي القرنين لحبسهم حتى يأذن لهم بالخروج.

والقرية التي لم تسمى باسمها هي نفسها التي لم تسمى في أي موضع بالقران وهي مدينة القدس وكل الدلائل تؤكد ذلك سواء بالإستنباط من القران الكريم أو الربط ما بين الآيتين والأحاديث الشريفة هي مدينة القدس وقد رجع بني إسرائيل إليها حيث أخرجوا منها

Post has attachment

أوروبا الشرقية و أوروبا الغربية يجمعون بعض طاقاتهم العسكرية في الشام والتي هي أكناف بيت المقدس ... عدة وعتاد لا طاقة للأعراب بها ولذلك يعقدون الحلف مع الشيطان لأنه وبكل بساطة إن لم يكونوا تحت قيادة المنظومة العالمية فإنهم وبلا شك يعملون ضدها وهذا ما لا يريده الدجال ... حينها فقط نعلم مدى تبيعتهم له حتى أننا بتنا نجلس في بيوتنا أو في مجالسنا ما بين مؤيد له ومعارض وبذلك يتضح الكافر من المؤمن !!! أم ما زلتم تنتظرون رجلا أعور يحمل بين عينيه كلمة كافر أو ( ك ف ر ) يا من ترون بالعين الواحده !

أوروبا الشرقية و أوروبا الغربية مصطلحان يجب استخدامهما لنعلم أي الفريقين الذي سيعمل على الصلح الذي أخبر به نبينا المسلمون ( ستحالفون بني الأصفر ) عندها فقط ستعلمون أي المسلمين على حق وايهم اقرب إلى الإسلام الصحيح 

كما أخبر نبينا مشيرا إلى الصحابة بأسمائهم في فتنة الإقتتال التي حصلت في كربلاء وبأن الفرقة المسلمة التي يكونون بها هي التي على حق ..إن صدقت الأحاديث لأن درجة صحتها لا يعلمه إلا الله

لنتفكر في الآيتين الرابعة والخامسة من سورة الإسراء :

وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً

والوعد الأول قد تحقق وتم تدميرهم على يد الملك نبوخذ نصر (605-563)ق.م أشهر ملوك الدولة البابلية الحديثة قاد الجيوش البابلية في معارك حاسمة على منطقة بلاد الشام ودمر عدة ممالك منها مملكة يهوذا، حسب الكتاب المقدس في حملتين وسبا الكثيرين من سكان منطقة بلاد الشام إلى بابل.

وبعد ذلك يقول الله تعالى محذرا :

ثمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا

إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا

ثم يبين الله بعض المحرمات آمرا :

وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْءًا كَبِيرًا

وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً

وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا

وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً

وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُواْ بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً

وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً

وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً

كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِندَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا

ثم يذكر الله القرية المدمرة مرة أخرى في نفس السياق الذي يتحدث عن بني إسرائيل

وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا

ثم يرد الله على أحد الأسئلة الثلاثة التي قام بنو إسرائيل بإعطائها لقريش ليتأكدوا من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم فكان جواب السؤالين ( ما بال رجل طواف ) ( والخضر ) في سورة الكهف وإجابة الثالث في هذ السورة وما ذلك إلا لنعقل مدى ارتباط السورتين ببعضهما وكان عن ( الروح ) 

ويمهل الله بني إسرائيل بمكوثهم في الأرض مفرقين لا يجمعهم كيان واحد ولا سلطة لهم إلا في حالة واحده وهي : 

وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا

وها نحن نعيش فترة وعد الآخره وفترته معلومة عند رب الملوك ورب العرش العظيم 
ولا يخفى على مجئ بني إسرائيل إلى أرض الميعاد بنفس الصفة ( لفيفا ) 

وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا

وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً

قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا

وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً

نحن نعيش عصر الساعة وما بقي منها سوى نزول المسيح ابن مريم لأنه علمها ويبدأ عصر نهاية التاريخ ليأتي بعد ذلك عصر نهاية العالم وهنالك فرق بين الإثنتين

إن النهضة الإلكترونية الحديثة التي نشهدها حاليا لهي خير دليل على بدء اختفاء تداول النقود الورقية والتي لا فائدة منها حيث لا وجود لقيمة فعلية لها لأنها وبكل بساطة ( حبر على روق ) وسيحل علينا قريبا نظام النقود الإلكترونية إن لم نشهده فعلا ففي اليابان يتم الدفع إلكترونيا عن طريق الهاتف المحمول والذي يجعلك مكشوفا معلوما لدى النظام العالمي حيث يعرفون كل بياناتك وهذا نوع من الإخضاع فإن لنت لهم سهلوا لك عيشتك وإن خالفتهم ضيقوها عليك بحجز تلك الأموال ! ... تخيلوا انقطاع التيار الكهربائي وانقطاع خدمة الهاتف المحمول وتوقف عجلة التطور أيا كان مسماها وما إلى ذلك من الأمثلة.

Post has attachment

إن العصر الأخير يشهد حربا على الإسلام يكون فيه المسلمون الصالحون عرضة للسخرية والإضطهاد والتهكم وما يطمئن المؤمنين هو تأكيد الله تعالى لهم بأنه سوف يعاقب معذبيهم بنار جهنم..

إن الحضارة الغربية ( حضارة البيض ) الحديثة العوراء وعبيدها من الملونيين حول العالم يدعون ادعاء واهيا وباطلا كل البطلان.
إنهم يريدون أن يقنعوا البشرية أنه بما ان العالم يشهد تقدما تقنيا غير مسبوق فهو يتحسن باستمرار وهو بالتالي خير العوالم .
ان الحضارة الغربية الحديثة المسؤولة عن هذا التقدم قد جعلت كل الحضارات السابقة وبما فيها الاسلام ، قديمة وعلى فراش الموت !
ولذلك فإن البشرية ينبغي ان تترك كل طرق الحياة السابقة للطرق الحديثة وان تعانق من كل قلبها طريقة الحياة الاوروبية النصرنية اليهودية وتقليدها.
وتوصف أمريكا وبريطانيا وكندا واوروبا واستراليا وسنغافورة وغيرها على أنهن جنة الله على الأرض. وعامة البشر المصابون بالعمى الداخلي قد غسلت أدمغتهم وهم يحلمون بالحصول على جواز سفر الى هذه الجنه
Wait while more posts are being loaded