[فائدة]
-- الحزن ليس بمطلوب -- ، ولا مقصود ، ولا فيه فائدة ، وقد استعاذ منه النبي  فقال : (( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن )) فهو قرين الهم ، والفرق ، وإن كان لما مضى أورثه الحزن ، وكلاهما مضعف للقلب عن السير ، مفتر للعزم .
[من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرنى]

أسأل الله الحليم العظيم واسع الفضل ومستحق الشكر ومانح الأجر وملهم الصبر أن يفتح لكم أبواب رحمته ومغفرته وعافيته وأن يكتب لكم في كل خطوة أجر العابدين وفضل الشاكرين ، وأن يبارك لكم في أعماركم وأرزاقكم وأن يجعل التوفيق حليفكم ،وأن ينزل عليكم الأمن والأمان والطمأنينة والسكينة والرحمة والمغفرة والستر والنور والهداية.. اللهم ارزقنا مع كل يوم جديد طيب الحياة، وخير العطاء، وسعة الرزق، وراحة البال، ولباس العافية .. 🍃صباحكم خير وبركة.. 🍃

Post has attachment
وَحُبّيَبّتْيَ and حبيبي
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
حُمٌدِلُلُُه الُسِلُامٌُه مٌسِتْرَ اوَبّامٌا
سِنَُه اوَلُيَ شِارَْع
Photo

السبب الثالث : يومك يومك : إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، اليوم فحسب ستعيش، فلا أمس الذي ذهب بخيره وشره، ولا الغد الذي لم يأت إلى الآن . اليوم الذي أظـلتك شمسه، وأدركك نهاره هو يومك فحسب، عمرك يوم واحد، فاجعل في خلدك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدت فيه وتموت فيه , حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه، وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب، لليوم فقط اصرف تركيزك واهتمامك وإبداعك وكدك وجدك، فلهذا اليوم لا بد أن تقدم صلاة خاشعة وتلاوة بتدبر واطلاعاً بتأمل، وذكراً بحضور، واتزاناً في الأمور، وحسناً في خلق، ورضاً بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ورضاَ بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ونفعاً للآخرين .
Wait while more posts are being loaded