Post is pinned.Post has attachment
حقيقة كوكب العذاب من مُحكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب planet-x ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
رد المهدي المُنتظر خليفة الله على البشر بالتحذير لكافة البشر:
إن الله الواحدُ القهار قد أرسل القرآن العظيم إلى كافة قُرى البشر الذي جاء به جدي النبي الأمي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى:
{ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف:158]

وقال الله تعالى:
{ مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا } صدق الله العظيم [الإسراء:15]

وقال الله تعالى: { قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ } صدق الله العظيم [الأنفال:38]

فماهي سُنة الأولين إن أعرضوا عن ذكر ربهم الذي يدعوهم ليغفر لهم ؟ وقال الله تعالى:
{ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُروا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُكَذِّبِينَ } صدق الله العظيم [آل عمران: 137]

وقال الله تعالى:
{ اسْتِكْبَارًا فِي الأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّت الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّت اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّت اللهِ تَحْوِيلًا }
صدق الله العظيم [فاطر:43]

والسؤال: فهل كان ينفعهم إيمانهم حين تأتيهم سُنة العذاب للمُكذبين؟ والجواب من الكتاب قال الله تعالى:
{ فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الكَافِرُونَ } صدق الله العظيم [غافر:85]

ويامعشر قرى البشر أجمعين قد علمتم أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رسول الله إليكم كافة فبما أن سُنة الله في الكتاب أنه لا يُعذب القرى حتى يبعث إليهم رسول من الله وبما أن مُحمد رسول الله إلى كافة قُرى البشر بكتاب الله القرآن العظيم ذكر للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم فإن أعرضتم عن كتاب الله فإني المهدي المُنتظر أُبشر كافة قرى البشر بعذاب يشمل كافة قُرى البشر. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً } صدق الله العظيم [الإسراء:58]

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فهل يُعذب الله القُرى الصالحة؟ والجواب من مُحكم الكتاب قال الله تعالى:
{ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ } صدق الله العظيم [هود:117]

وقال الله تعالى:
{ وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ } صدق الله العظيم [القصص:59]

ثم نستنتج مايلي: فبما أن الفتوى من الكتاب { وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ } صدق الله العظيم، وبما أن العذاب أجده في الكتاب أنه سوف يشمل كافة قُرى البشر فهذا يعني أن الأرض قد مُلئت جوراً وظُلماً ولذلك سوف يشمل العذاب كافة قُرى البشر مابين عذاب وهلاك، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً } صدق الله العظيم [الإسراء:58]

وتستنتجون من خلال ذلك عصر بعث المهدي المنتظر من مُحكم كتاب الله إن الله يبعثه حين تُمتلئ قُرى أهل الأرض جوراً وظُلماً، ويعرضون جميعاً عن كتاب الله القُرآن العظيم وقد حفظ الله كتابه القُرآن العظيم من التحريف حتى يعلم بكتاب الله كافة قُرى البشر و قد علموا أنه كِتابٌ محفوظ من التحريف وعلموا أنه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له فأعرض كافة قرى البشر. فمنهم كافر به ومنهم من يؤمن به ولكنه لا يتبع إلا ما وافق لما لديه من الروايات والأحاديث وما اختلف مع القُرآن فينبذ القُرآن وراء ظهره ويستمسك بالروايات والأحاديث وكأنها هي المحفوظة من التحريف فهذا اتبع العكس وذلك لأن المفروض أنه إذا وجد حديثاً أو رواية تصادمت مع محكم كتاب الله أن يذر ما خالف لكتاب الله ويعتصم بحبل الله القُرآن العظيم المحفوظ من التحريف ولكنهم يفعلون العكس ويخالفون أمر الله ويحسبون أنهم مُهتدون وهم قومٌ لا يعقلون !! يا أيها الناس اتقوا ربكم ولا يستخفنكم الذين لا يؤمنون وقال الله تعالى:
{ فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ } صدق الله العظيم [الروم:60]

ويا معشر المُسلمين والناس أجمعين أقسِمُ بمن رفع السبع الشداد وثبت الأرض بالأوتاد وأهلك ثموداً وعاد وأغرق الفراعنة الشداد الله الواحد الأحد لا إله غيره ولا معبوداً سواه أن كوكب العذاب سوف تشهده كافة هذه الأمة كما يشهدون الشمس حين شروقها ألا و إن كوكب العذاب يظهر للبشر من جهة الأقطاب. ولعنة الله على المُفتري الكذاب عدد ذرات التُراب. ففروا إلى الله واعلموا أن الله لشديد العقاب واتبعوا أحسن ما أُنزل إليكم من ربكم في الكتاب من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون. واستغفروا ربكم واعلموا أن الله يغفر الذنوب جميعاً وأنيبوا إليه يهدكم فلا يهدي الله إلا من أناب واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تُحشرون أفلا تعقلون!!

ويا معشر المُسلمين والناس أجمعين.. فكم أقسمت لكم بالقسم البار وليس قسم الكافر ولا قسمُ الفاجر بل قسم المهدي المنتظر البار العليم بالبيان الحق للذكر بأن كوكب العذاب سقر اللواحة للبشر أحد أشراط الساعة الكُبر قادم في عصري وعصركم وجيلي وجيلكم وزماني وزمانكم. فمن يُنجيكم من عذاب الله إن كان المهدي ناصر محمد اليماني لمن الصادقين؟ وإن كُنت كاذباً فعلي كذبي .. إن الله لا يهدي من هو مُسرف جبار .. يا أيها الناس أقسمُ بمُن أنزل الكتاب وخلق الإنسان من تُراب بالله شديد العقاب أني المهدي المنتظر أنذركم من كوكب العذاب بإذن الله وأحاجكم بالبيان الحق للكتاب ولعنة الله على الكذاب. وأقول لكم ما أمرنا الله أن نقوله لكافة عباده:
{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَ‌فُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّ‌حْمَةِ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ‌ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّ‌حِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَ‌بِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُ‌ونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾ } صدق الله العظيم [الزمر]

ويا عباد الله تذكروا قول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾ } صدق الله العظيم [الزمر]

يا عباد الله هل أنتم صُمٌ بكمٌ عُمي لا تعقلون أم إنكم لا تفقهون بيان المهدي المنتظر للقُرآن بالقُرآن؟ أم أن أصحاب اللغة العربية لا يفقهون البيان الحق لقول الله تعالى:
{ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَ‌بِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُ‌ونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾ } صدق الله العظيم [الزمر]

أم يقولون بل نحن مُسلمون لله رب العالمين، ثم يرد عليهم المهدي المنتظر الحق من ربهم وأقول أنتم مُسلمون إذاً فلماذا تأبون وتعرضون أن تتبعوا ما أُنزل إليكم من ربكم في القُرآن العظيم إن كُنتم صادقين ؟! بل لم يبقى من الإسلام إلا اسمه ومن القُرآن إلا رسمه وهاهو قد صار العذاب وشيكاً ولا يزال المُسلمون مُعرضين عن دعوة المهدي المنتظر باتباع هذا القُرآن العظيم والكُفر بما خالف لمحكمه والاعتصام بالقُرآن و أفتاكم الله ورسوله والمهدي المنتظر أن القُرآن العظيم هو حبل الله وأمركم الله ورسوله والمهدي المُنتظر أن تعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم إن كُنتم به مؤمنين فبئس ما يأمركم به إيمانكم أن تؤمنوا بالقُرآن العظيم وتؤمنوا أنه محفوظ من التحريف ثم تعرضون عن الدعوة إلى اتباعه والاحتكام إليه فيما كُنتم فيه تختلفون أفلا تعقلون ويامعشر المُسلمين قال الله تعالى:
{ إِنَّمَا تُنذِرُ مَنْ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ } صدق الله العظيم [يس:11]

فبمَ تريدون أن يُبشركم المهدي المُنتظر يامعشر المُعرضين عن اتباع الذكر فأجيبوني لماذا لا تريدون اتباع الذكر وقد وعدكم الله بحفظه وقال الله تعالى:
{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) } صدق الله العظيم [الحجر:9]

أم إنكم يامعشر المُسلمين والكُفار لم تجدوا وعد الله حقاً على الواقع الحقيقي وأنه حقاً حفظ كتابه من التحريف أفلا تتقون؟! فلماذا تعرضون عن دعوة المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني إلى اتباع الذكر كتاب الله المحفوظ من التحريف ليكون هُدى لمن شاء منكم أن يستقيم فهل لو قال عُلماء وكالة ناسا أن كوكب العذاب كذباً ولا أساس له من الصحه سوف تُصدقونهم وتُكذبون بالبُرهان المُبين من الكتاب لحقيقة كوكب العذاب فهل وجدتم أني أخاطبكم من نصوص كُتب وكالة ناسا الأميركية أم يحاجكم المهدي المنتظر من كتاب الله، وقد قال الله تعالى:
{ وَمَا أَرْ‌سَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرً‌ا وَنَذِيرً‌ا وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ‌ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٢٨﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٩﴾ قُل لَّكُم مِّيعَادُ يَوْمٍ لَّا تَسْتَأْخِرُ‌ونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ ﴿٣٠﴾ } [سبأ]

وقال الله تعالى:
{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا لَن نُّؤْمِنَ بِهَـٰذَا الْقُرْ‌آنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِندَ رَ‌بِّهِمْ يَرْ‌جِعُ بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا لَوْلَا أَنتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ ﴿٣١﴾ قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنِ الْهُدَىٰ بَعْدَ إِذْ جَاءَكُم بَلْ كُنتُم مُّجْرِ‌مِينَ ﴿٣٢﴾ وَقَالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا بَلْ مَكْرُ‌ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ‌ إِذْ تَأْمُرُ‌ونَنَا أَن نَّكْفُرَ‌ بِاللَّـهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَادًا وَأَسَرُّ‌وا النَّدَامَةَ لَمَّا رَ‌أَوُا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلَالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٣٣﴾ } [سبأ]

وقال الله تعالى:
{ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَـٰذَا إِلَّا رَ‌جُلٌ يُرِ‌يدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَـٰذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرً‌ى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٤٣﴾ وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُ‌سُونَهَا وَمَا أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ‌ ﴿٤٤﴾ } [سبأ]

وقال الله تعالى:
{ قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّـهِ مَثْنَىٰ وَفُرَ‌ادَىٰ ثُمَّ تَتَفَكَّرُ‌وا مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ‌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٤٦﴾ قُلْ مَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ‌ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِ‌يَ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿٤٧﴾ قُلْ إِنَّ رَ‌بِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَ‌بِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِ‌يبٌ ﴿٥٠﴾ } [سبأ]

وقال الله تعالى:
{ وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِ‌يبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾ } صدق الله العظيم [سبأ]

فانظروا يا أولي الألباب لقول الله تعالى:
{ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾ } صدق الله العظيم [سبأ]

فتذكروا قول الله تعالى:
{ وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِ‌يبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾ } صدق الله العظيم [سبأ]

فإنما يتكلم عن كوكب العذاب الذي فيه يمترون واعترفوا به بادئ الأمر ثم يكفرون وقد بدأ الكوكب بالتناوش مع الأرض من مكان بعيد من قبل أن يأتي، وَيَقْذِفُونَ بالغيب عن الكوكب من مكانٍ بعيد وهي الأرض التي هم فيها فهي في مكان بعيد عن الكوكب والكوكب في مكان بعيد عن الأرض وبدأ التناوش وهو التأثير على هذه الأرض وهو لا يزال كوكب العذاب في مكان بعيد عنها فما بالكم يوم يمر عليها بمكان قريب تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِ‌يبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾ } صدق الله العظيم [سبأ]

ويا أمة الإسلام والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه إن كوكب العذاب آتي لا محالة وأما بالنسبة للذين يقولون أنه سوف يمر في يوم الجمعة 21 ديسمبر 2012 فيرد عليهم المهدي المنتظر من مُحكم كتاب الله وأقول قال الله تعالى:
{ خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِ‌يكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَ‌دَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٤٠﴾ } صدق الله العظيم [الأنبياء].

{ وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (٤٨) قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلا نَفْعًا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (٤٩) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارًا مَاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ (٥٠) أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (٥١) } صدق الله العظيم [يونس]

وقال الله تعالى :
{ لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ﴿٣﴾ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿٤﴾ وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ‌ مِّنَ الرَّ‌حْمَـٰنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِ‌ضِينَ ﴿٥﴾ فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٦﴾ } [الشعراء]

{ فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ } [الدخان]

{ إِذَا جَاءَ نَصْرُ‌ اللَّـهِ وَالْفَتْحُ ﴿١﴾ وَرَ‌أَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّـهِ أَفْوَاجًا ﴿٢﴾ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَ‌بِّكَ وَاسْتَغْفِرْ‌هُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا ﴿٣﴾ } [النصر]

{ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٨﴾ قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٢٩﴾ فَأَعْرِ‌ضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ‌ إِنَّهُم مُّنتَظِرُ‌ونَ ﴿٣٠﴾ }
صدق الله العظيم [السجدة]
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
-
http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?1438
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
إعلان تحري هلال المستحيل لشهر رمضان بعد غروب شمس يوم الخميس نهاية شعبان 1438 هــ : http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?p=258072

تاريخ البيان 23 شعبان 1438هـ الموافق لــ 19/05/2017 مـ
11:23 صباحاً بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المؤمنين في كُلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد ..

أيا دكتور بوناطيرو الذي يجادل الإمام المهديّ في عصر الحوار من قبل الظهور وينكر أنّ الشمس أدركت القمر ليلة الأربعاء، إنك لمن الخاطئين. وبالنسبة لإنكارك اكتمال دائرة وجه القمر خلال ليلة الأربعاء فوالله ثمّ والله لو لم يكتمل بدر التمام خلال ليلة الأربعاء لما بدأت دائرة وجه القمر بالتناقص مساء الخميس ليلة الجمعة وذلك كون القمر تكتمل دائرة وجهه ليلتان، وكان أوّل اكتمال دائرة وجه القمر لشهر شعبان خلال ليلة الأربعاء وليلة الخميس ولذلك أمرنا الأنصار بتصوير القمر من بعد ارتفاع القمر طيلة ليلة الأربعاء.

وبالنسبة لتحججك بضعف ضوء القمر من أحد جوانبه ليلة الأربعاء بسبب عدم الاستقامة فأقول لك ولغيرك: فأهمّ شيءٍ اكتمال دائرة وجه القمر ليلة الأربعاء وليس به نَقْصٌ، أي وليس به نَقْصُ خيطٍ مظلمٍ؛ بل مكتمل دائرة النور مع فرقٍ قليلٍ في قوة الضياء بسبب عدم وصوله إلى الاستقامة مع الشمس ولكن ليس به نقْصٌ كون قمر الإدراك الأول بسبب حدثِ ميلادِ هلاله من قبل الاستقامة يا دكتور، أي يولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران وأنت تعلم أنّ الاستقامة لا تكون إلا في نقطة الكسوف المركزيّة أو نقطة الاجتماع في غير الكسوف، وإنكم لا تعلمون سرّ الإدراك ولا يمكن أن يكون القمر والشمس في استقامةٍ واحدةٍ من بداية ليلة الإدراك؛ بل فقط تكتمل دائرة وجه القمر البدر، وأما الاستقامة الواحدة فتكون في نقطة اجتماع الشمس بالقمر وقد هو هلال كون الهلال الذي تدرك فيه الشمس القمر يولد من قبل الاقتران ولذلك يظهر القمر البدر في ليلته الأولى قُبيل غروب الشمس، ويختلف الأمر من شهرٍ إلى آخر والسرّ يعود إلى مدى مسافة الإدراك وهي ما بين نقطة الولادة ونقطة الاجتماع بالشمس وقد هو هلال، ولكن السرّ وكُلّ السرّ في محاق القمر وولادته من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، وبما أنّ هلال شعبان لعامكم هذا 1438 كان في ليلة الأربعاء في حالة إدراكٍ وعليه فحسَب علم الإدراك لهلال شهر شعبان فسوف يصل قمر شعبان إلى العرجون القديم لبدْءِ ولادة هلال رمضان لعامكم هذا 1438 يوم الخميس، كوني أعلم علم اليقين لا شكّ ولاريب بإذن الله ربّ العالمين أنّ هلال رمضان يولد يوم الخميس وعليه فإنّ غرّة رمضان لعامكم هذا 1438 هي ليلة الجمعة المباركة، تلكم رؤية هلال المُستحيل علميّاَ بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة، تلكم الآية الأعظم في نظر علماء الفلك كونهم لا يعلمون أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولذلك ذهب عنهم تاريخ ميلاد هلال الشهر الذي تدرك فيه الشمس القمر ولذلك تجدونهم ينكرون رؤية هلال المستحيل علمّياً ومن الأهلّة المستحيلة رؤيتها بحسب علم علماء الفلك القديم، كما ينكرون رؤية هلال رمضان لعامكم هذا 1438 بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة، فلا تزالون ناكسو رؤوسكم على معاييركم الإلكترونيّة التي أعددتموها لميلاد أهلّة مئات السنين، ولكنها أضلّتكم في عصر حدوث أشراط الساعة الكبرى.

وإني الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني لا أنكر علوم علماء الفلك الفيزيائيين في ولادة هلال الشهر عبر الدهر من قبل أن يدخل العصر في أشراط الساعة الكُبرى، وأشهد لله أني لا أنكر علومكم الفلكيّة الفيزيائيّة لولادة أهلّة الشهور ولكني أنكر عليكم الكفر بحدوث أشراط الساعة الكبرى، فلا بدّ أن يحدث خلل في علم الفلك فيسبب انتفاخ الأهلّة تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: [من اقتراب الساعة أن يُرى الهلال قبلا، فيُقال: ابن ليلتين] صدق عليه الصلاة والسلام.

وذلك كما حدث لهلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 يا معشر العرب الذين يجادلون صاحب علم الكتاب القرآن العظيم الذي فيه ذكْركم بلسانٍ عربيٍّ مبينِ فأصبحتم أوّل كافرٍ به ومعرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم، فكم من مسائلَ وأحكامٍ فقهيّة مختلفون فيها وحكمنا بينكم فيها بالحقّ من محكم كتاب الله القرآن العظيم كون الحقّ موزعٌ هنا وهناك، فمن وجد نفسه في مسألةٍ موافقاً لحكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فهو على الحقّ في تلك المسألة، وأما إذا وجد نفسه على باطلٍ في مسألةٍ أخرى جاءت مخالفةً لحكم الإمام المهديّ فلا بدّ لأصحاب ذلك المذهب بالتراجع إلى الحقّ. وهكذا ينبغي أن يكون أصحابُ كُلّ المذاهب. فلا يجوز لهم أن تأخذهم العزّة بالإثم بعدما تبيّن لهم الحقّ بسلطان العلم من ربّهم، ولا ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد أن يبعثه الله مُتبعاً لأهوائكم، وأحذّركم من غضب الله فلا تؤمنوا ببعض الكتاب وتكفروا ببعضٍ خيراً لكم، كون منكم من يعجبه حكم الإمام المهديّ في المسألة الفلانيّة لأنه جاء موافقاً لما هو عليه في تلك المسألة، فيكاد أن يصدّق ويتّبع حتى إذا وجد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني مخالفاً لما هو عليه في مسألةٍ أخرى فمن ثم يغضب من الإمام المهديّ ناصر محمد فيقول: "إذاً ليس هو الإمام المهديّ المنتظَر". فمن ثمّ نقيم عليكم الحجّة بالحقّ ونقول لكم: أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض؟ فوالله ثم والله ما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزيٌ في الحياة الدنيا وفي الآخرة. فاتقوا الله يا معشر المسلمين فرضاؤكم غاية لا يمكن أن يدركها الإمام المهديّ إلى صراطٍ مستقيمٍ، وما ينبغي للإمام المهديّ الحقّ من ربكم أن يبعثه الله متبعاً لأيٍّ من أحزابكم وطوائفكم؛ بل يبعثه الله ليحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون في دينكم فينسف تعدد الأحزاب المذهبيّة والسياسيّة في دين الله فيجعلكم أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ، وليس لنا شرطٌ عليكم غير شرطٍ واحدٍ هو أن تقبلوا بحكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون، فهل على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حكم الله بينكم من محكم كتاب الله القرآن العظيم؟

وربّما يودّ العالم الفلكي الدكتور لوط بوناطيرو أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فنحن نتجادل في علوم الفلك وإدراك الشمس للقمر وليس في علوم الدين، ولم أتحداك يا ناصر محمد في علوم الدين لكوني عالِماً فلكيّاً". فمن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: يا دكتور لوط المحترم، إنّ آية الإدراك هي تصديق حَدَثٍ قال بحدوثه الله ورسوله من قبل الحَدَث، فقد علّمكم الله في محكم كتابه القرآن العظيم عن القاعدة الفلكيّة الفيزيائيّة لجريان الشمس والقمر في قول الله تعالى: {وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس].

ألا وإنّ علماء الفلك الفيزيائيين ليعلمون أنه لا ينبغي لهلال الشهر أن يولد من قبل الاجتماع في خطٍ مستقيمٍ كونه لو يحدث هذا فحتماً سوف يكون القمر في حالة إدراكٍ كون الشمس حتماً سوف تكون إلى الشرق منه لو يحدث الميلاد من قبل الاقتران، كونهم يعلمون أنّ الشمس والقمر يجريان من الغرب إلى الشرق. والسؤال الذي يطرح نفسه: فهل هذه القاعدة الفلكيّة تستمر إلى ما لا نهايةٍ في قول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم؟ والجواب تجدونه في محكم الكتاب في قول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4)} صدق الله العظيم [الشمس].

وذلكم يحدث حين يدخل الدهر في عصر أشراط الساعة الكُبرى فتدرك الشمس القمر فتلاها بسبب ولادة هلال الشهر من قبل الاقتران فتكون الشمس إلى الشرق من هلال أوّل الشهر عند الشروق فيشرق قبلها وهو في حالة إدراكٍ وهو يجري وراء الشمس والشمس إلى الشرق منه أو يغرب قبلها وهو في حالة إدراكٍ والشمس إلى الشرق منه.

وربّما يودّ أن يقاطعني أحد الذين ليس لهم دراية بالعلوم الفلكيّة فيقول: "يا ناصر محمد عجباً أمرك ألا ترى أنّ الشمس لم تدرك القمر كونك تقول يشرق قبلها في أوّل الشهر الجديد وكذلك يغرب قبلها في أول الشهر الجديد! فأين الإدراك وهو يشرق قبلها في أوّل الشهر ويغرب قبلها في أوّل الشهر؟". فمن ثم يردّ الإمام المهديّ على السائلين وأقول: يا معشر الذين ليست لهم درايةً بعلوم الفلك، تالله لو نسأل أحد رعاة الأغنام ونقول له إذا رأيت هلال الشهر الجديد بعد غروب الشمس فمتى سوف ترى منزلة الهلال الثانية؟ إذاً لقال: مؤكد سوف نرى الهلال يغرب بعد العشاء. فمن ثم نقيم على راعي الغنم الحجّة ونقول: فلو كان القمر يتأخّر غرباً إذاً لما رأيت منزلة هلال الليلة الثانية تغرب بعد العشاء، ألا ترى أنّ القمر يجتمع بالشمس في العرجون القديم وهو وضع الهلال من قبل بدْءِ منازل الأهّلة فمن ثم ينفصل عنها شرقاً ولذلك ترى هلال الشهر الجديد أوّل ليلةٍ بعد غروب الشمس وثاني ليلةٍ بميقات الظلام، وكل منزلة تتأخر في الغروب أكثر من التي قبلها؟ إذاً تبيّن للجميع أنّ القمر ينفصل عن الشمس شرقاً ولذلك يتأخر غروبه بعد الشمس منزلةً بعد أخرى في منازل الشهر الأولى كونه متحركٌ من الغرب إلى الشرق، وإنما سبب شروق القمر والشمس من الشرق بسبب أنّ الأرض أسرع منهما بالدوران حول نفسها برغم أنّ الله يقول بأنّ الشمس تجري والقمر يجري والأرض تجري. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس].

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "فأين جريان الأرض في هذه الآية؟". فمن ثمّ نقول له: فأين الليل والنهار؟ أليس على وجه أرضكم يولج الليل في النهار؟ فانظر إلى جريان الأرض في قول الله تعالى: {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم، أي كلٌّ؛ أيْ الشمس والقمر والأرض في فلك يسبحون كون الأرض ذلولاً يمشي. تصديقاً لقول الله تعالى {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15)} صدق الله العظيم [الملك].

وعلى كُل حالٍ يا معشر عُلماء الفلك في البشر أجمعين، إنّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لا ينكر علومكم الفلكيّة ولا يأتي بتصديق علمكم من كتيباتكم؛ بل من كتاب الله القرآن العظيم أستنبط علوم الفلك والدين، وإنّ كلّ ما كنتم فيه تختلفون إلا جئتكم بإذن الله بالحقّ وأحسن تفسيراً لو كنتم تؤمنون بهذا القرآن العظيم.
وعلى كلّ حالٍ يا معشر علماء الفلك في المسلمين، فاتقوا الله ربّ العالمين فأنتم تعلمون أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حقاً لا يجهل علوم الفلك الفيزيائيّة ولا ينكركم في شيء منها، فمن ثم تتفكرون فتقولون: "إذا فلماذا يخالفنا ناصر محمد اليماني في هلال كثيرٍ من أهلّة الشهور فيعلن بما يسميه بإدراك الشمس للقمر في أوّل غرّة الشهر وأحياناً يعلن رؤية هلال المستحيل علميّاً؟ فما خطب ناصر محمد اليماني وماذا دهاه برغم أنه حقاً له دراية بالعلوم الفلكيّة الفيزيائيّة ويؤمن بحركة الشمس والقمر والأرض؟ فليس ناصر محمد من الجاهلين بعلم الفلك. فلا بدّ أنه قد حدث هناك أمرٌ ما! ألا نتحرى صحة ما يقوله هذا الرجل لعلّنا نعلم بحقيقة آية إدراك الشمس للقمر من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب انعكاس دوران الأرض نتيجة قدوم عذاب أليم للمعرضين؟". فمن ثمّ يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: الحمد لله ربّ العالمين فهكذا المفروض أن تتفكروا فتقفوا لله مثنى وفرادى فتتفكروا فيما يقوله ناصر محمد؛ هل ينطق بالحقّ أم كان من اللاعبين؟ فمن ثمّ تتحروا سويّاً علماء الفلك وشهداء الرؤية هلال رمضان 1438 من بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة.

وربما يودّ كافة علماء الفلك في البشر أن يقاطعوني جميعاً فينطقون بلسانٍ واحدٍ موحدٍ فيقولون: "إلا هذه يا ناصر محمد اليماني فكيف تريدنا أن نتحرى هلال شهر رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة ونحن نعلم علم اليقين يا ناصر محمد أنه لا وجود لكوكب القمر على الإطلاق بعد غروب شمس يوم الخميس 29 شعبان ليلة الجمعة، كون القمر غرب من قبل غروب الشمس بحساب كافة معايير علماء الفلك في كافة البشر ليعلموا علم اليقين الفيزيائيّ لحركة الشمس والقمر أنه لا وجود للقمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس يوم الخميس في كافة الدول، كون القمر غرب قبل غروب الشمس فلا يوجد هلالٌ نتحرّاه من بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة، كونه لا وجود للقمر أصلاً من بعد غروب شمس الخميس، كونه غرب قبلها!".
فمن ثم يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إنما سيغرب قبلها بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس فيعود إلى العرجون القديم خلال الخميس فيشرق بعد شروق شمس الخميس بست دقائق بتوقيت مكة المكرمة وصنعاء، وهنا يكمن سر رؤية هلال المُستحيل علمياًّ بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة كون ولادة هلال رمضان لعامكم هذا 1438 قبل ليلة الجمعة.

ويا أحبتي في الله، لقد تفرّد الإمام المهديّ ناصر محمد بمعيار ولادة أهلّة الشهور المدركة في عصر الحوار من قبل الظهور، ولكن الطامة الكبرى لئن أرجعتم شهداء رؤية هلال المستحيل بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة المباركة. وإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أقول: أسألكم بالله العظيم يا معشر علماء الفلك الفيزيائيين أن تنقذوا أنفسكم وتنقذوا أمّتكم فقط بتحري هلال شهر رمضان بجدٍ واهتمامٍ إلى جانب تحري لجان تحري رؤية الأهلّة فلا تكذبوهم بسبب درايتكم في العلم القديم بغروب القمر قبل غروب شمس الخميس 29 شعبان، فمن ثم نقيم عليكم الحجة بالحقّ ونقول: فهل تكذبون قول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2)} صدق الله العظيم؟ وهل تكذبون بحديث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [من أشراط الساعة انتفاخ الأهلّة]؟ وهذا خبرٌ من الله ورسوله أنه سوف يحدث آخر الزمان خللٌ فلكيٌّ فيكون السبب في انتفاخ أهلّة الشهور كما يحدث الآن في زمن الحوار من قبل الظهور.

ولعنة الله على الكاذبين، فلا أتغنى لكم بالشعر ولا أبالغ بالنثر؛ بل الحقّ أقول: لقد أدركت الشمس القمر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني. فإن أبيتم فالحكم لله خير الفاصلين.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
________

خطاب ناصر محمد اليماني إلى جميع علماء الفلك العجم والعرب:
http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?1387-

ردود الإمام المهدي على العالم الفلكي السعودي ملهم هندي: http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?20095

بيانات هامة مفصلة عن إدراك الشمس للقمر تصديقاً لأحد اشراط الساعة الكُبرى ونذيرا للبشر عن إقتراب كوكب النار سقر اللواحة للبشر nibiru planet x وآية التصديق والظهور للمهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني : http://www.awaited-mahdi.com/showthread.php?107

البيانات المفصلة عن كوكب العذاب سقر الطارق النجم الثاقب nibiru planet x أحد أشراط الساعة الكبرى : http://bit.ly/1mbqeHZ

https://assafeena1.wordpress.com/
http://communicants.blogspot.com
Photo

Post has attachment
تحذير بالغ الأهمية :سوف يشتدّ تناوش كوكب العذاب شيئاً فشيئاً وكذلك تغيرٌ في المناخات غير مألوفٍ، وما خفي كان أعظم
.http://communicants.blogspot.com/2013/12/blog-post_16.html


Post has attachment
تحذير بالغ الأهمية :سوف يشتدّ تناوش كوكب العذاب شيئاً فشيئاً وكذلك تغيرٌ في المناخات غير مألوفٍ،
وما خفي كان أعظم
.http://communicants.blogspot.com/2013/12/blog-post_16.html


Post has attachment

Post has attachment
مزيدٌ من التّفصيل من حقائق القول الثّقيل ..
الإمام ناصر محمد اليماني
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?1302
29 - 10 - 1430 هـ * 18 - 10 - 2009 مـ
ــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم‏، من الإمام المهديّ إلى الحقّ، والحقّ أحقّ أن يتّبع، فهل وجدتم إعادة الخلق في محكم كتاب الله هو الموت أم إنّكم وجدتم أنّه البعث وعلمتم بأنّ إعادة الخلق أي البعث كما خلقه أوّل مرّةٍ؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:94].

والسؤال الذي أريد أن أوجّهه إلى كافّة علماء الأمّة من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون: أليست الإعادة هي إعادة الشيء وليس هدمه؟

ويتّبعون التفاسير التي غيّرت بيان الكتاب من الحقّ إلى الباطل، ولكنّ الإمام المهديّ لا يقول على الله ما لم يعلم، وأفتى بالحقّ أنّ الإعادة للخلق هو إعادته من جديدٍ. ولن تجدوا في كتاب الله أبداً أنّه أفتاكم أنّ الإعادة هو الموت، أفلا تتّقون؟ وقال الله تعالى: {مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ} صدق الله العظيم [طة:55].

وإلى البيان الحقّ حقيقٌ لا أقول على الله إلّا الحقّ..

{‏مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ}: وهذا خلقهم الأوّل للحياة الأولى فلا جدال فيه حتى نأتي ببرهانه من محكم الكتاب.

ثم نأتي لبيان قول الله تعالى: {وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ}: وذلك هو بعث الرّجعة بإعادة خلق الكافرين المنكرين للبعث فيعيد الله خلقهم كما خلقهم أوّل مرّةٍ باستثناء عباده الصّالحين. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:94].

ثمّ نأتي لقول الله تعالى: {وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى}، وذلك هو البعث الثّاني لهم والشّامل للكافرين والصالحين.

ويا علماء أمّة الإسلام، إنّي والله لا أخشى على المسلمين فتنة المسيح الدجّال شيئاً ولكنّي أخشى على المسلمين فتنة علمائهم الذين لا يعلمون؛ مِنَ الذين يتجرّأون أن يقولوا على الله ما لا يعلمون؛ أليس القرآن كلام الله؟ فإذا علّمتم الناس بيانه بغير الحقّ المقصود فقد أضللتم أنفسكم وأمّتكم عن البيان المقصود من كلام الله إليكم، أفلا تتّقون؟ ولذلك تجدون فتوى المعاد أنّه يقصد بها البعث وليس الموت تصديقاً لما جاء في جميع محكم كتاب الله بالفتوى الحقّ أنّ الإعادة هي إعادة الخلق من جديدٍ ولكنّكم لا تفهمون قرآنكم الذي هو بلغتكم أنّ الإعادة هي إعادة الشيء من جديدٍ، وجعلتم جلّ اهتمامكم في التّغنّي بالقرآن والغنّة والقلقلة والتّجويد ومخارج الحروف، ولكنّكم لا تتدبّرون كلام الله إليكم! ألا والله لو يبعث أحدكم برسالةٍ إلى آخر كان عليه عزيزاً فإنّه سوف يتدبّر ما يريد منه صديقه في هذه الرسالة إليه من شخصٍ يعزّ عليه، وكذلك الله أرسل إليكم رسالةً على لسان نبيّه محمّدٍ صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّـهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} صدق الله العظيم [المائدة:67].

ولكنّكم لا تتدبّرون رسالة الله العليّ العظيم إلى الإنسان المهين فلا يكاد يُبين بين مخلوقاته؛ ومن أيّ شئٍ خلقه! وصدق ربّي بقوله: {قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ ﴿١٧﴾ مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ﴿١٨﴾ مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ ﴿١٩﴾ ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ ﴿٢٠﴾ ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ ﴿٢١﴾ ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنشَرَهُ ﴿٢٢﴾ كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ ﴿٢٣﴾} صدق الله العظيم [عبس].

فما خطبكم لا تتدبّرون رسالة الله إليكم يا معشر المسلمين والناس أجمعين؟ وما دعاكم الإمام المهديّ إلى شيءٍ جديدٍ بل إلى القرآن العظيم رسالة الله إليكم فاتّخذتموه مهجوراً، وأكاد أن أشكو إلى ربّي ما شكاه إليه جدّي من قبل. وقال الله تعالى: {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا القُرْآنَ مَهْجُوراً} صدق الله العظيم [الفرقان:30].

ويا علماء الأمّة، لقد أنزل الله قرآنه وبيانه لو كنتم تتدبّرون كتاب الله حقّ تدبّره لوجدتم أنّ كتاب الله يفسّر بعضه بعضاً، ولكنّكم تأخذون الآية وتريدون تفسيرها أنتم، وما يدريكم يا قوم هل تقولون على الله الحقّ أم إنّكم علّمتم أمّتكم قولاً لم يقله الله لعباده؟ فمن ينجيكم من عذاب الله يا أهل التفسير لكتاب الله بالاجتهاد حسب نظرتكم القصيرة؟ ومن يريد أن يفسّر أيّ آيةٍ لا تزال بحاجةٍ للتفسير من ذات نفسه فإنّي أتحدّى أن يفسّرها بالحقّ بل سوف يقول على الله ما لم يعلم إذا فسّرها معتمداً على ذاتها فقط ما لم يتدبّر الكتاب حتى لا يخالف تفسيره آيةً أخرى محكمةً في كتاب الله، فالحذر الحذر، وبسبب ذلك أضللتم أمّتكم وأنفسكم عن كثيرٍ من حقائق الكتاب، وحتى لو صدق الشّيعة الاثنا عشر بعقيدة الرّجعة فإنّهم تجرّأوا على الله وفسّروا القرآن بالظّنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً حسب ما يشتهون، وكذلك أهل السّنّة، وكذلك كثيرٌ من علماء الأمّة، ولو أنّهم استمسكوا بالقرآن المحكم الواضح الذي لا يحتاج إلى تفسيرٍ وتركوا تأويل القرآن الذي لا يزال بحاجةٍ للتأويل حتى يبعث الله من يفسّره لهم خير تفسيرٍ لما ضلّوا أبداً عن الصّراط ولما اختلفوا وتفرّقوا، ولكنّهم كانوا يفسّرون الكتاب حسب هواهم، والأعجب من ذلك أنّهم أحياناً نظراً لقلّة علمهم يغيّرون الكلمة عن موضعها وليس في القرآن فقط بل حتّى في لغتهم كمثال الإعادة للشيء وهو إرجاعه إلى ما كان عليه من قبل هدمه وكذلك الإعادة في كتاب الله لم تتغيّر شيئاً ولكنّكم جعلتموها الهدم والموت! ولكن لو تدبّرتم كتاب الله لما وجدتم قطّ أنّ الإعادة هي الهدم والموت بل إعادة الشيء كما خلقه الله أوّل مرّةٍ.

وقال الله تعالى: {وَقَالُوا أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا ﴿٤٩﴾ قُلْ كُونُوا حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا ﴿٥٠﴾ أَوْ خَلْقًا مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ ۚ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هُوَ قُلْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَرِيبًا ﴿٥١﴾ يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٥٢﴾} [الإسراء].

وقالَ اللهُ تعالى: {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ} [سباء:49].

قال اللهُ تعالى: {إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا وَعْدَ اللَّـهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ} [يونس:4].

قال اللهُ تعالى: {قُلْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللَّـهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ} [يونس:34].

وقال اللهُ تعالى: {أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [النمل:64].

وقال اللهُ تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّـهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ} [العنكبوت:19].

وقال اللهُ تعالى: {اللَّـهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} [الروم:11].

وقال اللهُ تعالى: {وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَىٰ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [الروم:27].

وقال الله تعالى: {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ} [الأنعام:94].

صدق الله العظيم.

ويا علماء أمّة الإسلام، أقسم بالله العظيم أنّ البشر قد دخلوا في عصر يوم القيامة بحسب أيّام الرّبّ في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:47]، وفي خلاله تحدث كافّة الأشراط الكبرى للسّاعة ولكنّكم لا تعلمون، وسبق وأن وجّهت إليكم سؤالاً وقلنا: إلى متى أنظر الله إبليس فأجاب الله طلبه فتنةً لطاعتكم لله فأنظره إلى يوم يبعثون؟ فإذا كان ظنّكم أنّه يقصد يوم البعث الشامل يوم يقوم الناس لربّ العالمين فإنّكم لخاطِئُون فأصبح حسب عقيدتكم أنّ الشيطان لن يموت وذلك لأنّه منظرٌ إلى يوم البعث الشّامل، ولكنّي لا أجد في كتاب الله أنّه يوجد هناك موتٌ لأحدٍ من بعد البعث الشامل يوم يقوم الناس لربّ العالمين وتجدوا الشيطان لن يموت من بعد البعث الشامل بل موجودٌ وسوف ينطق بالحقّ، ويقول: {وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّـهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} صدق الله العظيم [ابراهيم:22].

وها أنتم تجدونه موجوداً ولن يموت من بعد البعث الشامل؛ بل سوف يدخله الله النار هو وحزبه الذين استجابوا لدعوته من أصحاب السّعير. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} صدق الله العظيم [فاطر:6].

والسؤال الذي يطرح نفسه: فما هو المقصود من دعوته لربّه: {قَالَ أَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿١٤﴾ قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ ﴿١٥﴾ قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

فما يقصد بقوله إلى يوم يبعثون؟ ويقصد إلى يوم القيامة قال: {قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:62].

والبشر الآن في يوم القيامة حسب أيّام الله وخلاله تحدث كافة أشراط السّاعة الكبرى تترى كما علّمكم الله كيف تعلمون أيّان يوم القيامة حسب أيام الله في الكتاب ذكرى لأولى الألباب.

ويا علماء الأمّة، اتّقوا الله فالوقت صار قصيراً ولم نبيّن لكم من أسرار الكتاب إلا قليلاً، وأكرّر القول الموجّه إليكم وأقول والله إنّي لا أخشى على المسلمين فتنة المسيح الدجّال والذي هو ذاته المُبلِس من رحمة الله الشيطان الرجيم المُنظَر إلى يوم البعث الأوّل ويريد أن يدّعي الرّبوبيّة ويقول أنّه من بعث الأموات ولكنّي أخشى على المسلمين فتنة علمائهم لأنّ المبعوثين ممّن أهلكهم الله وكانوا كافرين سوف يبعثهم الله فيعيدهم إليكم فلن تستطيعوا أن تكذّبوا الأموات لأنّ منهم من تعرفونهم ولكنّهم لن يدعوا الناس إلى الكفر لأنّهم قد أخذوا نصيبهم الأوّل من العذاب من بعد الموت وأنتم لا تعلمون؛ بل هم يريدون أن يتّبعوا الحقّ لأنّهم طلبوا من الله أن يعيدهم إلى الدّنيا ليعملوا صالحاً، وقال الله تعالى: {حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ ﴿٩٩﴾ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ(100)} صدق الله العظيم [المؤمنون].

فما هي الكلمة التي هو قائلها سبحانه؟ والجواب من محكم الكتاب، قال الله تعالى: {وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ} صدق الله العظيم [الأنبياء:95-96].

وذلك لأنّ البعث مربوطٌ سرّه بخروج يأجوج ومأجوج فتنةً للنّاس أجمعين، وقال الله تعالى: {قَالَ هَـٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿١٠٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

ويا أمّة لا إله إلّا الله، يا عباد الله اتّقوا الله! فوالله الذي لا إله غيره ولا معبودَ سواه لئن لم تصدّقوا بالبيان الحقّ للكتاب فتتّبعوا المهديّ المنتظر أنّكم سوف تُفتنوا فتُصدّقوا أنّ المسيح الكذّاب هو حقّاً ربّ العالمين وهو يكلّمكم جهرةً ويقول لكم: ألم تروا نار جهنّم الكبرى قد عرضناها عليكم عرضاً، فمن أتى بها سوانا؟ ويقول لكم: ألم تروا أمواتكم قد بعثناهم فمن بعثهم سوانا؟ وأمّا الجنّة التي وعدتكم بها فإنّها من تحت الثّرى باطن أرضكم، ثم تفتنون لأنّكم لن تستطيعوا أن تقولوا أنّ ذلك سحرٌ أبداً لأنّكم حقّاً سوف ترون النار قد تمّ عرضها للكافرين فمرّت بجانب أرضكم وكذلك الجنّة حقاً تجدونها حقاً على الواقع الحقيقيّ من تحت أرضكم، وكذلك الأموات يكلّمونكم قد تمّ بعثهم من قبورهم، وأمّا الذين لن تجدوهم من الذين كانوا يعبدون الله فسوف يقول أولئك قد ألقيناهم في نار جهنّم، ألا لعنة الله عليه لعناً كبيراً فكم المهديّ المنتظر متشوّقٌ للقاء عدوّ الله وعدوّ المؤمنين.

ويا أمّة الإسلام يا حجّاج بيت الله الحرام، إذا لم تصدّقوا المهديّ المنتظر الذي ابتعثه الله لينقذكم وكافّة الأمم من فتنة المسيح الكذّاب فلن تستطيعوا أن تكذّبوه فكيف سوف تكذّبون بالنار وقد تمّ عرضها أمام أعينكم فمرّت بجانب أرضكم من الأعلى من جهة القطبين وكذلك المبعوثين من كافّة الأمم الذين أهلكهم الله بسبب التّكذيب لرسل ربهم وكذلك الجنّة تجدونها باطن أرضكم، ولكنّي أشهد الله عليكم وكافّة الأنصار الموقنين بالبيان الحقّ لكتاب ربّهم أنّي قد فصّلت لكم الحقّ تفصيلاً لعلّكم تتّقون، وأفتيتكم إنّما الجنّة التي باطن أرضكم إنّما هي الجنّة التي كان فيها أبواكم آدم وحوّاء وأخرجهم منها الشيطان الرّجيم إلى حيث أنتم وبقي الشيطان وقبيله من شياطين الجنّ والإنس من كلّ جنسٍ باطن أرضكم وحذّركم الله فتنتهم. وقال الله تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:27]، ألا والله إنّي لا أخشى على المسلمين والنّاس أجمعين فتنة الشّيطان الرّجيم المسيح الكذّاب ولكنّي أخشى على الأمم فتنة علماء المسلمين من الّذين اتّبعوا ما يخالف لكتاب الله ويحسبون أنّهم مهتدون.

ويا أمّة الإسلام ويا حجّاج بيت الله الحرام إنّما البعث بعثان فلا يفتنكم عدوّ الله فليس هو من بعثهم؛ بل الله بعثهم وليس له أيّ علاقةٍ ببعثهم، وإنّما قدّر الله للشّياطين من يأجوج ومأجوج وإبليس الذين هم له عابدون الخروج من باطن الأرض في ميقات البعث الأوّل فتنةً للأحياء منكم وللأموات المبعوثين في البعث الأوّل، وذلك لأنّ المسيح الكذّاب فتنةً للأحياء والأموات. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ} صدَق اللهُ العظيم [الأنبياء:95-96].

وقال اللهُ تعالى : {قَالَ هَـٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿١٠٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

فاتّقوا الله فليس المسيح الكذّاب والذي سوف يقول إنّه الله ربّ العالمين من أتى بنار جهنّم، وليس المسيح الكذّاب من بعث أموات الأمم الذين أهلكهم الله من قبلكم وكانوا مجرمين وليس المسيح الكذّاب من خلق جنّة الله من تحت الثّرى بل الله هو من أتى بالنّار فعرضها أمام أعينكم بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور، بل الله من بعث أمواتكم من الذين أهلكهم الله من قبلكم المكذّبين برسل ربّهم وليس المسيح الدجّال ربّ الأرض ذات المشرقين التي فيها جنّة الله باطن أرضكم فاتّقوا الله وصدّقوا كلام الله ربّي وربّكم وما كان لكم أن يكلّمكم الله الذي خلقكم جهرةً سبحانه بل من وراء حجاب الغمام. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّـهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [الشورى:51].

بمعنى أنّه ما كان لكم أن يكلّمكم الله جهرةً، ألا تتّقون؟ بل المسيح الكذّاب يكلّمكم جهرةً وأنتم ترونه، أفلا تعقلون؟ بل هو الشّيطان الرّجيم وسبق التّحذير منه لكافّة الأمم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللَّـهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ} صدق الله العظيم [النحل:36].

اللهمّ قد بلّغت، اللهمّ فاشهد.. لا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم إنّا لله وإنّا إليه لراجعون.

ويا علماء الأمّة إنّ الإمام المهديّ يريد أن يظهر لكم بالحقّ فصدّقوا بالحقّ ليتمّ الظّهور وإن أبيتُم أظهرني الله على مسلمكم وكافركم في ليلةٍ واحدةٍ وأنتم صاغرون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله؛ الإمام المهديّ ناصر محمّدٍ اليمانيّ.
________


Photo

Post has attachment
تحذير بالغ الأهمية :سوف يشتدّ تناوش كوكب العذاب شيئاً فشيئاً وكذلك تغيرٌ في المناخات غير مألوفٍ
وما خفي كان أعظم
.http://communicants.blogspot.com/2013/12/blog-post_16.html



🌺 🌺 بيان اليوم كتبه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بتاريخ: 23 – شعبان - 1438

الإمام ناصر محمد اليماني
23 – شعبان - 1438 هـ
19 – 05 – 2017 مـ
11:23 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
_________________

إعلان تحري هلال المستحيل لشهر رمضان بعد غروب شمس يوم الخميس نهاية شعبان 1438 ..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المؤمنين في كُلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد ..

أيا دكتور بوناطيرو الذي يجادل الإمام المهديّ في عصر الحوار من قبل الظهور وينكر أنّ الشمس أدركت القمر ليلة الأربعاء، إنك لمن الخاطئين. وبالنسبة لإنكارك اكتمال دائرة وجه القمر خلال ليلة الأربعاء فوالله ثمّ والله لو لم يكتمل بدر التمام خلال ليلة الأربعاء لما بدأت دائرة وجه القمر بالتناقص مساء الخميس ليلة الجمعة وذلك كون القمر تكتمل دائرة وجهه ليلتان، وكان أوّل اكتمال دائرة وجه القمر لشهر شعبان خلال ليلة الأربعاء وليلة الخميس ولذلك أمرنا الأنصار بتصوير القمر من بعد ارتفاع القمر طيلة ليلة الأربعاء.

وبالنسبة لتحججك بضعف ضوء القمر من أحد جوانبه ليلة الأربعاء بسبب عدم الاستقامة فأقول لك ولغيرك: فأهمّ شيءٍ اكتمال دائرة وجه القمر ليلة الأربعاء وليس به نَقْصٌ، أي وليس به نَقْصُ خيطٍ مظلمٍ؛ بل مكتمل دائرة النور مع فرقٍ قليلٍ في قوة الضياء بسبب عدم وصوله إلى الاستقامة مع الشمس ولكن ليس به نقْصٌ كون قمر الإدراك الأول بسبب حدثِ ميلادِ هلاله من قبل الاستقامة يا دكتور، أي يولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران وأنت تعلم أنّ الاستقامة لا تكون إلا في نقطة الكسوف المركزيّة أو نقطة الاجتماع في غير الكسوف، وإنكم لا تعلمون سرّ الإدراك ولا يمكن أن يكون القمر والشمس في استقامةٍ واحدةٍ من بداية ليلة الإدراك؛ بل فقط تكتمل دائرة وجه القمر البدر، وأما الاستقامة الواحدة فتكون في نقطة اجتماع الشمس بالقمر وقد هو هلال كون الهلال الذي تدرك فيه الشمس القمر يولد من قبل الاقتران ولذلك يظهر القمر البدر في ليلته الأولى قُبيل غروب الشمس، ويختلف الأمر من شهرٍ إلى آخر والسرّ يعود إلى مدى مسافة الإدراك وهي ما بين نقطة الولادة ونقطة الاجتماع بالشمس وقد هو هلال، ولكن السرّ وكُلّ السرّ في محاق القمر وولادته من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، وبما أنّ هلال شعبان لعامكم هذا 1438 كان في ليلة الأربعاء في حالة إدراكٍ وعليه فحسَب علم الإدراك لهلال شهر شعبان فسوف يصل قمر شعبان إلى العرجون القديم لبدْءِ ولادة هلال رمضان لعامكم هذا 1438 يوم الخميس، كوني أعلم علم اليقين لا شكّ ولاريب بإذن الله ربّ العالمين أنّ هلال رمضان يولد يوم الخميس وعليه فإنّ غرّة رمضان لعامكم هذا 1438 هي ليلة الجمعة المباركة، تلكم رؤية هلال المُستحيل علميّاَ بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة، تلكم الآية الأعظم في نظر علماء الفلك كونهم لا يعلمون أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، ولذلك ذهب عنهم تاريخ ميلاد هلال الشهر الذي تدرك فيه الشمس القمر ولذلك تجدونهم ينكرون رؤية هلال المستحيل علمّياً ومن الأهلّة المستحيلة رؤيتها بحسب علم علماء الفلك القديم، كما ينكرون رؤية هلال رمضان لعامكم هذا 1438 بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة، فلا تزالون ناكسو رؤوسكم على معاييركم الإلكترونيّة التي أعددتموها لميلاد أهلّة مئات السنين، ولكنها أضلّتكم في عصر حدوث أشراط الساعة الكبرى.

وإني الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني لا أنكر علوم علماء الفلك الفيزيائيين في ولادة هلال الشهر عبر الدهر من قبل أن يدخل العصر في أشراط الساعة الكُبرى، وأشهد لله أني لا أنكر علومكم الفلكيّة الفيزيائيّة لولادة أهلّة الشهور ولكني أنكر عليكم الكفر بحدوث أشراط الساعة الكبرى، فلا بدّ أن يحدث خلل في علم الفلك فيسبب انتفاخ الأهلّة تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: [من اقتراب الساعة أن يُرى الهلال قبلا، فيُقال: ابن ليلتين] صدق عليه الصلاة والسلام.

وذلك كما حدث لهلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 يا معشر العرب الذين يجادلون صاحب علم الكتاب القرآن العظيم الذي فيه ذكْركم بلسانٍ عربيٍّ مبينِ فأصبحتم أوّل كافرٍ به ومعرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم، فكم من مسائلَ وأحكامٍ فقهيّة مختلفون فيها وحكمنا بينكم فيها بالحقّ من محكم كتاب الله القرآن العظيم كون الحقّ موزعٌ هنا وهناك، فمن وجد نفسه في مسألةٍ موافقاً لحكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فهو على الحقّ في تلك المسألة، وأما إذا وجد نفسه على باطلٍ في مسألةٍ أخرى جاءت مخالفةً لحكم الإمام المهديّ فلا بدّ لأصحاب ذلك المذهب بالتراجع إلى الحقّ. وهكذا ينبغي أن يكون أصحابُ كُلّ المذاهب. فلا يجوز لهم أن تأخذهم العزّة بالإثم بعدما تبيّن لهم الحقّ بسلطان العلم من ربّهم، ولا ينبغي للإمام المهديّ ناصر محمد أن يبعثه الله مُتبعاً لأهوائكم، وأحذّركم من غضب الله فلا تؤمنوا ببعض الكتاب وتكفروا ببعضٍ خيراً لكم، كون منكم من يعجبه حكم الإمام المهديّ في المسألة الفلانيّة لأنه جاء موافقاً لما هو عليه في تلك المسألة، فيكاد أن يصدّق ويتّبع حتى إذا وجد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني مخالفاً لما هو عليه في مسألةٍ أخرى فمن ثم يغضب من الإمام المهديّ ناصر محمد فيقول: "إذاً ليس هو الإمام المهديّ المنتظَر". فمن ثمّ نقيم عليكم الحجّة بالحقّ ونقول لكم: أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض؟ فوالله ثم والله ما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزيٌ في الحياة الدنيا وفي الآخرة. فاتقوا الله يا معشر المسلمين فرضاؤكم غاية لا يمكن أن يدركها الإمام المهديّ إلى صراطٍ مستقيمٍ، وما ينبغي للإمام المهديّ الحقّ من ربكم أن يبعثه الله متبعاً لأيٍّ من أحزابكم وطوائفكم؛ بل يبعثه الله ليحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون في دينكم فينسف تعدد الأحزاب المذهبيّة والسياسيّة في دين الله فيجعلكم أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ، وليس لنا شرطٌ عليكم غير شرطٍ واحدٍ هو أن تقبلوا بحكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون، فهل على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حكم الله بينكم من محكم كتاب الله القرآن العظيم؟

وربّما يودّ العالم الفلكي الدكتور لوط بوناطيرو أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فنحن نتجادل في علوم الفلك وإدراك الشمس للقمر وليس في علوم الدين، ولم أتحداك يا ناصر محمد في علوم الدين لكوني عالِماً فلكيّاً". فمن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: يا دكتور لوط المحترم، إنّ آية الإدراك هي تصديق حَدَثٍ قال بحدوثه الله ورسوله من قبل الحَدَث، فقد علّمكم الله في محكم كتابه القرآن العظيم عن القاعدة الفلكيّة الفيزيائيّة لجريان الشمس والقمر في قول الله تعالى: {وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونََ (40)} صدق الله العظيم [يس].

ألا وإنّ علماء الفلك الفيزيائيين ليعلمون أنه لا ينبغي لهلال الشهر أن يولد من قبل الاجتماع في خطٍ مستقيمٍ كونه لو يحدث هذا فحتماً سوف يكون القمر في حالة إدراكٍ كون الشمس حتماً سوف تكون إلى الشرق منه لو يحدث الميلاد من قبل الاقتران، كونهم يعلمون أنّ الشمس والقمر يجريان من الغرب إلى الشرق. والسؤال الذي يطرح نفسه: فهل هذه القاعدة الفلكيّة تستمر إلى ما لا نهايةٍ في قول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم؟ والجواب تجدونه في محكم الكتاب في قول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4)} صدق الله العظيم [الشمس].

وذلكم يحدث حين يدخل الدهر في عصر أشراط الساعة الكُبرى فتدرك الشمس القمر فتلاها بسبب ولادة هلال الشهر من قبل الاقتران فتكون الشمس إلى الشرق من هلال أوّل الشهر عند الشروق فيشرق قبلها وهو في حالة إدراكٍ وهو يجري وراء الشمس والشمس إلى الشرق منه أو يغرب قبلها وهو في حالة إدراكٍ والشمس إلى الشرق منه.

وربّما يودّ أن يقاطعني أحد الذين ليس لهم دراية بالعلوم الفلكيّة فيقول: "يا ناصر محمد عجباً أمرك ألا ترى أنّ الشمس لم تدرك القمر كونك تقول يشرق قبلها في أوّل الشهر الجديد وكذلك يغرب قبلها في أول الشهر الجديد! فأين الإدراك وهو يشرق قبلها في أوّل الشهر ويغرب قبلها في أوّل الشهر؟". فمن ثم يردّ الإمام المهديّ على السائلين وأقول: يا معشر الذين ليست لهم درايةً بعلوم الفلك، تالله لو نسأل أحد رعاة الأغنام ونقول له إذا رأيت هلال الشهر الجديد بعد غروب الشمس فمتى سوف ترى منزلة الهلال الثانية؟ إذاً لقال: مؤكد سوف نرى الهلال يغرب بعد العشاء. فمن ثم نقيم على راعي الغنم الحجّة ونقول: فلو كان القمر يتأخّر غرباً إذاً لما رأيت منزلة هلال الليلة الثانية تغرب بعد العشاء، ألا ترى أنّ القمر يجتمع بالشمس في العرجون القديم وهو وضع الهلال من قبل بدْءِ منازل الأهّلة فمن ثم ينفصل عنها شرقاً ولذلك ترى هلال الشهر الجديد أوّل ليلةٍ بعد غروب الشمس وثاني ليلةٍ بميقات الظلام، وكل منزلة تتأخر في الغروب أكثر من التي قبلها؟ إذاً تبيّن للجميع أنّ القمر ينفصل عن الشمس شرقاً ولذلك يتأخر غروبه بعد الشمس منزلةً بعد أخرى في منازل الشهر الأولى كونه متحركٌ من الغرب إلى الشرق، وإنما سبب شروق القمر والشمس من الشرق بسبب أنّ الأرض أسرع منهما بالدوران حول نفسها برغم أنّ الله يقول بأنّ الشمس تجري والقمر يجري والأرض تجري. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس].

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "فأين جريان الأرض في هذه الآية؟". فمن ثمّ نقول له: فأين الليل والنهار؟ أليس على وجه أرضكم يولج الليل في النهار؟ فانظر إلى جريان الأرض في قول الله تعالى: {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)}
صدق الله العظيم، أي كلٌّ؛ أيْ الشمس والقمر والأرض في فلك يسبحون كون الأرض ذلولاً يمشي. تصديقاً لقول الله تعالى {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15)} صدق الله العظيم [الملك].

وعلى كُل حالٍ يا معشر عُلماء الفلك في البشر أجمعين، إنّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لا ينكر علومكم الفلكيّة ولا يأتي بتصديق علمكم من كتيباتكم؛ بل من كتاب الله القرآن العظيم أستنبط علوم الفلك والدين، وإنّ كلّ ما كنتم فيه تختلفون إلا جئتكم - بإذن الله - بالحقّ وأحسن تفسيراً لو كنتم تؤمنون بهذا القرآن العظيم.

وعلى كلّ حالٍ يا معشر علماء الفلك في المسلمين، فاتقوا الله ربّ العالمين فأنتم تعلمون أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حقاً لا يجهل علوم الفلك الفيزيائيّة ولا ينكر عليكم في شيء منها، فمن ثم تتفكرون فتقولون: "إذا فلماذا يخالفنا ناصر محمد اليماني في هلال كثيرٍ من أهلّة الشهور فيعلن بما يسمّيه بإدراك الشمس للقمر في أوّل غرّة الشهر وأحياناً يعلن رؤية هلال المستحيل علميّاً؟ فما خطب ناصر محمد اليماني وماذا دهاه برغم أنه حقاً له دراية بالعلوم الفلكيّة الفيزيائيّة ويؤمن بحركة الشمس والقمر والأرض؟ فليس ناصر محمد من الجاهلين بعلم الفلك. فلا بدّ أنه قد حدث هناك أمرٌ ما! ألا نتحرى صحة ما يقوله هذا الرجل لعلّنا نعلم بحقيقة آية إدراك الشمس للقمر من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب انعكاس دوران الأرض نتيجة قدوم عذاب أليم للمعرضين؟". فمن ثمّ يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: الحمد لله ربّ العالمين فهكذا المفروض أن تتفكروا فتقفوا لله مثنى وفرادى فتتفكّروا فيما يقوله ناصر محمد؛ هل ينطق بالحقّ أم كان من اللاعبين؟ فمن ثمّ تتحروا سويّاً علماء الفلك وشهداء الرؤية هلال رمضان 1438 من بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة.

وربما يودّ كافة علماء الفلك في البشر أن يقاطعوني جميعاً فينطقون بلسانٍ واحدٍ موحدٍ فيقولون: "إلا هذه يا ناصر محمد اليماني فكيف تريدنا أن نتحرى هلال شهر رمضان بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة ونحن نعلم علم اليقين يا ناصر محمد أنه لا وجود لكوكب القمر على الإطلاق بعد غروب شمس يوم الخميس 29 شعبان ليلة الجمعة، كون القمر غرب من قبل غروب الشمس بحساب كافة معايير علماء الفلك في كافة البشر ليعلموا علم اليقين الفيزيائيّ لحركة الشمس والقمر أنه لا وجود للقمر بالأفق الغربي بعد غروب شمس يوم الخميس في كافة الدول، كون القمر غرب قبل غروب الشمس فلا يوجد هلالٌ نتحرّاه من بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة، كونه لا وجود للقمر أصلاً من بعد غروب شمس الخميس، كونه غرب قبلها!".
فمن ثم يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: إنما سيغرب قبلها بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس فيعود إلى العرجون القديم خلال الخميس فيشرق بعد شروق شمس الخميس بست دقائق بتوقيت مكة المكرمة وصنعاء، وهنا يكمن سر رؤية هلال المُستحيل علمياًّ بعد غروب شمس يوم الخميس ليلة الجمعة كون ولادة هلال رمضان لعامكم هذا 1438 قبل ليلة الجمعة.

ويا أحبتي في الله، لقد تفرّد الإمام المهديّ ناصر محمد بمعيار ولادة أهلّة الشهور المدركة في عصر الحوار من قبل الظهور، ولكن الطامة الكبرى لئن أرجعتم شهداء رؤية هلال المستحيل بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة المباركة. وإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أقول:
أسألكم بالله العظيم يا معشر علماء الفلك الفيزيائيين أن تنقذوا أنفسكم وتنقذوا أمّتكم فقط بتحري هلال شهر رمضان بجدٍ واهتمامٍ إلى جانب تحري لجان تحري رؤية الأهلّة فلا تكذّبوهم بسبب درايتكم في العلم القديم بغروب القمر قبل غروب شمس الخميس 29 شعبان، فمن ثم نقيم عليكم الحجة بالحقّ ونقول: فهل تكذبون قول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2)} صدق الله العظيم؟ وهل تكذبون بحديث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [من أشراط الساعة انتفاخ الأهلّة] ؟ وهذا خبرٌ من الله ورسوله أنه سوف يحدث آخر الزمان خللٌ فلكيٌّ فيكون السبب في انتفاخ أهلّة الشهور كما يحدث الآن في زمن الحوار من قبل الظهور.

ولعنة الله على الكاذبين، فلا أتغنى لكم بالشعر ولا أبالغ بالنثر؛ بل الحقّ أقول: لقد أدركت الشمس القمر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني. فإن أبيتم فالحكم لله خير الفاصلين.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________
🌺 🌺 🍃
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=258072
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=258072
Wait while more posts are being loaded