Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

معلمة في المدرسة تدعي على أحد الطلاب ..

والله جلطتني يا جابر !!

يقصف عمرك يا جابر !!

راح تموتني يا جابر !!

موتي على إيدك يا جابر !!

وفي أحد الأيام جاءت والدة جابر إلى المدرسة لتسأل عن ولدها ،

فأخبرتها المعلمة إلهام بأنها لم ترى أغبى من جابر طوال سنوات عملها في سلك التعليم !!

وأن حالته ميؤوس منها ..
ونصحتها بأخذه من المدرسة ليتعلم مصلحة تفيده في كسب عيشه 🛠 في المستقبل .

عندما استمعت الأم إلى كلام المعلمة لم تيأس من حالة ابنها ..
وقررت أن تغادر القرية نهائياً ..
وأن تتابع دراسة ولدها في المدينة المجاورة ..

ومرت السنوات ،

وشاءت الأقدار أن تدخل المعلمة إلهام إلى المستشفى بسبب مشاكل في القلب 🤒
حيث قرر جميع الأطباء أنها بحاجة لعملية قلب مفتوح ..
ولا يستطيع إجراء هذه العملية إلا طبيب واحد في المدينة متخصص في إحدى الدول الأوروبية.

وبالفعل قامت إلهام بمراجعة ذلك الطبيب الذي أجرى لها العملية وتكللت بالنجاح ..

عندما أفاقت إلهام من التخدير ، وجدت الطبيب يبتسم لها ،
فأشارت له بيدها ..
ونظرت اليه نظرة غريبة ،
فظن أنها تحاول أن تشكره ..
ولكنها كررت الإشارة بيدها ..
وكأنها تحاول أن تقول له شيئاً ..
وحاول الطبيب أن يفهم ما تريد قوله .. ولكن دون جدوى 😇 ،

وفجأة فارقت إلهام الحياة وسط ذهول الطبيب الشاب.

إلتفت الطبيب إلى الخلف ..
حيث أشارت إلهام ،

فوجد عامل التنظيف الغبي جابر قد نزع فيش الكهرباء عن جهاز الانعاش ..
ليضع فيش المكنسة الكهربائية !!

إن شاء الله فكرتوا جابر صار دكتور ؟؟!!

جابر جحش ..
و سيبقى جحش وستين جحش .

وتحققت نبوءة المعلمة إلهام :
( أن موتها على يد جابر ) 😂 😂😂

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content
الحجز عن طريق الواتساب فقط
91912200
التوصيل والتركيب مجانا
PhotoPhotoPhoto
26‏/7‏/2016
3 Photos - View album
Wait while more posts are being loaded