Post has attachment
في طريق عودتي من ليلة عادية جدا ، ليس فيها شيئا يذكر سوى أن كل الأصدقاء بخير .. كنت أتمنى أن يشتكي أحدهم من تلف كبده جراء الإفراط في تناول مشروب الساكي ، فالإهتمام بشخص محتضر يجعل الليلة مميزة إلى حد ما.. انقضت الساعات المترنحة وانفض الجمع .. مررت بمحل للخردوات يبيع أدوات طبيية ، اشتريت طبيبا نفسيا بتخفيضات مغرية اصطحبته إلى غرفتي وأجلسته على الكرسي الوحيد الذي أملكه ليحلل تعاستي وليشخص العلاج .. بدأ يراكم النظريات ويذيلها بأسماء عريضة لامعة (غوردون إلبورت ، جيمس رولاند أنجل ، روبرت موريس أوجدن ، ألفرد أدلر ) .. يا الهي هل النفس البشرية بهذا الغموض الذي يقول عنه الطبيب؟! .. كنت أتمنى أن يقول لي : ليس لدي حل لشفائك ولو كنت أستطيع أن أصلح العالم ، لما رموني في محل لبيع الخردوات..!؟
ولكني لا أخفيكم سرا بدأت أعجب بشراسته اللغوية الغامضة .. قفزت من حالتي التلميذية المذعنة لنظرياته الفذة واتجهت الى الطاولة التي تتوسط الغرفة، خلف ظهر الطبيب بالضبط ،كي أقدم له واجب الضيافة .. فلمحت الجملة المكتوبة على سترته : "انتهت فترة صلاحيته منذ ولادة اول انسان"..‏


منقول عن Khaled ments
Photo

Post has attachment
ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻋﺼﻔﻮﺭﺍ ﺭﺃﻯ ﻓﺨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ : ﻣﻦ ﺃﻧﺖ
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﺃﻧﺎ ﻋﺒﺪ ﻣﻦ ﻋﺒﻴﺪ ﺍﻟﻠﻪ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﻓﻠﻢ ﺟﻠﺴﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﺗﻮﺍﺿﻌﺎ ﻟﻠﻪ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﻓﻠﻢ ﺍﻧﺤﻨﻰ ﻇﻬﺮﻙ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﻣﻦ ﺧﺸﻴﺔ ﺍﻟﻠﻪ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﻓﻠﻢ ﺷﺪﺩﺕ ﻭﺳﻄﻚ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﻟﻠﺨﺪﻣﺔ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﻭﻣﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺒﺔ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﻫﺬﻩ ﻋﺼﺎ ﺃﺭﺗﻜﺰ ﻋﻠﻴﻬﺎ .
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﻓﻤﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺒﺔ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﺃﺗﺼﺪّﻕ ﺑﻬﺎ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﺃﻳﺠﻮﺯ ﺃﻥ ﺃﻟﺘﻘﻄﻬﺎ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﺇﻥ ﺍﺣﺘﺠﺖ ﻓﺎﻓﻌﻞ
ﻓﺪﻧﺎ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺒﺔ ﻓﺎﻧﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻔﺦ ﻓﺼﺎﺡ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ ﺃﻟﻤﺎ
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻔﺦ : ﻗﻞ ﻣﺎ ﺷﺌﺖ ﻓﻤﺎ ﻟﺨﻼﺻﻚ ﻣﻦ ﺳﺒﻴﻞ
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ : ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﻋﻮﺫ ﺑﻚ ﻣﻦ ﺷﺨﺺ ﺫﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﻓﻌﻠﻪ
:
ﺍﺗﻌﺮﻓﻮﻥ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻔﺦ
ﺍﻟﻔﺦ ﻫﻮ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ
ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻟﻔﺎﻧﻴﺔ
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻌﺼﻔﻮﺭ ﻓﻬﻮ ﺃﻧﺎ ﻭ ﺃﻧﺖ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ
ﻓﺈﻳﺎﻛﻢ ﻭﺍﻟﻮﻗﻮﻉ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﺦ
. فاللهم اعصمنا من
#الفتن ما ظهر منها وما بطن #اللهم_امين
لو عجبتك القصة لايك ومشاركة وقول #تم في تعليق وشكرا
Photo

Post has attachment
🌹👈أعجبتني فنقلتها لكم اقراء واستفيد👉🌹

🌹👈قصة جمييييلة 👍😊👉🌹

ملك من الملوك عنده بنت واحده فقط ???
بنت شابه أسمها كوهرشاد… 👸
هذه البنت كانت جداً جميله وفي نفس الوقت كانت متدينة خلوقة
ومؤمنة تخاف الله تعالى...
كان عندها عُقد(قُلادة) من ذهب ثمين جداً...
هذه البنت الشابة كوهرشاد تبرعت بعُقدها وقالت خذوا هذا العُقد وبيعوه وإبنوا بالأموال مسجداً…
فأخذوا مساعدين الملك هذه الأموال وبنوا به مسجداً كبيراً وجميلاً جداً…
فقالت بنت الملك لحراسها أريد أن أذهب وأرى المسجد فاذهبوا وأخلوا المسجد من الناس والعمال لكي أدخل وأطّلِع على العمل
فخرج الناس والعمال كلهم..
وكان أحد العمال يعمل في مكان مرتفع فوق فلم يروه الحرس فبقيَ مكانه…
دخلت كوهرشاد الملكة للمسجد ورفعت الحجاب عن وجهها وأخذت تنظر للمسجد
فرأى العامل بنت الملك وجمالها فأحبها وعشقها..
فأثر العشق في قلب هذا الولد الشاب العامل ورجع للبيت وأصابه من كثر الشوق والحب مرضاً وضيقاً وبقيَ طريح الفراش!!!
هو شاب يتيم الأب وعنده أم عجوز...
فسألته أمه بحزن: مابكَ ياولدي… لم حالك هكذا؟
فقال يا أمي أنا رأيت بنت الملك فعشقتها وأحببتها وأريد أن أتزوجها فإذا صارت لي فحالتي ستتحسن وإلا سأموت...
فهذه الأم ليس عندها إلا هذا الشاب فرغبةً في بقاء حياة إبنها وعطفاً عليه
قامت وهي آيّسة وذهبت لبنت الملك... وفي كل يوم جمعة تجلس بنت الملك تجلس في قصرها ونساء المدينة يأتين لزيارتها وطلب المساعدة منها..
فدخلت هذه العجوزه جلست عند بنت الملك...

وأخذت تتوسل من الله بأن يساعدها…
🌹 أخواني أخواتي: جميع الأمور بيد الله تعالى أي شيء أردته أطلبه من الله...
هذه العجوز طلبت بقلب منكسر من الله قالت يا رب العالمين أنا أريد ولدي ولا أريده أن يموت وهو ولدي الوحيد فأسألك يارب ان تُهيئ الأسباب...
فالنساء كل واحدة أخذت طلبها من بنت الملك وخرَجن.. ّفبقيت هذه العجوز وحدها فجاءت لبنت الملك الشابة الجميلة المؤمنة وقالت لها يابنت الملك أنا عندي طلب ولا أتصور أن تُقضي لي حاجتي...
فقالت الملكة قولي ماذا عندك...
فقالت المرأه إبني شاب عامل بناء وفي يوم من الأيام رآك وعشقك ويريد الزواج منك وهو الآن مريض وأخشى عليه من الموت..
فخدامات الملكه أخذنّ يضحكن ويتمسخرنّ على الأم العجوز...
فبنت الملك قالت أنا موافقة

فقالت العجوز موافقه!!!
قالت كوهرشاد نعم موافقة هل إبنكِ شاب مؤمن. فقالت العجوز نعم
وما هو مهرك يابنت الملك???
والمعروف بنت الملك تطلب المهر كم طنّ من الذهب واللؤلؤ والقصور وغير ذلك…
قالت الملكة كوهرشاد مهري هو
أن يُصلي إبنك صلاة الليل أربعين ليلة !!!
🌹 صلاة الليل ليست صلاة واجبة ولكنها صلاة مستحبة يقوم المرء نصف الليل ويصلي مع ربهِ ركعات للتقرب منه …
فقالت العجوز للملكة أهذا مهرك فقط؟؟؟!!!
قالت نعم فقط ذلك وأنا أتكفل بكل شيء وأعطيه أموال كثيرة وكل ما يحتاج وأجعله صهراً للملك ..
رجعت الأم فرِحة للبيت وجاءت لابنها المريض في الفراش.. قال لها أبشريني يا أمي ماذا قالت لك بنت الملك؟
فقالت أبشر ياولدي وافقت بنت الملك!!!
فقال ماهو مهرها…
تصور أنها طلبت مجموعة من المجوهرات لكي يعمل ويجمعها...
فقالت له أمه
الملكة تقول مهري أربعين ليلة تقوم فيها وتُصلي صلاة الليل..
قال فقط هذا ..قالت نعم ..قال سأفعل..
فقام أول ليلة وصلى لكن فكره وعقله عند جمال بنت الملك وحسنها...
وفي ليلة ثانية وثالثة ورابعة
لكن كان كل ليله كان يتقرب إلى الله اكثر فأكثر...
إلى أن أكمل الأربعين ليلة…
فرأى أنه صار لايشتاق لبنت الملك...
🌹 عشق آخر قد دخل قلبه وهو حب الله وعشقه..
وبعد مدة أرسلت بنت الملك إليه قائلة
لماذا تأخرتم ولم تأتون فقالت له أمه هيا يابني لنذهب ونخطب لكَ بنت الملك ماذا تنتظر..
فقال لا يا أمي لاحاجة لي بها !!!
أنا كنت أحبها لأني كنت لا أحب الله تعالى..
الآن أنا أحببت خالق هذه المرأه فما قيمة المرأة الجميلة أمام خالقها..أنا لا أريدُها..
وصل الخبر لكوهرشاد
بنت الملك فقالت أنا كنت أعلم بذلك…

إن الإنسان إذا صلى صلاة الليل أربعين ليلة فإن
الله تعالى يُغنيه عن كُل البشر وعن الدنيا وما فيها
فبنت الملك رأت أنها إذا رفضت هذا الشاب لعله يتألم أو يموت لذلك طلبت منه ذلك الطلب
وكانت متأكدة أنه سيرجع وحده
*
الحقيقه نحن نعشق الدنيا والمظاهر الماديه لأن قلوبنا خلت من حب الله تعالى فأحببنا غيره…
#######
فينبغي علينا أن ندعو الله تعالى أن يملئ قلوبنا بحبه ونحاول قدر الإمكان ونضغط على أنفسنا للقيام في جوف الليل ونختلي بمعشوقنا وحبيبنا الذي لا ينسانا ابداً

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبُك وحُب كلِ عمل يوصلُنا الى قربُك .. 😊🌹 اذا اتممت علق ب اسم من اسماء الله الحسنى
Photo

Post has attachment
القصة كامله 👇👇👇

كان ياما كان في قديم الزّمان، ملكٌ لديه ثلاث فتيات، أحبّ يوماً أن يختبر حبّ بناته له، فجاء بابنته الكبرى، وقال لها: "بنيّتي، حبيبتي، كم مقدار حبّك لي؟"
، فأجابت الفتاة فوراً من دون تفكير:"أحبّك يا أبي كحبّ السّمك للبحر"، فأعُجب الأب بجواب ابنته، وقال في نفسه: "كم هي ذكيّةٌ ابنتي، فعلاً السّمك لا يستطيع العيش إلّا داخل البحر، 💟
ويبدو أنّ ابنتي هذه تحبّني كثيراً، أكثر ممّا توقعت"، فقرّر إعطاءها قصراً كبيراً ومجوهرات. وبعد أن انتهى من محاورة ابنته الكبرى،
😊 نادى ابنته الثّانية، وسألها السّؤال نفسه، فقالت له: "أحبّك يا أبي بمقدار ما يحبّ الطّير السّماء"، فأعجب الملك بإجابة ابنته أيضاً، وأعطاها قصراً مماثلاً لقصر أختها، بالإضافة إلى بعض المجوهرات. وبعدها نادى ابنته الصّغيرة، فهو يحبّها كثيراً، لأنّها أصغر بناته، وسألها: "كم تحبّينني يا ابنتي؟"، فأجابته: "بمقدار حبّ الزعتر للشطّة"،
فغضب الملك كثيراً من ابنته، وضربها على وجهها، ثمّ أمسكها من شعرها، ورماها خارج القصر، دون أن يسمع منها أيّ كلمة. خرجت الفتاة وهي تبكي، وجالت في الطّرق والشّوارع، وأسمعها المارّون كلاماً سيّئاً، ونظروا إليها باستغراب، ولكن مرّ بجانبها مزارعٌ بسيط، فأحبّها وحاول أن يلفت نظرها، فأعجُبت به وتزوّجته، وعاشا معاً حياةً سعيدةً داخل كوخٍ في وسط الغابة. وبعد مرور أيّامٍ، خرج الملك ليصيد بعض الحيوانات داخل الغابة هو وبعض حرّاسه، فجال فيها كثيراً وهو يبحث عن الحيوانات، فضاع عن حرّاسه دون أن يُدرك ذلك، وبحث عنهم فلم يجدهم. استمرّ الملك في السّير داخل الغابة إلى أن وصل لكوخٍ صغير، فقرّر أن يطرق الباب على أهله، علّهم يطعمونه شيئاً، ففتح صاحب البيت الباب له دون أن يعرف من هو، فأخبره قصّته حتّى يطمئنّ قلبه ويدخله إلى الكوخ. وأثناء حديثه سمعت زوجة الرّجل صوت الملك، فعرفت أنّه صوت والدها الذي طردها من القصر! طلب الرّجل من زوجته أن تعدّ الطّعام لضيفها، واقترح عليها أن تذبح دجاجتين كبيرتين، فنفّذت المرأة طلب زوجها، ولكن خطرت في بالها فكرة! فنادت زوجها على الفور، وقالت له: "خذ بعض الزّعتر والزّيت، وقدّمهما للضيف ليُسكت جوعه، حتّى أنتهي من تحضير الطّعام"، فوافقها الزّوج في رأيها، وأخذ صينيّةً تحتوي على الزّعتر والزّيت، وقدّمها للملك، وقال له: "تفضّل يا عمّي، أسكت جوعك حتّى يجهز الطعام". بدأ الملك بالأكل فهو يشعر بجوعٍ شديدٍ، ويحبّ أن يأكل الزّعتر، ولمّا وضع اللقمة الأولى في فمه أصيب بمغصٍ شديد، فصاح بالرّجل: "ما هذا، تأكلون الزّعتر من غير شطّة؟!". حينها بكى الملك بغزارة، وتذكّر ابنته الصّغيرة، فتعجّب الرّجل من ردّة فعل الملك، وقال له: "ستنتهي زوجتي من إعداد الدّجاج بعد لحظات، فلا تقلق". وبعد هذا الموقف أخبر الملك الرّجل وهو يبكي قصّة ابنته، وكيف أنّه قام بطردها من قصره، وحين انتهى من الطعام تفاجأ بابنته تقف أمامه وتقول له: "حبيبي يا أبي، أعرفت كم كنت أحبّك!"، فندم الملك على تصرّفه السّيء، واعتذر من ابنته، وجلسا معاً ليأكلا الدّجاج الذي قامت بتحضيره، وقدّم لها قصرين بدلاً من واحد، وألبسها المجوهرات الكثيرة، وعاشا بسعادةٍ غامرة.😊💟
...
لا أطلب منكم متابعه. ..فقـــــط اكتب شىء تؤجر عليه 😊
Photo

Post has attachment

Post has attachment
من المعروف أن أول جريمة قتل نفس بشرية كانت بين ابني أدم الأخوين قابيل وهابيل٬ وذلك حينما قتل قابيل أخاه هابيل٬ والسبب هو إبليس وحسده وحقده وكرهه لآدم وذريته٬ فأرسل الله عز وجل غراباً ليعلم بني أدم دفن موتاهم ولم يبعث طائر آخر٬ فلماذا اختاره الله سبحانه وتعالى من دون المخلوقات ليكون المعلم الأول للإنسان؟!

السبب هو أن الغراب أذكى الطيور وأمكرها على الإطلاق، وقد خلقه الله مؤهلاً لهذه المهمة٬ فقد أثبتت الدراسات العلمية أن الغراب يملك أكبر حجم لنصفي دماغ بالنسبة إلى حجم الجسم في كل الطيور المعروفة.

00ء
والغربان تعيش في مجتمعات٬ كما البشر ولها محاكم تعاقب المخطىء وتقتص منه٬ هذه فطرة وضعها الله بالغراب وميزه بها عن سائر الطيور.

ومن بين المعلومات التي أثبتتها دراسات سلوك عالم الحيوان "محاكم الغربان"٬ وفيها تحاكم الجماعة أي فرد يخرج على نظامها حسب قوانين العدالة الفطرية التي وضعها الله سبحانة وتعالى، ولكل جريمة عند جماعة الغربان عقوبتها الخاصة بها، مثل:

- عقوبة جريمة أكل الطعام المخصص للفراخ الصغيرة: تقضي بأن تقوم جماعة من الغربان بنتف ريش الغراب المعتدي حتى يصبح عاجزاًعن الطيران كالفراخ الصغيرة قبل اكتمال نموها.

- جريمة تدمير العش أو هدمه: تلِزم "محكمة الغربان" الغراب الُمعتدي٬ ببناء عش جديد لصاحب العش الُمعَتَدى عليه.

- أما عقوبة جريمة الاعتداء على أنثى غراب أخر: تقضي جماعة الغربان بقتل المعتدي ضرباً بمناقيرها حتى الموت.

وتنعقد المحكمة عادة في حقل من الحقول الزراعية أو في أرض واسعة٬ تتجمع فيه هيئة المحكمة في الوقت المحدد٬ وُيجلَب الغراب المتهم تحت حراسة مشددة٬ حيث تحيط به جماعة من الغربان٬ وتبدأ محاكمته فينكس رأسه ويخفض جناحه ويمسك عن النعيق اعترافا بذنبه.

فإذا صدر الحكم بالإعدام٬ فتقوم جماعة من الغربان بتثبيت المذنب وتوسعه تمزيقاً بمناقيرها الحادة حتى يموت؛ وحينئذ يحمله أحد الغربان بمنقاره ليحفر له قبراً يتواءم مع حجم جسده٬ يضع فيه جسد الغراب القتيل٬ ثم يهيل عليه التراب احتراماً لحرمة الموت.

وأثبت العلماء المختصون بدراسة علم سلوك الحيوانات والطيور في أبحاثهم٬ أن الغراب من بين سائر الحيوانات والطيور الذي يقوم بدفن موتاه.

وهكذا تقيم الغربان العدل الإلهي في الأرض٬ أفضل مما يقيمه كثير من بني البشر٬ وتلك هي عظمة الخالق سبحانه وتعالى.
اذا اتممت القراءه اكتب سبحان الله
Photo

Post has attachment
خذ من اليوم عبرة ..
وخذ من الأمس خبرة ..
الدنيا مسألة حسابية .. اطرح منها التعب والشقاء .. واجمع لها الحب والوفاء .. واترك الباقي لرب السماء .. إذا سجدت فأخبره بأسرارك .. ولا تُسمِع من بجوارك .. وناجِه بدمع عينك فهو للقلب مالك .. لاتقل من أين أبدأ .. طاعة الله البداية .. لاتقل أين طريقي .. شرع الله الهداية .. لاتقل أين نعيمي .. جنة الله كفاية .. لاتقل غداً سأبدأ .. ربما تأتي النهاية ..


@moheyyam 
Photo

Post has attachment
#قصة_بائعة_الكبريت
بائعة الكبريت في الحقيقة لم تكن طفلة ، وهي لم تمت من البرد كما أخبروكم ولم تكن فقيرة . بل كانت مراهقة جميلة جدا ، وجسدها فاتن ، وكانت تملك الكثير من الأموال .
تخرج الى الشارع ضاحكة كل صباح؛ ترتدي افخم الملابس من ديور وبرادا ؛ والعطر من قوتشي والحقيبة شانيل .
وكانت ترجع الى المنزل بعد يوم مترف جداً فيستقبلها 15 خادما ومدير اعمال و 3 طباخين . وتجلس الى السفرة لتأكل بملاعق مذهبة وامامها 43 صنفاً . ثم تذهب الى غرفتها وتغلق الباب لتقرأ . باختصار كانت حياتها سعيدةً جداً .
ما حدث أنها ذات يومٍ أوقعت حقيبتها الشانيل فتبعثرت ادواتها الباهظة على الشارع ؛ ولما أحنت ظهرها لالتقاطها في نفس اللحظة او قبلها بثوانٍ التقطهم شاب طويل وجذاب كان يمر جنبها . نسيت بائعة الكبريت مستحضرات التجميل من ماركة كلارنس التي وقعت على الأرض وربما تحطمت ؛ ونسيت كيف اصطدمت بذاك الشاب ونسيت أصلاً لما هي هناك ! لكنها أحبت عينيه .
كان ذاك الشاب فقير ، لكن ضحكته تشل . كان فقير وهي غنية . كان فقير وهي عشقت عينيه .
وكانا بشهر شباط كما نحن الآن ؛ وكانت السماء هادئة لكن الارض تكسوها الثلوج .
وبعد دقيقة و72 ثانية و 1 على عشرة جزء من الثانية خرجة بائعة الكبريت من حالة ذهولها بعينيه وحاولت التعبير عن امتنانها . قالت: " كيف يمكنني ان اشكرك ؟ "
ضحك الشاب الوسيم وقال لها : " تملكين عود ثقاب ؟ "
استغربت بائعة الكبريت ولم تتكلم لكنه اضاف : " اريد ان اشعل المدفئة ! " .
مشى من امامها ومشت من امامه وافترقا .
هو عاد لحياته البائسة ربما ؛ وهي عادت لطاقم خدمها وعامليها والملاعق المذهبة و.. الكتب !
لم تستطع بائعة الكبريت النوم تلك الليلة ؛ وكانت تتقلب من جهة لاخرى : " لماذا لم يكن معي عود ثقاب ! ترى كيف سيشعل المدفئة ! "
في الصباح لم تستيقظ بائعة الكبريت نشيطة ولم تحب أن تركض في الشارع ؛ لم ترغب بأن يعاكسها الهواء وتسخر منه ، للمرة الاولى لم تشعر أنها فاتنة وجميلة .
كأن ذاك الشاب كان رسالة وجودية ؛ كأنه تذكير بشيء ما ؛ جاء ليقول شيئا ويختفي ؛ جاء ليخبرها فقط أنها ليست ولن تكون سعيدة . وكأن الكتب التي كانت تقرأها لم تبصر فيها حالة عشق صادقة كما حصل معها . وكأنها لم ترى شيئا من الوجوه الا وجهه . وكأنها لك تعرف غيره .
مضى اول يوم وثاني يوم وثالث شهر ؛ مضى خمسة اشهر وتسعة اشهر ومضى عام ؛ ذهب شباط واتى اذار وتموز وكانون وبائعة الكبريت على حالها كل ليلة ؛ تفكر في الشاب الجميل ؛ وتحلم به كأمل لن يتحقق .
اتى شباط مرة اخرى واثلجت السماء ؛ فتذكرت بائعة الكبريت تلك الجملة "هل تملكين عود ثقاب" وفي لحظتها قررت أن تعود لذاك المكان تحديدا ؛ ولكن هذه المرة وهي تحمل سلة من أعواد الثقاب !
فتحت باب قصرها على مصرعيه ولم تحمل حقيبتها ولم تضع العطر ؛ ولم تفكر حتى بالصعود الى غرفتها وارتداء افخم الملابس ؛ بل خرجت بسرعة واضعة عليها شال جدتها السميك مرتدية جزمة الحارس في قدميها . اهم ما في الامر انها احضرت السلة .
هي لم تتذكر ان الجو بارد جدا وانها لم ترتدي معطفها من فرو الدب ولا قبعة وقفازات جلدية . وحتى لا تتذكر امها الواقفة الى طرف الباب ان كانت نادتها ام لا ؛ ولم تعرف هل تاه عنها السائق وهو يتبعها بأمر والدها . لكنها وصلت الى المكان .
جعلت تبحث عن حلمها الضائع . جعلت تنادي : " كبريت كبريت " .. وبقيت واقفة . لكن شيئا لم يحصل ؛ وأحداً لم يأتي ؛ وشخصاً لم يلتفت .
كبريت فردٌ في السلة .. هي ذكرى عن تلك القصة .. قصة بائعة الكبريت .
بائعة الكبريت حينها لم تكن تشعر بالبرد ؛ شعورها بالحب طغى على أي شعور آخر . لكنها قررت اشعال عود ثقاب عسى ان يراه جميلُ العينين فيأتي .
اشعلت أول عود ؛ وثاني عود ؛ وثالث علبة ؛ لم يأتي !
اصابها اليأس ولفها الحزن ؛ وظنت أن حلمها قد قتل منذ زمن ؛ منذ شباط الماضي ؛ وأن أملها لن يكون .
ظلت تنادي .. كل عود بحلم ؛ تشعل عوداً وتطفئ حلم . تطفئ عودا وتشعل قهر .
لا احد في الشارع ؛ والبيت بعيد ؛ وهي لم تعد تشعر سوى بالخيبة . نفذت العيدان منها ، نفذ قلبها من الحب ؛ لم يعد هناك شيء سيدعوه ليأتي ، وقتها تذكرت انه شباط وتذكرت البرد والثلج ؛ ربما تجمدت مشاعرها قبل اطرافها ؛ ربما هدأ قلبها قبل صوتها . حينها قررت النوم على الثلج الأبيض . لم ترد أن تستيقظ من جديد . لم ترد أن تكمل في هذا العالم وهي فارغة من أعواد الثقاب . وغفت بائعة الكبريت ....
شكرا لكل من سجل اعجاب وترك لنا بصمة
Photo

Post has attachment
أوصــانـي حكيــم أن اجعل من قلبــي وطــن.
شوارعـه الأخـــلاق
كـل شـارع
يـؤدي إلـى بيت مــن بيــوت القيــم ..

والقيــم هــي تعـاملــي مع نفسـي ومع النـاس .

أعطــي ولا أنتظــر العطــاء ..
أثنــي ولا أنتظــر الثنــاء ..
أتقبـل الهزيمـة ..

بكـل صـدر رحــب حتــى يتلقــانــي النصــر بجنـاحيــه الكبيريــن ...
Photo

Post has attachment
عجبت منك ومني
يا منية المتمني
أدنيتني منك حتى
ظننت أنك أني
وغبت في الوجد حتى
أفنيتني بك عني
يا نعمتي في حياتي
وراحتي بعد دفني
ما لي بغيرك أنس
من حيث خوفي وأمني
يا من رياض معانيه
قد حوت كل فني
وإن تمنيت شيئاً
فأنت كل التمني
Photo
Wait while more posts are being loaded