Post has attachment

Post has shared content
البارت السابع من(رواية كافي يا زمن ماعاد فيني اتحمل جروح )

دخل زياد الغرفه ووجدها تنظرمن نافذه المشفى إلى الناس وهي مبتسمه

اقترب منها وقال هل انتي بخير الان
ريم : اااااه ماما خوفتني

زياد هههههه ليش شايفتني جني أكبالج
ريم : لا بس خوفتني بس لازم ادق الباب
زياد : اقترب منها وهيه رجعت على ورا ولصقت بلجدار مده يده واخذ خصله من شهرها وقال لا تنسي انكي ملكي ولا احد يمنعني من ان افعل مااريد بكي افهمتي
ريم وهيه مرتبكه : نعم نعم فهمت ابتعد

زياد ابتعد عنها وقال من قال لكي ان تنظفي القاعه

ريم؟: الم تخبر رنا بأنني يجب ان انضف القاعه بمفردي

زياد : عرف ان رنا كذبت عليها بس ماقال
قال حسنا لقد فهمت هيا بنا يجب نذهب الي القصر هيا

ريم. حسنا
خرجت معه وكان من في المشفى ينظرون اليها ريم انتبهت لهم وانزلت رأسها
اما زياد انتبه لهم وعصب وقال ماذااااا هناك اذهبوا الى عملكم هياااا

الكل خاف ورجعوا لشغلهم
زياد امسك يد ريم وقال بسرعه

ريم احست بكهرباء بيدهامن لمسته لها

وصل إلى السياره وقال هيه اصعدي بسرعه
صعدت ريم إلى السيارة وصعد زياد ايضا وانطلقو للقصر

وصلو ألى القصر فتحوا الباب استقبلتهم شهد مستغربه اين كنتي ياريم وا زياد ماذا تفعل هنا لم لستى في الشركة

زياد : في الحقيقه لقد قاطعته

ريم : لقد رأيته في الطريق فأخذني معه

نظر اليها زياد مستغرب

شهد : امم حسنا لقد صدقتكم ههههههه

زياد : ماذا تقصدين

شهد : لا شي

شهد كانت تعرف فقد اخبرتها الخادمه بماذا حدث لها وماذا فعل زياد

شهد : هههه حسنا ادخلو
زياد : انتي مجنونه انا سوف اذهب باي
شهد: باي

نظر إلى ريم وبعدها تابع سيره

دخلت ريم وشهد القصر قابلتهم ندى قالت وهيه زعلانه من ريم :
اين كنتي كنت ابحث عنكي
ريم :لاكنني الان هنا هيا تعالي نلعب قليلا ما رأيكي التفتت لشهد وقالت هل يمكنني ان اذهب معها
شهد : بلطبع يمكنك

وذهبت ريم مع ندى

عند زياد : دخلت عليه دلال واعطته ملف وقالت استاذ هاذا ملف ريم راشد ال...
زياد : حسنا يمكنكي الذهاب قالت حسنا
زياد بدأ يقرا ملف ريم

زياد : اذن رامي اخوها اه جيد

يبدو انها لم تعش حياتها كأي فتاة فهي عاشت مع عمها غريب انها لم تتركه

عند رائد يفكر بريم ولا تذهب من ذاكرته ابدا

في مكان اخرر عن هنا
شخص جالس على مكتبه بعد ان انفق الاموال كلها على ااشركه وبذل جهده ليغير حياته
ويريد ان يصحح خطأه ويستعيد ما خسره

( هل عرفتموه نعم هوه ناصر واخيرحس 😜ا )

عند زياد رجع إلى القصر وذهب إلى جناحه ليرتاح

دقق دقق
زياد :ادخل
دخلت الخادمه
سيدي السيد والدك يريدك الان

زياد " حسنا
خرج زياد ونزل ووجد امه ووالده ووشهد جالسين

قال والد زياد : تعال يا زياد اجلس

زياد؟ حسنا
جلس
ماذا هناك ولماذا انتم متجمعون

والد زياد اسمع يا بني انته اصبحت كبير ونحنه نريد ان نرى اولادك قبل ان نموت

زياد : بسم الله عليكم بس شنو قصدكم

ابو زياد وامه : نريدك تتزوج وراح تتزوج بت عمك نور

زياد عصب : نعمممم شو اتزوج أولامختارين و العروس انتو شتكولون مستحيل اتزوج

ابو زياد عصب : زياد لا ترفع صوتك وانا قلت يلي عندي افهمت وزواج لازم تتزوج اذا مو نور تختار وحده بس المهم لازم تتزوجها

ام زياد : يا ابني نريد مصلحتك وبت عمك نور كامله مكمله وهيه حلوه

زياد : خرج وظرب الباب بقوه خلفه
وطلع لجناحه رأى ريم تمشي بأتجاهه وهيه حامله اغراض التنظيف وقال آه يا ريم

ريم رأته وادارت وجهها بسرعة

لم يهتم زياد فهو معصب من اهله واغلق باب جناحه
ريم ادارت وجهها لا تريد رؤيته فهي ترتبك منه عندما ترآه

عند نور هي بت عم زياد الي يردون يخطبوها اله

نور : ااااه يا ماما اني راح اخذ زياد واو اني في حام ولا علم

ام نور : اي يا بنتي طبعا لازم ليش منو يلكه مثل بنتي

نور ههههه اي صح

عائله اخو عبد العزيز ابو نور
ابو نور : انسان يحب اخوه جدا ويحب عياله

ام نور : تحب مصلحة بتها تكون دائما وحقيره هه
نور: وما ادراك ما نور تحب زياد وميته فيه لين غني بس هه ما ينطيها وجه

زياد :يفكر اه ليش اهلي يردون يزوجوني بهي الطريقة اني اريد اختار وحده من نفسي مو اهلي يختاروها
اجتي على باله ريم وابتسم
وقال ليش كلما اتذكر هي البنت ارتاح 😘( خلي انعوفه ههه على راحته )
في اليوم التالي اتى الى القصر صديق زياد اسمه جاك

جاك : وهوه اجنبي عيونه خضراء وشعره جوزي ويحب الفتيات وخاصتا الجميلات

دخل الى القصر وهوه ينتظر زياد
لكي ينزل من فوق

جاك : يالهي كم من الوقت سأنتظر زياد متى سينزل من فوق كان ينتظر حتى رأى ريم تحمل اغراض التنظيف تعجب من خادمه جميله هكذا ذهب اليها رأته ريم أرادت ان تقول له
سوف يأتي سيدي قريباً










PhotoPhotoPhoto
1‏/2‏/2017
3 Photos - View album

Post has shared content
البارت الاحد عشر ( من رواية كافي زمن ماعاد فيني اتحمل )
زياد: ريم بردانه
ريم: مو كتير

زياد: نزع جاكيته ولبسها اياه
ريم: ماله داعي
زياد : ههه لا تنسين انتي طفله بسرعه يصيبك برد هه
ريم وقفت وسوت كرة ثلج وبوجه زياد
زياد: هههه راح تشوفي
وبدا واحد يضرب الثاني بلثلج
ريم وزياد: هههه
وبدأو يتمشون
بعدها زياد ماحس اله بواحد ضربه من وره براسه وقع على الارض
ريم" زيا.. في حدا خله منديل بيه مخدر عليها
واغمي عليها
الشخص1 سيدي احضرناهم
الشخص 2 احسنتم هيا اجلبوهم

صحى زياد ووجد نفسه مربط من ايديه وقدماه وقال ماذا حدث
رفع رأسه واذا بدخلة شخص غريب
زياد: سالم انت.
سالم : ههههه اي سالم يا زياد وأشر على ريم الي في السرير مربطه ومغمى عليها
زياد هنا جن : سالم اتركها هيه مالها ذنب بلي بيناتنه
سالم : ها وتريدني اعوف القمر وقرب من ريم ورمى عليها ماء
استيقضت ريم ووشهقت ااااه
زياد انقهر : سالم اتركها

سالم قرب من ريم وقال كيفك يا حلوه ريم صاحت: بعد بعععد عني اتركني بعد زيااااد
قرب منها سالم اكثر وقال اشش اهدأي يا حلوه
زياد : ساااالم اتركها
فك سالم ايدين ريم
ريم دفعته عنها وانظرب بالحائط وعصب
ريم ركضت إلى زياد وأرتمت بحظنه وبدأت تبكي قالت زياد اهئ انا خايفه زياد اهئ اهئ
زياد: اهدي لا تخافين راح طلعك من هون ريم ثقي بي
قام سالم ومسك ريم وبعدها عن زياد انتي بدك تأديب
ريم: اهئ زياد
زياد : ياحقير بعد عنهاا
سالم اجه لزياد وضربه بوكس
واخذ ريم
وزياد : ريمم.. ساااالم اتركهاااا
سالم اخذ ريم معه وخرج خارج الغرفه
واخذها إلى تحت ورماها في المسبح وريم : بعد بعد عني لا تقرب زيااااااد

زياد : سمع صوتها وجن جنونه ويريد يعرف اصار وصاح ريييم
عند سالم قرب من ريم في المسبح وريم تصرخ وبأسم زياد
سالم ضربها كف وقال : اتركي هاذا الخسيس
ريم: اهئ انته الخسيس بعد
سالم قرب منها في الماء وامسكها وقبلها في شفاهها بقوه

وبعد عنها وهيه تبكي حملها واخذها إلى مكان زياد

زياد الي جن ميعرف شيسوي
انتهى البارت
انتظرو البارت الثاني عشر

وشنو توقعاتكم للبارت الجاي 😔

ماذا سيحصل لزياد وريم







PhotoPhotoPhoto
1‏/2‏/2017
3 Photos - View album

Post has shared content
البارت الرابع رواية (كافي يا زمن ما عاد فيا اتحمل جروح)

ا.
قال زياد هيا يا خادمتي ادخلي الحقائب
وريم نظرت اليه ورفعت حاجبها وهوه خق عليها وهيه ترفعه اله
وكأنها تقول مااكدر احملهن😒)
وزياد يريد يصعد للجناح (الجناح هوه احد اطوابق في القصر فكل شخص في القصر له جناح )
نزلت اخت زياد
اخته : زياااد حبيبي كيفك

زياد: هلا شهد انتي كيفك انشالله تمام وكيفه ياسر معك
شهد : الحمد الله يا اخويه وياسر فديته مايرفضلي طلب
زياد : ههههه
شهد : مين انتي
ريم : انا اا
سهد واو شكلج جنان لتكوني حبيبة زياد ها اعترفي
ريم¡?¡?:: انصدمت موقعت احد يكلها حبيبته
وصدمته زياد مو اقل منها توقع كولشي الا تكون حبيبته

ريم قالت : لا انا ( كوه نطقتها) خادمته ولست حبيبتة مستحيل ان اكون
زياد انصدم من ردها وقال في نفسه وانقهر شنو قصدها من مستحيل اتكون حبيبتي
شهد هاااا خادمته مستحيل شكلج مو مال خدم ابد طيب

....خالووو زياد

زياد تعالب حبيبتي ندى

ندى: خالو احملني احملني
زياد : ههه تعالي
واخذها وفرها وهيه تضحك ونزلها وقالت ماما راح نبقه لين خالوو اهناها
شهد : لا بابا يكول حضروا نفسكم الساعه ٩ لازم انروح
ندى زعلت : اوتي (اوكي) اممم

زياد : لا حبيبتي ندوو راح تبقه واني اكول الياسر
ندى : اااا احبت خالوو
ا. تعريف الشخصيات
ابو زياد عبد العزيز : رجل طيب يحب زياد ويحب عياله ويموت فيهم واهم شي راحتهم عمره 48

ام زياد : أمرأة طيبه وحنونه على عيالها وتحبهم و اهم شي مصلحتهم عدها عمرها43

شهد : اخت زياد الاكبر عمرها 25
نسيت اكول زياد عمره 23 شهد متزوجه ياسر صديق زياد عمره 27 يحب شهد ويموت فيها
عندهم بنت صغيره ندى عمرها 8سنوات
ندى : بنت ياسر وشهد عمرها 8 تحب خالها زياد وتموت فيه وهوه يموت عليها عنده اهم شي هيه

ا. نكمل
ندى التفت رأت ريم وقالت ااااه شهد وام زياد وزياد فزوو منها قالت اميره من الاميرات
واو راحت عندها شنو اسمك يا اميره ريم ابتسمت على براءت هاي الطفله نزلت لعندها وقالت ريم يا حلوه
ندى : انتي حلوه انتي اميره
ريم : لا حبيبتي انامو اميره انا خدامه عند خالج

زياد انقهر وقال اف هاي كلساع كايله خادمتي اف هيه وذا اه شبيك زياد

أتاهم صوت من ورا.. هااااي

التفتو وجدو
رنا (رنا اخت زياد اضغر منه بسنه عمرها 22 وماتحب احد احلا منها تحب تكون الاجمل
زياد وشهد وام زياد هلا رنا

رنا جلست على الكنبه وخلت الاكياس على الأرض وقالت اه لقد اشتريت الكثير من الاشياء اه لقد تعبت
بعدها رأت ريم
وفار دمها وهيه تشوف وحده احلا منها تأففت وقالت مين هاي البشعا
استغربوا اجابت ام زياد هاي الخادمه الجديده
ابتسمت رنا وقالت هه اذا تعالي وخذي اغراضي الان هياا
ريم بقيت واقفه لا تعرف هل تتحرك او لا
قررت تتحرك اوقفها زياد قال رنا هاذه لا تأمريها فهي خادمتي الخاصه
رنا قالت اها ومن يهتم تبقى خادمه في النهاية
زياد وهوه معصب رنااا
رنا خافت تعرف اذا اخوها عصب كلها تسكت يخافون منه

ريم الي شويه وتبكي وتقول في نفسها الله يسامك يا عمي اه خليتني خدامه عند الناس ولا يتعاركون علي حته اخدمهم

ندى حضنت ريم وقالت لا هاي اميرتي مو خدامه وريم حضنتها وبدأت تبكي ولكل مصدوم وام زياد تأثرت بيها وشهد انقهرت عليها
ورنا راحت لجناحها

وريم تبكي وهي حاضنه ندى

وزياد يلي انشل عن الحركه وهو يشوفها تبكي بحضن ندى وندى بدأت تبكي وتقول لا تبكي ريمي ريمي
ريم اهئ اهئ اه اه اهئ بعدها ذهبت شهد اليها وقالت ريم تعالي معي قامت ريم ومرن من عند زياد يلي متحرك ابد ونضرت اليه ريم نظرة انكسار وكأنها تقول له انته السبب
هاذاااي فهمه زياد
(مسكينا😫)
اخذتها شهد معها الي الغرفه وجعلت ندى تذهب لزياد حتى يلعب معها
عند رنا بغرفتها اف منو هاي بس شكلها حلو شنو أحلى مني بس المهم هيه خدامه ههههه
واتصل عليها رقم ردت الووو هلا حبيبي
لا بكرا ماعندي شي اوك اجي
باي احبك
(هاي البنت متستحي اف 😤)

عند ريم رشهد بلغرفه
شهد : ياله كولي سنو قصتك
ريم : اناا...
خبرتها قصتها من توفي اهلها الى ان اخذها زياد
شهد : شنو اخويه اشتراج معقوله متوقعتها منه
شهد : بس ريم اسئلج سؤال بس جاوبيني بصراحه
ريم ؟؟
شهد : انتي حياتج احسن هسه لو يم عمك احسن ها
ريم ؟؟ لا اعرف هناك ليس لديه حنان وهنا اخوكي يشبهه مسويني خادمته
بس ما اعرف
شهد هههه عرفت شراح تختارين ههههه
ريم: اختار منو
شهد بعدين تعرفين
ريم :؟

سمعت صوت زياد وهوه يقول ريمم
فخافت وقالت شهد اسفه بس مثل مدا اشوفين باي
شهد : باي وابتسمت

زياد افف وين راحت هي

دخلت ريم وقالت هل ناديتني سيد زياد
وقال بسخريه )لا ابدا انتي شتكولين غبيه كنت ساعه عم اناديكي
انتهى البارت






PhotoPhotoPhoto
1‏/2‏/2017
3 Photos - View album

Post has shared content
البارت التاسع من رواية (💘 كافي يا زمن ما عاد فيني أتحمل✨ )
ريم : ماذا تقول يا عمي ماذا يعني هذا تريد من اتزوج من. سكتت

ناصر : اسف يا ريم ما اكدر كلامه صح اني السبب لو ما اني. اه
طيب يا ريم هسه لازم انروح

زياد : وين
ناصر: هه نحضر لعرسك يا (بسخريه) عريس
زياد: اوك
راحت ريم مع عمها وهيه ممصدقه راح تصير زوجته

عند زياد
ام زياد : شلون يعني راح تتزوج
زياد: اي مثل مشوفين
ام زياد : ونور
شهد : ماما عوفي نور راح اكلهم اي شي بس وناسه راح تصير ريم مرأة اخي
ام زياد : طيب الي تشوفوه بس ليش راح تتزوجها انته تحبها
شهد : اي صح انته بسرعة وافقت
زياد: لا اني ما احبها بس هي شي خاص عندي مثل احد املاكي

شهد: ها املاكك انته جنون هذا مو جواب
زياد: شهد اسكتي يله لازم تحضرون وخبرو عمي اني موراح ازوج بنته نور

في بيت ناصر كان مجهز البيت ومخلي بيه خدم ومسوي غرفة لريم وزينها
ريم :عمي هاذا كله الي
ناصر: اي يا بنتي وجهزي نفسك بكرا لازم نحضر للملكه
ريم نزلت راسها طيب

في بيت عم زياد بين نور

نور : شنوووو منو هاي اللي راح يتزوجها ها واني

ام نور : اي تكون خدامته الخاصه

نور" اشلون يعني خاصه يعني وكته كله وياها
ام نور : مااعرف

نور: والله لخليها تندم
ام نور : بس يا بنتي عوفيه في الف واحد يتمناكي
نور: لا واخليها تتهنى بيه لا

ام نور : اه ديله لازم انجهز باجر الملكه
نور: شنووو لهل درجه مستعجل عليها
امها : اي يكولون باجر

نور : هه لخليك تندم يا زياد لين اخذتها وفضلتها عليه اكيد هيه بشعه واني أحلى راح تعض اصابعك ندم

ثاني يوم
ريم نزلت شافت عمها ينتظرها على الطاولة الاكل
ناصر: تعالي ريم اجلسي وافطري علمود تجهزين نفسك
ريم: اي
كملت وجاي تلم الصحون عمها وقفها
ناصر: شنو تسوين
ريم: عمي اشيل الصحون
ناصر: حبيبتي اكو خدم يسوون هاي الشغله اوكي
ريم: ها اوكي

دق احد الباب البيت خرجت ريم
فتحت الباب ورأت شهد
شهد: هلا بمرت اخي
ريم: هلا شهد
شهد شو هاذا بعدج ممحضره نفسج يله تعالي خلي انروح انحضر
ريم ها بس عمي
ناصر: لا ريم لازم تروحين عشان تتجهزين وهاكي انطاها بطاقه أتمانيه
ريم: شو هاي
ناصر: هاي بطاقه الك تكدرين تشترين تردين
شهد: هه يله يله تعالي وسحبت ريم
وراحن للمحل التجاري وريم نبهره من فخامة المحلات متوقعت تجي يوم لهنا

شهد: ريم شو رأيك يهاذا الفستان

ريم: ها بس حيل قصير
شهد: اي عادي انتي راح تتزوجين مو شي جديد

ريم بس مااكدر البسه كدام سيدي

شهد: ها اي سيد هاذا هاذا زياد يا خبله بعد انتي مو خادمه عنده

ريم: يعني كيف

شهد: اه ربي انتي تعرفين شنو يعني زواج ها

ويم نزلت راسها لين متعرف هيه عاشت عمره عند عمها واعدها ام تكوللها شنو زواج او اي شي بلحيات هزت راسها :بلا

شهد : فهمتها طيب تعالي معي
جلسن بلمطعم وخبرتها شو معناة الزواج يعني لازم اثنين يرتبطو وصيروا حبيبين ...... وإلى اخره

ريم : بس مستحيل البس هكذا كدام زياد

شهد : انتي مسؤس منج يله كدامي وراح تلبسيهن انتي مرأة اخي ههه يله

ريم وشهد دخلن محل الفساتين وبدت تلبس واحد وتلبس الاخر

العامله الي بلمحل طلعتلها فستان احمر فوق الركبه ومابيه اكمام وحلو بيجنن ريم تهبلت عليه
وتخيلت تلبسه كدام زياد وصار وجها احمر
شهد شافتها : ههههههه
يله لبسيه هههه
ريم: بس
شهد : كافي كله بس يله لبسيه
ريم استسلمت ولبسته
وطلعت والعامله تخبلت عليها ومن جمالها وهيه حته بدون مكياج
شهد: هه اظن اخي مراح يبقه بيه عقل من يشوفج
ريم : هه
كملت واشترت كل شي تحتاجه
في يوم الملكه الكل جهز نفسه زياد كان لا بس جينز اسود وستره سودا فوق االقميص الابيض كان شكله يهبل

كانت ريم جالسه على الكرسي في القاعه
والكل متخبل على جمالها
دخلت نور وماتت من الغيره لين طلعت أحلى منها

دخل زياد والكل بنات خقوو عليه
بس هوه معبرهن وتقدم لحد موصل الها بس وقف من شافها شاف حوريه بفستان ابيض ( تره مو الفستان الاحمر الي اشتروه )
جالسه ومنزله راسها تقدم وجلس جنبها
بس هيه مرفعت راسها والكل بدا يباركولهم واجت نور وصلت لعند زياد وريم وكفت كبال ريم وقالت مرحبا انا نور الي لازم تكون مكانك هنا.
زياد عصب بس مهتم الها
ريم : رفعت راسها تريد تعرف منو تقول هاذا الكلام متخجل شهقت
اه رات فتاة لابسه فستان لنص الفخذ وضيق حيل عليها وطالع شويه من صدرها من فوق لين الفستان عاري الاكمام
ريم عصبت منها رادت تقوم تعطيها كف وتأدبها
ريم : امكن كان لازم مكانك بس صار الي
نور عصبت : يله ماما
ام نور " يله

زياد : ابتسم على جوابها
صعد زياد وريم تمشي وراه لين وصلو للجناح جلس زياد على الكنبه وريم كباله ومنزله راسها.

وقال اسمعيني يا ريم ..
انتهى البارت
انتضروا البارت العاشر
توقعاتكم شنو راح يصير

Photo

Post has shared content
البارت الثالث رواية👌(كافي يازمن ماعاد فيا اتحمل جروح

• (

نزل زياد ورأى الاكل جاهز جلس على المائده
نظر اليها رآها ترجف استغرب منها
وبدأ يأكل وقد اعجبه الاكل ولاكن قال لها )
لا بأس به (ههه كذاب 😄)

ريم وقد ارتاحت لانها كانت تظن انه سوف يضربها اذا لم يعجبه
لا تستغربو ا فقد كان عمها يضربها حتى وان كان الكل جيد فعمها كان لمن تنام كف ولمن تصحى كف وعل اقل شي

اطمئنت وانتضرت حتى يكمل

عندما انتهى سألته عفوا سيدي

زياد: نعم ماذا

ريم: اه ااه متى سوف تدعني ارحل وبسرعه غمضت عيناها تخاف يجيها كف من عنده

زياد عصب منها وعلى كلامها بس سكت لمن شافها غمضت عيونها

استغرب منها وقال في نفسه ليش تخاف من كلشي

ريم فتحت عيونها ونظرت اليه والتقت عيناهما وبقيا على هاذه الحله خمس دقائق وكأنها ساعات بلنسبه لهما

صحت ريم وقالت اذا منى ارحل

قال زياد : اذا ذهبتي من هنا الى اين سوف تذهبين قال اكيد لن ترجعي للذي باعكي هههه

انزلت ريم رأسها بحزن قالت لايهم سأذهب الى اي مكان

زياد انزعج منها لا يعرف لماذا :

زياد بعصبيه : انااا اقرر متى ترحلين مفهووم

ربم بخوف : اا م. ف. هو. م

قام زياد واراد ان يخرج أدار وجهه لها وقال : صحيح ما هوه اسمك
ريم اسمي ريم

زياد : رمى عليها كيس حسنا اجهزي نفسك سنذهب الى قصر اهلي سأتي في 8 واخذك لا اريد تأخير هيااا

ريم : ححاضر

خرج زياد: دخل سيارته وهوه لا يعرف لماذا تضايق عندما قالت له تريد الرحيل ضرب الدريسكون بقوه اطلق اه من قلبه قال لماذا انا متضايق اف لازم اجهز نفسي حته اروح لاهلي

فتحت ريم الكيس ووجدت بعض ملابس للخدم لاكنها كانت فخمه وجميله وانيقه بلنسبه لريم
وقالت هه هاذه اجمل من ملابسي هه حسنا سألبسها

لبستها وهي عباره عن تنوره فوق الركبه بقليل ولونها اسود وابيض وقميص فيه فيونكه من عند الرقبه لونها اسود والقميص لونه ابيض
نضرت الى نفسها وقالت انها جميله مع انها للخدم
خدم هل هاذا ما اصبحت عليه لا كن افضل من ضرب عمي لي كل يوم

دخل زياد بعد ان جهز نفسه لبس بنطرون جينز اسود مع قميص ابيض وستره فوقه قصيره سوداء ورفعه وصار (جنان 😍)

دخل ورآها تنظر في المرآة وتصنم مكانه وهو يرى شعرها الطويل البني او كولو جوزي واصبح ينظر اليها من فوق الى تحت وعض شفته السفلى وهوه ينظر اليها وقال في نفسه( الله يصبرني )

ريم كانت تنظر الى نفسها احست بأن احد ينظر اليها فألتفتت ورأته وهوه ينظر اليها وهيه خقت على شكله مكانت منتبهه انه جميل الى هاذه الدرجه

اما زياد عندما رآها تنظر اليه لم يستطع منع نفسه فتقدم اليها اما هيا فرجعت الى الوراء حتى اصبحت ملاصقه للحائط وأنزلت رأسها
زياد تقرب منها ومده يده ورفع رأسها وبقيه ينظر الى عيناها البنيتان ولمح الحزن في عينيها اقترب منها حتى صارت انفاسهما مع بعض اما هيه فأصبح وجهها احمر من الخجل فهي لم تكن بقرب رجل من قبل وخاصتا الى هاذا الحد
ريم وهيه مرتبكه¡ : سسيدي ممااذذا تفععل

زياد : احس على نفسه قبل ان يفعل اي شي دفعها بعيدا عنه وقال(بصراخ) :هيااااا بسرعه الى السياره لقد تأخرت

ريم ماصدقت " حسنا
نزلت بسرعه وركبت السياره ومنزله عينيها اما السائق السياره بقي ينظر اليها اتى زياد وركب
وقال للسائق : تحرك امالسائق حرك السياره لاكنه ينظر مره الى الطريق ومره على ريم ويقول في نفسه اخخ تهبل (كبر اف امداك 😠)
اما زياد احسه بنظرات السائق لريم وقال وهوه يرص على اسنانه انتبه للطريق (وبصراخ) فهمت قال السائق حسنا سيدي
اما ريم خافت منه فلزقت بلباب مال سياره
زياد انتبه الها بس مهتم
وصلوا الى القصر عائلة عبد العزيز والد زياد
نزل زياد وقال هيا انزلي واحملي الحقائب
قالت نعم سأفعل
مشى زياد قبلها التفت عليها رآها لا تسطيع حملها نظر اليها وابتسم وقال للسائق يساعدها
السائق ماصدك علمود يشوفها


تقرب السائق منها وقال يا حلوتب هل دعيني احملها عنك
نظرت اليه وخافت من نظراته اليها قالت حسنا
نزل يده لمي يأخذ الحقيبه ولمس يدها وهيه بعدتها بسرعه وركضت وراء زياد وصلت ‘نظر اليها وكأنها خائفة من شيء استدار ورأى السائق ينظر اليها
فصرخ عليه هيا اسرع والا طرتك هياا
قال حسنا سيدي
ارتاحت بس حست بشي عندماتركها زياد وكأنها لا تريد الابتعاد عنه كأنه اصبح لها الامان
هزت راسها يمين ويسار علمود توخر هاي الافكار
وصلو ودخلو القصر استقبلتهم ام زياد
ام زياد : هلا بأبني زياد كيفك انشالله تمام
زياد : اي تمام مدام انتي بخير

ام زياد وهي مستغربه : زياد منو هي وتأشر على ريم
زياد يمه هاي الخادمه تبعي
كانت اتدور على شغل وشغلتها عندي
ريم تنظر اليه وتقول في نفسها كذاب😨) وقال هيا يا خادمتي ادخلي الحقائب

انتهى البارت انتظرو البارت الرابع


PhotoPhotoPhoto
1‏/2‏/2017
3 Photos - View album

Post has shared content
البارت الثاني عشر من ( 💘رواية كآفي يا زمن ماعاد فيني اتحمل جروح )👍
دخل سالم الغرفه وبيده ريم ورماها على الأرض وطلع لين أجاه اتصال مهم ونسه ان يربط ريم
زياد: ريمم ريمم انتي بخير
ريم تبكي
ريم حاولت توصل لزياد وصلت اليه وارتمت في حظنه
زياد: ريم لمسك
ريم: أهئ أهئ
زياد : رييم لمسسك الحيواااان
ريم(بصوت متقطع): ه. وه رماني. في. الم. سبح. وو ضرب. ني كف وو باسني بس والله حاولت امنعه بس هوه حيوان
وبدأت تمسح شفاهها بقوه وبقرف
زياد (والله لو توكع بيدي يا سالم اخ) : ريم اهدي تكدرين تفكيني
ريم فكت زياد وامسك يدها وطلعو من الغرفه وشافوهم رجال سالم وركضو نحوهم
صعد زياد وريم في الطابق الاخير واغلقو باب الغرفه وقال ريم دوري على جوال بسرعه
ريم بحثت ولقت جوال اعطته لزياد
زياد اتصل على تركي
تركي تعال بسرعه إلى عماره ال...
تركي طيب جاي بسرعه
سالم ورجاله دقو الباب وبدوأو بدفع الباب وانكسر زياد جعل ريم ورأه وضرب الرجال وطاح في الرجال ظرب بس سالم طلع مسدس وكله زياد وقف لا افجر راس ريم
و ريم خايفه
سكت زياد امسكوهو وبدأو يضربوه قال سالم ارفعوه
رفعوا زياد وصار وجهه بيه دم
واخرج سالم سكين وشق قميص زياد وبانت عضلاته
وخدش سالم صدر زياد بعلامه X من رقبته الي بطنه بشكل x وبدأ زياد ينزف وريم شويه ويغمى عليها من هذا المنظر
وصرخت ريم كافييي كافي يا زمن ما عاد فيني اتحمل جروح

ريم انهارت على الارض تبكي وتصرخ اتركه يا سالم اتركه اخذ الي بدك اياه بترجاك اتركه أهئ أهئ بترجاك
زياد المتوجع من الجرح ويؤلمه قال: ريم فداكي نفسي أسكتي بترجاكي
ريم : لا أهئ يا زياد مااكدر أتحمل اكثر من هاذا ليش ليش من طفولتي واني اتعذب ماريد اخسرك مثل مخسرت امي ابي اخي رامي بترجاك

سالم: كافي اسكتوا راح اخلي موتكم بطيئ كل واحد يشوف الاخر يموت قدامه هههه
ريم أغمي عليها
زياد: ر. ي. م

سمعوا صوت فتح الباب ودخلت الشرطه حاول سالم يهرب بس مسكوه راح تركي ركض لزياد وقفه
زياد ترك تركي وراح لريم الي اغمي عليها حملها مع انه مجروح وصدره ينزف بسبب الجرح
زياد : تركي جهز السياره بسرعة
تركي : اوك
الشرطه اخذت سالم ورجاله كلهم

ريم بحضن زياد وزياد خايف عليها
تركي : لا تخاف وصلنه
زياد: مراح اسامح نفسي اذا صارلها شي
تركي : انته مالك دخل بلي صار
زياد خل ايده على وجهه واطلع تنهيده طلعت من قلبه : ااااه

وصلوا ودخلو ريم لغرفه العنايه
وزياد منتظر بره
تركي : زياد وضعك ميسمحلك تبقه هنا لازم تشوف دكتور جرحك ينزف وخسرت دم كتير
زياد: اشر على صدره وقال مو اني دا انزف القلب دينزف اكثر من هذا الجرح
تركي : تحبها
زياد : واكثر مما متوقع اني اخدع نفسي بأني ماحبها بس اتأكدت من اني مااكدر اعيش بدونها

تركي: بس تظن ريم راح ترتاح وانته بهاي الحاله
زياد: تعرف تقنعني يله
اجه دكتور وعقم جرح زياد وخلاله شاش

صحت ريم ورأت نفسها غي غرفه كلها اجهزه اتذكرت الي صار واتذكرت زياد وصاحت : زييياد
سمع صوتها زياد لين كان بغرفه قريبه منها وطلع بسرعه وفتح باب الغرفه لقاها تبكي
قال بصوت حنون : ريم
ريم رفعت راسها : زياد
زياد : روحه وعمره وتقدم منها وحضنها
وريم دفنت راسها بصدره
زياد توجع مكان الجرح بس مااهتم
ريم رفعت راسها وشافت كيف صدره لافينه بشاش من عنقه إلى بطنه بسبب الجرح
ريم: وجعتك
زياد: لا كلني فداكي
ريم : بكت
زياد" اشش ليش البكي وحضنها

دخل تركي وشافهم: قال اسف
زياد انتبهله : قال اطلع متخلي الواحد ياخذ راحته انقلع

تركي: هههه طالع طالع ههه
وخرج
زياد : ريم بدك نرجع
ريم: اي
زياد: راح اسوي اجراءات الخروج
ريم: الي تشوفه
زياد: باس راسها شويه وراجعلج
ريم ابتسمت

خرج زياد شاف تركي
زياد : تركي اصار بقضية سالم
تركي : راح ينحبس 30 سنه كما قالو
زياد: 30 سنه قليله اريده يعفن بلسجن
تركي: تأمر امر ان شاءلله
زياد: يله اني راجع للفندق اريد ريم ترتاح تشاوو
تركي :هههه غيرتك يا زياد ههه

اخذ زياد ريم إلى الفندق وفي الطريق في السياره
زياد : ريم اني اسف الي صارلك بسببي اسف ونزل راسه
ريم: رفعت راسه وقالت زياد انته مالك دخل الي صار صار واهئ اهئ وانته تأذيت بسببي اني لازم اعتذر
زياد: اشش لا تكولي هذا الكلام لا ارمي نفسي من السياره ها
ريم: خلت ايدها على فمها وهزت راسها بمعنى لا
زياد قرب منها وحضنها وهيه حضنته
وصلو ا للفندق دخلو ريم جهزت غرفة زياد بسرعه علشان يستريح وقالت زياد غرفتك جاهزه يله فيك ترتاح فيها واخذت زياد للغرفه
زياد جلس على السرير
ريم كانت راح تقوم بس زياد كان اسرع منها مسكها من ايدها وقال وين رايحه
ريم: ها اروح لغرفتي
زياد: شوو انتي مجنونه هاذا مكانك واشر على قلبه ريم الي راح وجها من الخجل وسحبها لحضنه






PhotoPhotoPhoto
2‏/2‏/2017
3 Photos - View album

Post has shared content
البارت الثاني
قال زياد : للبودي كارد امسوكها فأمسكها البودي كارد

قال زياد : للناصر كم تريد مقابلها

انصدمت ريم منه شنو جاي يكول
قال ناصر: هاي بنت اخي

سكت زياد وطلع من جيبه شيك بقيمة ميت مليون ورماه على ناصر

ناصر لم يصدق ماحدث من كثرة المال الذي اتى اليه فجأه
قال لا بأس خذها انها لك(اف صدك حقير اكرهه😱)

ابتسم زياد على حقرت هاذه الرجل من اجل المال باع ابنت اخوه
اما ريم في حاله لا يرثى لها
فأغمى عليها نظر اليها زياد وقال
زياد قال للبودي كارد احملاها الى السياره
البودي كارد حاضر سيدي فأدخلاها ااسياره ودخل زياد ايضا ونظر اليها وبعدها نظر الى الامام وقال هيا الى الفله
(الفله الي ميعرفون شنو معناتها القصر او كولي اشلون الفندق بس اله )
وصل ونزل من السياره وقال ادخلاها واخلو ريم ووضعوها على السرير وخرجو اما زياد فذهب الى الشركه

اما ريم صحت ووجدت نفسها على السرير الكبير وقالت اين انا فنظرت الغرفه الكبيره امكن حته اكبر من بيتهم والاثاث الي انبين غالي
ريم" تذكرت عمها عندما باعها لشخص لا تعرف حتى من هوه
فنهارت على الارض تبكي

ريم : ماما بابا رامي(اخوها الكبير

ليش تركتوني وحيده اهئ اهئ ليشش
تذكرت ريم ذالك الحادث الذي تسبب بموت والدها
كانت تبلغ من العمر 8 سنوات
ذهبت مع والدها والدتها ورامي في السياره كانت تتكلمع اخوها

ريم : رامي شكت انروح لمدينه الالعاب ها
رامي : لا حبيبتي بعدنا مواصين انتضري
ريم : لعد ايمتى

رامي : ههههه كافي ياريم اهواي تلحين ههه كتلج بعدنه

ام رامي : بس انته وياها كافي اسكتو شوي راح نوصل

ابو رامي : ههههه خليهم على راحتهم ههه
رامي : اي بابا معه حق ههه شفتي يا يمه هههه

أبو رامي : هههههه

رامي : بابا اننتتبببهه

انقلبت السياره ريم انفتح الباب فسقطت منها اما البقيه في السياره تتقلب وانفجرت الناس التمو
نقلو ريم للمشفى
ريم صحت ووجدت نفسها في المشفى فسألت الدكتور
الدكتور لم يعرف كيف يقول لها ان اهلها توفوا
دخل عمها وقال ريم اهلك ماتوا وانتي بقيتي لو ميته احسن وياهم
الدكتور كله اطلع المريضه حالتها متسمح
ريم صاحت انته كذاب قبل شوب كنت معهم لالالا دكتور كول هوه دا يكذب كولللل
الدكتور هاذا قضاء وقدر
ريم : لالالالالالالالا اهئ لالا

صحت من هاذه الذكرى على وبقيت تبكي

عند زياد يفكر في هاذه الفتاة التي كانت كلملاك صحى على صوت دلال : سيدي هاذا ملف ناصر مثل مطلبت

كال اوكي اطلعي اخذ نفس عميق واغلق الملف
زياد : اف ليش افكر فيها هيه مجرد بنت فقر ليس افكر تبااا

تذكر زياد وذهب ليراها

رجع الى الفله ودخل الي الغرفه التي هيه فيها
دخل ولم يرها على السرير بعدها يمع صوت احد يبكي فنظر ووجدها ضامه رجليها الى وجها

وقال هي انتي
رفعت رأسها اليه
رأى خشمها احمر وعيناها ايضا بس هوه خق عليها شكلها جنان

قامت وتقدمت اليه وقالت
ريم : ماذااا تريد مني اتركني اذهب هيا اا انته حقير انته ما تفهم انت.... سكتت من الكف الي اجاها من زياد وكعت على الارض

زياد : مو بنت فقر ترفع صوتها عليه انا زياد عبد العزير ال...
فاهمه وثانيا وين راح ترحين اذا تركتك لا تنسين عمك باعك هه الي يعني انا سيدك الان ههههه

وريم سكتت كلامه كله صح فقامت ومسحت دموعها وقالت حسنا وقالت هل يمكنني ان اغير ملابسي (وبستهزاء) سيدي

استغري منها قبل شوي كانت تبكي وهسه لا قال حسنا بسرعه واعدي طعام العشاء
ريم شويه وتكمل بكيها قالت حسنا هل اذهب قال نعم
ذهبت ريم وبحثت عن الحمام لان الفله كبيره ووجدته واكملت بكيها اهئ اهئ

عند زياد : انا ليش ضربتها لا تستاهل عشان تتعلم مين انا
بس هيه مالها ذنب اف خليها خادمه عندي احسن
دق تلفون زياد

زياد : الو نعم هلا يمه
اي
انا جاي بكرا
اي اي لا توصين سلميلي على ابي

باي

عند ريم خرجت من الحمام وهيه تفكر انا حقا غبيه لماذا قلت له سأغير ملابسي اف انا ماعندي
نزلت تدور في بعض الغرف التي يمكن غرف الخدم وجدت بعض الثياب للخدم فرتدتهم ولاكن كان قصيرا للركبه لاكن لم تجد غيره

ذهبت للمطبخ وسوت معكرونه وبعض اللحم وببسي

ودخلت اليه في الغرفه رأته خالع قميصه ومبين عضلاته ريم غمضت عيونها بيدها وقالت :😨 يااا ارتدي شيئا
اما هوه ينظر اليها ويقول في نفسه سبحان الله قبل شوي تبكي وهسه صارت طفله ضحك على حركتها الطفوليه لمن غطت وجها
وقال ماذا
قالت لقد انا في الحقيقه اه اا
زياد ماذا بكي تكلمي
ريم اه نعم لقد حضرت العشاء جاهز وهوه نضر الى الذي ترتديه خق عليها اقترب منها وقال لماذا تنظرين الب ها

قالت وهي مغطيه عيونها : لانك ما ترتدي شي

زياد : هههههههه روحي هههه قبل ما اضربك كف اطير عيونك
هيه ركضت بسرعه وزياد بقه يضحك ههههه والله طفله هههههه

ا. انتهى البارت الثاني

PhotoPhotoPhoto
1‏/2‏/2017
3 Photos - View album

Post has shared content
البارت الثامن من رواية ( كافي يا زمن ماعاد فيني اتحمل جروح )

ريم: سوف يأتي سيدي قريباً

تقرب جاك منها وأمسكها من خصرها
ريم : ابتعد ماذا تفعل ابتعد عني
جاك : ابتسم مارأيك ان تعملي لدي
ريم: لا انا اعمل هنا ابتعد

جاك : سأعطيك ضعف الذي يعطوكي اياه وتقرب منها اكثر وقال وستكوني اكثر من خادمه لدي صدقيني
ريم تحال تبعده : بعددددد

نزل زياد :!! سمع صوت ريم فذهب مسرعاً فرأى جاك قريبا منها !!
ذهب مسرعاً نحوهم امسك جاك من ياقته وابعده عنها وصرخ قائلاً
ماذااا تفعل

جاك : ها زياد ماذا افعل لم استطع تحمل نفسي اعطيني اياها وسأعطيك ما تريد
زياد: لم يتحمل وضربه بوكس
وصرخ جاك ألم تجد غير هاذه الفتاة وانتي يا ريم الم تجدي غير صديقي اذهبيييي

ريم ذهبت مسرعه خافت كثيرا
ريم: ما دخلي انا اهئ لماذا اضع في هاذه المواقف دائما اهئ متى اتحمل

زياد : اخرج يا جاك هياا
جاك: اه زياد ماذا بك ولماذا ظربتني من هي هاذه الفتاة حتى تدافع عنها

زياد : رفع رأسه لا اعرف لا اعرف
جاك : اسف زياد
زياد: حسنا
جاك : ههه اذا تعال اخبرني ما بك ولماذا اردت ان تقتلني من اجلها هه
زياد : !!

جاك: امسكه هيا بنا
زياد : حسنا

عند ريم كانت تبكي اتت اليها ندى ريمي ما بك
ريم: لا شي صغيرتي لاكن لماذا خالكي قاسي ودائما يغضب هل تعرفين
ندى : لالا خالي رائع واحبه كثيرا وطيب معي
ريم: في نفسها هه فقط انا اذا

ريم: شكرا صغيرتي
ندى : ريمي هل تحبين خالي

ريم : ماذا ههه لا
ندى : لاكن يبدوا عليكي انكي تحبيه

ريم : لا يا صغيرتي انا فقط خادمته
ندى : حسنا هيا فلنذهب انا جائعه
ريم : تعالي هيا

عند جاك وزياد
جاك اذا هكذا اذا فلقد اشتريتها من عمها
زياد: اجل لاكنه خسيس فقط باعها بسرعة لم يتردد

جاك : هناك المثير من امثاله ولاكن لم تخبرني لما تهتم بها

زياد : لا اعرف ينتابني شعور عندما آرها مع غيري مثلما فعلت ايها اللعين وليس هاذا فقط حتى مع اخي رأئد

جاك : خهههه اذا حقا لا تعرف هاذا الشعور ما هوه

زياد: ماذا تعني

جاك : ايها الغبي انته تحبها
زياد:!!! ماذذا احبها هل تمزح

جاك : هي انا لا امزح صدقني هاذا شعور الذي يحب لا يريد ان من يحب مع غيره

زياد : ........

جاك : اذا مابك لم لا تجيب

زياد: حتى انا لا اعرف الاجابه

جاك: ههههه لا اصدق انك لم تعرف إلى الان حسنا سوف تكتشف هذا قريبا

زياد: ......هيا فلنعود

جاك: اجل اجل لنرى حبيبت القلب
زياد نظر اليه نظرة حاده

جاك: اه ماذا انته مخيف حسنا سأصمت

ذهبا إلى القصر اما جاك في الطريق حسنا انا سوف اذهب لدي عمل مهم وداعا
زياد: حسنا

دخل زياد الى القصر جلس مع امه وشهد وندى بحظنه حتى اتت الخادمه وقالت سيدي هناك شخص يريد لقائك
زياد:قولي له ان يدخل

دخل شخص زياد وقف من دخل
ام زياد استغربة وشهد و ندى راحت لامها من وقف زياد

زياد : ماذا تفعل هنا قل
الشخص: ههه اريد ان استعيد ما اخذته
في هذه الحظه دخلت ريم وفي يدها عصير تصنمت وهيه تراه ذالك الشخص مره أخرى وقع العصير ولأكواب من يدها زياد استدار ورآها
شهد : اذا هاذا هوه عمها
قالت ريم بصعوبه : عمميي

ناصر عم ريم: اي يا ريم عمك اجه لحتى يسترجعك
زياد :انته تتمسخر انته بعتها تعرف يعني شنو بعتها صارت ملكي
ناصر: رمى عليه شك بقيمة 2000 مليون هه هاذا ضعف الي انطيتني اياه اعطيني اياها

زياد : انته... قاطعه صوت ريم وهي تقول كفى
ريم انهارت على الأرض وهي تبكي وصرخت : ماذا ياعمي قل لماذا تريدني هل اشتقت لتعذيبي ام لضربي او لكي اخدمك اه ه اهئ هيا قلي لماذا لا استطيع ان اعيش حياتي كلناس العاديين اهئ هل لانني يتيمه بعتني من اجل المال ولان بعد ان انتهيت منه مللت وتريد ان ترجعني هيااااا قلييي

الكل......
زياد : كان وده يروح يضمها ويهديها متوقع لهل درجه هيه هكذا
شهد متأثره
ندى بكت من بكت ريم
ام زياد مفهمت شي بس اتأثرت

اما ناصر اقترب من ريم وعانقهها او ضمهها وقال اسف سامحيني

ريم: اهئ اهئ اهئ انته عمي تبقه مسامحتك اهئ
ناصر: دمعه حارة نزلت على خده
هاي بنت اخوي آلوحيد وإني عذبتها اه : قال: يله يا ريم من اليوم مراح تبقين اهنا

زياد في نفسه لا لا اريد ان تذهب لا استطيع : قال: توقف لا يمكنك ان تاخذها الا بأذني

توقف ناصر وريم معه
ناصر : بل يمكنني لقد استعدت مالك واكثر من هذا
زياد: ههه هل تمزح معي لا اريده افهمت ولن تأخذ ريم معك ولا تنسه المحاكم راح تكون معي لانك انته بعتها
ناصر نزل راسه وبعدها نظر إلى ريم التي تمسح دموعها
قال : حسنا اذا انته تريدها ان تبقى عليك ان تتزوجها

ريم فتحت عينيها على وسعهاا

زياد فكر وبعدها قال: حسنا
الكل.....
ناصر " اذن لقد اتفقنا
زياد :نعم
ريم" ماذا تقول يا عمي
انتهى البارت


Photo
Wait while more posts are being loaded