Post has shared content

Post has shared content
العمر فرصة والحياة ايام والدنيا ظروف.
والمشتبه بالامر مابين الحرام من الحلال..
الشعر ديوان العرب وانا بشعرى فيلسوف.
اترك اهزال الشعر وانقا من معانيه الجلال..
البارحة صدر الجنوب يضيق واشوف الحسوف.
وين انت ياصدر الشمال احتجت للفزعة تعال..
وردت مجاهيم الليالى احيام ورياحى شعوف.
من يوم وقفنى بدرب العشق يسألنى سؤال..
واقول له بينى وبينه يا عسا الحب مخلوف.
أن ما رجع ربحه على والله لارده راس مال..
كم لى وانا تكوينى الدنيا على روس الكتوف.
واشيل ما لا اطيق علشانك واحمل هالجبال..
مديت لك ريحانة الاشواق على بيض الكفوف.
قبل ما يجف العطر والاشواق تدفنها الرمال..
وقفتنى بالشارع الضيق وممنوع الوقوف.
مسار واحد والمصيبة لا يمين ولا شمال..
تقول طوفها معى واقول عيت لا تطوف.
اجيبها منا تجى منا ولا فيها محال..
والحب ما ينفع معه فزعه ولا واو معطوف.
الحب لا زالت جبال الارض ذكره لا يزال..
يرقا على رجم الغرام و يصدمه نبض الحروف.
اشوى من نسج الغلا وشوى من نسج الخيال..
وش عاد لو غنيت طاروقك وصفيت الصفوف.
صفا يبا يقف معى وصف اليا من رحت شال..
والله لتبطى ما وصلت ادنى مواصيل الهنوف.
الجادل اللى دمعها لا رحت ولا جيت سال..
الجادل اللى طيفها عندى ولا كل الطيوف.
ام الحلا ام الغلا ام الدلع ام الدلال..
اللى هداياها ملت كل الزوايا والرفوف.
يطلع بطلتها بدر ويغيب لا غابت هلال..
وانا اقدرها مثل تقدير حاتم للضيوف.
اطرب على فية غلاها كل ما مال الظلال..
اعيشها عيشة عمر ما بين امن وبين خوف.
ازرع لها شعرى و هى تسقيه من غيث الوصال..
حتى خدتنى عشق وانا خدتها رغم الانوف.
واسكنتها روح عن هروج البشر منفى اعتقال..
والا انت قربك ما يشجعنى فرقاك امعروف.
اقلط على نزف الشعر والفال يقفاه العقال..
حتى لو انت الذ من تمر المدينة والهفوف.
ارحل ترى ايامك خضر لكن سنينك اهزال..
وفر دموعك دام دمعك مر والدرب امحفوف.
جعلك فدا من هلت دموعه ( مع الغاليه ملكةقلبي )
Photo

Post has shared content

Post has shared content
‏آلقلب لـو يكتب على بيض آلآورآق
كتب على بيض الـدفآتـــر فـديك

جيتگ غـلآ جيتك وفـآ جيتك آشوآق
وعفــت الخــلآيق كل ابوهم وجيتك

Post has shared content

Post has shared content
Originally shared by ****
مساكم .. صفاء القلوب وطيبتها ❤
Photo

Post has shared content

Post has shared content
مساء الخير أحبتى فى الله 💕
فى حصة أسبوعية بمدرسة فى أندونيسيا .
يتعلم الأطفال عمليا كيفية حب الأم وأحترامها وتقدير فضلها عليهم 💕
فيغسلون أقدام أمهاتهم ويقبلونها ثم يحتضنونهم ولا ينطقون الا بكلمة واحدة
أمى . 💕 أمى . 💕 أمى .💕 . مصداقا لحديث رسول الله :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
"جاء رجلٌ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :
يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟،
قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ،
قال: ثم من؟ قال: (أبوك)
متفق عليه .
مع تحياتى ومودتى ..💕
Photo

Post has shared content
قصة رائعه...

من يقرأها
يستلذ بروعة ختامها
من شعر رائع،

كان فيما مضى شاب ثري ثراءاً عظيماً، وكان والده يعمل بتجارة الجواهر والياقوت، وكان الشاب يؤثر على اصدقائه ايما إيثار، وهم بدورهم يجلّونه ويحترمونه بشكل لا مثيل له.

ودارت الأيام دورتها ويموت الوالد وتفتقر العائلة افتقاراً شديداً فقلب الشاب أيام رخائه ليبحث عن اصدقاء الماضي، فعلم أن أعز صديق كان يكرمه ويؤثر عليه، وأكثرهم مودةً وقرباً منه قد أثرى ثراء لا يوصف وأصبح من أصحاب القصور والأملاك والأموال،
فتوجه إليه عسى أن يجد عنده عملاً أو سبيلاً
لإصلاح حاله

فلما وصل باب القصر استقبله الخدم والحشم،
فذكر لهم صلته بصاحب الدار وما كان بينهما من مودة قديمة فذهب الخدم فأخبروا صديقه بذلك فنظر إليه ذلك الرجل من خلف ستار ليرى شخصا رث الثياب عليه آثار الفقر فلم يرض بلقائه
وأخبر الخدم بأن يخبروه أن صاحب الدار لا يمكنه استقبال أحد.

فخرج الرجل والدهشة تأخذ منه مأخذها وهو يتألم على الصداقة كيف ماتت وعلى القيم كيف تذهب بصاحبها بعيداً عن الوفاء..
وتساءل عن الضمير كيف يمكن أن يموت وكيف للمروءة أن لا تجد سبيلها في نفوس البعض. ومهما يكن من أمر فقد ذهب بعيدا.

ًوقريباً من دياره
صادف ثلاثة من الرجال عليهم أثر الحيرة وكأنهم يبحثون عن شيء ، فقال لهم ما أمر القوم قالوا له نبحث عن رجل يدعى فلان ابن فلان وذكروا اسم والده،
فقال لهم أنه أبي وقد مات منذ زمن فحوقل الرجال وتأسفوا وذكروا أباه بكل خير
وقالوا له أن أباك كان يتاجر بالجواهر وله عندنا قطع نفيسة من المرجان كان قد تركها عندنا أمانة فاخرجوا كيسا كبيراً قد ملئ مرجانا فدفعوه إليه ورحلوا والدهشة تعلوه وهو لا يصدق ما يرى ويسمع ..

ولكن تساءل أين اليوم من يشتري المرجان فإن عملية بيعه تحتاج إلى أثرياء والناس في بلدته ليس فيهم من يملك ثمن قطعة واحدة.

مضى في طريقه وبعد برهة من الوقت صادف إمرأة كبيرة في السن عليها آثار النعمة والخير،

فقالت له يا بني أين أجد مجوهرات للبيع في بلدتكم، فتسمر الرجل في مكانه ليسألها عن أي نوع من المجوهرات تبحث فقالت أي أحجار كريمة رائعة الشكل ومهما كان ثمنها.
فسألها ان كان يعجبها المرجان فقالت له نعم المطلب فأخرج بضع قطع من الكيس فاندهشت المرأة لما رأت فابتاعت منه قطعا ووعدته بأن تعود لتشتري منه المزيد وهكذا عادت الحال إلى يسر بعد عسر وعادت تجارته تنشط بشكل كبير.

فتذكر بعد حين من الزمن ذلك الصديق
الذي ما أدى حق الصداقة فبعث له ببيتين
من الشعر بيد صديق جاء فيهما:

صحبت قوما لئاما لا وفاء لهم
يدعون بين الورى بالمكر والحيل

كانوا يجلونني منذ كنت غنى
وحين افلست عدوني من الجهل

فلما قرأ ذلك الصديق
هذه الابيات كتب على
ورقة ثلاثة أبيات وبعث بها إليه جاء فيها:

أما الثلاثة قد وافوك من قبلي
ولم تكن سببا الا من الحيل

أما من ابتاعت المرجان والدتي
وانت أنت أخي بل منتهى املي

وما طردناك من بخل ومن قلل
لكن عليك خشينا وقفة الخجل!

Photo

Post has shared content
Wait while more posts are being loaded