Post has attachment

Post has shared content
#هام_للغاية

جرائم الشرف و عمليات الأنتحار لبناتنا وفي بيوتنا ستزداد في الأيام المقبلة بسبب تطبيق #التليغرام الذي أصبح بؤرة قذرة للفضائح في العراق ، وقبل قليل قام أحد المرضى النفسيين بنشر صور عائلية لأكثر من 70 فتاة ولا زال مستمراً بالنشر حتى هذه اللحظة .. لن نطيل وسننشر التفاصيل لاحقاً ولكن على جميع الشباب والفتيات الأن حذف كافة الصور وغلق الحساب وحذف هذا التطبيق أو محاولة تأمينه قبل أن يصبحوا ضحية له.

أن كنت تظن نفسك لا تحتاج النصيحة فشاركها من أجل الأخرين ، خاصة أولئك المراهقين و المراهقات المتسرعين وكثيري الخطأ .. واجبك الوطني والأنساني والديني وحتى الألحادي أن توصل لهم يد المساعدة قبل أن تصل يد السوء
Photo

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded