حوار بين قلبي وحروف قلمي 
على تلك الشرفة وعلى إطلالة ذاك البحر ومع همومي التي تزداد يوما بعد يوم بدأت اكتب بدفتر مذكراتي معاناتي مع البشر والزمان أحباب بات القرب منهم محال بدأت اكتب بحبر قلبي الذي بكى بحرقة القلب المشتاق إلى اللقاء وبدمعة بللت سطور دفتري المحتار 
بدأت اكتب عن الم والآهات وعن غدر الناس في هذا الزمان بدأت اكتب عن حلم يقتل من العناء 
أكتب وملات السطور ذاك الدفتر وحين فرغ حبر قلمي بدأت الكلمات تشكي مني وقالت لي ألا تستطيعي أن تقتلي حزنك وتدفنيه في الرمال وتحي الحب في قلبك وتشعلى أمل اللقاء في عينك لماذا لا تكتبي سوى سطور الم والحزن الم تري أيام الفرح في حياتك ام انكي بتي تعشقي الحزن والدموع واقفت كلامها وبداء قلبي بالكلام قلت لها اكتب عن اعز اصدفائي الذين تخلو عني وانا في امس الحاجة اليهم ام اكتب عن حياة بدأت تاخذ اللون الاسود ام عن حبيبتي وصديقتي الي بات القرب منها محال بدأت تبتعد شيئا فشيئا وكاني لا اعرف وكاني هي هذه الفتاة التي لا تعرف عن ماذا تكتب عن البتسامة التي ادفع ثمنها دموع عيناي وجروح قلبي قولي لي هل بقي لي من رفيق سوى الأحزان هجرت الفرح وتركته في الذاكرة النسيان ورافقت الحزن ليكون معي في كل مكان جفت دموعي ونفذ دمي الذي شلالات دماء قلت لها ارجوكي كفي عن لومي وعن معاتبتي فانا لا املك سوى ذاك الدفتر الذي التاجا اليه دائما مع كل دمعة تنذرف من عيناي لا املك سوى حزني الذي اشكي له الم الزمان وجرح قلبي حتى قلبي لقد مل من شدة الآلام هل تشتكين مني وأنتي اعز الأصدقاء أم انك تردين أن تتخلي ني مثلما تخلى الناس قولي لي وكفى بك سخرية قولي لي ماذا سأكتب بعد الجرح والحرمان أنتي ملاذي في وحدتي أذا هربتي مني
بين سطوري أين سيكون المفر من خنقة الزمان انا انسان ميت بلا نزاع لكن اتركني أعيش مع حروفي ودفتري بأمان 
Wait while more posts are being loaded