لا تحزن
1⃣ من لا يحبك، لن يحبك حتى لو قدمت له كل موجبات الود والاحترام..!​
​2⃣ والذي يراك سيئاً ، لن يراك طيباً حتى لو لبست جلباب الأنبياء ..!!​
​3⃣ والذي يراك ظالماً، لن يرى فيك العدل حتى لو تدثرت بالشمس ومشيت على الصراط وحاسبت نفسك على مثقال الذرة ..!!​
👌​لذلك عش حياتك كما أنت،​!!
👌​وافعل ما يمليه عليك ضميرك،!!!
👌​ولا تدعي المثالية ..!!
👌​ولا تحمل نفسك مالا تطيق ..!​
👌​وإياك أن تبرر أفعالك ..!!​
​فمن يراك قزماً، لن يملأ عينيه ما تقدم،​​مهما كانت إنجازاتك عملاقة ..!!​
👌​إجعل من ذاتك شخصاً متميزاً عفويا ، ​فالأيام ملك لك،استغلها بما يفيدك،​ويحقق أهدافك ، ​وبما يرضي ربك،وينفع أمتك وتثبت ذاتك ..!!​
كن أنت .. ولا تكن هم ...

Post has attachment
🌾اتقدم اليكم باصدق المشاعر الصادقة النابعة من القلب بالتهنئة لحلول عيد الفطر السعيد اعاده الله علينا و عليكم وقد تحققت كل امانينا 🌾

🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷
Photo

Post has attachment
رمضان كريم
PhotoPhotoPhotoPhotoPhoto
5/20/18
30 Photos - View album

Post has attachment
يسعد اوقاتكم جميعا ...
Photo

اﻻبتعاد ...
عن صغار العقول
ﻻ عﻻقة له بالغرور أبدا
فهناك فرق كبير بين الترفع والتكبر

...

لا تحاول البحث عن حلم خذلك ... بل حاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حلم جديد ... لا تقف كثيراً على الأطلال ... بل ابحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد ... لا تنظر إلى الأوراق التى تغير لونها وبهتت حروفها وتاهت سطورها بين الألم و الحزن ... ستكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت ... وأن هذه الأوراق ليست آخر ما سطرت ... لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ... ولا تأسف على اليوم فهو راحل ... احلم بشمس مضيئه فى غد جميل ... إذا لم تجد من يغرس فى أيامك وردة ... فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى !

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
الطفلة ثم الأم ثم الجدّة الأولى على اليمين والجدّة الثانيةعلى اليسار الجدة الثالثة خلف السرير الجدة الرابعة نائمة على السرير....ستة اجيال
نسال الله لنا ولكم الصّحة والعافية والذّرية الطيبة
Photo

Post has attachment
قال رسول الله صل الله عليه وسلم: (أنزلوا الناس منازلهم) رواه أبو داود
 *أصول الشّرع والعقل والحكمة تحتم علينا: وضع الأشياء في مواضعها وتنزيلها منازلها، والعدل:في إعطاء كل ذي حق حقه فلا يسوّى الجاهل بالعالم، ولا يسوّى الفاجر بالتقي الصالح، وقس على ذلك أشباههما*
ومما يدخل في هذا: أن معاملتنا اليومية مع الخلق بحسب منازلهم، فالكبير له التوقير والاحترام، والصغير يعامله بالرحمة والرقة المناسب لحاله، والنظير يعامله بما يحب أن يعامله به، وللأم حق خاص بها، وللزوجة حق آخر، ويعامل من يُدل عليه ويثق به ويتوسع معه ما لا يعامل به من لا يثق به ولا يدل عليه، ويتكلم مع أولي الأمر وأرباب الرئاسة بالكلام اللين المناسب لمراتبهم، ولهذا قال تعالى لموسى وهارون: {اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى * فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} (طه: 43-44), ويعامل العلماء بالتوقير والإجلال والتعلم، والتواضع لهم، وإظهار الافتقار والحاجة إلى علمهم النافع، وكثرة الدعاء لهم
#منقول
.
Photo
Wait while more posts are being loaded