Post has shared content
عندما تتكبر وتتحدي الله ...

سماها مصممها التايتنك، وحين سأله الصحفيون عن مدى قابليتها للغرق، قال متحديا: حتى الله لن يستطيع إغراقها...
ولم يدر بخلد أحد من المودعين لها على دكة الميناء الأيرلندي حين أطلقت صفارتها المدوية مؤذنة برحلتها الأولى نحو نيويورك أن الفلك العظيم لن يصل إلى وجهته المبتغاة، فالسفينة العملاقة التي تحدى صانعها الله انطلقت في كبرياء تشق عباب المحيط، وحين جن الليل ارتكز في طريقها جندي من جنود الله فاصطدمت به وانهارت عظمتها وتسربت المياه إلى بطنها..

كان فجرا حالكا، أرسلوا فيه نداءات الاستغاثة لكن لا مجيب فليس هناك قريب، وحين أدرك ركابها أن الكارثة واقعة بهم لا محالة، طلبوا غفراناً.. غفران لم يحصلوا عليه أبداً، سويعات وابتلع المحيط السفينة وكأنها حبة رمل حقيرة وابتلع معها 1500 نفس يرقدون في ظلمات البحر منذ مئة عام، فهل أغنت عنهم كبريائهم من الله شيء؟
Photo

Post has shared content

Post has shared content
#من_أجمل_القصص
يحكى في الزمن العباسي أن تاجرا دمشقيا كان دائما يتحدى زملائه ويقول لهم : أنا في حياتي لم اقوم بتجارة وخسرت منها ولا مرة واحدة فضحك أصدقائه تهكمآ : كيف لك أن لا تخسر في حياتك ولا مرة واحدة ؟

فطلب منهم التاجر أن يقدموا له تحديا فقالوا له أن من سابع المستحيلات أن تبيع تمرا في العراق وتربح لأن التمر هناك متوفر كتوفر التراب في الصحراء فقال لهم : قبلت التحدي فاشترى تمرا مستوردا من العراق وانطلق شرقا إلى عاصمة الخلافة العباسية آنذاك .

و يحكى أن الواثق بالله آنذاك كان ذاهبا في نزهة إلی الموصل حيث الربيع وكانت الموصل من أجمل المدن في شمال العراق بطبيعتها حيث كانت تسمى أم الربيعين لأنها صيفا وشتاء هي ربيع، كانت ابنته قد أضاعت قلادتها في طريق العودة من الرحلة فبكت وأشتكت فأمر الخليفة الواثق بالبحث و العثور عليها وأغرى سكان بغداد بأنه من يجد قلادة بنته فله مكافأة عظيمة و سيزوجه منها أي من ابنة الخليفة ولما وصل التاجر الدمشقي إلى مشارف بغداد وجد الناس مثل المجانين منطلقة إلى البر للبحث عن القلادة فسألهم ما بالكم ؟؟!!

فحكوا له قصتهم وقال كبيرهم واسفاه لقد نسينا أن ناخذ زادا ولا نستطيع العودة خوفا أن يسبقونا بقية العالم فأخذ يضرب كفا بكف فقال لهم التاجر الدمشقي : أنا أبيعكم تمرا فاشتروا منه التمر بأغلى الأسعار وقال ها أنا فزت بالتحدي سمع الواثق الذي كان بالجوار عن خبر التاجر الدمشقي الذي يبيع تمرا في العراق ويربح فتعجب من ذلك أشد العجب وطلب مقابلته فقال له اخبرني عن قصتك .

فقال له : يا مولاي أدام الله عزك إنني من يوم مارست التجارة لم اخسر مرة واحدة فسأله الواثق عن السبب فقال له : كنت ولدا فقيرا يتيما وكانت أمي معاقة وكنت أعتني بها منذ الصغر وأعمل وأكسب خبزة عيشي وعيشها منذ أن كنت في الخامسة من عمري .

فلما بلغت العشرون كانت أمي مشرفة على الموت فرفعت يدها داعية أن يوفقني الله وأن لا يرني الخسارة في ديني ودنياي أبدا وأن يزوجني من بيت أكرم اهل العصر وأن يحول التراب في يدي ذهبا وبحركة لا أرادية مسك حفنة من التراب وهو يتكلم فابتسم الواثق من كلامه واذا به يشعر بشيء غريب في يده فمسكه بيده ونظر إليه وإذا هي قلادة ذهبية وعرفتها بنت الواثق .

وهكذا من دعاء أمه كان هذا التاجر الدمشقي أول من صدر التمر إلى العراق في التاريخ وبنجاح وأصبح صهر الخليفة الواثق سبحان الله فدعوة الأم مستجابة لن يأتِي أحد وَيطرُق بابك ليَمنحَك يُومَا جمِيلا أنت من يجب أن تطرق أبوَاب روحُك وتشرعُ نوَافِذك وتجتهِد لتفوُز بالأجمَل ولن يخذلك ربك أبَدا، اللهم ارزقنا البر بوالدينا وإن كانوا أموات فاغفر لهما وارحمهما .
#شارك_لعل_غيرك_يستفيد
#اقرأها_وعلمها_أطفالك
#شير_في_الخير
اللهم آمين يارب العالمين
Photo

Post has attachment

Post has shared content
رسالتي اليوم الى كل 💞فتاة

ليس حراما او عيبا ان تتمني رجلا صالحا يكون لكِ زوجا وعونا في الحياة

لكن انتبهي للطرق المؤدية لذلك الرجل ، فكم من صالحة اخطأت في الوصول وكم من مضلة تاهت في الدروب

ما يكتب لأحداكنَّ من خير تنالهُ ولو بعد عنها ذلك الرجل مبلغ الغرب عن الشرق .. فقط احسننَّ الطريقة

فأن المطالب لا تدرك بالمعاصي…أرضيه ليرضيك
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has shared content
قصة جميلة
رجل يعآني سكرات الموت ثلآث ليآلٍ !!!
فذهبت زوجته تشكو إلى الرسول صلى الله عليه واله وسلم ...
قائلة : لا هو يبرئُ فنستريح و لا هو يموتُ فيستريح !!! ولآ هو قآدر على نطق آلشهآده !!!
فقال صلى الله عليه واله وسلم : أين أُمه !!!؟
فحضرت وسألها صلى الله عليه واله وسلم عن حاله ...
فقالت : من المصلين الذاكرين ...
فقال لست عن هذا أسأل . ما بينك وبينه !!!؟
فبكت و قالت : أخاف أن أكذب عليك فينزل وحي يفضحني !!!
أما قلبي فعليه ساخط !!!
فسألها لِمَ ؟
فقالت :
الوجه الضاحك لزوجته و الوجه العابس لي ...
وحلو آلكلآم لها وآلكلآم آلجآف ليِ ...
وحلوِ آلطعآم وآلثيآب لهآ ومآ تبقى بعد إختيآرهآ ليِ ...
فقال النبي صل الله عليه واله وسلم أحضروآ ناراً لأحرقه !!!
فصرخت الأم : لا يا رسول الله ولدي فِلذة كبدي ، لا تحرقه فأني فديته بنفسي .
فقال : هذا ما أردت فمن دون [ رضاك ] لن يشم ريح الجنة !!!
فقالت : أشهد الله و ملائكته أني سامحته و أحب له الجنة ...
فأرسل الرسول جماعةً من الصحابة إليه ليتفقدوه فلما دخلوآ عليه تهلَلَ وجه ونطق بالشهآدتين ثم فآضت روحه إلى بآرئها ...
فمن كانت تريد لزوجها الجنة فلترقق قلبه على أمه !!!
ومن كان يريدالجنة فليرق قلبه على والديه !!!
هناك قلوب لن تحبك مهما اكرمتها .. وقلوب لن تكرهك مهما اوجعتها .
أسال الله أن يرضى عنيَ وعنكمَ ،
فليس بعد رضى الله والوالدين إلا الجنة
Photo

Post has shared content
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد الله اوقاتكم اخوتي في الله

( قصة مؤثرة حدثت في هذا الزمان )
بعنوان : "توبة شاب وحسن الخاتمة"

حدثت هذه القصة في أسواق العويس بالرياض . يقول أحد الصالحين : كنت أمشي في سيارتي بجانب السوق فإذا شاب يعاكس فتاة , يقول فترددت هل أنصحه أم لا ؟ ثم عزمت على أن أنصحه , فلما نزلت من السيارة هربت الفتاة والشاب خاف توقعوا أني من الهيئة ,فسلمت على الشاب وقلت : أنا لست من الهيئة ولا من الشرطة وإنما أخٌ أحببت لك الخير فأحببت أن أنصحك . ثم جلسنا وبدأت أذكره بالله حتى ذرفت عيناه ثم تفرقنا وأخذت تلفونه وأخذ تلفوني وبعد أسبوعين كنت أفتش في جيبي وجدت رقم الشاب فقلت: أتصل به وكان وقت الصباح فأتصلت به قلت : السلام عليكم فلان هل عرفتني , قال وكيف لا أعرف الصوت الذي سمعت به بكلمات الهداية وأبصرت النور وطريق الحق . فضربنا موعد اللقاء بعد العصر, وقدّر الله أن يأتيني ضيوف, فتأخرت على صاحبي حوالي الساعة ثم ترددت هل أذهب له أو لا . فقلت أفي بوعدي ولو متأخراً, وعندما طرقت الباب فتح لي والده . فقلت السلام عليكم قال وعليكم السلام , قلت فلان موجود ...

فأخذ ينظر إلي , قلت فلان موجود وهو ينظر إلي باستغراب قال يا ولدي هذا تراب قبره قد دفناه قبل قليل . قلت ياوالد قد كلمني الصباح , قال صلى الظهر ثم جلس في المسجد يقرأ القرآن وعاد إلى البيت ونام القيلولة فلما أردنا إيقاظه للغداء فإذا روحه قد فاضت إلى الله . يقول الأب :ولقد كان أبني من الذين يجاهرون بالمعصية لكنه قبل أسبوعين تغيرت حاله وأصبح هو الذي يوقظنا لصلاة الفجر بعد أن كان يرفض القيام للصلاة ويجاهرنا بالمعصية في عقر دارنا , ثم منّ الله عليه بالهداية .

ثم قال الرجل : متى عرفت ولدي يا بني ؟

قلت : منذ أسبوعين . فقال : أنت الذي نصحته ؟ قلت : نعم

قال : دعني أقبّل رأساً أنقذ أبني من النار

العبرة من القصة : لا تستهين بنصيحة ولو كانت صغيرة ربما تغير حياة إنسان بها ولو بعد حين علينا زرع البذرة وعلى الله إنباتها

اللهم اجعنا ممن يسمعون الحديث فيتبعون احسنه
asmaa alsaraj
Photo

Post has shared content
Originally shared by ****
ُ☆ـٌـ☆ـ..
بـ؏ـد عقد الزواج تخرج الفتاة من ذمة أبيها وتدخل في ذمتك 👌
ففكر قليلًا قبل ٵَن توقع العقد إما ان تعزها كـ أبيها او تتركهـا له😐
Photo
Wait while more posts are being loaded