Post has shared content
💡 أفق بارك الله فيك ..


📝قال العلامة الوالد صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله:

- عباد الله
● كيف آثرتم الحياة الدنيا على ما عند الله؟!
● كيف شغلتكم أموالكم وأولادكم عن ذكر الله؟!

💢مهما عشت أيها الإنسان وجمعت من المال
○ فإنك راحل
○ وما في يدك زائل
○ ولا يبقى لك إلا عملك
○ إنك خرجت إلى الدنيا ليس معك شيء
○ وستخرج منها ليس معك منها إلا العمل

⬜قال تعالى:
{ وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ }.

⬅إنك مررت بالدنيا في طريقك إلى الآخرة وأتيحت لك الفرصة لتأخذ منها زاداً لسفرك
>>> فأنت بمنزلة المسافر
الذي هبط إلى السوق ليأخذ منه زاداً يبلغه في مسيره فليس لك من هذه الدنيا إلا ما تزودت به للآخرة

🔘عباد الله
■ حلال هذه الدنيا حساب
■ وحرامها عقاب
■ ومصيرها إلى الخراب
■ ولا يركن إليها من فقد الرشد والصواب

□ فكم من ذهاب بلا إياب
□ وكم من حبيب قد فارق الأحباب
□ وترك الأهل والأصحاب
□ وصار إلى ثواب أو عقاب

⤴إنها رحلات متتابعة إلى الدار الآخرة لا تفتر يذهب فيها
◆ أفراد وجماعات
◆ وآباء وأمهات
◆ وملوك ومماليك
◆ وأغنياء وفقراء
◆ ومؤمنون وكفار
◆ وأبرار وفجار
>> كلهم يذهبون إلى الآخرة
>> ويُودعون في القبور

◇ ينتظرون البعث والنشور
◇ والنفخ في الصور

⬜{ يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعاً كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ } .

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content
💡ماهو "الرشد" ؟ 💡

✨ حين "أوى الفتية إلى الكهف" لم يسألوا الله النصر، ولا الظفر، ولا التمكين !

فقط قالوا :
{ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا}

✨ والجن لما سمعوا القرآن أول مرة قالوا عنه :

{إنا سمعنا قرآنا عجبا ¤ يهدى إلى الرشد فآمنا به}

👈 فالرشد هو :

- إصابة وجه الحقيقة
- هو السداد
- هو السير في الإتجاه الصحيح .

فإذا ارشدك الله فقد اوتيت خيرا عظيما، وخطواتك مباركة !!

✨ وبهذا يوصي الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن يقول :

{وقل عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا}

👈 بالرشد تختصر المراحل، تختزل الكثير من المعاناة، وتتعاظم لك النتائج، حين يكون الله لك "ولياً مرشداً" .

✨ لذلك حين بلغ موسى الرجل الصالح لم يطلب منه إلا أمرا واحداً هو :

{هل أتبعك على أن تعلمن مما علمت رشداً} ؟

👈 فإن الله إذا هيأ لك أسباب الرشد، فقد هيأ لك أسباب الوصول للنجاح الدنيوي والفلاح الأخروي .

💡 اللهم هيئ لنا من أمرنا رشداً 💡

🔸🔹🔸🔹🔸🔹

Post has attachment

Post has attachment
Photo

Post has attachment

Post has attachment
السديس في الهند مشهد مهيب

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded