آيتان تحتاجان لمن يتأملهما..

اليوم يقبل منك (مثقال ذرةٍ)
وغداً لن يقبل منك(ملء الأرض ذهباً)

مختصرة لكن تحمل في طياتها الكثير.
اللهم لا تجعلنا من الغافلين.

Post has attachment
ﻫﻞ ﻳﺤﺒﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ؟
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻄﻨﻄﺎﻭﻱ – ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ - ﻫﻞ ﻳﺤﺒﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ؟
ﺭﺍﻭﺩﻧﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ! ﻓﺘﺬﻛﺮﺕ ﺃﻥ ﻣﺤﺒﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻌﺒﺎﺩﻩ ﺗﺄﺗﻲ ﻷ‌ﺳﺒﺎﺏ ﻭﺃﻭﺻﺎﻑ ﺫﻛﺮﻫﺎ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ....
ﻗﻠّﺒﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺫﺍﻛﺮﺗﻲ ﻷ‌ﻋﺮﺽ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻋﻠّنﻲ ﺃﺟﺪ ﻟﺴﺆﺍﻟﻲ ﺟﻮﺍﺑﺎ ..
ﻓﻮﺟﺪﺕ ﺃﻧﻪ ﻳﺤﺐ “ﺍﻟﻤﺘﻘﻴﻦ” ﻭﻻ‌ ﺃﺟﺮﺅ ﺃﻥ ﺃﺣﺴﺐ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻨﻬﻢ ..!
ﻭﻭﺟﺪﺕ ﺃﻧﻪ ﻳﺤﺐ “ﺍﻟﺼﺎﺑﺮﻳﻦ” ﻓﺘﺬﻛﺮﺕ ﻗﻠﺔ ﺻﺒﺮﻱ ..!
ﻭﻭﺟﺪﺗﻪ ﻳﺤﺐ “ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ” ﻓﺘﻨﺒﻬﺖ ﻟﻜﺴﻠﻲ ﻭﻗﻠﺔ ﺣﻴﻠﺘﻲ ..!
ﻭﺟﺪﺗﻪ ﻳﺤﺐ “ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ” ﻭﻣﺎ ﺃﺑﻌﺪﻧﻲ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ..
ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻋﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺒﺤﺚ ؛ ﺧﺸِﻴﺖُ ﺃﻻ‌ ﺃﺟﺪ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻲ ﺷﻴﺌًﺎ ﻳﺤﺒﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻷ‌ﺟﻠﻪ !
ﻭﺗﻔﺤّﺼﺖ ﺃﻋﻤﺎﻟﻲ … ﻓﺈﺫﺍ ﺃﻛﺜﺮﻫﺎ ﻣﻤﺰﻭﺝ ﺑﺎﻟﻔﺘﻮﺭ ﻭﺍﻟﺸﻮﺍﺋﺐ ﻭﺍﻟﺬﻧﻮﺏ...
ﻓﺨﻄﺮ ﻟﻲ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: ( ﺇﻥّ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﺘﻮﺍﺑﻴﻦ )...
ﻛﺄﻧﻨﻲ ﻟﻠﺘﻮّ ﻓﻬﻤﺖ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻲ ﻭﻷ‌ﻣﺜﺎﻟﻲ ﻓﺄﺧﺬﺕ ﺃﺗﻤﺘﻢ :
ﺃﺳﺘﻐﻔﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺃﺗﻮﺏ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﺳﺘﻐﻔﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺃﺗﻮﺏ ﺇﻟﻴﻪ ...
ﻟﻌﻠﻲ ﺃﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﺃﺣﺒﺎﺑﻪ ..
Photo

✨فائدة قرآنية✨

قال تعالى في سورة القمر، بعدما أغرق الأرض بمن فيها انتصاراً لنوح عليه السلام: {وحملناه على ذات ألواح ودسر}
الدسر هي المسامير.
وهنا سؤال..
لماذا لم تأت الآية (وحملناه على سفينة)؟وجاءت (وحملناه على ذات ألواح ودسر). فهل في هذا سر!!!
الجواب نعم؛ لأن الله سبحانه وتعالى يريد أن يبين لنا بساطة مكونات تلك السفينه، أمام الأمواج المتلاطمة؛ حتى نعلم أن هذه الألواح والمسامير مجرد سبب، ولولا حفظ الله لهم ما صبرت هذه السفينة على مواجهة موج كالجبال، ولذا أكد الله على ذلك بالآية التي بعدها حيث قال سبحانه: {تجري بأعيينا}
..
فقد خاب من تعلق بالأسباب..
وأفلح من تعلق برب الأرباب..
اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين .

إختيار الأسم موفق جداً بارك الله في جهودكم ... تذكرت مقولة للشيخ الدكتور النابلسي
" الله ناصر هذا الدين ... والسؤال ان تختار أنت مع أي فريق  تكون!!! 
Wait while more posts are being loaded