Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
عندما اكتمل عدد الركاب في القطار المتجه من فرنسا إلى بريطانيا , كان هناك امرأة فرنسية يجلس بجانبها رجل أنكليزي بالصدفة , بدا التوتر ظاهرا على وجه المرأة الفرنسية فسألها الرجل : لم انت قلقة ?
قالت: أحمل معي دولارات فوق المسموح بها وهي 10.000 دولارا .
فقال الانكليزي : اقسميها بيننا فإذا قبضت عليك الشرطة أو قبضوا علي نجوت بالنصف واكتبي لي عنوانك حتى أعيدهن إليك عند وصولنا إلى لندن , فعلت الفرنسية ذلك فأعطته نصف النقود و عنوانها .
وعند نقطة التفتيش كانت الفرنسية تقف أمامه وعبرت دون مشاكل ...
وهنا صاح الانكليزي يا حضرة الضابط هذه المرأة تحمل عشرة آلاف دولار نصفها معها ونصفها معي وأنا لا أخون وطني ...
وفعلا عند إعادة التفتيش وجدوا المبلغ كاملا وصادروه ...
وقف الضابط وتحدث عن الوطنية وعن ضرر التهريب على الاقتصاد الوطني وشكر الانكليزي وعبر القطار إلى بريطانيا ...
وبعد يومين ذهب الانكليزي إلى الفرنسية وطرق باب بيتها ...
تفاجأت الفرنسية من قدومه وقالت له :
يالوقاحتك وجرأتك ماذا تريد الآن ?
فناولها ظرف به 15.000 دولار
وقال ببرود : هذه أموالك ومعها المكافأة فاستغربت من أمره ...
فقال لا تتعجبي لقد كنت أريد إلهائهم عن حقيبتي التي فيها ثلاثة ملايين دولار فكنت مضطرا لهذه الحيلة ...
العبرة :
أحيانا قد يكون مدعي الوطنية والشرف هو اللص الحقيقي ...
ما أكثر أشباه هذا الانكليزي ...
Photo

Post has attachment

Post has attachment
استعدوا بكل قوتكم الإيمانيه الدينيه لرمضان وكل عام وانتم بخير
Photo

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded