Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
كل عام وانتو بألف خير ان شاء الله سنة 2016 سنه حلوة علينا وعليكم
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment

Post has attachment
احححمممم جاي يسرقون تصاميمي مني وههدتكم وقتلكم وحذرتكم وشوفو شراح يصر ببارةن الامير بهكرو وبابلغ عنو وافشله خاطر يصير مثال للناس الي يخمطون احم هينه الي راح يصير هينه
Photo

Post has attachment
**
Photo

Post has attachment
▪️عن صبرِ سيّدة الصبرّ◾️


منذ صباح عاشوراء وزينب واقفة بباب الخيمة تراقبُ أعز الناس عليها، وهم يلبسون لآمات الحرب ويرحلون إلى الموت، واحداً بعد واحد. بعضهم يهرول إلى شهادته وكأنه ذاهبٌ إلى حوريّته، وسرعان ما يحتضنها ويسقط على الرمال.

وبعضهم ينقّض على جموع العدّو كأنه صقر، فيقطّعونه إرباً إرباً، فلا يعود.
وبعضهم يأتي إلى الحسين ليودعه، فيمزق السهم حنجرته قبل أن ينطق بكلمة.

وبعضهم ينطق بنصف كلمة التوديع في الدنيا، وبالنصف الآخر في عالم الآخرة..

كلهم يرحلون: أولادها، وأخوتها، وأبناء أخوتها، والأصحاب.

ويبقى الحسين وحيداً لا ناصر له ولا معين.
وتبقى زينب إلى جانبه، لكنه هو الآخر أيضاً لابد أن يرحل.
ها هو يرفع صوته عند المخيم ( عليكن مني الوداع، فهذا آخر الإجتماع )..
ويذهب إلى الميدان..
ولا يعود..

كل ذلك تشهده العقيلة .
ترى، أي قلبٍ كان في صدر زينب ليتحمل كل تلك المصائب ثم تقول لطاغية الكوفة عندما قال لها: كيف رأيت صنع ﷲ بك؟
فتردّ عليه قائلة: مارأيتُ إلاّ جميلاً.!


آه يا زينب
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
💎 ~🌸 
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded