Post is pinned.
( السلام والسلامة )
أخوتى الكرام .. بعد التحية والسلام .
إن السلام هو أمل العالم كله فما معنى السلام ؟
هو اسم للموصوف بالسلامة ...
فالله عز وجل السلام أى ذو السلامة ، والسلامة الأمن والطمأنينة والحصانة والبراءة من كل آفة ظاهرة وباطنة والخلاص من كل مكروه وعيب . أى أن الله تعالى السلام أى ذو السلامة لعباده ، والسلام هو الذى سلمت أفعاله من كل شر ، وإن ابتلى العبد فإنما يبتليه ليمنحه ويصطفيه .
قال تعالى ( هو الله الذى لا إله إلا هو الملك القدوس السلام ) الحشر 23
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله هو السلام ) صحيح البخارى.
وفى صحيح مسلم : كان النبى صلى الله عليه وسلم : إذا انصرف من صلاته قال : ( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام )
وكان النبى صلى الله عليه وسلم يكثر من ذكر اسم الله السلام .
والجنة هى دار السلام لأنها دار السلامة من كل متاعب الدنيا لأنها مبرأة من كل العيوب خالية من كل المصائب والمشاكل والهموم ، والله يدعو إلى دار السلام قال تعالى : ( والله يدعو إلى دار السلام ويهدى من يشاء إلى صراط مستقيم ) يونس 25 فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال:
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : قال الله تعالى : ( أعددت لعبادى الصالحين مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ) رواه البخارى 256
والسلام التحية هو التحية الخالصة من سوء الطوية ، ومن خبث النية ، والله سبحانه يدعوا إلى إلقاء السلام قال تعالى : ( وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما) الفرقان
والنبى صلى الله عليه وسلم يدعونا لإفشاء السلام جلبا للمحبة والصفاء النفسى بين الناس فقال: ( الا أدلكم على شىء إن فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم )
والسلام تحية أهل الجنة فيما بينهم و من الملائكة ( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )
وقال تعالى : ( وتحيتهم فيها سلام )
* والله تعالى يدعو إلى سبل السلام ، أى يدلك على الطرق التى تسلم فيها من كل متاعب الدنيا .
فأنت إذا طبقت منهج الله تعيش فى سلام مع الله الذى يمنحك السلام والسلامة والأمان .
وتعيش فى سلام مع نفسك فتنام قرير العين مرتاح البال تشعر أن الله يحبك ،
أما إن خالفت منهج الله فإنك تشعر بانهيار داخلى ، واحتقار للذات ، واختلال فى التوازن ، وأنت فى عذاب نفسى وضيق تشعر بعقدة الذنب .
وأيضا إذا طبقت منهج الله فأنت فى سلام مع من حولك فإن اتقيت الله في كل معاملاتك مع زوجك ، مع والديك ، مع جيرانك ، مع أرحامك ، مع كل الناس فأنت فى سلام ، بث الطمأنينة فى كل من حولك ولا تكن مصدر رعب أو فزع ، أو مصدر ظلم أو شر لغيرك . فعن عبد الله بن عمرو عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ) صحيح البخارى 256
فتطبيق منهج الله يقودك إلى السلام ويجعلك تعيش فى سلام ...
* مع الله .
* مع نفسك .
* مع غيرك من الناس .
لماذا يشقى الناس ؟
لأنهم خالفوا الفطرة السليمة التى فطر الله الناس عليها فطرة السلام بمخالفتهم منهج السلام ودين السلامة فلا أمان لهم ولا سلامة . فلو أن فطرة الإنسان سليمة ما شقى . قال تعالى ( فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التى فطر الناس عليها )
* فاسم الله السلام يجعلك فى سلام ، واسم السلام يهديك إلى سبل السلام ، واسم السلام ينقلك إلى دار السلام . قال تعالى : ( والسلام على من اتبع الهدى ) طه 47
وقال تعالى : ( يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم ) المائدة 16
( اللهم اهدنا إلى سبل السلام وامنحنا السلام وأدخلنا دار السلام بفضلك ومنك يا أرحم الراحمين ) . أختكم فى الله راجية الجنان .

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من يتمعن في 👈سورة الرحٰمن
سيجد كأنه اول مره يقرأها😄
👈 قال : الله عزوجل ( ولمن خاف مقام ربه جنتان ) وبعدها بكم آية يقول ( ومن دونهما جنتان ) يعنى جنتين أقل من الجنتين الأولتين فما الفرق بينهما ؟
إن هذا الفرق الشاسع فقط علشان يميز ( من خاف مقام الرب ) ركز معي وسوف تفرح كثيراً وهتحس ان سورة الرحمن فجأه أصبحت سهله جداً )
✍️جنتان المُتقى ( ذواتا أفنان ) يعنى شجر كثيف يتخلله الضوء .. ومنظر بديع
👈- والأقل منهما ( مدهامتان ) يعنى شجر كثيف جدا لا يتخلله ضوء .. يعنى ظل كامل .. المنظر أقل جمالا
..
✍️جنتان المُتقى ( فيهما عينان تجريان ) وماء العيون الجاريه هو أنقى ماء ولا يتعكر لأنه يجرى
- والأقل منهما ( فيهما عينان نضاختان ) النضخ يعنى الفوران ، يعنى ماء يفور ويخرج من العين لكنه لا يجرى وطبعا قد تتصف العينان اللتان تجريان أنها أيضا نضاختان ، لكن ما ينفع العكس
..
✍️جنتان المُتقى ( فيهما من كل فاكهة زوجان ) يعنى ضربان رطب ويابس لا يقصر هذا عن ذلك فى الطيب والحسن
- والأقل منهما ( فيهما فاكهة ونخل ورمان ) يعنى نوع واحد .. وهو فى المتعة أقل
..
✍️جنتان المُتقى ( متكئين على فُرش بطائنها من استبرق وجنى الجنتين دان ) تخيل هذا وصف البطائن فما بالك بالظواهر ، وقد جاء فى الخبر عن النبى ﷺ أنه قال : ظواهرها نور يتلألأ ، والشجر يدنو من ولى الله فيها وهو مضطجعا يقطف منها جناها ( يعنى ما يُجنى منها من الجَنى ) .. تخيل العظمة إن الشجر يأتى لحد عندك وأنت مضطجع تجتنى من ثماره .. اوعدنا يارب
👈أما الأقل منهما ( متكئين على رفرف خضر وعبقرى حسان ) وصف الظاهر فلا تعرف عن الباطن شيئا ، وهو أقل من وصف الباطن وترك الظاهر مبهما .. لكن ماذا عسى أن يكون الظاهر والباطنُ من استبرق ؟
..
✍️جنتان المُتقى ( فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنسٌ قبلهم ولا جان ) قاصرات الطرف ( على وزن فاعلات ) بإرادتهن يعنى لم ينظروا إلا رجل قبل وهو غاية العفة .
👈والأقل منهما ( حورٌ مقصورات فى الخيام ) انتبه للوصف مقصورات مش قاصرات ( كفرق بين فاعل بإرادته ومفعول به رغما عنه ) . متخيل الفرق ؟
✍️والأبدع من هذا كله ما سوف تسمعه.. إن ربّنا سبحانه وتعالى رتب ترتيب عجيب لما تشتهيه النفس ( طبعا للمتقى ) فى وصفه فى الآيات
أول ما تدخل الحديقة التى يتخلل أغصانها الضوء ( ذواتا أفنان ) وترى بعينك العينان اللتان تجريان ( فيهما عينان تجريان ) ثم ترى الفاكهة التى من أثر العينان اللتان تجريان
👈( فيهما من كل فاكهة زوجان ) وتقطف منها ما تشاء وتأكل ، هتحتاج للفراش علشان الواحد بيثقل بعد بعد الأكل وبحاجة للراحه( متكئين على فُرش بطائنها من استبرق وجنى الجنتين دان ) وهنا سابلك اوبشن............ان الاكل ممكن يجيلك لحد الفراش كمان لو نفسك راحت لأي شئ وانت مضطجع فى فراشك وهذا تمام الراحة ، وطبعا لما تتكلم عن الفراش وصف بعده شريك الفراش الذى تميل إليه النفس وتشتهيه ( قاصرات الطرف ) .
ولو راجعت الأن الجنتين الأقل سوف تلاحظ أن ترتيب الآيات مش بنفس هذه الروعة
تخيل كل هذا علشان المُتقى بس
الثانى برضه عمل أعمال صالحات ، لكن كان فى الخلوات ممكن ميتقيش زى الأولانى
تخيل الخلوات بس خلت الفرق الشاسع هذا بينهم فى الجنة
👇
انتبه لخلواتك فسيئاتك في الخلا تنسف حسناتك في الملا
وهذا قول مُطَرِّف بن الشِّخّير : " إذا اسْتَوَتْ سريرة العبد وعلانيته ؛ قال الله عزَّ وجلَّ : هذا عبدى حقًّا "
فمن ساءت سريرته كان بمثابة نصف عبد
وانتبه لقول الأمام ابن القيم رحمه الله " أجمع العارفون بالله أن ذنوب الخلوات هي أصل الانتكاسات "
فكن من المتقين وحافظ على خلوتك .
وأولى درجات أن تكون من المتقين أن تؤمن بالغيب وتقيم الصلاة وتنفق مما رزقك الله.

Post has attachment

Post has shared content
⚘⚘⚘‏ من أذكار النوم :

قراءة سورة الكافرون : عن نوفل الأشجعي رضي اللّه عنه قال : قال لي رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : ( اقرأ : ( قل يا أيّها الكافرون ) ثمّ نم على خاتمتها فإنّها براءة من الشّرك ) رواه أبو داود وصححه الألباني 🌳🌾🌳🌾🌳
Photo

Post has shared content
⬛ التَّحذيرُ الشَّديدُ مِن تَرْكِ الصَّلاةِ وإضاعتِها. ⬛
▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
فتَرْكُ الصَّلاةِ جُحودًا لوجوبِها كُفْرٌ بالإجماعِ ، وكذلِك ترْكُ الصَّلاةِ بالكُليَّةِ تَهاونًا أو كسَلًا ، كفرٌ مُخرِجٌ من الملَّةِ في قَولِ كثيرٍ مِن أهلِ العِلم ، وحُكِي عليه إجماعُ الصَّحابةِ، ومَن يُصلِّيها مرَّةً ويترُكُها مرَّةً ؛ فهذا غيرُ محافظٍ عليها وهو تَحتَ الوعيدِ ؛ وهذا يُوجِبُ الحَذَرَ الشَّديدَ مِن تَرْكِ هذه العِبادةِ العظيمةِ أو التهاوُنِ فيها وعدَمِ المحافظةِ عليها.
ثمَّ إنَّ الشِّركَ والكُفرَ قد يُطْلَقَانِ بمعنًى واحدٍ ، وهو الكفرُ باللهِ تعالى ، وقد يُفَرَّقُ بينهما ، فَيُخَصُّ الشِّركُ بِعَبَدَةِ الأوثانِ ، وغيرِها مِنَ المخلوقاتِ ، مع اعترافِهِمْ باللهِ تعالى ؛ كَكُفَّارِ قريشٍ
♦ كما في قوله تعالى { وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ} [العنكبوت : 61]
فيكون الكفرُ أَعَمَّ مِنَ الشِّرْكِ في هذه الحالِ.
♦ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، قَالَ : سَمِعْتُ جَابِرًا ، يَقُولُ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : { إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ ، وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ ، تَرْكَ الصَّلَاةِ } [ صحيح مسلم (82) ] .

قال الامام مُسْلِمٍ رَحِمَهُ اللَّهُ : أَنَّ مِنَ الْأَفْعَالِ مَا تَرْكُهُ يُوجِبُ الْكُفْرَ إِمَّا حَقِيقَةً وَإِمَّا تَسْمِيَةً فَأَمَّا كُفْرُ إِبْلِيسَ بِسَبَبِ السُّجُودِ فَمَأْخُوذٌ مِنْ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا ابليس أبى واستكبر وكان من الكافرين قَالَ الْجُمْهُورُ مَعْنَاهُ وَكَانَ فِي عِلْمِ اللَّهِ تَعَالَى مِنَ الْكَافِرِينَ وَقَالَ بَعْضُهُمْ وَصَارَ مِنَ الْكَافِرِينَ
♦ كَقَوْلِهِ تَعَالَى ( وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ من المغرقين ). [ هود : 43 ]

وَأَمَّا تَارِكُ الصَّلَاةِ فَإِنْ كَانَ مُنْكِرًا لِوُجُوبِهَا فَهُوَ كَافِرٌ بِإِجْمَاعِ الْمُسْلِمِينَ خَارِجٌ مِنْ مِلَّةِ الْإِسْلَامِ إِلَّا أَنْ يَكُونَ قَرِيبَ عَهْدٍ بِالْإِسْلَامِ وَلَمْ يُخَالِطِ الْمُسْلِمِينَ مُدَّةً يَبْلُغُهُ فِيهَا وُجُوبُ الصَّلَاةِ عَلَيْهِ

وَإِنْ كَانَ تَرَكَهُ تَكَاسُلًا مَعَ اعْتِقَادِهِ وُجُوبَهَا كَمَا هُوَ حَالُ كَثِيرٍ مِنَ النَّاسِ فَقَدِ اخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِيهِ

1⃣ : فَذَهَبَ مَالِكٌ وَالشَّافِعِيُّ رَحِمَهُمَا اللَّهُ وَالْجَمَاهِيرُ مِنَ السَّلَفِ وَالْخَلَفُ إِلَى أَنَّهُ لَا يَكْفُرُ بَلْ يَفْسُقُ وَيُسْتَتَابُ فَإِنْ تَابَ وَإِلَّا قَتَلْنَاهُ حَدًّا كَالزَّانِي الْمُحْصَنِ وَلَكِنَّهُ يُقْتَلُ بِالسَّيْفِ

وَاحْتَجَّ الْجُمْهُورُ عَلَى أَنَّهُ لَا يَكْفُرُ
♦ بِقَوْلِهِ تَعَالَى { إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ } [النساء : 116]

♦ وَبِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { مَنْ قَالَ لا إله الا الله دخل الجنة }. [ صحيح ابن حبان (١٥١) ؛ وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة ( ٣/١٢٧ ) ]

♦ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ : عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : { مَنْ مَاتَ وَهُوَ يَعْلَمُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، دَخَلَ الْجَنَّةَ } [ صحيح مسلم ( ٢٦ ) ]

♦ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنِّي رَسُولُ اللَّهِ ، لَا يَلْقَى اللَّهَ بِهِمَا عَبْدٌ غَيْرَ شَاكٍّ فِيهِمَا ، إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ } [ صحيح مسلم (٤٢) ]

♦ وفي روايه عند مسلم { ……… فَيُحْجَبَ عَنِ الْجَنَّةِ } [ صحيح ميلم (٤٣) ]

♦ عن عِتْبَانَ بْنَ مَالِكٍ الْأَنْصارِيَّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { إِنَّ اللَّهَ قَدْ حَرَّمَ عَلَى النَّارِ مَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ } [ صحيح البخاري (١١١٩) )

2⃣ : وَذَهَبَ جَمَاعَةٌ مِنَ السَّلَفِ إِلَى أَنَّهُ يَكْفُرُ وَهُوَ مَرْوِيٌّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ وَهُوَ إِحْدَى الرِّوَايَتَيْنِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ رَحِمَهُ اللَّهُ وَبِهِ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ وَإِسْحَاقُ بْنُ رَاهَوَيْهِ وَهُوَ وَجْهٌ لِبَعْضِ أَصْحَابِ الشَّافِعِيِّ رِضْوَانُ اللَّهِ عَلَيْهِ
وَاحْتَجَّ مَنْ قَالَ بِكُفْرِهِ بِظَاهِرِ الْحَدِيثِ ؛ وَبِالْقِيَاسِ عَلَى كَلِمَةِ التَّوْحِيدِ
عَلَى مَعْنَى أَنَّهُ يَسْتَحِقُّ بِتَرْكِ الصَّلَاةِ عُقُوبَةَ الْكَافِرِ وَهِيَ الْقَتْلُ ؛ أَوْ أَنَّهُ مَحْمُولٌ عَلَى الْمُسْتَحِلِّ ؛ أَوْ عَلَى أَنَّهُ قد يؤول بِهِ إِلَى الْكُفْرِ ؛ أَوْ أَنَّ فِعْلَهُ فِعْلُ الْكُفَّارِ ... وَاللَّهُ أَعْلَمُ

وَاحْتَجُّوا على قتله
♦ بقوله تعالى
 {فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }
[التوبة : 5]
♦ عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : { أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ ، وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ ، فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ ، إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ } [ صحبح البخاري (٢٤) ]

♦ وَتَأَوَّلُوا قَوْلَهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { بَيْنَ الْعَبْدِ وَبَيْنَ الْكُفْرِ تَرْكُ الصَّلَاةِ } [ صحيح مسلم (82) ] .

3⃣ : وَذَهَبَ أَبُو حَنِيفَةَ وَجَمَاعَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ وَالْمُزَنِيُّ صَاحِبُ الشَّافِعِيِّ رَحِمَهُمَا اللَّهُ أَنَّهُ لَا يَكْفُرُ وَلَا يُقْتَلُ بَلْ يُعَزَّرُ وَيُحْبَسُ حَتَّى يُصَلِّيَ

وَاحْتَجَّ مَنْ قَالَ لَا يُقْتَلُ بِحَدِيثِ
♦ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { لَا يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ ، يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنِّي رَسُولُ اللَّهِ ، إِلَّا بِإِحْدَى ثَلَاثٍ : النَّفْسُ بِالنَّفْسِ ، وَالثَّيِّبُ الزَّانِي ، وَالْمَارِقُ مِنَ الدِّينِ التَّارِكُ لِلْجَمَاعَةِ } [ صحيح البخاري (٦٨٧٨) ؛ وصحيح مسلم (٣١٨٢) ]

فقَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة )
مَعْنَى بَيْنَهُ وَبَيْنَ الشِّرْكِ تَرْكُ الصَّلَاةِ أَنَّ الَّذِي يَمْنَعُ مِنْ كُفْرِهِ كَوْنُهُ لَمْ يَتْرُكِ الصَّلَاةَ فَإِذَا تَرَكَهَا لَمْ يَبْقَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الشِّرْكِ حَائِلٌ بَلْ دَخَلَ فِيهِ ثُمَّ إِنَّ الشِّرْكَ وَالْكُفْرَ قَدْ يُطْلَقَانِ بِمَعْنًى وَاحِدٍ وَهُوَ الْكُفْرُ بِاللَّهِ تَعَالَى وَقَدْ يُفَرَّقُ بَيْنَهُمَا فَيُخَصُّ الشِّرْكُ بِعَبَدَةِ الْأَوْثَانِ وَغَيْرِهَا مِنَ الْمَخْلُوقَاتِ مَعَ اعْتِرَافِهِمْ بِاللَّهِ تَعَالَى كَكُفَّارِ قُرَيْشٍ فَيَكُونُ الْكُفْرُ أَعَمُّ مِنَ الشِّرْكِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ
وَاللَّهُ أَعْلَمُ
لا تنسونا من صالح دعائكم ( جمال سعيد )
Photo

Post has shared content
Wait while more posts are being loaded