Post has attachment
مركز السويس للدراسات البرلمانية والوعى الإنتخابى
شعارنا
( من حقنا الترشح لخدمتك ومن حقكم الإختيار )
(ورقة الحوار العام )
مدير المركز المحاسب / محمد عبدالفتاح محمد
تدخل السويس فى الاسابيع القليلة القادمة عصرا جديدا وهى الانتخابات البرلمانية لعام 2015 وبهذة المناسبة قمنا بإنشاء هذا المركز(الأول من نوعة فى السويس) من أجل توعية الناخب كيفية إختيار نائبة بكل حرية وضمير لأن صوتة أعظم ما يملكة لأنة يمثل أرادتة ومستقبلة ومستقبل أبنائة بل ومستقبل السويس وكذلك نعمل على إيجاد دورات تدريبية لإعداد المرشح لكيفية خوض الإنتخابات لتحقيق إرادة الجماهير ويعمل على التنمية الأستراتيجية المستدامة لشعب السويس وكيفية تقديم طلبات الإستجوابات والإحاطة والأسئلة ومراقبة الميزانية العامة للدولة وكيفية صياغة مشروعات القوانين ودورة الرقابى الصارم على كافة الأجهزة التنفيذية لأنة نائب محلى وقومى فى آن واحد فهذا سيكون الى شعب السويس العظيم والى الشباب مفجر الثورتين وعمادها والى روح شهدائنا الأبرار والمصابين والى المرأة (رمانة الميزان والكتلة الحرجة فى إنجاح أى عملية إنتخابية ) الى كافة النقابات العمالية والمهنية ومنظمات المجتمع المدنى والاحزاب والقوى السياسية والجمعيات الاهلية والعاملون بالمصالح والشركات واصحاب المعاشات وعمال التراحيل واليومة والصيادين .
وطلبة الجامعات والمعاهد يتقدم المركز لدعوة سيادتكم من كافة ابناء السويس ببرنامج استراتيجى الاول من نوعة لكل مرشح لدية القدرة والممارسة على المستوى المحلى والقومى وهذا ما سيتطلبة من النائب فى الدورة البرلمانية القادمة ستكون تاريخية ومفصلية فى حياة الوطن كلةطبقا للدستور وقوانين مباشرة الحقوق السياسية والممارسة البرلمانية وسنقوم بطرح ورقة الحوار العام على جماهير الناخبين وكذلك المرشحين من السويس لمناقشتها فى صورة ورقة (للحوار العام)من خلال المركز ومناقشة جماهيرية لكافة برامج المرشحين والحكم النهائى للناخب السويسى الواعى المستنير .
وسوف نصر على ان تكون هذة الانتخابات البرلمانية ديمقراطية دستورية تقوم على مبادئ ثورتى 25 يناير و30 يونيةوتعبر حقا وصدقا عن توجة غالبية شعب السويس وتقدم على حركة تغيير ثورية فعالة تعالج الخلل الكبير الذى اصاب المحافظة فى كل مفاصلها بسبب التباس الاولويات وسوء الادارة وضعف الهمة وعدم الثقة وتحقق عنفوانا اقتصاديا يواجة الفقر والبطالة عدونا الاول وتقدما اجتماعيا شاملا فنحن من الان نطلق النفير لينهض العملاق السويسى والمصرى معا ونحن معة من جديد يحقق ذاتة ويستعيد هيبتة وكرامتة ومكانتة وترتقى مصر فى محيطها العربى وعمقها الافريقى واطارها الاسلامى المستنير الصحيح وتأثيرها العالمى ان السويس تحتاج الى عملية اعادة بناء تكاد تكون كاملة وشاملة بأسرع ما يمكن مع الخلل الكبير الذى اصاب كل مفاصلها الذى حدث لها فهى تحتاج من النائب القادم الى رؤية واضحة وبرنامجا طموحا وجدول اعمال واضح يسير علية ويكون مسؤل عنة امام الجماهير ولقد سبق ان طرحنا فى عدة مؤتمرات جماهيرية والحوار المجتمعى العام عند وضع الدستور ثلاثة بنود رئيسية وهى الديمقراطية والتغيير والتنمية ووضعنا فى المقدمة استعادة الامن والامان والقضاء المبرم على الارهاب وكلها بنود تتطلب عملا جادا ويعمل معنا الان فريق عمل كفء من ابناء السويس يعلم تماما حجم الازمة التى نمر بها ومقدار الخطر الذى يحدق ببلادنا ومن ثم يقدر حجم العمل الذى يجب ان نقوم بة هذا كلة يتطلب بلورة عمل وطنى يجمع كل ابناء السويس حولة ووراءة لا فرق هنا بين مسلم وقبطى ليبرالى او محافظ او يسارى او تيار دينى معتدل مستنير ان السويس فى خطر وثورتية على المحك وعلى النائب القادم يقود تحالفا وطنيا كبيرا لإنقاذ السويس وطنا وافرادا اذ يتقدم المرشحين لمجلس النواب فليس لتبوء منصب وإنما لقيادة السويس ومعة ومعة الجماهير لأنها كما قلنا فى خطر وفى أزمة حقيقة ونعلم تماما أنها لن تكون نزهة وانما مسئولية كبرى تتطلب من النائب الذى يحملها ان يضع عصارة خبرتة وخلاصة فكرة ومختلف قدراتة وكل نشاطة فى خدمة مقدسة هى انقاذ السويس واعادة وضعها على طريق التقدم والرخاء خاصة
بعد افتتاح القناة الجديدة شريان الخير للسويس واستعادة الكرامة للمواطن وان يمد يدة لكل ابناء السويس للعمل كل فى موقعة من اجل تحقيق الأمال والطموحات وإلتزامنا قاطع فى رفض التفرقة بين أبناء السويس بكل مضامينها ومظاهرها ورفع راية الدين لله والسويس للجميع اساسا للحمة وطنية ،وترسيخا لمبدأ المواطنة المقدس الذى يحمى حرية أبناء السويس جميعا دون تفرقة .
إن كل من يعلن ترشحة للبرلمان ويتقدم الى حمل هذة المسئولية يجب أن ينزل الى صفوف الجماهير ونكون سويا كى نضع السويس على الطريق الصحيح طريق العدالة الأجتماعية والكرامة وطريق البناء والتنمية المستدامة وبناء محافظة حديثة يوفر فرص العمل فى مشروع قناة السويس الجديدة والمنطقة الصناعية الروسية وموانى الادبية والسخنة ومنطقة شمال غرب خليج السويس والمنطقة الصناعية الصينية واقامة مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر من قروض متوافرة فى البنوك والصندوق الاجتماعى واستصلاح 1400 فدان فى منطقة القطاع الريفى وتوزيعهم على الشباب وانشاء كلية للطب تلحق بها مستشفى جامعى متخصص يوفر العلاج اللائق للمرضى الفقراء مع اعادة هيكلةمنظومة التأمين الصحى المدمرة واعادة بناء بنية اساسية حديثة بدلا من المنهارة حاليا وبناء حوالى 3000 وحدة سكنية من معونة الامارات البالغة 4 مليار دولار للاسكان التعاونى الاقتصادى لحديثى الزواج والتأمين الاجتماعى الشامل لعمال التراحيل واليومية والصيادين والسائقين هذا قليل من مشاكل كثيرة .
يئن المواطن السويسى من غياب الجهاز التنفيذى لعدم وجود مراقبة صارمة من عضو برلمان قوى ينتزع حقوق ابناء السويس ويعتنى بفقرائة ومهمشية وضعفائة مع السرعة بأسرع ما تسمح بة عزيمة وجهود وتطلعات هذة الجماهير العظيمة ان الرؤية التى يحتويها برنامج المرشح والسياسات والمشروعات التى يقترحها يجب ان تكون نتاج تفكير طويل وبحوث متعمقة وجولات موسعة فى مختلف ارجاء السويس ونقاش مفصل مع عدد كبير من خير عقول ابناء السويس وضمائرها من اهل العلم والحكمة والخبرة و من المرأة والشباب وكافة منظمات المجتمع المدنى ويقوم بها فريق عمل متكامل لدينا لكى يعكس طموحات شعب السويس وآمالة وأوجاعة لعمل نيابى جاد ،،،
وطرح برنامجا وخطط لتحقيقها فى إطار من الواقعية وليس وعود زائفة او القفز فى الظلام الى المجهول او الأفراط فى التفاؤل وبرنامجنا يمثل إستراتيجية شاملة لوضع الأهداف الكبرى دون الدخول فى التفاصيل الصغيرة ويعمل على تطويرها فى شكل خطط وأوراق عمل تكون جاهزة للتنفيذ فأذا ما شرف أى من المرشحين من أبناء السويس بهذا التكليف البرلمانى ان يأخذ فى الاعتبار دورة التشريعى والرقابى الصارم ووضع كافة الملفات السياسية والأقتصادية والأجتماعيةوالتنموية والثقافية موضع التنفيذ فورا هذا يكون عهده مع اللة ومع شعب السويس .
( إن الاهداف لا تأتى إلينا بل يجب أن نسعى إليها ) .
حقوق الملكية الفكرية محفوظة للمركز
المدير التنفيذى للمركز \ محمد عبد الفتاح محمد
Photo
Wait while more posts are being loaded