Post is pinned.Post has shared content
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الحلم والصفح من شيمة عباده الصالحين وكذلك العفو عن الناس واكرمهم وجعلهم من عباده المحسنين .
قال تعالى : " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين "
روى الطبرانى فى الكبير عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " ينادى مناد يوم القيامة ليقم من أجره على الله فليدخل . قيل من هم ؟ قال : العافون عن الناس " .
ولقد اوحى الله الى موسى عليه السلام : اتحب ان يدعولك كل شئ طلعت عليه الشمس والقمر ، قال : نعم ، قال : اصبر على خلقى وجفائهم كما صبرت على من أكل رزقى وعبد غيرى .
اذن لكى تكون فى حاله الصفح والحلم والعفو لابد ان تتحلى بحسن الخلق والكلمة الطيبة
اوحى الله تعالى الى سيدنا ابراهيم عليه السلام : انت خليلى حسن خلقك ولو مع الكافرين انزلك منازل الابرار فان كلمتى سبقت لمن حسن خلقه ان اظله تحت ظل عرشى يوم لا ظل الا ظلى وان اسكنه حظيرة قدسى .
بحسن الخلق يبلغ الانسان منازل الابرار والصالحين ومقام القبول والرضا من الله عز وجل .
فقد روى ان رجلا قال للنبى صلى الله عليه وسلم قال : يا نبى الله اى العمل افضل ، قال : حسن الخلق ، ثم آتاه عن يمينه وقال : يا نبى الله اى العمل افضل ، قال : حسن الخلق ، ثم آتاه عن شماله فقال : حسن الخلق ، ثم آتاه من خلفه فقال صلى الله عليه وسلم : مالك لا تفقه حسن الخلق هو ان لا تغضب .
لذلك يقول بن عباس رضى الله عنهما : ثلاثة من كن فيه فقد استحق ولايه الله ، حلم يدفع به سفه السفيه وورع يمنعه من المعاصى وحسن الخلق يدارى به الناس .
وصلى الله عليه وسلم وعلى آله فى كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله
This poll is not available.

Post has attachment
لحظة تأمل عميقة
Photo

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded