Post is pinned.Post has shared content
هُم... سيدي هُم لا يَعلَمُون ما هُم ، سيدي هُم باعةُ الأوطان ، هُم عارُ الأوطانِ العَربية ، يساومُ المجرم الأميركي على فِلسطين أمام أعينِهم و على مسامِعهم يساوم و بجرأة و يدفعون مالاً للمساومة ، لم يحرّك أحد في تلكَ القمّة أم أقول القمامة الأميركية ساكناً ليُسكتَه ، تمنيتُ صوتَ ضميرٍ واحدٍ يقول له اصمت فعلى فلسطين لا مُساومة ، أينكم من العُروبة ، هل ماتَت عندما حَضر النّعل الأميركي ، أخبِرُكم و برحابة صَدر ، إنكم اعتدتم المذلّة فذاك الذي سَخِر مِنكم منذُ أيّام كانَ بينَ أحضانِكم تُدللِونه ، عارٌ عليكم أن تكونوا منَّا عارٌ عليكم لُغتُنا ، أنتُم السّكين الطاعن في العروبة ، أنتم الجرثومة الخائِنة ، أنتُم عادٌ و ثَمُود ، أنتم حثالةُ النصارى و اليهود ، أنتُم كِلابُ العدوّ اللَّدود ، تسألونَ عنّا ، لماذا ثُرنا ، لما غَضِبنَا ، لما صرخنا ، لما و لما ولما ، لأننا دَمُ العرب و شيمُ العروبة التي لوثتُمُوها بقذارَتِكُم ، عارٌ عليكم آل سُعود عارٌ عليكُم يا صُلب خِراف الذُّل ، أعلنتمونا إرهاباً و إنّي أُعلِنُكُم خيانةَ الشّعوب ، و اعلموا لسنا شياطين خرساء مثلكم ، بل أسود لا نهاب لا قتلكُم و لا زعماؤكم ، هاتوا ما عندكم فعندنا مِن محمدٍ للمهدي الموعود (عج) ، سيدنا في عيد النّصر سيطُل سيمسح جبين العروبة بالكرامة ليمحوا عارَكم ، سيعتلي المَنابِر و يقول ما تخافون جميعاً من قولِه لأنّه سيّد العزّةِ و النّصر و لا يُخلِفُ بالوعود....

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

سجدوا جميعاً فامتلأ المسجد بالأسرار

Post has attachment
من بأس عينيك فتحت لنا الطريق إلى الأقصى ~ 💛
Photo

Post has attachment

Post has attachment
تشييع الشهيد الجنرال شعبان نصيري مستشار الحاج قاسم سليماني الذي استشهد اثناء قيامه بواجبه الجهادي فی عمليات تحرير الموصل.
Photo

Post has shared content
الإمام الخامنئي:
انتظار الفرج يعني شد العزم وتهيئة الذات في كافة الجوانب التي تخدم الهدف الذي سينهض الإمام المهدي (عليه الصلاة والسلام) من أجل تحقيقه. ١٨/٠٨/٢٠٠٥
Photo

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded