خارج الذاكرة،

امراءة غريبة ،

ترتدي قلبي وتمضي.


‏في مُنتصف أعماق قلبّي أنتي هُناك ..!



لُحُـلُوَ كِـلُامٌـكِ انَا مٌشِـتْاقً


كُن أنت ، فالحُب لا يُبنى بالغباء او التغابي !


جميلة حتى بعنادها .. وغرورها !


انَتْـيَ غًيَـرَ الُنَـاآسِ ْعنَـدِيَ


انتِ عُمر والعمر مرة بالعُمر


- حَظ من حبك ععلى خدك ، ؤضمك


لماذا تغلقينَ البابْ ؟

ومن قالَ
بأني أطرقُ الأبوابْ ؟

أنا الحرفُ ..
بكلِ كتابْ

وعندي جنةٌ وعذابْ
ملوكُ الأرضِ تخشاني

ويحسبُ لي جميعُ الناسِ
ألفَ حسابْ

ومن كوخٍ إلى قصرٍ
جمعتُ ..
في الهوى أحبابْ

أنا الحبُ
أنا الشوقُ
أنا العشقُ

أزورُ القلبَ في يومٍ
بلا أسباب

لماذا تغلقينَ البابْ

ومن قالَ
بأني
أطرقُ الأبوابْ ؟


يقتلُني حنينيْ لأكونَ بينَ يديـهِا ..
و يُبعثرُني شُعوري بحآجتي إلى همسِ شفتيهاِ ..
ترتسمُ خيــآلآتي عندمآ أنظرُ إلى مُقلتيهِا ..
فـ يستآءلُ قلبيْ صآرخآ من صُعوبة وُصولي إليهِا ..
هلْ سألقآهُ يومآ لأبكي بينَ ذرآعيهِا ..
هلْ سـ تلتقي آلأقدآرُ يومــــــــآ ..
أمْ سـ أبقى كثيرآ أرددُ أغنيةَ شوقيْ لـ عينيهِا ..
Wait while more posts are being loaded