Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment





بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء وخاتم المرسلين :

قال تعالى ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل احياء عند ربهم يرزقون) 

اما بعد :

تقبلك الله يا ايها القائد المجاهد يا ابا الشهداء 


كما عهدناك أسداَ على كرسي الحكم واسدا ً في المحكمة واسدا ً على حبل المشنقه .

لم تتنازل عن مبادئك و لم تساوم بعقيدتك .

فوالله لم يفرح بموتك الا الامريكان والصهاينه واليهود والصفويين وثلة من الاقزام الخائنين .


اهدي لكم هذه القصائد الذي قيلت بحق البطل القائد صدام حسين

وارجو ان تحوز على عجابكم

1 )


اليوم ليته ما كتب بين الأيام

@@@@@

لو كان عيد ولابس لّه حلايا

@@@@@

ياعيد ويش اهديتنا ؟ موت صدام!

@@@@@

الله غني ياعيد عن ذا الهدايا

@@@@@

يموت متشرب محيطات الإقدام

@@@@@

ويعيش غيره مرتوي بالدنايا

@@@@@

يموت واقف والعرب بعده أيتام

@@@@@

كنه خلق في رحم سود المنايا

@@@@@

ما مرّ في الدنيا خرافات واوهام

@@@@@

قصة بطل تروى دروس وحكايا 

@@@@@
@@@@@
@@@@@



صدام حسين عبد المجيد التكريتي الذي ينتمي إلىعشيرة البيجات[1][معلومة 1] (28 أبريل 1937[2] – 30 ديسمبر 2006)[3] رابع رئيس جمهورية العراق والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكيوالقائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية في الفترة ما بين عام 1979م وحتى 9 أبريل عام 2003م [4]، ونائب رئيس جمهورية العراق عضو القيادة القطرية ورئيس مكتب الأمن القومي العراقي بحزب البعث العربي الاشتراكي بين 1975 و1979.

برز إبان الانقلاب الذي قام به حزب البعث العراقي -ثورة 17 تموز 1968 - والذي دعى لتبني الأفكارالقومية العربية والتحضر الاقتصادي والاشتراكيةوالعلمانيه ولعب صدام دوراً رئيسياً في انقلاب حزب البعث عام 1968 والذي وضعه في هرم دولة البعث كنائب للرئيس البعثي اللواء أحمد حسن البكروأمسك صدام بزمام الأمور في القطاعات الحكومية والقوات المسلحة المتصارعتين في الوقت الذي اعتبرت فيه العديد من المنظمات قادرة على الإطاحة بالحكومة. وقد نمى الاقتصاد العراقي بشكل سريع في السبعينات نتيجة سياسة تطوير ممنهجه للعراق بالإضافة للموارد الناتجة عن الطفرة الكبيرة في أسعار النفط في ذلك الوقت.[5] وصل صدام إلى رأس السلطة في دولة بعث العراق حيث أصبح رئيساً لجمهورية العراق وأمين قطريا لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979 م بعد أن قام بحملة لتصفية معارضيه وخصومه في داخل حزب البعث بدعوى خيانتهم للحزب [6] وفي عام 1980 دخل صدام حرباً مع إيران استمرت 8 سنوات من22 سبتمبر عام 1980م حتى إنتهت الحرب بتفاهم سياسي عراقي - إيراني في 8 أغسطس عام 1988 وقام بعد انتهاء بإهداء إيران 120 طائرة حربية روسية الصنع.[7] وقبل أن تمر الذكرى الثانية لانتهاء الحرب مع إيران غزا صدام الكويت وأصبح مصدر تهديد لأمن الخليج العربي في 2 أغسطس عام 1990.[8] والتي أدت إلى نشوب حرب الخليج الثانية عام 1991م.[9]

ظل العراق بعدها محاصراً دولياً حتى عام 2003 حيث احتلت القوات المسلحة الأمريكية كامل أراضي الجمهورية العراقية بحجة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل ووجود عناصر لتنظيمالقاعدة تعمل من داخل العراق. قبض عليه في 13 ديسمبر عام 2003م في عملية سميت بالفجر الأحمر.[10]. تم بعدها محاكمته بسبب الجرائم التي اتهم بها وتم تنفيذ حكم الإعدام عليه في 30 ديسيمبر عام 2006 م.[3]



Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded