أعانقها والنفس بعد مشوقة
إليها ، وهل بعد العناق تدتني  ؟
ولست أرى نار الصبابة تنطفيْ
سوى أن أرى الروحين تمتزجان

سأسكب في هذا المنتدى  بوح السنين الماضيات الذي  ظل حبيس الادراج  الى ان  أذن الله له بالخروج. وسأقدّم نتاج السنين  ومافيها من تجارب حيث اقول تغشيت الليالي وحملت بمجرب حريف _ بلاه الله بأم لعنبوها مابها مروفة
Wait while more posts are being loaded