life is very complicated and hard but you can make it easy by making things pass simply and not to precise details which can turbid your mood because the life don't deserve a moment of your sadness 

حد عايز ينجرح ويقاسي ويعاني يروح اوام عند حبيبي الجرح مجاني

Post has shared content
يارب انت اعلم بحالي مني فوفقني يارب لما تحبه وترضاه 

Post has shared content
you don't know the significance of lots of things 

Post has shared content
this is our live today!!!!!!!!!!

Post has shared content
من اعجاز القران 
من أجمل ما قرأت لكم.
أحسن القصص.

...... يقول العلماء .....
سورة يوسف نزلت في عام الحزن .....
هي السورة الوحيدة في القرآن ، التي تقص قصة كاملة بكل لقطاتها .....
لذلك قال الله تعالى عنها : أنه سيقص على النبي ( صلى الله عليه و سلم ) " أحْسنَ القَصَص " .

وهي أحسن القصص بالفعل كما يقول علماء الأدب ، وخاصة المتخصصين في علم القصة ... فهي تبدأ بحلم ، وتنتهي بتفسير هذا الحلم ...

من الطريف أن ( قميص يوسف ) :
- استُخدم كأداة براءة لإخوته ... فدل على خيانتهم .

- ثم استُخدم كأداة براءة بعد ذلك ليوسف نفسه مع إمرأة العزيز فبرَّأه ...!!
- ثم استخدم للبشارة ... فأعاد الله تعالى به بصر والده ...

نلاحظ أن معاني القصة متجسِّدة ... وكأنك تراها بالصوت والصورة ..... وهي من أجمل القصص التي يمكن أن تقرأها ومن أبدع ما تتأثر به .....

لكنها لم تجيء في القرآن لمجرد رواية القصص .. وهدفها جاء في آخر سطر من القصة وهو :
( إنَّهُ مَن يتَّقِ و يَصبر، فإنَّ اللهَ لا يُضيعُ أجرَ المُحسِنين )
فالمحور الأساسي للقصة هو :
- ثق في تدبير الله .
- اصبر .
- لا تيأَس .

الملاحظ أن السورة تمشي بوتيرة عجيبة .. مفادها أن الشيء الجميل ، قد تكون نهايته سيئة والعكس .....!

- فيوسف أبوه يحبه ، وهو شيء جميل ، فتكون نتيجة هذا الحب أن يُلقى في البئر .....!

- ثم الإلقاء في البئرشيء فظيع ..... فتكون نتيجته أن يُكرَم في بيت العزيز .....!

- ثم الإكرام في بيت العزيز شيء رائع .. فتكون نهايته أن يدخل يوسف السجن ..!

- ثم أن دخول السجن شيءٌ بَشِع ..... فتكون نتيجته أن يصبح يوسف عزيز مصر .....!

الهدف من ذلك :
- أن تنتبه أيها المؤمن ، إلى أن تسيير الكون شيءٌ فوق مستوى إدراكك .... فلا تشغل نفسك به ودعه لخالقه يسيِّره كما يشاء .. وفق عِلمه وحِكمته .
- فإذا رأيت أحداثاً تُصيبُ بالإحباط ولم تفهم الحكمة منها فلا تيأس ولا تتذمَّر .. بل ثِق في تدبير الله ، فهو مالك هذا المُلك وهو خير مُدبِّر للأمور ..

كما يفيد ذلك :
- أن الإنسان لا يجب أن يفرح بشىء قد يكون ظاهره رحمة لكنه يحمل في طياته العذاب أو العكس.

العجيب أنك في هذه السورة ، لا تجد ملامح يوسف النبي ، بل تجدها في سورة " غافر " .
- أما هنا فقد جاءت ملامح يوسف الإنسان .. الذي واجه حياة شديدة الصعوبة منذ طفولته ولكنه نجح .
- ليقول لنا: إن يوسف لم يأتِ بمعجزات .. بل كان إنساناً عاديَّاً ولكنه اتَّقى الله فنجح ..!
- وهي عِظة لكل انسان مُبتَلى أو عاطل و يبحث عن عمل .
- وهي أمل لكل مَن يريد أن ينجح رغم واقعه المرير .

هي أكثر السور التي تحدَّثت عن اليأس .
- قال تعالى :
( فلمَّا استَيأسوا منهُ خَلَصوا نَجِيَّا )٨٠ .
( ولا تيأسوا مِن رَوحِ الله .. إنَّهُ لا ييأسُ مِن رَوحِ الله إلا القومُ الكافِرون ) ٨٧ .

(حتى إذا استيأس الرسلُ وظَنُّوا أنَّهُم قد كُذِبوا جاءَهُم نَصرُنا ) ١١٠ .

- وكأنها تقول لك أيُّها المؤمن :
• إن اللهَ قادر .
• فلِمَ اليأس ؟

إن يوسف رغم كل ظروفه الصعبة ، لم ييأس ولم يفقد الأمل . . فهي قصة نجاح في الدنيا والآخرة :
- في الدنيا : حين استطاع بفضل الله ثم بحكمته في التعامل مع الملِك ، أن يُصبح عزيز مصر ..
- وفي الآخرة : حين تصدَّى لامرأة العزيز ورفض الفاحشة ونجح ..

لقد نزلت هذه السورة في عام الحزن على رسول الله صلى الله عليه و سلم في أشد أوقات الضيق وهو على وشك الهجرة وفراق مكة ..

هذه السورة كما قال العلماء :
ما قرأها محزون ٌإلا سُرِّي عنه .

أدعو لي بعد اتمام القراءة
Photo

Post has shared content
رب ضارة نافعة

Post has shared content
رجال صدقو ما عاهدو الله عليه 
‏للصائم عند فطره دعوة لا ترد اللهم ارحم شهدائنا واحفظ ابطالنا البواسل وردهم سالمين ‏اللهم امين يارب العالمين واحفظهم واحميهم وانصرهم

Photo

Post has shared content
ربنا اننا ظلمنا انفسنا فاغفر لنا 
‏وعزتك وجلالك ما عصيناك إلا ضعفا وجهلا
اللهم اننا ضعاف لا تقوي اجسادنا على حر الدنيا
فما بالنا بحر يوم القيامه !
اللهم حرم اجسادنا علي النار
Photo

Post has shared content
ثقتك بربك تنهي كل مشاكل حياتك 
Wait while more posts are being loaded