ربما منعك فاعطاك وربما اعطاك فمنعك

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

في قديم الزمان رجل تزوج
وفي اول يوم الزواج اجتمع حول الطعام هو وأمه وزوجته فقدم سهم الطعام الكبير والإهتمام
لزوجته لكونها هي عروس في أول يومها
وقدم لأمه شيء بسيط من الطعام وبلا اهتمام ..

لاحظت الزوجة وكانت حكيمة أصيلة،،
قالت له طلقني الان..
توسل لها ان تتراجع عن قرارها وقال لها ماسبب طلبك للطلاق
قالت : ان العرق دساس ولا اريد انجب
منك ولد وأُهان منه كهذه الاهانة .
للاسف بعض النساء عندما يفضلها زوجها على امه تعتقد انها انتصرت وستكون مرتاحة
البال ونسيت أنه كما تدين تدان ..

تطلقت منه ورزقها الله زوجًا بارًا بأمه
ومرت السنين وانجبت اولاد .

وفي يوم كانت راحلة على ناقه وعليها هودج وكانوا أولادها يعتنون بالهودج حتى لا تمل...
وفي الطريق شاهدت قافلة تمشي ويتبعها رجل كبير
في السن حافي القدمين خلف القافلة يمشي لا أحد يعتني به .
فقالت لاولادها ائتوني بهذا الرجل فاذا هو زوجها السابق قالت له عرفتني .
قال لا قالت انا زوجتك السابقة
الم اقل لك العرق دساس وكما تدين تدان ..
انظر الى اولادي كم هم بارين ويعتنون بي
وانظر الى حالك .. أين أولادك؟
لانك اهنت امك كان هذا جزائك.

قالت لأولادها
اعتنوا به قربة الى الله تعالى ...

Post has shared content

Post has shared content
اراد عمر تفقد الجيش في الشام .. ركب راحلته ووصل تخوم الشام .. . استراح في خيمة ابو عبيدة قائد الجيش .. رحب به ..وكان وقت الغداء ..فقيل له نأتي لك بطعام من طعام الجيش ام من طعام قائد الجيش ...

فقال عمر .. هاتوا هذا وذاك ..
اتوا له بطعام الجيش .. فاذا باللحم والمرق والثريد ..
فقال .. هذا طعام الجيش .. فقالوا نعم ياامير المؤمنين
فقال .. هاتوا طعام قائد الجيش ..
جاؤوا له .. بكسرات من الخبز اليابس وقليل من اللبن ..

بكى عمر وقال .. صدق من سماك امين هذه الامة ..


كنا جبالاً... عندما كنا أمة

Photo

Post has shared content
انشرها بقدر حبك فيها فتكون لك صدقة جارية
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
Photo



ليس بالضرورة ان يكون -
لديك أصدقاء كثيرون لتكون
ذو شخصية معروفة
فالأسد ، ملك الغابة ، يمشي وحيداً -
والخروف ، يمشي مع الجميع -

الخنصر ، البنصر ، الوسطى ، السبابة ، بجانب بعضها -
إلّا الإبهام بعيد عنها
و تعجّبت عندما عرفت أن الأصابع
لآ تستطيع صنع شيء دون إبهامها البعيد
جرّب أن تكتب أو أن تغلق أزرار ثيابك

ليست العبرة بَكثرة الآصْحَآبْ حولك
إنما العبرة أكثرهم حُبَاً و مَنْفَعَةً لك
حتى وإن كان بعيدا عنك
Wait while more posts are being loaded