ﺫﺍﺕ ﻏﻴﺎﺏ
ﻭﻟﻢ ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻷﺛﻴﺮ ﺻﻮﺗﻚ ﻛﺎﻟﻌﺎﺩﺓ
ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ ﻓﺮﺟﺔ ﻣﺘﺴﻊ ﻟﻴﺴﺮﺏ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻷﻧﺘﻈﺎﺭ ﺍﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﻋﻠﻲ
ﻣﺸﺒﻚ ﻧﺎﻇﺮﻱ
ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻳﻐﻴﺐ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻭﺍﻟﺼﻮﺕ ﻭﻟﻮﻻ ﻭﺟﻮﺩﻙ ﺩﺍﺧﻠﻲ ﻟﻤﺎ ﺑﻘﻴﺖ
ﻻﻭﺍﺳﻲ ﻣﺎﺑﻘﻲ ﻣﻨﻲ ﺑﻌﺠﺰ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ ....
ﻭﺍﻫﻦ ﺃﻧﺎ ﺭﻏﻢ ﺗﺠﻠﺪﻱ ﻭﺃﻥ ﻛﻨﺖ ﻗﺒﻠﻚ ﻏﺮﻳﻢ ﻟﻢ ﺗﺴﻘﻄﻪ ﻣﺘﺘﺎﻟﻴﺎﺕ
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻣﻜﺮﻫﺎ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺃﻧﺠﺒﺘﻚ ﻟﻲ ﻟﺘﺮﻏﻤﻨﻲ ﻋﻠﻲ ﺍﻷﺳﺘﺴﻼﻡ ....
ﺭﺑﻲ ﺃﻧﻲ ﺃﺳﺘﻮﺩﻋﺘﻚ ﺃﺣﺒﺘﻲ ﻭﺃﻥ ﻇﻨﻲ ﺑﻚ ﺣﺴﻦ ﻓﺄﻧﺖ ﻭﺣﺪﻙ ﺗﻌﻠﻢ
ﻗﺮﺍﺭﺓ ﻧﻔﺴﻲ

من أحب الله رأى كل شىء جميلاً.. الصداقة كالمظلة، كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجة لها!. ليتنا مثل الأسماء مايغيرنا الزمان!. يكفي أن يحبك قلب واحد، لكي تعيش!. الضمير صوت هادىء، يخبرك بأن أحداً ينظر اليك!. ليس العار في أن تسقط، ولكن العار ألا تستطيع النهوض!. الإنسان دون أمل كنبات دون ماء! هذه الكلمات العذبة، كنقطة في بحر الحياة ....
خالص الشكر والعرفان للقائمين بهذا المنتدي والاستجابة لطلب الإنضمام
أرجو أن أكون عند حسن ظن الجميع

Wait while more posts are being loaded