Post has attachment
ليل_وعشگ

الجزء الخامس ..

امي لبست عباتها واخذت غراضها واني ضليت اباوع عليها وحمودي هم صافن وكال اريد اروح وي امي ..
كتله تعال وياي حتى اشتريلك ملابس وقنعته يجي وياي ماحجيت شي وي امي حسيتها تريد تعيش وتشوف حياتها تعبت من ورانا وهي تخدم بالبيوت علمودنا هي بعدها صغيره والعمر كدامها راحت امي وي الشيخ للبيت الثاني .. حضرت  نفسي وبدلت لحمودي ومن طلعت لكيت سالم كدامي ..
شلونج زمن ..
اهلا ..
وين رايحه ..
انت شعليك ..
اكيد رايحه لصالون لو تشترين شي علمود عرس الوالدة .. كالها وهو يضحك ..
كرهت روحي من حجى وياي هيج عفته وصعدت السيارة ورحت للسوك حسيت روحي مخنوكه وهذا حمودي مطالع صار سنين يمكن .. كتله للسايق روح احنا نرجع..
مو عمي الشيخ يحجي عليه ...
مو اتاخر اني ولا تخاف مااكوله للشيخ شي ..
لزمت حمودي وتمشيت بالسوك اشتريتله كلشي بنفسه حتى العاب جبتله .. واني اخذت فستان طويل لونه وردي وبيه ورد ابيض ناعم وحذاء ابيض .. واخذت لامي مكياج وفستان ابيض مال عرايس وملابس نوم وحذاء وجنطه وكم شال وحتى عبايه الي يسموها رداء خليجي ..
تعبت لحد ماكملت شغلي واشتريت كلشي تقريبا ... وحمودي شفته بدا يتعب ..
باوعت كدامي مطعم بالسوك كلت خلي اغدي حمودي لان طلعنا بلا ريوك او ورانا هوسه بيت الشيخ .. جنت الهي روحي واريد اضيع وكت واريد ابجي وحابسه دموعي لخاطر حمودي وهو فرحان بملابسه والعابه ..
طبيت للمطعم اول مرة بحياتي مجنت اعرف شلون حتى اطلب اكل كعدت على الطاوله اباوع شلون الناس تتعامل حتى اسوي مثلهم واطلب .. وفجأة اجاني واحد وكالي نور المطعم ..
هااا صالح شجابك هنا ..
انتي شجابج هنا وهو يضحك ..
اني جنت اتسوك وجعت اني وأخويه ..
امريني شتاكلين..
بكيفك ..
هسه اوصيلكم على اطيب اكل عدنا ..
ليش هذا المطعم المن ..
مطعم والدي ..
ماشاءالله ..
راح وصى على اكل ورجع وسألني ..
زمن خما اكو احراج بكعدتي وياج ..
لا ابد ..
شبيج احسج مو على بعضج ..
من سالني كانه جرح بداخلي وجنت محتاجه احد يكولي شبيج ..
كامت دموعي تنزل بدون مااسيطر عليها ..
وهو يكولي ارتاحي ابجي واحجيلي بلكت اكدر اساعدج ..
تعبت اني صالح .. زواج امي من الشيخ تعبني احس روحي ضايعه محد الي ..
زمن امج صغيرة لازم تعيش شنو ذنبها ..
وحمودي وشلون تنسى  ابويه حسيت بروحي محتاجه امي محتاجه عائله ومحتاجه بيت يلمنا... وحجيتله على مرت الشيخ وشسوت بينا ..
اسمعي زمن ديري بالج منها هاي توكعج  بمصايب راح تعيشين وي امج اكيد ..
اي ...
اتحذري منها حتى باب غرفتج اقفليها من تنامين ...
اي ادري ..
ترى هيج صنف من الناس ميعوفون احد بحاله .. .
جاب الاكل وكعدنا ناكل باوعت على حمودي جوعان وطول ما صالح ياكل يباوع عليه بس اني فكري وكلبي يم باسم الي خنكني وكتل كل فرحتي من ضربني وماصدك بيه وطلعني كذابه كدام الكل .. كملنا اكل وشربنا جاي وطلعنا من المطعم وصالح ماعافنا  الا يوصلنا من عرف بيه ارجع عبريه ..ويطريق سالني ..
زمن اريد اسالج سؤال انتي عمرج حبيتي لو لا ..
سكتت مجاوبته بس دمعت عيوني وهو افتهم وضل الطريق كله ساكت .. وكف السيارة وكال دقايق نزل منها طب لمحل اشترى ورجع بيدة باكيت وكال .. زمن هذا تلفون وبي سيم كارت خلي يمج وخليت بيه رقم المطعم ورقمي الخاص حتى تتصلين بيه من تحتاجيني  ... زمن حتى لو تعتبريني اخوج المهم اني يمج ومن وصلنا للشارع كتله نزلني هنا خاف احد يشوفني  نزلت وسلمت عليه حسيت بامان اول مرة بعد وفاة ابويه ...
تمشيت شويه وصاح على حمودي حجى وياه واجا حمودي يضحك فرحان بهدومه .. رحنا لبيت الشيخ ونطيت لامي غراضها جانت بالبيت الثاني كاعدة بالصاله تنتظر وكاعدة يمها الغريبه بدريه ويسولفن باوعت امي جانت مرتاحه حتى صحتها رجعت بعد كم ساعه من عفتها وتاكدت امي تحب الشيخ مو بس علمودنا مثل ماكالت هيه .. اخذت ملابسها وصعدت بدلت فتت لغرفه باسم فتحت كنتوره طلعت قميصه شميت ريحته وكعدت ابجي من كلبي جان اكو شي مكسور بداخلي معرفت اوصفه لاحد .. ونزلت جوة  حتى اسبح حمودي وابدله ..
واني هم بدلت امي معرفتني هلكد ماطلعت جميله وحتى حمودي جان اسمر وعيونه زيتوني ولابس قميص زيتوني ضرب على عيونه وبرزت جماليتها .. حمودي كالي زمن هاج هذا الظرف .. كتله شنو هذا. .
نصه صوته وكال عمو ابو المطعم يكول من توصل لبيتكم انطي لزمن .. وتذكرت صالح من صاح على حمودي ورة ماعفته ...
فتحته لكيت ضبة فلوس اتفاجأت وفرحت .. فرحت مو لان محتاجه .. فرحت لان هاي اول مرة احس احد خايف عليه وشايل همي ضميتها بجنطتي وصعدتها وي الغراض مالتنا فوك .. جانت النسوان بالبيت الصغير والرياجيل بالبيت الجبير وفجاه صارت هلاهل ورمي البارود وكالو اجا الشيخ والسيد حتى يعقدلهم حتى كدام الناس هسه تزوجوا وعقدوا عقد سيد لان هما متزوجين ومحد يدري ... وعلى صوت الهلاهل وطشوا الجكليت واني كاعدة مثل الغريبه دمعتي بطارف عيني رفعت عيني شفت باسم كدامي ..
كل قطرة من دمي انتفضت وكلبي يرجف بشوفته .. باوعلي بعتب باوعتله بهم وجنت اتمنى احضنه وابجي ..  
شفت الكل موجود الا سليمه والي لفت انتباهي احمد اخو باسم الي جان فرحان وكلسع يشاور باسم ويضحكون حسيت احمد يعرف بقصتي وياه ...
جان العرس حلو وامي طالعه جميله بشكل من اتوفى ابويه ماشفتها حاطه مكياج والشيخ كاعد بصفها ويباوع على امي بفستانها الابيض الي جان راهم عليها بس اخذت شويه من طوله الغريبه بعد ماجانت بيه طول وكالتلها اني ارهمه الج ..وجان احمد يضحك لان الغريبه   فرحانه وتاكل بالجكليت وتنطي للجهال وتفتر بالبيت ولا كانه نزلت ضرة عليها .. وخوات باسم التوم كاعدات يصفكن ويبتسمن مجنت افرق بينهم من الشبه الي بيناتهم وجان الشيخ ميقبل يلبسن نفس الملابس حتى يميز بينهم عكس امهم الي تميز بين سعاد وسهاد ...
تعشينا وكملنا ونظفت البيت اني والتوم وضليت سهرانه ماكدرت انام وحمدت الله أنه تمت الامور على خير بدون مشاكل صح سليمه محد شافها جانت طالعه  من البيت بس جنت اخاف لتسوي مشكله ..
صارت غرفتي نفسها غرفه باسم الي جان ينام بيها وغرفه احمد صارت كعدة وحطيت بيها التلفزيون الي جان بغرفه باسم   والغرفة الجبيرة لامي والصاله بقت كما هي للخطار .. رغم انه بيت حلو ولمنا وجنت اضمن أنه لكمتنا بعد مانركض وراها لكن اكو خوفه وحسرة بداخلي وجنت خايفه من الايام الجايه وصارت سليمه وحش يطاردني وصارت حجايه صالح ابالي ديري بالج منها اتحذري  ..  نمت بغرفتي وضل حمودي يباوع على تلفزيون بالغرفه وسمحتله يباوع لان باجر جمعه ماعندة دوام .. سمعت صوت هزاز تذكرت التلفون جنت ناسيته مو بالي .. فتحته مااعرفله بس عرفت أنه هواي متصل بيه صالح .. ورجع اتصل ورديت عليه..
شلونج زمن .. ضل بالي عليج وينج ..
اعذرني التهيت هوسه جانت .  
ليش الشيخ سوة عرس ..
اي هو كال بس عشه بس جاب أهله كلهم او ولده بس ذولي الرياجيل الي سمحلهم يطبون للبيت الباقي بس نسوان ..
ممم وانتي مرتاحه ..
خايفه من سليمه وطلايبها ..
حقج بس خلي عينج مفتوحه ومثل ماكتلج اتصلي بيه باي وقت اني حاضر وهسه  قفلي تلفونج زماني افتحي باجر الظهر حتى اتصل بيج ..تصبحين على خير ..
قفلت التلفون ونمت ..
كعدت بالليل على صوت دكه الباب جنت قافلتها ...
منووو  .
اني فتحي بسرعه ...
هااا باسم   ماافتحها ...
لج فتحي ابويه حيكعد ويشوفني ...
فتحت الباب وسدها وراه ..
شجابك ..
متريدين تشوفيني .. .
باسم مااريد مشاكل امك اذا شافتك تفضحني ..
امك ..امك ماعندج غير امي اصلا هيه مبايته هنا راحت تبات يم بت خالتي بتها الي ربتها..
جرني من ايدي وكعد ..
شفتي ابويه شلون سوة عرس حلو ..
اي ..
كلش يحبها لخالتي ساجدة ..
صارت خالتك ..
وباجر تصير عمتي وهو يضحك ..
مااضن ..
ليش اني انتظر الامور تهدا وافاتح ابويه بالموضوع زمن ليش صايرة باردة وياي ..
اكو حسرة بكلبي صارت من ضربتني كدامهم لليوم..
انكسرت ايدي ولا مديتها ..والله احبج وماريد الموضوع يكبر اريد المه لازم تصيرين وياي مو عليه هو هذا الحب زمن نقاتل سوه حتى ننجمع بيت واحد ..
من هو بعيد احقد عليه بس من اشوفه اضعف كدامه واذوب بكلامه ... اقترب الي وبدا يبوس بيه   ..
باسم روح نام كافي ..
وين اروح هاي غرفتي انتي اطلعي ومدد على الجرباية ويضحك ..
باسم يمعود كوم ..
معليج راح انام هناا ..
صدك تحجي ..
دتعاالي يمي ..
وجرني ونمت بحظنه  وجان يلعب بشعري مثل الطفل ويبوس بيه كلما يريد يلح امنعه واكوله اطلع من الغرفه وهو يكولي والله بعد مااسويها باوعت جان فرحان وغمض عيونه وهو مبتسم ضليت اباوع عليه وعلى عيونه واني على ايدة نايمه لحد ماغفيت ....
وفزيت على صوت الباب وهي تندك زمن  كومي يوم ... فتحت عيني باسم نايم بصفي ضربت على وجهي يااااا شلون مصيبه هاي باسم اكعد يمعود انت بعدك هنااا ..
فز من مكانه ...
ساعه بيش باوع على الساعه بالتسعه ..
هاي شلون مصيبه غير تكعديني هسه شلون اطلع ...
وللحكايه بقيه ...
Photo

Post has attachment
يلا بنات شااركوو وينكم 😆😇😙😞
Photo

Post has attachment
مساء الخير بنات هاي قصه جديده قصه بيهه طعن بالشرف بنيه اقروهه واريد تفاعل علمود انزل البقيه

#ليل_وعشگ
الجزء الاول ..
بقلم .. شيماء المشهداني

زمن ..

اندكت الباب بقوة ... جنت نايمه فزيت من نومي باوعت لكيت امي واكفه بالباب وتبجي وتدعي رب العالمين ربي خلصني من هاي البلوة .. عرفت تقصد على مرت الشيخ ..
يمه ..
جاوبت والحيرة بعيونها المغوركه
ها يمه ..
شكو شصاير ..
لا ماكو شي يمه .. اسويلج لكمه تاكلين
لا يمه اني اسوي انتي ارتاحي ..
جنا كاعدين بيت بيه غرفه هي نومتنا وكعدتنا وبصفها مطبخ وبالمطبخ باب يودي للحمام ..
كاعدين بهالبيت هو بس بالاسم  بيت .. امي اتزوجت ابويه وجان عمرها  ١٦ سنه وره سنة ياله حبلت بيه وصار عمري ٥ سنوات  وحبلت امي  باخويه محمد .. وبعدها ابويه اتوفى وجان عمر حمودي سنه  بعد ماجان يسبح والدنيا حارة  بعز الصيف وطب للنهر بعد  ماطلع رغم انه هو جان يعرف يسبح زين بس الله اخذ أمانته ..
امي جانت احلى بنيه بالمنطقه ماشفت مثل جمالها  ابويه من حبها جان فقير وهالواحد لأهله لا اخ ولا اخت ومن مات ابوه بيبتي ام ابوي تزوجت وعاشت بغير محافظه وضل ابويه بين امه واهل ابوه لحد ماكبر وسوة روحه ومن حبها لامي جانت امي هم  يتيمه عاشت بيت عمها..
وراها حبها لامي واحد من الملاجة  وهي جانت تحب ابويه و عمها جان منطي كلمه لابويه وكاله اتزوجها وروح لغير ديرة بعد مااخذ عمها لامي كل حاله وماله حتى ينطيها اله وصفى لامال ولا حال علمود تصير امي اله .. وراحت وي ابويه  وتزوجوا عاشوا مرتاحين وخيرهم ا كافي شرهم بس القدر خطف ابويه من امي ومن عدنا وبدت معاناة امي ويانا او ويه الوكت  ..
اني جنت نسخه امي وهيه  تخاف عليه خاصة من شبيت بسرعه و بدت ملامح وجهي وجسمي تبرز  العيون بحر ازرك والشعر اسود ليل ..
سويت الريوك وكملت وحمودي جان بيدة ورقه وقلم ويحاول يكتب لو يرسم ..
يوم اشبيج ..
والله يابنتي مااعرف شاكولج هاي مرت الشيخ تريدنا نخدم اني وياج بيتهم ..
من هاي الصبح جنتي تبجين ..
اي يوم مكدرت احجي شي هاي ظالمه واخاف اكوللها لا وتطلع سالفه حتى تبطلني من يمها وشلون نعيش ..
ياله يمه نروح نخدم شنسوي ..
ودراستج شلون ..
يمه يا دراسه هاي بس مااروح وياج تطردنا من البيت خليه هالبيت ساتر علينا ولكمتنا منهم  .. جان بيتنا بنص مزرعتهم ومشترين منهم حلال ناخذ منه الحليب وعايشين من هالحلال  ومرات نبيع منه ..
جان كل اهل المنطقه ينقهرون علينا وجانت العالم تخطب امي وامي ماترضى تريد تبقى وحدها فوك راسنا بس اني اعرفها لامي مو كدها جانت فقيره وماعدها حظ ..
وثاني يوم رحت وي امي اشتغل وياها شفت مرت الشيخ ام باسم شلون تعامل امي بظلم وكلسع تصرخ بيها مجنت اعرف ليش..
مرت سنين واحنا على هالتعب والذل هذا وصار عمري ١٧سنه وجان حمودي اخويه يدرس واني جنت حريصه على دراسته خوفا عليه وهم حتى اني لاانسى القرايه والكتابه جانت شهريتي اضمها وماالعب بيها حتى اساعد امي من يضيك بيها الوكت .. وبيوم جنت تعبانه بالبيت ماكدرت اروح صارت الساعه عشرة الصبح كلبي مانطاني اعوف امي وحدها تشتغل هناك شفت نفسي صرت زينه .. رحت اتمشيت لبيت الشيخ جان مو بعيد لكيت بس ام سهيل  ويانا تشتغل وامي ماكو سالتها كالت جانت موجودة ويمكن طلعت  من طلعت مرت الشيخ..
ليش وين راحت مرت الشيخ
راحت للولايه على بتها الي اتبنتها مو  بتها الحقيقيه دتجيب وتجي باجر..
صفنت البيت فارغ وحتى الشيخ ماكو  .. صار عندي فضول اصعد فوك اشوف خاف الطابق الثاني مو نظيف وامي تحجي عليها  مرت الشيخ .. من داصعد فوك ام سهيل حاولت تمنعني وتكولي تعاي اسويلج ريوك وين رايحه .. كتلها ماعندي شي بس اشوف طابق الثاني نظيف من صعدت كلت بكلبي هاي شبيها شو متريدني اصعد مااهتميتلها وصعدت ..
جان الشيخ متزوج اثنين الاولى مرت الشيخ ام باسم والثانيه وحده غريبه هي تجي لبيت الشيخ بالاسبوع مرة هو ميروحلها لان ام باسم متقبل واذا يروحلها تتمرض من الغيره عليه  .. جان الشيخ يحب ام باسم  هي جانت حلوة صح بس مريضه دائما جنت اسمعهم يكولون كلبها ضعيف رغم الي اشوفه اني هي قويه وتتظاهر بالمرض حتى الشيخ لايردلها حجايه وهو جان ميريد يقهرها  لان بت خاله مو غريبه  جابتله بس  باسم  واحمد وكعدت بعد ماتكدر تخلف وجانوا باسم واحمد منشوفهم قليل وبعدها سافروا لعمان ..  ومن تزوج الشيخ الغريبه جان الا بموافقة ام باسم وهي جابتها اله حتى جانت مو حلوة وفاهيه حتى ليحبها وينساها ..  وميذكرها الا هيه تجي وتذكره بنفسها  حتى ولدها الي جابتهم تربوا عد ام باسم مو عند امهم خطيه .. وجان عندة من الغريبه بنات اثنين توم سعاد وسهاد او ولد واحد  اسمه حسن .. بس بالعطله يروحون لامهم الغريبه بدريه .
صعدت دكيت باب غرفه الشيخ ماكو احد طبيت الها نظيفه الحمدلله ...
واقتربت بالطابق كله جانت اكو غرفه نبدل بيها احنا الخدم ونخلي غراضنا بيها توقعت الكى امي بيها فتحت الباب ..
هاااااا هاي شنو يمه ليش يمه   الي شفته حلم يمكن الي شفته مستحيل حقيقه ..

امي والشيخ حسان نايمين سوه هي حاضنته وحاظنها وناسين الدنيا ومابيها ضربت على وجهي وطلعت اركض فزت امي من الفراش تعدل بنفسها وتغطي بجسمهل واسمع الشيخ يصيح زمن اوكفي افهمج ..
طلعت اركض وابجي وشفت ام سهيل تضرب على وجهها لج شصعدج يابنيتي ركضت وبين الزرع ضميت روحي وبجيت تذكرت ابويه من يجيب العلاكه ويجي تعبان وعركان وميخلي امي توكف بالباب يخاف عليها لحد يشوفها .. ليش يمه حقها ام باسم تكرهج اذا اني بنتج وكرهتج ..
كمت رجعت للبيت ورة ساعه لكيت امي رايحه جايه تفتر وشادة راسها ..
لج يمه وين صرتي .. .
وخري انتي مو امي ..  
زمن خل اسولفلج..
شتكولين مو شفتج ..
ادري شفتيني بس خلي افهمج ..
يمه عوفيني اريد انام ..
يمه سمعيني ..
غطيت راسي حتى مااسمع بس  من اغمض اتذكر الموقف وانهار ..
وخرت الغطى من يم راسي وكالت ..
يمه اني متزوجه الشيخ صار سنه وعلى سنه الله ورسوله اني مااسوي الحرام ..

يمه .. صدك تحجين ليش هيج سويتي ... ليش ماكلتيلي وخليتيني بهالوضع اشوفج ..

يمه ..ماكدرت اكوله لا جان يلاحكني وين مااروح واكو وحدة تكدر تكول لا للشيخ وجنت اخاف لاتنقهرين مني وعبالج اني تزوجت لان اريد رجل لا والله بنتي علمودكم بلكت عيشتنا تتبدل ونرتاح ..

ومرته اذا عرفت متعرفيها انتي وحدة متخاف الله ..
وشنو الي بيدي .. ..
تعوفيه لله يخليج يوم خلي نعيش مستورين وهذا حمودي  اخوي اريده يوصل ويصير مدرس مهندس اي شي المهم يكمل كليه ..
بنيتي ماترهم.. ...
ليش يمه مترهم لاتكولين احبه ..
يمه اني حبلة من الشيخ ..
عزة العزاني ...
شبيج تلطمين وتنوحين بنتي اني حلاله ...
امي جانت صغيره بعمرها وشكلها هم حتى من امشي وياها الناس تكول خوات ..
والله راح تسود عيشتنا ام باسم.  
شاسويلها هو يتفاصل وياها اني عليه انفذ الي يريدة متدرين شكد حاولت اقنعه اني خايفه من ام باسم بس مجان يقتنع  ..
وام باسم  سليمه راح تصخمها علينا وهسه تشوف عينج اذا درت بزواجكم ..
مرت ايام  واني ايدي على كلبي خاف تشم خبر  بس جان الشيخ حريص كلش .. وبعدين عرفت أنه اكو بيت صغير ورة بيت الشيخ يلتقون بيه امي والشيخ جانوا ولد الشيخ عايشين بيه وحدهم قبل لايسافرون  .. وبيوم رحت انظف البيت الصغير  سمعت صوت ورايه التفتت لكيت شاب كدامي حطيت الشيله على راسي وكتله منو انت ..
كال انتي منو ..
اني داانظف البيت ..
منو كالج ..
عمتي كالت انظفه وارتبه ..
روحي منا جيت انام هنا تعبان ..
انت منو ..
اني ابن الشيخ ..
عرفت بداخلي هذا ابنه لان شفتهم مخبوصين ومحضرين كلشي واسمعهم يكولون الولد حيجون ..
هلا والله بشيخنا تريد اسويلك شي ..
لا بس جيبي لي جاي راسي يوجعني و اريد انام تعبان ..
رحت سويت الجاي وجبته اله لكيته مدد ونايم بالغرفه ..
طبيت للغرفه على كيفي شفته نايم ورجعت  جان اسمع صوته وين رايحه جيبي الجاي ..
التفت عليه كتله عبالي نمت ..
كال بصوت عالي انتي منو ..
كتله شبيك شيخنا انت مو ردت جاي مني ..
بس ماشفت وجهج زين ..
اي صح جانت ظلمه بالهول..
بداخلي كلت هذا مو وجه هذا ملاك شنو هالعيون ..
بكلبي ..
يا هذا اشبيه عود ابن شيوخ وهيج يباوع ..
محتاج شي ثاني
لا بس كعدي يمي خلي نسولف ..
خليت الجاي على الطبله بسرعتي ووكتله .. لاعندي شغل عمتي تريدني ..
انتي مو جنتي صغيره قبل لانسافر تجين وي امج ساجده ..
اي ..
شبسرعه كبرتي ..
المهم اني رايحه تأمر شي ..
كعدي دااحجي وياج ..
لا رايحه اني ..  
التفتت بسرعه هلكد ماخفت منه وضربت بصدر واحد جان ورايه واكف ماحسيت بيه ..
دكيت على صدري يمه .. وكال..
احمد شعندك هنا ..
احمد كال ..
والله تعبان كلت خل ارتاح ..
وكالي انتي روحي للبيت الجبير  وبعد لتطبين لهذا البيت ..
والله ماطبيت عمه كااا ..
قاطعني ..  ادري بس بعد لتجين هنا كتلج .. يحجي وميباوع بوجهي ..
وسمعته يكوله مو دتشوف بنيه بالبيت شلون طبيت ..
مشيت واني احجي وي روحي هذا احمد ابن الشيخ الصغير شو هسه اجا ..
بس هذا منوووو معقوله هذا باسم الجبير شلون طول وحسن  .. يا هاي زمن  شبيج اشتغلي واسكتي شلون حظ عندي ويباوع عليه شيخ
ورجعت للبيت الجبير ..
لاكتني ام باسم ..
لج زمن وينج .. روحي حضري الاكل وياهم ولدي اجوي من السفر مضايكين اكل بيت صار سنين ...
صار عمة ..
اول مرة احس ام باسم ام وعدها حنان لاحد ..
طبيت المطبخ وباوعت لامي الي هي بس بالاسم مرت شيخ .. وبطنها بدت تعلى ..
صاحت عليه ..
يمه تعاي اخبزي وسوي خبز العروك ..
اي يمه واني دااخبز  اجا بالي ولد الشيخ اني بس شفت اثنين .. بقى ابن الغريبه شو ماشفته لليوم ... وبعد كم شهر يجي اخويه من امي ابن الشيخ ويلي اذا عرفت ام باسم ..وابتسمت ..
وي منو تبتسمين ...
التفت شفته ورايه ..
هااا سالفه اجت أبالي  ..
انتي زمن اسمج يمكن  ..
اي ..  
واني باسم ...
باسم  ..
اي .. شنو متذكريني انتي مو
تشتغلين هنا واحنا سافرنا..
اي وي امي ..
اي اتذكرها انتي النسخه مالتها نفس العيون ..
باوعت عليها مرسومه رسم مو بنيه طبيعيه ..
تريد خبز حار..
ياريت ..
تدلل ..
نطيته الخبز باوعت لايده شكد حلوة وساعته بايدة ..
تريدين ..
شنوووو شاريد ..
ساعه .. وهو يضحك ..
لا مااريد بس يااااا احترك الخبز ...
راح من يمي وهو يضحك وياكل بالخبزة واني ضليت اباوع عليه ابتسامته ماادري شسوت بيه ..
كملت الخبز وكملنا الغدة ودرنا الغدة .. جان كل فكري يمه شيكول على الخبز والغدة بلكت يعجبه مو مثل اكل المطاعم مدري شلونه اسمع يكولون مو مثل اكل البيت ولو اني مشايفه مطعم بعمري ..
رحت للبيت ورة ماكملت كلشي وبعد ماشفته و سمعت بيه صعد نام واني امشي بالطريق واكطع بالزرع واشتم الورد وافكر بيه ..حسيت وصلت للبيت فتت لكيت حمودي نايم وخبزته بايده نزعته هدومه وهو نايم ميدري بروحه من التعب واللعب ..اتمددت ونمت والوردة بايدي..   اجتي امي وراي ورة ساعه وكعدتني ..
زمن ..
ها يوم ..
شنو هالورد الي حاضنته..
لا يمه ريحته طيبه وجبته وياي ..
دكومي تغدي جبت غدة.. ام سهيل خطيه شيلتني ..
كعدت حمودي حتى ياكل ويانا
دارت الغدة امي وكعدنا ناكل ..
يمه شو انتي ساكته شتسوين بشغله حملج ..
يمه ماادري والشيخ ميقبل انزله ..
يمه ليش تنزليه مو  هو روح حرام عليج ..
شاسوي شلون انفضح..
يمه شتنفضحين هو رجلج ..
يمه اني بشهر الثالث ..
ليش مااخذتي الحذر ..
غير الشيخ هو راد جاهل ..
وهسه شحيسوي شيخنا ..
قبل يومين كال انطيني مهله اسبوع احل موضوعنا  السالفه بعد ماينسكت عليها ... واكيد الشيخ مايخلف بحجايته ..
كملنا غدة ودنشرب جاي ..
اندكت باب البيت ...
منو ...
فتحت الباب ولكيت الكهوجي واكف ..
ام محمد ... رايدتج عمتي ام باسم  ..
يااا خير جايه وراك ..
يمه شتريد مرت الشيخ ..
ماادري يمه أن شاءالله خير ..
راحت امي ورة ساعه اجت تضرب على وجهها ولازمه راسها ..
شبيج يمه شكو ..
ام باسم ..
اشبيها ..
جايبتلي رجال ..
يااااا
شكتيلها ..
اسبوع وارد الخبر ... ذبيتها براسج كتلها زمن حلوة وصغيره مااجيب رجال بالبيت اخاف عليها ..
وشكالت الج ..
تكول اني احل موضوع زمن عوفيه عليه ...
شفتي يوم هذا سكوتج وين حيوديج بس احنا مو فقرة ويضحكون علينا .. اني مااسكتلهم كلها الا هاي ..
معقوله هذا حل الشيخ الي كالج اسبوع واحل الموضوع ..
يمه زمن الشيخ شاريني وميبعيني لغيره انتي ظالمته للشيخ ..
ان شاءالله ما ظالمته بس كلبي يكولي سليمه مرت الشيخ وراها سالفه ...
..... للحكايه بقي
Photo

Post has shared content
السلام عليكم والله نشرتهة القبل ساعتين وهسة اجاني خبر مجنت متوقعتة والله يا مهدي ادركني يا مهدي دخيلك يا ابو صالح

السلام عليكم للاستخاره وعلاج التابعه والعقم وفتج القسمه وجلب الحبيب للزواج. وجلب الوضيفه وعقد اللسان وفك الربط والسحر والصلح بين الزوجين /بالقرآن الكريم 

Post has attachment
تصبحون على خير
#ليل_وعشگ
الجزء الرابع ..
بعد مااستقرت حاله امي وكتبوا الها علاج اجا علينا صالح بالصدفه .. او جنا متحضرين دنطلع للبيت وشفناه باب المستشفى  او وصلنا للبيت بعد ماجاب النا اكل من بره جان صالح شكله حلو ومبين عليه حباب وحالته ميسورة ..
طبينا جوة للبيت ومارضى يطب من عرف بينا بس نسوان .. اجا حمودي يركض على امي بوس امي وحضنها واني هم بوسته .. من شاف صالح وضعنا بس نسوان اترخص وراح ..
بهاللحظه قررت اترك باسم واعتبر الي صار ماصار مو خوف من امه لكن الي سووه بامي محد يسويه ..
صارت الدنيا مغرب وا ندكت باب بيتنا فتحتها لكيت واحد من الي يدزهم الشيخ يردوني اني وامي ..
اني من سمعت الولد يكولي هيج .. كتله بعصبيه روح كول للشيخ ومرته سليمه الي يريدنا هو يجينا ماكو احد احسن من احد ..
وراح هذا الولد كايل للشيخ هالكلام ..
ضل شيخ حسان حاير بكلامي ليش هيج حجيت  وطلعوا اليومين الي غبنا بيها يسألون علينا ماكو وشايفين حمودي بس كايللهم امي مريضه ودتها زمن للمستشفى وميعرف حمودي اني بيا مستشفى ..
اجا باسم وسلم على ابوه ..
هلا يابا ..
خيرك يابا شبيك ..
شو وديت خبر لام زمن وزمن بيد واحد من الصبيان رادة عليه زمن الي يريدنا هو يجينا حتى لو الشيخ لو سليمه ..
ضل باسم متحير  ليش هيج تحجي زمن ..
خاف زعلانين لان ماسالنا على امها ..
واني شمعرفني هما وين وبيا مستشفى حتى سالت الصغير ميندل ..
اني رايح اشوف شكو وارد الك الخبر ..
راح باسم ويريد يعرف ليش زمن هيج سوت وهاي مو اطباعها  بس جانت زمن من تفقد اعصابها تحجي الي بكلبها ومتخاف  ..
وصل للبيت ودك الباب فتحت زمن الباب .. وامها جانت نايمه وحمودي ديكتب واجبه الي صار يومين ممداوم ..
اتفضل باسم جوة ..
لا اريد احجي وياج بره ..ليش هيج رادة خبر بيد المرسال ..
بس الي سوته امك قليل ..
تفاجأ باسم ..
امي ... امي شنو علاقتها ابويه دز على امج علمود نتفاهم على العرس ..
باسم احجيلك من الاخير الليله الي بتت بيها يم امك حتى اداريها امك دزت ام سهيل وياها نسوان اثنين وطرحن امي مجتفيها جانن واجيت لكيت امي غركانه بدمها لكيتها ميته وتلاحكت عليها الله باوعلها لان عدها ايتام ..
لج انتي شدتحجين امي ماسوي هيج مستحيل ..
تذكر من جنا بالحديقة وسمعنا صوت بالمطبخ هاي ام سهيل جانت راجعه وشافتنا وطبت من الباب الثانيه حتى لانشوفها وجان الصوت واضح ..
لا لا مستحيل امي تسوي هيج ..
كدامك ام سهيل واسالها ..
جرني من ايدي واخذني وياه رحنا للبيت جانت الدنيا ليل طبيت لبيتهم والشيخ كاعد وكلها كاعدة بدريه وسليمه وحسن واحمد والبنات ..
صاح باسم ام سهيل تعاي .. كلهم كاموا شبيك باسم ..
شيخ حسان شبيك ابني شبيها زمن ..
لحظه يابا هسه تعرف .  
ام سهيل اجتي .. ها شيخنا وهي تفرك ايد بايد ..
ام سهيل من جانت زمن بايته هنا انتي رحتي على ام زمن وياج نسوان اثنين وتعديتوا على المرة لحد مانزلت الطفل ..
شيخ حسان صرخ بابنه .. لك انت شدتحجي ..
ام سهيل ردي صاح بيها باسم ..
لا لا اني شيوديني عليها معليه بيها تحجي وتباوع على سليمه ..
سليمه كامت وراحت يم الشيخ .. شلون سليمه حامل ومنين ..
زمن صرخت بوجه سليمه ..
حامل من الشيخ متزوجين على سنه الله ورسوله .. جانت تتصور سليمه أنه الشيخ غلطان ويه ام زمن وديصلح غلطته علمود الولد .. بس هيه ميوكف شي كداامها اي وحدة تاخذ الشيخ منها تزيحه من كدامها خاصه وان ساجدة فقيره وتخاف ...
وسليمه وهي بمكررها باوعت على الشيخ وباسم .. حتى تعرفون هاي البنيه كذابه هي وامها وهمهم الفلوس اني شمدريني حامل ساجدة .. باوعت على شيخ حسان
شيخنا انت كتلي اريد اتزوج الخميس بس ماكلت كدامي وكدام غيري انت متزوج وهي حامل منك .. وهاي بناتك ومرتك الغريبه او ولدك كاعدين اسمعوا ياولد ابوكم كال ارد اتزوج لو كال اريد اصلح غلطتي وي الخادمه .. كلهم كالوا لا كال الشيخ اريد اتزوج ..
باوعت على زمن وكالت .. ومنو يكول كلامج صحيح ومن يكول امج حامل لج احنا شبعنا بطونكم الجوعانه وجايات تتبلون علينا امج حامل لا واني دازة ام سهيل تسقطها اطلعي برة لج وهذا البيت ماتطبيه لا انتي ولاامج وهاي البلاوي الي عدكم لاتذبوها علينا ..
انتبه باسم محد يعرف ام زمن حامل من الشيخ بس هو وابوه .. حتى ابوه كاله ماريد احد يعرف بسالفه الحمل ..
رجعت زمن ردت ام باسم .. وكالت ..
اسمعي امي اشرف النسوان ومو احنا نذب نفسنا على أحد سمعتي لو لا انتي مكرتي على امي وحتى عليه وكلتي اني مريضه وانتي كلشي مابيج بس احنا يتامى ونسوان والله على الظالم والشيخ بيته مفتوح للكل واحنا نجيه شلون تعيرونا بفقرنا هي هاي الشيخه عدكم ..
باسم صار عصبي .. زمن كافي
لا مو كافي ..
اسمع ابو باسم .. طلك امي
هذا طلبها وكلمن يروح لدربه واحنا راجعين لديرتنا ..
اسمعي بنتي .. امج مرتي وماافرط بيها وهسه كلبها مجروح على ابنها ..
ابو باسم اني مستحيل اخلي امي تعيش وي هايه واشرت على مرت الشيخ ..
صاح باسم زمن كافي ..
ام باسم شفتوا هيه هاي البنت وهاي تربيتها منو رباها غير سجودة ...
اسكتي امي احسن منح ياظالمه الله ينتقم منج ..
باسم جرها لزمن وضربها راشدي وجرها من أيدها وطلع بره وياها وهي تبجي ..
زمن هاي شدسوين شلون تحجين هيج وي امي ..
امك ظالمه .. وانت ابنها واني مااريدك بعد كلمن يشوف دربه ..
عفته ورحت للبيت ابجي وصلت للبيت وامي عرفت بلي صار وعلاقتي باسم فكرنا نعوف هاي الديرة ونروح لغير مكان..
باسم ضل محتار امه صدك سوت هيج لو هاي تهمه او شك من زمن وامها..
اما شيخ حسان متاكد سليمه ظالمه ويطلع منها كل شي...
نامت امي بعد مااخذت دواها وحمودي كمل واجبه واتعشى ..
اختنكت طلعت بره كعدت بجيت من كل كلبي شلون باسم دخل بحياتي بهالسهوله وليش احس نار بصدري مااكدر انساه .. سمعت صوت مشي التفتت لكيت باسم ورايه ...
زمن ..
شتريد ...
اني اسف ..
على شنو تتاسف احنا ناس طماعه ...
زمن والله احبج ..
لا باسم انت تحب بس نفسك ..
الله يخليج زمن اني مااكدر اتخيل حياتي بلياج بعد ..
كافي باسم عوفني خل اعيش حياتي .. كمت من يمه وجرني الي بقوه...
شوفي زمن .. الي صار معليه بحبنا ..
لا باسم اتركني مااريد مشاكل اني حتى كمت اخاف على محمد اخويه .. انساني باسم وعيش حياتك ..
عفته ورحت للبيت واسمعه يصيح ورايه زمن  .. زمن ..
نمت واني ابجي على حظي وقسمتي ليش لو عدنا احد بالبيت جان صار هذا كله ..
كعدت الصبح على صوت الباب .. كمت فتحتها وشفت الشيخ كدامي ..
زمن وين امج بنيتي ...
فزت امي مكدرت تكوم طب الشيخ للبيت وشاف البيت وشلون عيشتنا صعبه انهضم علينا ونزل على راس امي وباسه ..
كومي ساجدة وياي ..
وين ..
لبيتي ..
اليوم العرس وحضرنا الذبايح وعزمنا الناس ..
باوعت امي عليه ورجعت باوعت على الشيخ ..
صار شيخنا ..
كام الشيخ من يمها وكال زمن انا من اليوم ابوج ومسؤول عليج كدام الله والناس ..  هاج فلوس وفد شويه تجيج سيارة روحي انتي وحمودي اشتروا ملابس لعروستنا والج ولحمودي ..
وباسني من راسي وطلع ...

وللحكايه بقية ....
Photo

Post has attachment
التريد خيره تتفضل خاص..
Photo

Post has attachment
ليل_وعشگ
الجزء الثاني ..
........

لا اذا انتي تسكتين اني مااسكت كافي ظلم هاي شجاب الزواج بالها لوما عدها شك وحاسه بالشيخ ..
لبست عباتي وطلعت اركض من بيتنا واسمع صوت امي وراي .. لج يمه اوكفي ..
امشي واني افكر بامي الي خلت نفسها بهالموقف وبصراحة حقها ام باسم رجلها وتحبه بس بعد ايش وامي حامل .. وجان اسمع صوت وراي ...
زمن شلونج ..
التفتت..  شتريد سالم ..
سالم جوارينا واكفلي دائما بالدرب  وخاطبني اكثر من مرة واني رافضته حتى امي ترزل بيه وميحس ..
اريد اسولف وياج ..
التفتت عليه واني جنت معصبه اسمع دااكولك والله الم العالم عليك هسه اذا ماتروح ..
ذب العصا الي جانت بايدة وكال .. ماشي يصير خير ...
وصلت لبيت الشيخ وجان واكف بالحديقة هو وابنه باسم  من شفت باسم كلبي رف عليه وفرحت بشوفته ..
السلام عليكم ..
هلا بنيتي زمن ..
عندي حاجه يمك ..
ابشري واني عمج ..
شتكول على رجال كل الناس تهابه وهو سيد الرجال ومايعلن زواجه من مرة فقيره وحامل منه  ...
الشيخ شحب لونه ومااعرف ينطق كلمه ..
رد باسم عليه بقوة  .. مايكعد بين الزلم وماينحسب رجال ..
باوعت على الشيخ وكتله .. صح احنا فقره حال بس عدنا كرامه شيخنا اذا ماتصلح غلطتك لاتلبسنا عار احنا براءة منا والحلال ثوبنا ..
هنااا كعد باسم وحط ايدة على رأسه جان يتصور أن الحامل زمن بعد مادخلت بكلبه من اول ماشافها بالبيت الصغير وسمعها وهي ترد على احمد ...
اتعجب الشيخ من كلام زمن ولباقتها وشلون حجت وياه وكأنه بنت من بنات شيوخ ومتربيه بدواوين ..
ابشري بنيتي والي تريدي يجرى الج ...
شيخنا مو هذا الي اريده اني هذا انت الي ردته وخليتنا بيه ... اترخص اني ..
..
باسم ضل يباوع عليها وهي تمشي لحد مااختفت بين الزرع والورد ..
زمن اني استغربت شلون حجيت هيج وي الشيخ وباسم واكف يمكن من شفته خفت لايحس بامي رخيصه وذبت روحها على الشيخ تجرأت احجي هيج وياه بس هو كعد بالكاع تأثر بكلامي معقوله يتصور امي هيج .. رحت للبيت وحجيت لامي على الي سويته بالشيخ ورجعت لمتها على زواجها بدون علمي .. امي ضلت صافنه عليه وهي ماعاجبها تخلي الشيخ بهالموقف بس كلها الا الشرف واحنا بس نسوان ما النا ظهر .. نمت بفراشي افكر بابن الشيخ وشلون يباوع عليه وضليت افكر بيه ..

الشيخ ..كل هذا يطلع من هالصغيره والله ماعرفت شارد عليها ..
يابا وانت شجابك على الصغيره ..
ابني على سنه الله ورسوله ..
يابا خلصن النسوان الا هالبنت بكد بتك ..
وليدي وين رحت انت اني متزوج امها ..
باسم تنهدت وردت الروح ليه ..
هاا يابا بيها الخير .. بس شتسوي لامي...
انت ماتدري اني اعوف الدنيا كلها لخاطر امها لزمن ..
باوع باسم لابوه ... يابا بس هاي امي ماقصرت وياك .. ولا حتى امي الثانيه ام حسن ..
وليدي ام زمن ماكو مثلها مرة طيبه نفس وعدها عزة نفس ماشفت مثلها مرة امك مريضه وام حسن همها بس الفلوس واصلا اني ما الي نفس بيها بس غير امك الله يسامحها ..
باسم ضل يفكر بكلام ابوه وشلون يحجي بزمن و اثر بيه وحس كلامه صح بعد ماشاف زمن شلون حجت بحكمه وهي بت ناس فقرة ويمكن حتى ماتعرف تقرا وتكتب ..
الشيخ .. وليدي امشي وياي حتى نروح نحجي وي امك بس ماريد امك تعرف بسالفه الحمل ..
صار يابا
جان باسم مستودع لاسرار ابوه ومن سافر جان ابوه يفتقدة كلش بس الظروف جبرتهم على السفر بعد مااحمد الصغير سواله سالفه بالعشيره وأخذه باسم لعمان  بين ماتنسي سالفه وفضها ابوهم الشيخ عشائريا ورجعوا ..
طب باسم وابوه للبيت صاح على واحد من الي يشتغلون عدهم حتى يدز على ام حسن مرته الثانيه .. جانت ام باسم  مستغربه  من جيه  بدريه ام حسن للبيت بهالوكت هذا .. وكالت للشيخ شعجب بهالوكت تريد بدريه شصاير ..
يامرة بدريه مرتي واريدها ليش تحجين حجي ماله داعي ..
لا شيخنا على راحتك بس اني تعبانه اليوم خلي ادز على ساجدة وبتها ..
شكو تدزين عليهم اتركيهم خل يرتاحون تعبن اليوم ..
ضلت ساكته مانطقت كلمه وكامت يم الي يشتغلن عدها او وصتهم يستعجلون على العشه ولان عدهم خطار .. جانت ام باسم تشك بام زمن حامل خاصه بعد ماشافتها تلعب نفسها من كلشي وروحها كلسع تغم عليها وجانت تلعن الشيطان وتكول ماتسويها ساجدة بس خاف احد غواها وكالت خل انتظر فترة وارهملها سالفه خطوبه واشوف شكي بمكانه لو ظلمتها .. محد جان يدري بزواج الشيخ من ساجدة بس ام سهيل الي تبات واصلا هي ساكنه بيت الشيخ ماعدها احد وجابها الشيخ وياه فد يوم من شافها مرة الظهريه تبيع حب بظهاري جوة شجرة ومن سمع ولدها ذابيها بشارع قرر يحتويها ويخليها بيته هم يستر عليها وهم تكعد تساعد ام باسم بالبيت وهيه  معززة مكرمه وجانت ام باسم راضيه عليها كل الرضا .. ومن شافت الشيخ يحبها لساجدة مجانت تجرأ تسألها حبا وخوفا من الشيخ وصارت السالفه عادي كدامها وكأنه كلشي ماصاير ..
تاخرت ام حسن بجيتها لبيت الشيخ وجتي حاطه عباتها على حلكها خايفه من الشيخ شنو الي يخليه يدز عليها وبناتها التوم وراها يمشن سعاد وسهاد وراحن يدورن لام سهيل الي يحبوها اكثر من ام باسم واكثر حتى من ابوهم الشيخ وحسن بقى بالحديقة شاف صديقه حسين وصل كاعد يسولف وياه ..
شلونك عيني شيخنا وحطت على ايده دتبوسها ..
هلا بام حسن ..وينه حسن
ماادري ..تحجي وتتلفت وراها يمكن بقى بالباب البره ..
غير يجي يسلم على ابوه ..
كام باسم وطلع بره يجيب اخوه وهو يضحك على مرت ابوه قبل ما الشيخ يعصب وبدريه يكتلها الخوف من عصبيته ..
لك حسن ...
هلا خويي شلونك وتحاضنوا جان حسن يروح لخوته من جانوا بعمان يسافرلهم هم حتى ميتفاركون مدة طويله وهم حتى لايخلي بخاطره حسن انه هو ابن الغريبه والطلعات والصرف بس لإخوته من ابوه ..
لك انت ليش ماطبيت سلمت شنو مامشتاك لابوك .. طب سلم بسرعه .. جان حسن عمرة ١٥, سنه واحمد عمره ١٩ وباسم عمره ٢٢ .. باسم كمل دراسته بعمان بس احمد ترك دراسته وحسن جان حريص عليها هو وخواته التوم الي عمرهم  ١٢سنه ..
طب حسن وراح باس ايد وراس ابوه وشكد جان معصب عليه ابوه بس من شافه طب هو وباسم رف كلبه عليهم سوه وبردت أعصابه .. احمد جان نايم راحو صحوه والتمت العائله كلها وكعدوا اتعشوا الا اثنين مااكلن زين مثل مامتعلمات ياكلن بالعشه .. بدريه ام حسن وسليمه ام باسم .. وكلما اكلت بدريه لكمه باوعت على الشيخ لو شافته ضحك ارتاحت لو شافته ساكت خافت شيريد الشيخ عمره ماسواها .. كملوا العشه وجانت ام باسم كاعدة وتفر بسبحتها وحايره شعندة سالفه الشيخ ..وكامت الغريبه بدريه تساعد ام سهيل ولملمت المطبخ وياها وكعدوا كلهم يم الشيخ ...
اسمعوني ولدي وهاي امهاتكم كاعدات هم تسمع اني ماقصرت وياكم ولا وي امهاتكم ..
باسم جان يباوع على امه وخايف عليها ولا مفكر بدريه شنو ردة فعلها لان يعرفها ماتهتم بس المصيبه امه ..
اني ياولدي قررت اتزوج .. والشرع حلل اربعه ..
فزت ام باسم من مكانها كلشي جان بالها الا زواج الشيخ ..
تزوج ليش شبيك شعايزك
نست ولدة وبناته كاعدين وحجت بصوت عالي ونست أن الشيخ مايرضى محد يحجي وياه ويكوله ليش ..
كام الشيخ من مكانه وعيونه على سليمه وصار باسم كدامه وكأنه ديذكره ترى امي مريضه ..
الله يلعنك ياالشيطان ..
حست سليمه أنه الشيخ متغير عليها وهي مامنتبهه حايره بالطبخ والبيت وبتها الوحيدة الي هي مو بتها بت اختها الي ماتت من ولدتها او وصتها بيها واخذتها سليمه ربتها حالها من حال باسم واحمد ..
كامت دتروح لغرفتها ..
الشيخ كاللها .. سليمه بعدني ماكملت سالفتي ..
شتكمل بعد انت مكمل كلشي او واكع بالعشك ..
لاتحجين بهالحجي وبناتي كاعدات ..
التفت سليمه على بدريه وكالتلها كله منج ماعرفتي تحويه .. جانت بدريه بس تباوع بالوجوه وماتحجي شي وبداخلها تكول اني وين ابات اليوم بيا غرفه لو ابات بغرفه الشيخ.. وكطعت تفكيرها ام باسم من كالتلها انتي السبب ..
الشيخ اكعدي كتلج سليمه ..
اني مو بس قررت اتزوج بس اريد بدريه هم تكعد بعد ويانا البنات كبرن واريدهن كدام عيني ومازال جوي اخوتهم حتى كدام اخوتهم يرحن ويردن للمدرسه ..
كيفت بدريه الدنيا مالمتها وحتى تحس نفسها صدك مرت الشيخ مثل سليمه ...
كمل الشيخ سالفته وكال ..
والعروس الي راح اخذها ساجدة ام زمن ..  
وهنا سليمه ضربت على صدرها وكالت سجودة تاخذها عليه وسفه عليك حسان تاخذ خادمه .. وكامت تبجي كاللها واذا خادمه شبيها مو من البشر الخادمه ماتزوج  اسمعي يامرة  وانتو كلكم اسمعوا زواجي بعد اسبوع بين ماحظرلها شغلاتها واطش الخبر بالديره لان حاسويها بس قرايه فاتحه وعشه وكلمن يروح لبيته .. وراح اكعدها بالبيت الصغير ..
ام باسم راحت لغرفتها واخذت حب السكر ونامت هلكد مابجت وبداخلها تتوعد لساجدة أن تشوفها وتسكم عيشتها بعد ماراح تاخذ الشيخ منها  وتاكدت انه هي حامل من الشيخ لان شلون فتح الشيخ موضوع الزواج هسه ومستعجل الا من كالتلها لساجدة جبتلج عريس ابن حلال ..
طلع باسم واحمد للبيت الثاني واحمد يكول لباسم ويضحك طلع الشيخ راسم على الام ..
باسم كال لاخوه ..احمد دير بالك تتعرض لزمن احنا صح تربينا بين المدينه وعمان بس نبقى ولد شيوخ ..
لاتخاف حبيبي شلون اباوع لوحدة اخويه راسم عليها .. .
لك شدا تحجي ..
انت تريد تقنعني سكوتك  على زواج ابوي من ساجده جان طبيعي وهو يضحك ..
صفنت لكلام احمد صح أن تعجبني زمن بس امي كسرت بخاطري وحسيت بداخلي قهرة عليها ليش ام زمن هيج سوت وامي دخلتها لبيتها وامنت بيها ...
راح للبيت احمد وباسم يمشي وراه باوع لكه بيت زمن مفتوحه الاضويه بيه .. كال  ليش كاعدين لسه .. واخذته رجله  لبيتهم جان بيتهم صغير بس يشوف ضوة ماكو صوت او حركه ..
زمن جانت كاعدة ومددة بصف حمودي وهو نايم وتلعب بشعرة مجان جايها نوم وتذكرت  باسم شلون يباوعلها وريحه الورد الي جانت تطلع منه مو من الورد ..  وامها جانت نايمه من التعب مال اليوم وخوفها من الشيخ ومرته بعد ما زمن راحت للشيخ وكالتله لازم تعلن زواجك بامي ..
وصل باسم وصار قريب من الشباك باوع على كيفه راد بس يشوفها لزمن .. شافها مددة وشعرها متناثر على عيونها وشلون تلعب بشعر اخوها رف كلبه عليها وعلى جمالها الي ماشايلته بنيه مثلها .. وقرر أن يرجع قبل لاتشوفه وتحس بيه ..
سمعت صوت مشي ديطلع على ورق الشجر  الي بالكاع كامت  فزت من مكانها راحت جابت عصا جبيرة حاطيها بالمطبخ خاف يصير شي او حرامي يطب عليهم .. طلعت برة تشوف شنو هالصوت ..
سمع باسم صوت الباب انفتحت ضم روحه ورة الشجرة وهو يلوم بنفسه هسه أن شجابني بس لاتطلع امها وتكول لابويه ويبهذلني هيه هاي سواية مال شيخ شلون اجيت على نسوان وحدهم..
زمن سمعت صوت يم الشجرة باوعت بالجهة الثانيه اكو خيال كلت خاف بزون لا مو مال بزون خفت ردت اكعد امي كلت خطيه هي حامل يروح يصير شي بيها .. بقيت بمكاني ماعرفت شاسوي كلت اتقدم وشيصير خل يصير العصا بايدي اضربه على رأسه اذا رجال .. حس اقترب الصوت عليه واكو خوف بيها وكام  يسمع صوت النفس بدا يقترب ..وشال حجارة وشمرها على جهه ثانيه حتى تروح على الصوت وهو ينهزم .. راحت زمن  على الجهه الثانيه وراح باسم يركض بين الشجر وضم نفسه بين ماطبت زمن للبيت ...
زمن ضليت اباوع لمحت خيال رجال ركض وراح خفت كلش منه وطبيت للبيت وسديت الباب والشباك ونمت خايفه ..
طب باسم للبيت باوع عندة الم برجله وشاف رجله مجروحه من يم الركبه مايعرف بيش ضربها ولا حس بالوجع  الا وصل للبيت وطب للحمام سبح وداوة الجرح ومدد بفراشه ويتراواله شلون جانت زمن كاعدة وشعرها ليل على عيونها وضل يحلم بيها لحد ما صار الفجر وراح بسابع حلم ..
كعد على صوت ام سهيل وهي تصحيه وتكوله كوم وليدي اكل لكمه الدنيا صارت ضهر وفتحت الشباك وطلعت من الغرفه وكاللها جاي وراج .. كام  من فراشه واشتم  ريحه الخبز من الحديقه   وطلع يركض بدون وعي .. وصل للباب خفف مشيته حس بوجع رجله تذكر ضربه البارحه بركبته .. وباوع حتى ايده صار بيها اثار حك وخدش الزرع بجسمه.. مشى على كيفه كانه مابيه شي .. راح للحديقه ..
صباح الخير شيخنا ..
هلا بزمن ..
خلصتي خبز ...
اي شيخ ..
سويلي ريوك جوعان وجيبي الاكل لهنا يعجبني اكل بالحديقة ..
فرحت واني اسوي الاكل اله .. شفت ام باسم كدامي ..
صباح الخير عمة ..
ماردت عليه بس لأهله بيج وبامج ..
كسرت خاطري بسلامها وطلعت سمعت باسم يكوللها يمه وين رايحه ..
معليك انت ..
وعافته وطلعت وصعدت بالسيارة وي سايق من الفلاليح يدزهم الشيخ الها من تريد تنزل لبغداد او تروح لبتها لو للطبيب .. كملت الاكل او وديته لشيخ باسم وشفته شايل تلفون بايدة واني مشايفه تلفون قبل عد احد . ..  ومن جبت الريوك انتبهت على ايدة كلها مخدشه ومتاذيه ..
خليت الاكل وسألته ..
يا شيخ اشبيها ايدك..  
لا مابيها ..
ارتبك باسم من سؤالها .. وحاول يغير الموضوع
زمن روحي طلعي كم قميص وبنطرون من جنطتي واكويهم اريد اطلع..
صاح الشيخ ابو باسم ..
زمن ..
راحت زمن عليه تركض وعافت باسم بعد ما ارتبك كمل اكله وطب للبيت حتى يسبح ويطلع يروح لأصدقائه ...
ابو باسم كال لزمن كولي لامج لاتجي هاليومين الا اني ادز عليها بين ماانكمل شغلنا حتى بعد اسبوع ويتم الزواج .. فرحت زمن وتشكرت من الشيخ وراحت للبيت الصغير تحظر ملابس باسم حتى تكويهم من فتحت الكنتور وطلعت الجنطه منه فتحتها شما ريحه باسم وتذكرت الجروح الي بايده تذكرت الحرامي الي شافته البارحه وشكت أنه البارحه الي جان بحديقتهم هو باسم وضلت تشم بهدومه .. لحد ماحست باسم واكف باب الغرفه وهو يباوع عليها ..
اقترب لها وسد الباب وسوت نفسها تطلع بهدومه من خوفها منه.. باوع بعيونها وهي كالتله شيخنا جيت على ماطلبت مني او ..  
اقترب عليها باسم وجرها لحظنه وبقوة وفقد كدامها وهي ذابت بحظنه وجرها للجربايه وبدا يبوس بيها لحد مادكت الباب ام سهيل ..
فزيت الم بنفسي وكلش خفت لتشوفني واني شسويت بنفسي ..
رد باسم بدون مايفتح الباب..
ها ام سهيل..
ابونا الشيخ يريدك .. جاي اني وراج روحي هسه ..
اني خفت  من الشيخ خاف حس بينا .. وطلع من الغرفه بعد مابدل ملابسه وبدون ميباوع على زمن وراح للشيخ ..
وللحكايه بقيه
Photo

Post has attachment
ليل_وعشگ
الجزء الثالث ...
بقلم .. شيماء المشهداني ...

ضليت جامدة بمكاني اني ليش هيج ضعفت كدامه وليش سلمت نفسي اله الحمدلله من اجتي ام سهيل قبل لايصير شي بيني وبينه ..
كمت عدلت نفسي وطلعت ملابسه وكويتهم وضميتها بكنتورة ومن سديت باب الكنتور وكعت اوراق منه لميتها وشفت بعضها صور جانت لباسم ومن ضمنها كم صورة هو او وحدة وياه ..
كلبت الصورة وقريت مكتوب عليها .. انا وحبيبتي تحت المطر باوعت للصورة فعلا الشارع الي واكفين بيه مبلل وجانت الدنيا تمطر اسودت الدنيا بعيني واحترك كلبي ورجعت الصور بمكانها وطلعت من البيت ورحت لبيتنا مهمومه ..
امي ها يمه اجيتي..
اي يمه ..
تغديتي ..
لا يمه مااشتهي .. وقبل لاانسى الشيخ يكول لاتجين الا ادز عليج وزواجكم هالايام ..
صدك ..
اي يمه الحمدلله كلامي اثر بيه ..
والله يايمه مااريد افرض نفسي عليه ..
يمه انتي حامل غصبن ماعليه يعلن زواجكم ..
وحطيت راسي علمخدة
نمت من التعب والقهرة الي  بكلبي ..
كعدت وشفت حمودي وهو يقرا وكمت سويت جاي وكعدت بصف حمودي والباب اندكت ..
كمت فتحت الباب وشفت ولد صغير يكولي تريدج عمتي ام باسم..
كتله روح كولها جايه ..
امي .. شتريد منج
ماادري الله يستر منها
لبست العبايه ورحت لبيت الشيخ شفت باسم كاعد بالحديقة مبين جان ينتضرني اجي ماسلمت عليه وقررت بعد انساه عكب الي صار  وطبيت لكيت ام سهيل كدامي وتكولي .. تريدج عمه ..
طبيت لغرفتها وكلت الله يستر شبيها شتريد ..
تعاي كعدي يمي زمن ..
شفتها مددة بفراشها كلت بكلبي شنو تريد تموت ..
اني مريضه اليوم كلش اريدج تبقين يمي اليوم لان ام سهيل متكدر وتعرفين ماعندي احد غيركم ..
اني استغربت بالبدايه بعدين كلت خطيه مريضه شاريد منها ..
صار عمه. . بس انطي خبر لامي
دزي هذا الجاهل يروح يبلغها لو تريدين امج تجي لهنا ...
تذكرت حجايه الشيخ لاتجي الا احنا ندز عليها ..
لا عمه شيجيبها اني يمج طلعت من يمها مالكيت احد ادزه على امي ..
باسم .. عليمن تدورين
اريد ادز احد يروح لامي ..
شتردين ..
بس يكولولها راح ابات يم عمتي لان مريضه. ..
معليج اني ادز الخبر .. كوليلي ليش رحتي للبيت بعد مارجعتي ..
تذكرت الصور وتذكرته من يحضن بيه ويبوس بيه وجعني كلبي وحسيت نفسي جنت سهله كدامه ..كتله اني راح اكعد يم عمتي من رخصتك .  
لزمني من ايدي حيل
اسمعي داكولج اني كاعد انتظرج روحي يم امي من تنام اني انتظرج بالحديقة .. وخلي بالج اذا ماجيتي اجيج للغرفه ..
عفته وفتت ورحت لغرفه عمتي ونطيتها الدوة وشفت شيخ حسان يحجي وياها وهي ترد عليه بزعل عرفتها زعلانه عليه علمود زواجه بامي.. وطلع من يمها هم زعلان وضايج .. وصلت هيه تتكلب بفراشها وكالتلي نامي راح انام اني  لاتعوفيني خاف احتاج شي ..
لا عمه يمج ....
وحطيت دوشك بالكاع وضليت كاعدة وشويه ونمت  لحد ماحسيت احد يكعد بيه..

فزيت من نومي باوعت شفته باسم ..
وحط ايدة على حلكي كومي ..
نصيت صوتي .. مااكوم
ماتكومين مو ..
اي .. ولك شجابك تريد تفضحني ...
زين ..
وكام وكف على طوله باوعت على عمتي همزين نايمه وناطيه ظهرها علينا كلت بكلبي هذا شديسوي ..
جان ينام بصفي على الدوشك ..
عزاااا كوم لاتفضحنا ..
كومي اطلعي بره ياله اكوم ..
فزيت من مكاني وكمت طلعت كلها نايمه وباب المطبخ مفتوحه طلعت وهو يمشي ورايه ..
شتريد ..
لج انتي اشبيج ..
مابيه ..
الصبح جنتي طبيعيه ..
لا مجنت طبيعيه جان تصرفي غلط ..
بدر مني شي ..
سكتت باوعت ياربي شلون بيه ليش هيج ضعيفه كدامه درت وجهي عنه وكلت ...
شيخ باسم ..
كوليلي باسم ..
باسم .. انت انسان الك وزنك او وضعك اني ماافيدك اني فقيره حال واشتغل عدكم ..
لاتكملين زمن كله ميهمني ..
شلون ميهمك ..
اني احبج وخلص..
باسم الله يخليك ياحب هذا ..
تذكرت صورته هو وياها ...
زمن احبج ..
درت وجهي عنه ..
لزمني من ايدي ودار وجهي بقوة عليه احجي شبيج ليش ساكته .. ليش متباوعلي بعيوني ..
ارجوك عوفني بحالي احنا منتوالم .. كلتها وعصرني كلبي جنت اتمنى اسمع  هالكلمه احبج بس احسها صعبه نلتقي ..
لا نتوالم وراح احجي بموضوع خطوبتنا بس خلي تعدي فترة على زواج ابويه ..  
وامك شلون بيها ..
امي رضت على زواج ابويه ليش  مترضى على زواجنا..
اقترب مني احبج واخذني لحظنه وباسني .. حسيت باحساس وياه مااعرف شاوصفه وتاكدت اني احبه ومااكدر اقاومه ..
سمعت صوت  قريب جان  بالمطبخ ..
كتله لحظه اكو صوت ...
كال روحي شوفي منو اني راح ابقى هنا اذا احد شافج كولي مجاني نوم مكاني تغير وكعدت بالحديقة واذا مالكيتي احد ارجعي انتظرج ..
طبيت للبيت ماكو احد رجعت للغرفه ام باسم نايمه وناطيه ظهرها للباب والنوم ماخذها ..
خففت ابقى يمه بعد رجعت عليه كتله ماكو احد بس اني ممرتاحه اروح لفراشي لتكعد عمتي ...
بس كوليلي ..
شاكول ..
تحبيني ..
نصيت راسي وكتله باسم الظروف صعبه ..
ماكو صعب اني حبيتج من اول ما شفتج واني شايف نسوان وعايف بس انتي حركتي شي بداخلي .. احبج زمن ومااعوفج ..
ورجع حظني وباسني .. كتله  باسم كافي قبل لاتكعد عمتي راح اروح ..
بس كوليلي احبك ومااعوفك ..
كتله انت تعوفني بس اني مااعوفك .. وعاهدني انه مايعوفني ورجع بوسني وانهزمت منه كوة .. ورحت لغرفه عمتي لاكتني ام سهيل شفتها تعبانه ومن شافتني ارتبكت هيه واني خجلت منها لان اكيد هيه الي جانت بالمطبخ ويمكن شافتنا لان ارتباكها جان مو طبيعي بس اني اعرف ام سهيل متحجي  ..  ومن طبيت الغرفه عمتي شفتها نايمه ..وراسن نمت بفراشي واني احلم بيه وبحظنه ..
كعدت عمتي الصبح وكمت سويت ريوك وتريكوا كلهم الا هو عرفته جان نايم وجان يعجبني اروحله للبيت بس عمتي ام باسم موجودة واخاف منها وخاصه كلسع تسالني وتكولي زمن البارحه شلونها نومتج حسيتها شافت شي من نظراتها لكن اني مااهتميت طايرة وفرحانه بالحب ويمكن جان اسعد يوم بحياتي .. كملت شغل وصارت الساعه عشرة ترخصت من عمتي اروح للبيت  وشفت عمي الشيخ كاعد يمها وبدريه هم موجودة هي تساعد ام سهيل .. وسالتني ام باسم .  
زمن شو امج ماعاد تجي .  
ضليت صافنه والشيخ كاعد ..
جان يجاوبها الشيخ ..
شتريدين منها اني مااخليها تشتغل بعد وحتى زمن بعد كم يوم اشوفلي بنيه تساعدكم حتى ترجع لمدرستها حالها من حال بناتي .. اني فرحت كلش صدك عمي ..
اي ليش لا انتي طيبه وتستاهلين ..
عمتي كالت زمن سلمي على امج هواي..
الله يسلمج عمه ..
طلعت من بيتهم والفرحة متسيعني دراسه ارجع الها ياريت ..
وصلت للبيت لكيت حمودي بالباب كاعد .. تعجبت امي متعوف حمودي ميداوم خاصه ونهايه السنه راح تخلص ..
تلكاني يركض ويكلي زمن وينج امي مريضه ضربت على وجهي وكلت خطيه امي اكيد نفسها تلعب واحنا طبينا على حر اجانا الصيف ..
طبيت للبيت شفت امي وجهه اصفر وشبه فاقدة .. يا يمه شبيج ..
ماترد عليه .. صحت بصوت يمه اكعدي هدومها مليانه دم .. يمه شو تنزفين يمه ..
كمت اركض طلعت فاتت سيارة على الشارع بيها ولد اثنين ..اشرتلهم واني ابجي  كولي اختي محتاجه شي ..
بس امي الله يخليك .. لفيتها بطانيه جنت اخاف من الجوارين ليشوفوها ويعرفوها حامل ويتصورون امي غلطت لان محد يعرف بزواج امي من الشيخ ..
شالوها وخلوها بسيارة ودوها للمستشفى وبقيت محمد بالبيت كتله روح العب وي احد من اصدقائك ونطيته فلوس يشتري حتى ليجوع  ..
دخلوها مستشفى وكالو عمليه تنظيف لان امج اجهضت .. اني مجنت شايله فلوس بس الولد الي وياي ومااعرفهم طلبت منهم يرجعوني للبيت اجيب فلوس .. وكلت اروح لبيت الشيخ اخذ منه .. ماقبل هذا الولد وكال اختي احنا يمج اخوتج وراح دفع اجور المستشفى خاصه وأنه خلوها بالخاص لان العام مقبط وحالتها متتحمل الانتظار ... ماعرفت منين الله جابهم ونقذوني وماعرفت شلون اجازيهم ..
اجتي الطبيبه عليه بعد ماسالتني ..
والدتج هيه ..
اي .. شنو اسباب الاجهاض منو متعدي عليها ..
هاااا ... محد متعدي ..
امج متعرضه لشي واجهضت جسمها بيه كدمات ..
لا مستحيل ..
وين والدج ..
ميت ...
زين منو ابو الطفل منين هيه حامل .. ضليت جامدة بمكاني مااعرف شاحجي .. مسافر .. اي مسافر عمي
دكتورة مجنت بالبيت اني جانت وحدها ..
ماكو غير ننتظرها تكعد ياله نفتهم ..
هي شلون صارت ..
تعبانه نازفه هواي همزين درنا الها دم فصيله دمها موجوده لو باقيه ساعتين جان فقدناها ..
ضليت الوم بروحي شسويت وشطلعني من بيتنا كله من ورة ام باسم .. ضلت امي فاقدة وتعبانه اختنكت اني اريد اعرف شبيها .. طلعت الطبيبه وكالت نريد دم المريضه تعبانه ..
فز واحد من الولد نفسه السايق الي دفع فلوس المستشفى اسمه صالح  وجان دمه ملائم نفس الفصيله لدم امي واني هم تبرعت .. رجعت للبيت ضل بالي على حمودي بدلتله او غديته وديته يم الجوارين وكتلهم امي تعبانه بس خلو حمودي يمكم ماقصروا الناس وياي واطمانيت عليه ورجعت لامي على المستشفى ... والولد ثنينهم رجعوا بعد ماتعذروا مني عدهم شغل وطلبت منهم يجون لبيتنا فد يوم علمود فلوسهم ضحكوا وكالوا نجيكم نتغدى يمكم بس مو على فلوس ... اشكرت منهم وراحوا ..
وره كم ساعه استقرت حاله امي وكعدت بس جان لونها شاحب وشكلها مو طبيعي واكو كدمات بوجهها وحلكها مورم وايدها زركه من شفتها ضليت اباوع عليها بس اشرتلي بايدها اسكتي .... اجتي الطبيبه سالتها ..
ليش هالكدمات احد متعرضلج ..
لا دكتورة اني جنت اسبح وزلكت رجلي او وكعت على ظهري وماحسبت الا ورة ساعات يمكن لان بليل لكيت دم ماخذني دزيت على بتي من صبحت الدنيا .. وبعد ما ادري ..
سلامتج مو الشرطه دتفتر وتسأل على الحالات اكيد انتي وكعتي ..
اي دكتورة ..
طلعت من الغرفه الطبيبه لكن مامقتنعه بكلام امي ...  
يمه كوليلي صح وكعتي بالحمام ..
ضلت امي تبجي ..
يمه احجي الله يخليج شنو الي صار وراي بس احجيلي فدوة..
يمه حمودي جان نايم واني جنت نايمه بفراشي  اندكت الباب ام سهيل .. فتحتلها الباب استغربت شيجيبها بالليل ضل بالي ضلت تسلم وكالت زمن حتبات يم عمتي تعبانه ..
اي ... تذكرت من شفتها لام سهيل بليل مرتبكه ..
بس من تحجي تباوع على الغرفه منو اكو من شافت ماكو احد .. التفت وراها واشرت بايدها طبن بسرعه نسوان اثنين كبار وحدة خلت أيدها على حلكي او وحده جتفتني اني خفت حمودي ليكعد ويشوفني هيج ويكوم يصرخ ويكتلن حمودي .. نومني على وجهي ضربني ابر لزمتني دوخه مو طبيعببه كامت دنيا تفتر بيه طببني للحمام فتحن رجلي واني مجتفه او طببت أيدها بداخلي واني حلكي مشدود بوصله وجرت فد شي  وطببت مكص حسيتها كصت شي وكمت  انزف ودخت  .. وكالت لصاحبتها فد  ساعتيين ينزل من وحدة ...
يايمه بيش الساعه صار هالحجي ..
الساعه جانت تقريبا ب ٣ الفجر ..
ضليت اضرب على وجهي وابجي يايمه شطلعني من يمج سودة عليه واني اشوف سليمه تكولي سلمي على امج لا وخلتني ابات يمها حتى دزلج النسوان اوووف ياسليمه  .... ليش منشتكي يوم ليش نسكت عليهم ..
بنتي تريدين العالم تعرف اني جنت حامل من الشيخ ومتزوجته بالسر لا بنتي الجاهل وراح واسلمهم بيد الله هو هذا الفقير ..
بس ام سهيل تحبج وفقيره .. ليش هيج سوت شلون مو هاي تخاف الله لو محد يخاف الله من بيت سليمه ...  
يمه تخاف جايه مجبوره حتى افتحلها الباب من اشوفها لو شفت احد غريب ماافتحه ..
هاي كله يطلع من سليمه ..
يمه اني صوجي مجان اقبل بهالزواجه شسويت بيج وبروحي واني ماخفت على روحي خفت محمد يشوفهم ويخاف ويصير بيه شي  ومازال الجاهل راح بعد ماعندي عيشه وياه ....

وللحكايه بقيه ..
Photo

Post has shared content
مساؤؤؤؤ منقول
Photo
Photo
3‏/3‏/2017
2 Photos - View album
Wait while more posts are being loaded