سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الفاروق

بعد ان سمع عمر بن الخطاب القرأن ودخل قلبه ذهب إلى الرسول (ص )فى دار الأرقم ابن أبى الأرقم وأعلن إسلامه ودار بينهم الحوار التالى:
-عمر: ألسنا على حق؟
-الرسول ص :بلى.
-عمر: اذا لماذا تخشى قريبا والذى بعثك بالحق لتخرجن.
فخرج المسلمون فى صفين ،عمر فى صف وحمزة ابن عبد المطلب فى الصف الاخر حتى وصلوا إلى البيت الحرام فلم تستطع قريش أن تصيبهم بأذى كما كانت تفعل من قبل ؛بهذا يكون عمر بن الخطاب قد"فرق بين الحق والباطل".
👰☺
Wait while more posts are being loaded