مُتلازمة المُدير العربيّ

يعرفُ الجميعُ أن يوسف عليه السّلام رفضَ الإذعان لزليخة فيما طلبته منه،

فدخل السّجن ظلماً، ولبثَ فيه بضع سنين...

ثمّ شاء الله أن يرى الملك رؤياه الشّهيرة، ويرسل صاحب يوسف عليه السّلام القديم في السجن ليأتيه بتعبيرها،

ولكن لا يعرفُ الجميعُ أن يوسف عليه السّلام في تعبيره للرؤيا قد وضعَ أهمّ قانون في علم الإدارة،

وهو

أنّ الفشل يقع بسبب سوء الإدارة لا بسبب قلة الموارد!

فيوسف الوسيم حدّ الذّهول،
الحكيم حدّ العبقريّة،

لم يرشدهم إلى البحث عن موارد جديدة لتخطي السبع العجاف،

كلّ ما فعله هو أنه أرشدهم إلى طريقة إدارة الموارد المتاحة بين أيديهم!

ثم شاء الله أن يخرج من سجنه، ويدير تلك الموارد المتاحة بنفسه، ويقود أهل مصر وجيرانهم الكنعانيين والهيثيين إلى برّ النجاة!

أمّا اليوم ... فيعرفُ الجميع، باستثناء المدراء طبعاً،

أن الفشل يقع بسبب سوء الإدارة لا بسبب قلة الموارد!

فإذا تعرّض فريق كرة قدم لخسائر متلاحقة يطردون المُدرّب ولا يبيعون اللاعبين!

وإذا تفاقمت مشكلة وطن يعزلون الحكومة ولا يُغيّرون الشّعب!

وإذا وصلتْ العلاقة الزّوجيّة إلى طريقٍ مسدود فهذا خطأ الزّوجين لا خطأ الأولاد!

🔺💉وحده المدير العربيّ ملكاً كان، رئيساً، وزيراً، زوجاً، في الجامعة، والمدرسة، والمستشفى، والشركة، والمصنع، والورشة، يبحث عن سبب المشاكل في كلّ مكان إلا في نفسه!

دوماً يبحثُ عن مشجب يُعلّق عليه فشله،

فإذا نجح اختال كالطاوس فهذا النجاح نجاحه، وإذا فشل فحتماً هو خطأ الذين يعملون تحت إمرته!
 

يستحيلُ أن ينجح مدير لا يملك الجرأة ليعترف أنّ أي خطأ يقع ضمن حدود صلاحياته هو خطؤه بالدرجة الأولى

منذ سنواتٍ نظّمتْ إحدى جامعات بلجيكا، إن لم تخني الذاكرة، رحلةً لطلابها،

وأثناء الرّحلة قام أحد الطلاب بقتل بطّة، فاستقال وزير التعليم!

وعندما سألوه عن علاقته بمقتل البطة حتى يستقيل،

قال: أنا مسؤول عن نظام تعليمي أحد أهدافه أن ينتج مواطنين يحترمون حقّ الحياة لكلّ المخلوقات،

وبما أنّ هذا الهدف لم يتحقق فأنا المسؤول! 



🔹لو حدثتْ هذه القصة في بلادنا، سيُوبّخ وزير التعليم مدير الجامعة، وسيوبّخ مدير الجامعة المعلم، وسيوبخ المعلم التلميذ، وسيوبخ التلميذ البطّة!

هذه هي عقليتنا الإدارية باختصار : تحميل أسباب الفشل لمن هم تحت إمرتنا ،

فلا أحد يجرؤ أن يعترف أن نصيبه من الفشل هو بمقدار نصيبه من المسؤولية!



يستحيلُ أن ينجح مدير لا يملك الجرأة ليعترف أنّ أي خطأ يقع ضمن حدود صلاحياته هو خطؤه بالدرجة الأولى !

أحد أسباب نجاح عمر بن الخطاب رضي الله عنه في إدارة أمة كاملة هو امتلاكه لجرأة أن يلوم نفسه قبل أن يلوم عمّاله على أي خطأ يقع!

وهو القائل: لو أنّ
دابة عثرتْ عند شاطئ الفرات، لخشيتُ أن يسألني الله لِمَ لَمْ تُصلح لها الطريق يا عمر؟! هو في المدينة وهي دابة في العراق، ولو تعثرتْ فهذه مسؤوليته قبل أن تكون مسؤولية عامله على العراق! 



هزيمة جيش ما هي الا فشل الجنرالات قبل أن تكون فشل الجنود،

وسوء شبكة الطرق هي فشل وزير المواصلات قبل أن تكون فشل البلدية،

وسوء أحوال المستشفيات هي فشل وزير الصحة قبل أن يكون فشل الأطباء والممرضين،

والفشل الأكبر طبعاً هو فشل من جعلهم وزراء!



وعلى صعيد أصغر هذه كتلك !

فإذا تردتْ أحوال البيت على الزوج أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسب زوجته وأولاده،

وعندما تتردى أحوال مدرسة على المدير أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسب معلميه وطلابه،

وعندما يتردى حال مصنع على مديره أن يحاسب نفسه قبل أن يُحاسب عماله ،

وعندما تتردى حال ورشة على مديرها أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسب مستخدميه ،

لأنّ المؤسسات أجساد والمدراء رؤوس، وإنه لا يستقيم جسد ما لم يستقِمْ راسه..... محاسبة النفس وتقييم الذات.. 🌹🌹

Post has attachment

Post has shared content
معضله في الرياضيات مازالت محيرة للعقول للإمام علي بن أبي طالب سلام الله عليه.

كان هناك ثلاثة رجال يمتلكون 17 جملا
عن طريق الإرث بنسبٍ متفاوتة ،
فكان الأول يملك نصفها،
والثاني ثلثها،
والثالث تسعها

وحسب النسب يكون التوزيع كالآتي

الأول يملك النصف (17÷2) = 8.5

الثاني يملك الثلث (17÷3) = 5.67

الثالث يملك التسع (17÷9 ) = 1.89

ولم يجدوا طريقة لتقسيم تلك الجمال فيما بينهم، دون ذبح أي منها أو بيع جزء منها قبل القسمة.

فما كان منهم إلاّ أن ذهبوا للإمام علي عليه السلام لمشورته وحل معضلتهم.

قال لهم الإمام علي عليه السلام : هل لي بإضافة جمل من جمالي الى القطيع ؟؟
فوافقوا بعد إستغراب شديد !!

فصار مجموع الجمال 18 جملا، وقام الإمام علي عليه السلام بالتوزيع كالتالي :

الأول يملك النصف (18÷2) = 9
الثاني يملك الثلث (18÷3) = 6
الثالث يملك التسع (18÷9) = 2
ولكن الغريب في الموضوع أن المجموع النهائي بعد التقسيم يكون .. 17 جملا !!
فأخذ كل واحدٍ منهم حقه
وإسترد الإمام جمله (الثامن عشر) .

(رائعة من روائع الإمام علي عليه السلام)
Photo


قرأتها واعجبتني فشاركوني قراءتها

( أخوين كانا متحابين كثيرا .. يعيشان في توافق تام بمزرعتهما ... حتى جاء يوم شب خلاف بينهما .. وبدأ بسوء تفاهم ..ولكن رويداً رويداً اتسعت الهوة .. واحتد النقاش ..ثم أتبعه صمت استمر عدة أسابيع ..حتى اتسعت الهوة بينهما .وانقطعت الصلة ..احضر الاخ الاكبر عامل بناء ..
وقال له : بالجانب الآخر من النهر .. يقطن أخي الأصغر .. وقد أساء إليا وأهانني وانقطعت كل صلة بيننا .. سأريه أنني قادر على الإنتقام ...أريدك أن تبني سورا عاليا لانني لا أرغب في رؤيته ثانية ..أجابه العامل :
نعم سأبني لك ما يسرُّك إن شاء الله..أعطى الاخ الاكبر للعامل كل الأدوات اللازمة للعمل ثم سافر تاركاً إياه أسبوعاً كاملا ، وعند عودته من المدينة كان العامل قد أنهى البناء ...ولكن يالها من مفاجأة !! فبدلاً من إنشاء سور ..بنى جسرا يجمع بين طرفي النهر .. في تلك اللحظة خرج الأخ الأصغر من منزله وجرى صوب أخيه قائلا : - يالك من أخ رائع !!
تبني جسرا بيننا برغم كل ما بدر مني !! إنني حقا فخور بك ،،،، وبينما الأخوان كانا يحتفلان بالصلح أخذ العامل يجمع أدواته استعدادا للرحيل ،، قال له الأخوان بصوت واحد :
- لاتذهب !! إنتظر !!
( يوجد هنا عمل لك )
👍لكنه أجابهما ..كنت أود البقاء معكما لكن يجب بناء جسور أخرى ..!!!!



🔵كونوا بناةً للجسور دائما ،، لا تبنوا جدارا للتفريق
🔵كونوا ممن يوحدون ويجمعون ولا يفرقون بين الناس ...
(ليكن لكم جسور تواصل مع أحبتكم )


همسة من القلب

الحياة قاسية ولكن تلينها الأخوة والمحبة وصفاء النفوس، فبعض الأشخاص وطن!
يجعلونك تكتفي بهم عن كل البشر!
وهناك أشخاص عندما تلتقي بهم تشعر بأنك التقيت بنفسك، فثروة الإنسان هي حب الآخرين
اللهم اجعلنا من المتحابين فيك ،وجعلنا يالله كالسماء علوا وكالجبال ثباتا وكالأرض تواضعا وكالبحر كرما وكالليل سترا وكالشمس نورا وكالغيث أينما وقع نفع دمتم أيها الأحبة؛
اسعد الله اوقاتكم


تآمﻻت لطيفة

‏إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا"
‏بقدر إيمانك وعملك الصالح يزرع الله لك ودا في قلوب العالمين...

- تأملها

(ﺃَﻡْ ﺣَﺴِﺐَ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻓِﻲ ﻗُﻠُﻮﺑِﻬِﻢ ﻣَّﺮَﺽٌ ﺃَﻥ ﻟَّﻦ ﻳُﺨْﺮِﺝَ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﺃَﺿْﻐَﺎﻧَﻬُﻢْ )
[ﺳﻮﺭﺓ ﻣﺤﻤﺪ:29]
ﻣﻬﻤﺎ ﺣﺎﻭﻝ ﺣﺎﺳﺪﻙ ﺇﺧﻔﺎﺀ
ﻣﺎ ﻳﺤﻤﻞ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻦ ﺣﻘﺪ ﻭﻏﻴﻆ
ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺎﺿﺤﻪ ﻭﻣﺨﺮﺟﻪ

‏" كـل شـيء فـانـي إلا ذكـر الله بـاقـي "

أ- ذكار_الصباح_والمساء
‏لعظمة ذكر الله في الصباح والمساء جعله الله عبادة في الإنسان والحيوان والجماد {إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً}

- مؤلمة جدا ..
‏ﻟﻤﺎﺫﺍ .. ؟
ﻧُﻬﺪﻱ ﺍﻻ‌ﺛﺮﻳﺎﺀ ﻫﺪﺍﻳﺎ ﺛﻤﻴﻨﺔ ﻭﻫﻢ ﻗﺎﺩﺭﻭﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ ! ﻭﻧﻬﺪﻱ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﻣﻼ‌ﺑﺴﻨﺎ ﻭﻃﻌﺎﻣﻨﺎ !!
ﻫﻞ ﻟﺪﻳگﻢ ﺍﺟﺎﺑﺔ ﻣﻘﻨﻌﻪ ؟!
﴿لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ﴾

- تستحق التأمل❕

- وان ضاقت بكَ الاركانُ يوماً ، فركنُ الله باقٍ لا يضيق .

- صباحكم صدقة... صباحكم خلق حسن يثقل به ميزانك.. صباحكم وجه طليق، ولسان لين...
‏تذكروا(وتبسمك في وجه أخيك صدقة)
- ‏مهما بلغ تقصيرك في العبادة ، فلا تُفرط في حسن الخلُق ، فقد يكون مفتاحك لدخول الجنة ..
قال النبي ﷺ" إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم
فنحن نتعبد الله سبحانه بحسن الخلق


إهداءات

- ‏ ‏"إنا إلى الله راغبون"
أيقظ في روحك رغبة دائمة إلى الله
ترقبا مستمرا لفضله
أشواقا لاتتوقف لعطائه

-.وذكِّر.بالقرآن.
‏ ‏{وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ }
القصص ٣٢
أي ضع يدك على صدرك إذا خفت
يذهب خوفك،
قال ابن كثير :من فعل ذلك اقتداء
فإنه ربما يزول عنه مايجد أو يخف
بإذن الله”

- الإيجابية تعني أن ..
يثق الإنسان أن الأمورمهما كان
شكلها اليوم ومهما بلغت درجة
تعقيدها وإيلامها ،
صائرة إلى الأحسن بإذن الله
تعالى إن عاجلًا أو آجلا. .

- هذه ليلةٌ جمالها في حركة الشفتين بالصلاة على المصطفى ﷺ
يا ربِ صلِّ على النبي وآله
ما فاض نبع بالجداول أو جرى
●اللهم صَلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما بَارَكْت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد.


ومضة و همسة

- كن متفائلاً إيجابياً دوماً
كن مبادراً ..استغل كل فرصة تمر بك
ليكن لديك أهداف تنفع بها نفسك و غيرك
استعن بالله و توكل عليه ابتعد عن البائسين .

- أذكاركم رزقكم الله أمانيكم

- ‏تدبر آيه

‏"ما للظالمين من (حميم)..."
من العذاب فقدان الأحبة
الذي يشاركون الإنسان أوجاعه
ويتألمون بصدق لآلامه
لذا كان من عذاب أهل النار : فقدانهم"

حديقة التأملات

‏رايت في عملي ذات يوم معاقا ًمريضا ومعدما 
يسلم على الجميع ويبتسم ويردد الحمدلله 
ثم رايت اناسا لا يرون السرور في شئ وهم يتقلبون في النعم

- همسة محب

"ومن يتق الله يجعل له مخرجاًويرزقه من حيث لايحتسب"
هي التقوى فقط التي تجعل الفرج يأتيك من أبواب تجهلها فما ألذ الفرج حين يأتي بغته

- ومضة

تقول إحدى بنات الشيخ عبدالله الغديان رحمه الله :
"سألتُ والدي يومًا: كيف أُربّي أطفالي في هذا الزمن الصّعب ؟
فقال لي: التربيةُ بالدّعاء والقُدوة، أكثري مِن الدعاء لهم، وكوني قُدوةً لهم، فلا يرَوكِ حيثُ نَهَيتيهم، ولا يفتقدوكِ حيث أمرتيهِم، فإذا غاب المُربّي؛ إنتظمت سيرته كخيوطٍ مِن ذهب، يستفيدُ مِنها مَن يُرَبّيهم .

- ‏إذا مضت عليك لحظات لم تذكرالله فيها
فبادر الى إيقاظ قلبك
ولو بتسبيحة أواستغفار
وتعوّد على هذا تجد الخير الكثير
فالغفلة داء وذكر الله دواء


مواعظ و دروس

1: موقف_عالق_بذهني
باكستاني في الحرم .. نصحته في مسألة، فشرح لي المسألة بالمذاهب الأربعة .. فخجلت من جهلي

2: موقف_عالق_بذهني
شخص اعرفه شخصياً اشترى بيت جديد فزاره والده به ، ومدح قرب المسجد من بيته وتمنى منزلا مثله، فأهدى بيته لوالده وأخذ بيت والده القديم

3: موقف_عالق_بذهني
شاب مرافق لأمه لعيادة الأسنان, الطبيب يخيرها عن لون أسنان التركيبة. قال ابنها: اختر أي لون, هي عجوز و ستموت.
مات الشاب بعد اسبوع.
سبحانك ربي ما أعظمك

4:لما كان موسى يسري ليلاً
متجهاً إلى النار يلتمس شهاباً قبساً . .
لم يدر بخُلده وهو يسمع أنفاسه المتعبة أنه متجهٌ ليسمع صوت رب العالمين
فَثِق بربك

5:طرح إبراهيم ولده الوحيد
واستلّ سكينه ليذبحه ..
وإسماعيل يردد : افعل ما تؤمر
وكِلاهما لا يعلم أن كبشاً يُربى بالجنة من 500 عام تجهيزاً لهذه اللحظة
فَثِق بربك

6:لما دعا نوح ربه :
" أني مغلوب فانتصر"
لم يخطر بباله أن الله سيغرق البشرية لأجله
وأن سكان العالم سيفنون إلا هو ومن معه في السفينة
فَثِق بربك

7:جاع موسى وصراخه يملأ القصر لا يقبل المراضع الكل مشغول به
آسية . . المراضع . . الحرس . .
كل هذه التعقيدات لأجل قلب امرأة خلف النهر مشتاقة لولدها رحمة ولطفاً من رب العالمين لها ولإبنها
فَثِق بربك

١٠:أطبقت الظلمات
على يونس . . واشتدت الهموم . . فلما اعتذر ونادى :
( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )
قال الله تعالى : فاستجبنا له ونجيناه من الغم
فَثِق بربك

١١:مستلقٍ عليه الصلاه والسلام في فراشه حزيناً ماتت زوجته وعمه . . واشتدت عليه الهموم . .
فيأمر ربه جبريل أن يعرج به إليه يرفعه للسماء . . فيسليه بالأنبياء ويخفف عنه بالملائكة
فَثِق بربك

١٢:لما أخرج الله يوسف من السجن لم يرسل صاعقة تخلع باب السجن . . ولم يأمر جدران السجن فتتصدّع . . بل أرسل رؤيا تتسلل في هدوء الليل لخيال الملك وهو نائم
فَثِق بربك

١٤:ثق بربك
وارفع أكف الخضوع والتضرع واعلم أن فوق سبع سماوات
رب حكيم كريم

١٥:نحن قوم إذا ضاقت بنا الدنيا
اتسعت لنا السماء فكيف نيأس ...
تستحق التأمل
💫 لفتة رائعة أعجبتني :
اليوم يقبل منا مثقال ذرة
وغدا لن يقبل منا ملء الأرض ذهبا ..
طبتم وطاب يومكم بذكر الله تعالى
Wait while more posts are being loaded