أين حمرة الخجل؟؟؟؟؟
أنا خجلان للإعلاميين المصريين من كذبهم ونفاقهم خوفا من فوز قطر فى اليونسكو فلما فازت فرنسا أصابهم الخرص لأن الكذب ليس له أرجل وحسرتى على الشعب الذى إستمع لهم وصدقهم
وحزنى على هتاف تحيا فرنسا الذى نادى به مصرى خائن لدينه وعروبته
أظنه قد نمى إلى علمه أن نابليون جنسيته قطرى
هكذا ينكشف الغطاء ويظهر لكل ذى بصيرة من الخائن قطر أم دول الحصار المتصهينيين

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content

Post has shared content
-الهجوم على مرشح دولة قطرالعربية الشقيقة لليونسكو من قبل الإعلاميين المصريين يدل على منبتهم العفن وأنهم أداة هدم فى خدمة سياسة خاطئة وأنه يجب على كل ذى عقل فى مصر أن يقاطعهم ويعلم أن مايقولونه ليس إلا مايملى عليهم من قبل سلطة فاشلة
ألا يعلم هؤلاء أن الحياء شعبة من شعب الإيمان؟؟؟....
Photo

Post has shared content
أنا لست ممن يفرح أو يبتهج لمبارة كرة قدم سواء إنتصرنا أم هزمنا أنا أنظر للأمر ككل بلد تعتبر خراب وأهلها فى ضنك وتسخر كل إمكانتها ليس لخدمة شعبها ولكن لأشياء لاطائل منها كالكرة والفنادق والترعة والإحتفالات الماجنة وعندما تتحدث عن معيشة الشعب يقال لك إحنا فقرا قوى هذا منطق معوج ومنطق من لاعقل عنده
يجب أن ينظر الشباب لمستقبله هل مستقبله فى مباراة كرة قدم? ستمر الأيام وسيهزم من إنتصر فيها ؟؟؟
مستقبل الأمم ياسادة بالتخطيط الجيد له ومشاريع لخدمة الشباب فكون شبابنا يسير خلف سياسة الإلهاء فهذه مصيبة كبرى فى شباب دولة مثل مصر
ياليتنا أو ياليت شبابنا ينظر لمستقبله ومستقبل وطنه بطموح وواقعية

Post has attachment

Post has shared content
كل حكام العرب ماضون فى هذا الطريق منذ زمن.فأين الشعوب العربية؟ وماذا تنتظر؟؟........
.................
ما يجري اليوم على أرض الحرمين تحديث اجتماعي مشوه يتلخص في مشاهد من الحفلات الفنية المختلطة وكشف شعر الرأس ونزع العباية وقيادة السيارة واستجلاب الفنانين والفنانات لإحياء السهرات الصاخبة، ولكن من دون حريات سياسية حقيقية، ومن دون تغيير جدي على مستوى بنية الحكم.
(د سمية الغنوشي)

Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded