Post is pinned.Post has attachment
نأمل من أعضاء المنتدى دعوة الأصدقاء والدال على الخير كفاعله
اللهُّم أجعلنا منهم ووالدينا وجميع أعضاء المنتدى اللهم أظلنا في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك آمين يا رب العالمين

Animated Photo

Post has attachment
تعال وأقرأ مسائل فى غاية الأهمية عن الست من شوال
الأفضل في صوم الست أن تكون عقب العيد مباشرة ولابد بعد إكمال رمضان أى هل من عليه قضاء يقضى ما عليه أو يصوم الستة



ما هو الأفضل في صيام ستة أيام من شوال؟
الجواب:
الأفضل أن يكون صيام ستة أيام من شوال بعد العيد مباشرة،
وأن تكون متتابعة كما نص على ذلك أهل العلم؛

لأن ذلك أبلغ في تحقيق الاتباع الذي جاء في الحديث:
( ثم أتبعه )،

ولأن ذلك من السبق إلى الخير الذي جاءت النصوص بالترغيب فيه والثناء على فاعله،

ولأن ذلك من الحزم الذي هو من كمال العبد،
فإن الفرص لا ينبغي أن تفوّت،
لأن المرء لا يدري ما يعرض له في ثاني الحال وآخر الأمر.


وهذا أعني المبادرة بالفعل وانتهاز الفرص ينبغي أن يسير العبد عليه في جميع أموره متى تبين الصواب فيها.

♣مجموع فتاوى ابن عثيمين(20/20)




_______________________________________


أفهم هذه المسألة جيدا↓↓

↓↓فضل صوم الست من شوال وتتابعها أفضل↓↓


هل هناك أفضلية لصيام ست من شوال؟ وهل تصام متفرقة أم متوالية؟
الجواب:
هناك أفضلية لصيام ستة أيام من شهر شوال،
كما جاء في حديث رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر)[مسلم].
يعني كصيام سنة كاملة.


♣وينبغي أن يتنبه الإنسان إلى↓↓
أن هذه الفضيلة لا تتحقق إلا إذا انتهى رمضان كله،

ولهذا إذا كان على الإنسان قضاء من رمضان صامه أولاً
ثم صام ستًّا من شوال،

وإن صام الأيام الستة من شوال ولم يقض ما عليه من رمضان فلا يحصل هذا الثواب،

سواء قلنا بصحة صوم التطوع قبل القضاء أم لم نقل.

وذلك؛
لأن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال:
( من صام رمضان ثم أتبعه...)

والذي عليه قضاء من رمضان يقال:
صام بعض رمضان.
ولا يقال: صام رمضان.

ويجوز أن تكون متفرقة أو متتابعة،
لكن التتابع أفضل؛
لما فيه من المبادرة إلى الخير،
وعدم الوقوع في التسويف الذي قد يؤدي إلى عدم الصوم.

مجموع فتاوى ابن عثيمين(20/17)





_______________________________________



ولاد من تبييت النية من الليل

حكم صوم الست من شوال..بنية من النهار
هل يلزم تبييت النية لكل يوم من الأيام المعينة؟

الجواب:
أولاً: لا بد أن نعلم معنى:
تبييت النية، لأن بعض الناس يظن أن معنى تبييت النية أن ينوي الإنسان الصيام قبل أن ينام, وليس كذلك,

المراد بتبييت النية أن ينوي قبل طلوع الفجر ولو بلحظة،
فإذا نوى قبل طلوع الفجر ولو بلحظة فقد بيّت.



♣أما الأيام المعينة من النوافل,
فإن النفل المعين كصيام ستة أيام من شوال مثلاً،
فهذه أيضاً لا بد أن ينوي الصوم قبل طلوع الفجر,

ويتبين هذا بالمثال:

لو أن الإنسان ليس عنده نية أن يصوم ستة أيام من شوال،
وفي أثناء النهار استيقظ ولم ينوِ الصوم فصلّى الفجر
ولما طلعت الشمس فكّر لعلي أصوم أو لا أصوم,
لكنه عند زوال الشمس أي: عند الظهر عزم على الصيام فصام

صيامه لليوم صحيح,
ما دام لم يأكل ولم يشرب ولم يأتِ بمفطر قبل ذلك فصيامه صحيح,

لكن
لو قال: أنا أريد أن يكون هذا أول أيام الست,
قلنا: لا يصح؛

لأنه لو أتى بخمسة أيام بعد ذلك اليوم كم صام؟
خمسة أيام ونصف,

والحديث ستة أيام,
فالأيام المعينة لا بد أن تكون من قبل طلوع الفجر.


الشيخ ابن عثيمين من لقاء الباب المفتوح لقاء رقم(116)




هيا حبيبى فى الله صم من غدا كن من السابقين إلى الخير
Photo

Post has attachment
Animated Photo

Post has attachment

Post has attachment
كل عام وانتم بخيرا اخوانى واخواتى
عيد فطر مبارك
Photo

Post has attachment

Post has attachment
احمدوا الله إن جعلكم مسلمين واحمدوه إنه عليكم حليم واحمدوه إنه بكم رحيم يضفي عليكم ستره ويقبل توبتكم ويغفر زلتكم ويعف عن كثير....
حمدوه بكرة وعشيا والله لن تنجوا من انهار النار بعدله ولكن وعدكم إن رحمته وسعت كل شي
أطلبوه الهدى يهديكم واطلبوه الرزق يغنيكم وأطلبوه الجنة يعطيكم
اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded