Post is pinned.Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

Post has attachment
Photo

هذي طريق ربما تمشي إلى الموت ،،بِنا
والموتُ يمشي بيننا ،، والشمس تقلي دربَنا ,,!
مَن يدري ماذا في المَدى ،، حيٌّ وميْتٌ ،،وجهُنا !!
حربٌ بأعلى أُفقنا ،، وسماؤنا فاضَتْ قَنا
وهناك طفلٌ سوف يحيا،، في سجونٍ تحتَنا …!
بُؤسٌ وقتْلٌ يفعلان ،،،،فكيف نَلْقَى عيشَنا ………….!

ماتَتْ طفولتنا ،،ونام القاتلون بدربنا ،،،!

ونسيم صبحهم اعتراهُ ،،النَّقْعُ وانداح السَنا

هذي الحروب لها قلوبٌ ،،ليس فيها رسمُنا …!
فيها ذئابٌ ,,ليس فيها واحدٌ من جنسنا ،،،
كم في صراع الكاذبين ,,يطول فينا موتُنا…….!

اكتب في بحث قوقل ثم انقر
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

*******213،،،،،،،إذا أحببْتَ أسيرة
1،،،،،،، إذا أحببْتَ أسيرة ،، فامزِجْ حبُّك بالنذالة ،،إذا تركتها أسيرة ،،أو فليختلطْ بدمك تُرابها ،،،إنْ كُنتَ حُرّاً

2***** صدقت ،،ونحن لا نفكّر بأنفسنا كأُمّة ومجتمعات يجب أن تنجح ،،بل نفكّر بأنفسنا كأفراد تحقّق المكاسب ،،كالذئاب،،،،،،فالقضيّة التي تهمّك ،،هي التي تستهلك طاقاتك ،،ونحن لا تُستَهلَك طاقاتنا ،،للأُمّة بل لأنفسنا ،،،،ولو نجحَتْ أمّتنا ،،لنجح كلّ واحد فينا ،،أكثر مما يعمل لنفسه ألف سنة

3***هنا نشعر بالأسى على انفسنا ،،وقلّة حظّنا وقد غادرتنا الحياة الصحيحة ،،الكآبة ،،هي التي تنتابنا يا صديق ،،هي محصول فشلنا واضطراب أمرنا في هذه الأمّة البائسة.....نحمي أنفسنا بالفكر الجماعي ،،،،،،،واليوم وجب اتفاقهم على سيادة القانون ،،وإلاّ هلكّت حقوقهم ....،،نحتاج مبدأ نتفق عليه كلّنا وندعو اليه ،،،وليس في حضارتنا كلها ،،،شيْ اتفق عليه العرب يوما ما ،،إلاّ الإسلام ،،،وكان ذلك اتفاقا على الايمان بالله ثم طاعته ،

اكتب في بحث قوقل ثم انقر
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

*******213،،،،،،،إذا أحببْتَ أسيرة
1،،،،،،، إذا أحببْتَ أسيرة ،، فامزِجْ حبُّك بالنذالة ،،إذا تركتها أسيرة ،،أو فليختلطْ بدمك تُرابها ،،،إنْ كُنتَ حُرّاً

2***** صدقت ،،ونحن لا نفكّر بأنفسنا كأُمّة ومجتمعات يجب أن تنجح ،،بل نفكّر بأنفسنا كأفراد تحقّق المكاسب ،،كالذئاب،،،،،،فالقضيّة التي تهمّك ،،هي التي تستهلك طاقاتك ،،ونحن لا تُستَهلَك طاقاتنا ،،للأُمّة بل لأنفسنا ،،،،ولو نجحَتْ أمّتنا ،،لنجح كلّ واحد فينا ،،أكثر مما يعمل لنفسه ألف سنة

3***هنا نشعر بالأسى على انفسنا ،،وقلّة حظّنا وقد غادرتنا الحياة الصحيحة ،،الكآبة ،،هي التي تنتابنا يا صديق ،،هي محصول فشلنا واضطراب أمرنا في هذه الأمّة البائسة.....نحمي أنفسنا بالفكر الجماعي ،،،،،،،واليوم وجب اتفاقهم على سيادة القانون ،،وإلاّ هلكّت حقوقهم ....،،نحتاج مبدأ نتفق عليه كلّنا وندعو اليه ،،،وليس في حضارتنا كلها ،،،شيْ اتفق عليه العرب يوما ما ،،إلاّ الإسلام ،،،وكان ذلك اتفاقا على الايمان بالله ثم طاعته ،

اكتب في بحث قوقل ثم انقر
مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية
Wait while more posts are being loaded