Profile cover photo
Profile photo
Assafir al arabie
23 followers
23 followers
About
Posts

Post is pinned.Post has attachment
لنساهم جميعا في كتابة تاريخ المغفور له الدكتور عبد الهادي التازي تكريما لروحه المقدسة .


 فصلتنا أيام على وفاة الصديق الراحل المغفور له الدكتور عبدالهادي التازي الذي وافته المنية الشهر الماضي ( 3أبريل 2015) ، برحيله عنا هذا العلامة الكبير والدبلوماسي المحنك يكون المغرب ، وأصدقائه ، ومعارفه ، قد خسرا واحدا من أعلامه الكبار في الميدان العلمي والتاريخي والدبلوماسي ، وهو من بين أكبر الشخصيات الفكرية المغربية التي ساهمت بحضورها الوازن في عديد المنتديات والهيئات الثقافية عبر العالم.  
وجاء في نعي اتحاد كتاب المغرب  أن العلامة الراحل عرف بأعماله الغزيرة، وخصوصا ما اشتهر به من تحقيق بديع لرحلة ابن بطوطة، وكتابة تاريخ المغرب الدبلوماسي، وتاريخ العلاقات المغربية الأمريكية، والتعليم في الدول العربية، وأوقاف المغاربة في القدس، ودفاعا عن الوحدة الترابية، والرموز السرية في المراسلات المغربية عبر التاريخ وإيران بين الأمس واليوم، والموجز في تاريخ العلاقات الدولية للمملكة المغربية، والكويت قبل ربع قرن، والإمام إدريس مؤسس الدولة المغربية، والمرأة في تاريخ الغرب الإسلامي، وغيرها من المؤلفات والتحقيقات الرصينة والنادرة، فضلا عن ترجماته المختلفة...
يذكر أن الراحل عبد الهادي التازي شغل عدة مناصب علمية ودبلوماسية رفيعة، إذ عين سنة 1947 مديرا للمعهد الجامعي للبحث العلمي، وسفيرا للمغرب لدى عدد من البلدان، قبل أن يعين مكلفا بمهمة بالديوان الملكي.
وتم توشيح السيد عبد الهادي التازي قيد حياته بعدد من الأوسمة، منها وسام العرش بالمغرب سنة 1963 ثم الحمالة الكبرى للاستقلال بليبيا سنة 1968، ووسام الرافدين بالعراق سنة 1972 ثم وشح بقلادة الكفاءة الفكرية من الدرجة الممتازة في المغرب سنة 1976 ثم الميدالية الذهبية للأكاديمية سنة 1982.
وصدر للفقيد مجموعة من الكتب عبارة عن تراجيم وأبحاث بالعربية والفرنسية والانجليزية، بالإضافة إلى نشره للعديد من المقالات ..
وفي يوليوز 2006، وبمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد وشح السيد عبد الهادي التازي، بوسام العرش من درجة ضابط كبير .
قبل أن تحل ذكراه السنوية الأولى لنغتنمها فرصة لإحياء تاريخه العظيم الحافل بالمنجزات العلمية والاجتماعية والثقافية عبر العالم ، بالمساهمة جميعا في كتابة تاريخه من كل معارفه وأصدقائه ، وكل الباحثين والمهتمين في هذا المجال . ومجلة العرب الدولية- السفير العربي- ستقوم بنشر ما جادت به قريحتكم في هذا الشأن تكريما لروحه المقدسة .
مجلة العرب الدولية - السفير العربي -
www.assafiraalrabie.com
assafir.alarabie@gmail.com
Photo
Add a comment...

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded