Profile cover photo
Profile photo
noura ezzaroualy
27 followers
27 followers
About
Posts

Post has attachment
العازف
ما
الذي حدث لي؟ ما الذي أصابني؟ هذا الخرس يزداد بشاعة، أيها الركب المغادر.. لا
تنتظرني.. أيتها
الكلمات لا تقفي أمامي.. أنتِ أكبر مقاماً.. أيتها الأصابع البالية عديمة الفائدة..
لما لا تكتبين؟ لما؟! ما
كل هذا البؤس والحزن والسواد.. ما كل هذه المشاعر المختلطة ...
Add a comment...

Post has attachment
جســـر
حـــــافة ولكنني لا أريد أن أموت حافية
القدمين.. أعني
ألن يكون الأمر بائساً بما فيه الكفاية حين تستيقظ المدينة على خبر اكتشاف جثة
لفتاة في منتصف العشرينات – حافية القدمين؟ كل
تلك الطرقات الطويلة التي مشيتها، كل الليالي التي قضيتها وأنا أركض هاربة من كل شيء....
Add a comment...

Post has attachment
مات غريباً في وطنه
بدايةً.. هذه ليست مادة للكتابة أو للتداول، هذه رسالة لبشرية فقدت إنسانيتها. 17 فبراير (الثورة).. كانت البداية. ولأن حديثي هذا سيطول فأنا لن أطيل الحديث عن الثورة الليبية التي يعرف الجميع تفاصيلها ويعرف جلّهم نهايتها وما نتج عنها من شقاق بين أبناء الوطن الوا...
Add a comment...

Post has attachment
**
ها أنا أتخبط محاولةً الابتعاد والتحرر من ضغط ذراعيه، العرق في كل مكان، لقد كانت رائحة الحب والرغبة والاشتياق والخوف تعبق بالمكان، أشعر بأني أحترق، رئتاي تشتعلان أكثر مع كل نفس أخذه كأنني كنت أنفخ فيهما ليشتعلا أكثر وبصورة أسرع. كل شيء مشوش غير واضح، لا أستط...
Add a comment...

Post has attachment
جســر.
حـــــافة ولكنني لا أريد أن أموت حافية القدمين.. أعني
ألن يكون الأمر بائساً بما فيه الكفاية حين تستيقظ المدينة على خبر اكتشاف جثة لفتاة
في منتصف العشرينات – حافية القدمين؟ كل
تلك الطرقات الطويلة التي مشيتها، كل الليالي التي قضيتها وأنا أركض هاربة من كل شيء....
Add a comment...

Post has attachment
مجرد نهاية أخرى...
مجرد نهاية أخرى... إنك لا تدرك أنك تتنفس إلا حين تختنق. خليفة الفاخري. أردت لهذا الألم الذي في داخلي أن يخرج, أن
يصير ملموساً وأن أستطيع أن أتحرر منه, أردت أن أفتح عيناي وأمسح هذه البرك
الصغيرة المتكونة تحتهما من الدموع والتي صارت تتسرب ببطء متجهة نحو خدي ح...
Add a comment...

Post has attachment
صباح هذا اليوم .
إنها العاشرة والنصف صباحاً, أنا هنا مرة أخرى, أنا هنا منذ تاريخ لا أذكره, أنا هنا وكفى . سنوات مرت, أربعٌ وعشرون سنة قد مرت, وفي حقيقة الأمر أود لو أصحح هذا الخطأ .. إنني لا أذكر سنوات عمري الأولى, أربع خمس أو ست سنوات على أقل تقدير.. لذا لا يمكن أن يكون هذ...
Add a comment...

Post has attachment
"الفتيات المؤدبات لا يشتمن"
أنتِ مثقلة بعروبتك, تخوضين معركة الطواحين مع واقعك؟ أنتِ كل شيء يريدونك أن تكونيه ولكنك لم تكوني نفسك يوماً؟ إذاً مرحباً بك يارفيقة الإزدواج وصديقة الوجه الآخر للحقيقة. إن ما جئت اليوم للحديث عنه لم يسبق التخطيط له ولم يكن في الحسبان, إنه نابع عن رغبتي في ش...
Add a comment...

Post has attachment
ما أقسى أني قد خُلقت بشراً يارفيقي,,
                                                                                                كل الرهانات خاسرة,لا فوز بعد خسارتك لنفسك. إلى رفيقي, ذاك الذي لم أقابله بعد: منهكة يارفيقي هذه الليلة ومامن مستمع جيد سواك لشكوى لا يدري صاحبها أي شر أُريدَ به....
Add a comment...

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded