2015-05-04
نائب رئيس الجمهورية يدشن مشروعات الامن الغذائى بمشروع سندس و يوجه حكومة الولاية باستيعاب سكان المنطقة فى العملية الانتاجية
وصف نائب رئيس الجمهورية الدكتور حسبو محمد عبد الرحمن الانتخابات الاخيرة بمعركة تحرير الشرعية و ممارسة الديمقراطية و قال خلال تدشينه مشروعات الامن الغذائى بمشروع سندس الزراعى ان الذين اطلقوا حملة ارحل يريدون من ورائها الفراغ الدستورى لبث الفوضى مشيدا بموقف الشعب السودانى و الاحزاب والقوى السياسية ومشاركتها الفاعلة فى الانتخابات كما حيا نائب رئيس الجمهورية القوات المسلحة والقوات الامنية بانتصارتها الداوية على التمرد و قال خلال مخاطبته حفل تدشين مشروعات مشروع انتاج الدواجن لمستثمرين سعوديين و حصاد زهرة الشمس و الذرة الشامى و احواض الاستزراع السمكى و البيوت المحمية بمشروع سندس قال ان المشروع حقق انجازات كبيرة فى مجال الامن الغذائى بتكامل الانشطة الزراعية والحيوانية مؤكدا ان المشروع يمكن ان يحقق الامن الغذائى لولاية الخرطوم لما يتمتع به من امكانيات كبيرة موجها حكومة الولاية وضع رؤية شاملة لتحقيق هذه الاهداف بزراعة كل مساحات المشروع والتى تفوق الـ 100 الف فدان مشيدا فى هذا الصدد بدور المستثمرين و الشراكات الانتاجية الفاعلة معلنا دعم الدولة لحملة ازلة المسكيت بالمشروع بمبلغ 2 مليار جنيه و وجه نائب الرئيس بادخال المجتمعات المحيطة بالمشروع فى جمعيات انتاجية تسهم فى التشغيل ورفع المستوى المعيشى مع توفير التمويل الاصغر لهم مشددا على ضرورة رفع الظلم عن سكان المنطقة و ادخالهم دائرة الانتاج من جهته اشاد وزير الزراعة والرى المهندس ابراهيم محمود حامد بجهود حكومة الولاية و اهتمامها بقضية الامن الغذائى من خلال تشجيع القطاع الخاص و الاهتمام بقضية تشغيل الشباب والتى اصبحت من اكبر اهتمامات دول العالم و قال ان الخرطوم تمثل نموزج للولايات الاخرى فى قضايا الامن الغذائى الى ذلك اعلن والى الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر عن استقطاع جزء من المشروع لتوفير اراضى سكنية لاهالى القرى المجاورة للمشروع موجها اللجنة التى تم تكوينها بالبدء الفورى فى هذا الشأن كما استعرض الوالى جهود حكومته فى زيادة الانتاج خاصة فى مجال اللحوم البيضاء و قال ان قطاع الدواجن قطع شوطا بعيدا وان اولويات المرحلة تخفيض كلفة الانتاج لتنعكس بدورها على اسعار المنتجات الزراعية والحيوانية و قال والى الخرطوم ان مشروع سندس قد استوى على عوده بعد معالجة مشكلة الرى مضيفا ان رؤية الولاية تتمثل فى تخصيص المشروع لانتاج الاعلاف و الحبوب الزيتية بعد دخول التقانات الحديثة والاستثمارات الوطنية والعربية مع امكانية دخول الانتاج الحيوانى حاصة وان المشروع به 12 شركة لانتاج الدواجن وبيض المائدة و قال والى الخرطوم ان المشروعات التى تم تدشينها تستهدف الامن الغذائى و تشغيل الخريجين والشباب و كشف عن توجه الولاية لانشاء مجمعات انتاجية بكل محلية لاستيعاب الخريجين الى ذلك اكد وزير الزراعة ولاية الخرطوم الاستاذ مدثر عبد الغنى ان مشروعات الامن الغذائى بمشروع سندس تمثل انطلاقة المشروع نحو تحقيق اهداف ولاية الخرطوم الاستراتيجية فى انتاج وتوفير اعلاف الدواجن و الحبوب الزيتية مشيدا بدعم الدولة واهتمامها بقضية الانتاج كما اشاد بدعم حكومة ولاية الخرطوم و تمويلها للمشاريع الاستراتيجية والتى اثبتت نجاحا كبيرا هذا وكان مدير مشروع سندس المهندس الطيب محمد الطيب قد استعرض مشروعات الامن الغذائى والتى تشمل افتتاح مشروع لانتاج الدواجن والبيض ومشروع حصاد زهرة الشمس على مساحة 1000 فدان لتوفير الحبوب الزيتية وحصاد محصول الذرة الشامى على مساحة 1800 فدان لتوفير اعلاف الدواجن الى جانب مشروع الاستزراع السمكى على مساحة 70 فدان لتوفير اللحوم البيضاء ومشروع البيوت المحمية لانتاج الخضروات وتشغيل الخريجين الى جانب تدشين الموسم الصيفى بزراعة 1000 الف فدان من محاصيل صادر الاعلاف كما تم خلال التدشين تكريم المهندس الصافى جعفر المدير السابق للمشروع وعدد من الشخصيات الى لعبت دورا بارزا فى تأسيس المشروع
Shared publiclyView activity